حياةصحةمنوعات

متى يتحرك الجنين؟ لحظات سحرية تنتظرها الأمهات بفارغ الصبر

متى يتحرك الجنين؟

إذا كنت حاملًا لأول مرة سيشغلك انتظار حركات جنينك الأولى التي ستبدو أشبه بدغدغة أو وخزٍ بالنسبة لك، ويمكن أن يحدث خلط بين نشاط أمعاءك وحركات الجنين. غالبًا ما تعتبر الأمهات الحوامل، لأول مرة، أن الخفقان اللطيف عبارة عن هواء في أمعائهن، وتشبّه العديد منهن هذه الحركات وكأنها فراشة صغيرة في المعدة أو مثل فقاعة صابون تنفجر، إلا أنه بمرور الوقت يصبح الأمر أكثر وضوحًا.

ولكن يتوجب على الآباء الانتظار لفترة أطول قليلاً حتى يمكنهم رؤية الركلات من الخارج، أو تحسسها من خلال وضع اليد بلطف على بطن الأم. يمكنك غالبًا ملاحظة كيف تتحرك الذراع أو الساق على شكل نتوء صغير على سطح بطنك لاحقًا. في مقالنا التالي سنحاول الإجابة على سؤالك: متى يتحرك الجنين؟ كم مرة يجب أن يتحرك؟ وهل يجب عليك القلق إذا لم تشعري بحركاته؟

متى يتحرك الجنين؟

متى يتحرك الجنين؟

تنتظر كل أم بشوق الحركات الأولى للجنين لما لها من تأثير في تقوية رابطتها معه بشكل كبير، كما إنها أيضًا علامة جيدة على أن الطفل في حالة صحية جيدة داخل رحم الأم. تكون حركات الجنين الأولى فردية جدًا وتختلف من سيدة لأخرى بسبب اختلاف حساسية عضلات الرحم بين النساء. إذا كنت حاملاً للمرة الأولى، فمن المحتمل أن تلاحظي أولى حركات طفلك بين الأسبوعين العشرين والرابع والعشرين من الحمل، وربما قبل ذلك بأسبوعين حتى. إلا أن جنينك يبدأ في الحركة فعليًا من الأسبوع السادس من الحمل. ومع ذلك، لن تلاحظي ذلك لأن الجنين لا يزال صغيرًا جدًا في ذلك الوقت.

كيف أرصد حركات الجنين الأولى؟

كيف أرصد حركات الجنين الأولى؟

في بداية الحمل، ليس هناك الكثير من المؤشرات الخارجية للحياة الجديدة المتنامية داخل الرحم. بدءًا من الأسبوع الثامن تقريبًا، يمكنك سماع دقات القلب الصغير باستخدام التصوير بالموجات فوق الصوتية، وبعد ذلك بوقت قصير يمكنك متابعة حركات الطفل الأولى على الشاشة. إلا أن الإحساس بهذه الحركات سوف يستغرق بضعة أسابيع أخرى بعد ذلك قبل أن تشعري بها أيضًا. في البداية ستشعرين بدغدغة أو قرقرة، ثم مع تقدم الحمل، تتحول هذه الحركات الخفيفة إلى ركلات صغيرة وضربات يمكنك حتى ملاحظتها على جدار البطن في الأشهر الأخيرة من عمر الحمل.

أنماط حركة الجنين في رحم الأم؟

أنماط حركة الجنين في رحم الأم؟

يختلف شعور الأمهات بحركة الجنين، إلا أنهن جميعًا في البداية لن يشعرن بركلات قوية أو لكمات ملحوظة، وخاصًة في الأسابيع المبكرة من عمر الحمل. إلا أنه بمجرد نمو ذراعي طفلك ورجليه، ستتطور حركتهما بحيث تصبحان أكثر سلاسة ولن يمر وقت طويل قبل أن يتمكن الطفل من تحريك رأسه أيضًا. في هذه المرحلة من الممكن أن يدغدغك طفلك. قبل الولادة مباشرة، قد يكون طفلك نشيطًا لدرجة أن تنتفخ بطنك حرفيًا. يمكن أن يشعر الأب أيضًا بحركته من الخارج إذا مرر يده بلطف عليه.

طالما أن الجنين لديه فراغًا كافيًا في الرحم، فإنه يستدير ويتحرك طوال الوقت. لكن سرعان ما يضيق الرحم بالنسبة له. منذ حوالي الأسبوع الثلاثين من عمر الحمل يستمر فراغ الرحم بالتناقص مع زيادة حجم جسم الجنين الصغير، بالتالي لن يكون التمدد المكثف ممكنًا بعد ذلك.  لذا سيضرب الطفل بذراعيه بقوة أو يركل بساقيه. تسمح أجهزة التصوير بالموجات فوق الصوتية المتقدمة للأطباء بمراقبة حركات الجنين عن كثب. وقد قادت المراقبة إلى نتائج تفيد باختلاف أنماط حركة كل جنين عن غيره من الأجنة، ولكن بشكل عام يكون النمط الصحي على النحو التالي:

  • يكون الجنين في أقصى درجات الانتباه في رحم الأم بين الساعة التاسعة مساءً والواحدة فجرًا، أي عندما تنام الأم، والسبب في ذلك يعود إلى التغير في مستوى السكر في الدم.
  • خلال الأسبوع السابع إلى الثامن من الحمل، يبدأ الجنين في التحرك ببطء، حيث يقوم بالانحناء، وفي بعض الأحيان يتحرك بحركات مفاجئة.
  • في الأسبوع التاسع تقريبًا، يمكن أن يصاب بالفواق، ويرجع ذلك إلى تطور الجهاز العصبي للجنين. كما ويحرك ساقيه وذراعيه الصغيرتين، ويمارس المص والبلع.
  • في الأسبوع العاشر من الحمل، يمكنه تحريك رأسه ورفع يده لتلمس وجهه، وفتح فكه وتمديده.
  • في الأسبوع الثاني عشر من الحمل ‌يتثاءب الجنين. ربما تكون عملية النمو الطويلة قد جعلته يشعر بالتعب الشديد.
  • في الأسبوع الرابع عشر من الحمل يستطيع الجنين تحريك عينيه.
  • بحلول الأسبوع الخامس عشر، يمص الجنين إبهامه المفضل، بمرور الوقت تصبح حركات الجنين قوية جدًا بحيث يمكنك الشعور بها بسهولة.

ضعي في اعتبارك أن الجنين الصغير لا يتحرك دائمًا فهو يمر بفترات راحة ونوم طويلة أحيانًا، وتزداد هذه الفترات في نهاية الحمل حيث ينام الطفل لفترة أطول.

العوامل المؤثرة في الإحساس بحركة الجنين

العوامل المؤثرة في الإحساس بحركة الجنين

تحدث أولى حركات الطفل الملحوظة بين الأسبوعين الثامن عشر والعشرين من الحمل. لكن، في بعض الأحيان، قد تظهر قبل أسبوعين من ذلك. يمكن أن تختلف هذه الحركات في شدتها وتواترها والسبب في ذلك هو الاختلافات الفردية بين النساء من حيث:

  • موضع المشيمة: حيث يكون الشعور بحركات الأجنة بشكل أقل حين تكون المشيمة أمامية.
  • كمية السائل الأمنيوسي المحيط بالجنين: كلما ازدادت كمية السائل الأمنيوسي فإن إمكانية الشعور بحركات الجنين تكون أضعف.
  • وضعية الجنين داخل الرحم: إذا تم توجيه القدمين واليدين نحو جدار البطن، سيكون الإحساس بحركته أكثر وضوحًا.
  • سماكة جدار البطن: كلما كان جدار البطن أرق، شعرت الحامل بحركات الطفل مبكرًا.

هل يجب أن أقلق إذا لم يتحرك طفلي؟

هل يجب أن أقلق إذا لم يتحرك طفلي؟

 يعتقد البعض أن الجنين يكون على ما يرام إذا تحرك أكثر من 10 حركات مسجلة يوميًا، مع أن طريقة العد هذه لا تقدم نتائج واضحة ولا تقلل من خطر وفاة الجنين داخل الرحم. غالبًا ما تشعر الأمهات الحوامل بعدم الأمان لأنهن لا يتلقين أي إشارات من الطفل. وغالبًا مع تقدم الحمل، يصبح من الممكن لك أن تفهمي نمط نوم واستيقاظ الجنين، ويمكنك بسهولة تحديد متى تكون حركاته طبيعية. إلا أنه يفضل استشارة طبيبك، في أقرب وقت ممكن، إذا واجهت أيًا من الأعراض التالية:

  • إذا كنت مستلقية على جانبك وشعرت بأقل من 10 نتوءات جنينية في آخر ساعتين.
  • إذا كان جنينك لا يستجيب للأصوات العالية.
  • إذا انخفضت حركات الجنين فجأة، أو تناقص عدد مرات تكرارها تدريجياً خلال عدة أيام متتالية. من المحتمل أن يكون ذلك علامة على أن المشيمة لا توفر ما يكفي من الأوكسجين والمواد المغذية للجنين. هذا يمكن أن يتسبب في توقف الجنين عن النمو أو حتى موته.

ولكن يجب أن تعلمي سيدتي أنه لا يوجد جنينان متشابهان في الحركة في بطن أمهاتهن.   قد تشعر بعض الأمهات بحركة نشطة طوال النهار، في حين ينام البعض الآخر طوال اليوم وينشط في الليل فقط.

أسباب حدوث حركات الجنين الفجائية؟

أسباب حدوث حركات الجنين الفجائية

يمكن أن تكون حركات الطفل الفجائية كردود فعل للتأثيرات الخارجية السلبية. فعندما تخاف الأم، يتم إفراز الأدرينالين والكورتيزول. يؤثر إفراز هذان الهرمونان على الفور على الجنين ويحثه على زيادة حركته. كذلك غالبًا ما يشعر الجنين بقلق شديد عندما تكون الموسيقى صاخبة جدًا في الحفلات الموسيقية الحية، أو التعرض للضجيج الناجم عن حركة السيارات في الشارع. لذا يجب على الأم التواصل مع طفلها بلمسة خفيفة على بطنها لطمأنته وتهدئة حركته.

أفضل النصائح لتحفيز حركات الجنين داخل الرحم

أفضل النصائح لتحفيز حركات الجنين داخل الرحم

كلما زاد حجم الجنين، تزداد حركاته داخل الرحم. حيث يمكن للعديد من الأمهات أن يشعرن بوضوح بركلات خفيفة، منذ الأسبوع الخامس والعشرين، غالبًا عند الجلوس والاسترخاء. أما عندما تكون الأم في حالة حركة، فيتأرجح الطفل ذهابًا وإيابًا وبالتالي ينام بشكل مريح. عادة لا يتطلب الأمر الكثير لتحفيز حركات طفلك المنتظر، يمكنك القيام ببعض هذه الأمور البسيطة حتى تتواصلي مه وتشعري بحركته داخل بطنك:

  • تحدثي إليه بصوت ناعم، أو غنِّ له شيئًا.
  • يمكن أن يؤدي التمسيد الخفيف على البطن أيضًا إلى تحفيز الطفل على الحركة.
  • يمكن أن يساعد تناول الطعام والشراب أيضًا في تحفيز حركات الجنين لأن أصوات الأمعاء عادة ما توقظ الأطفال.
  • غيري وضعية جلوسك أو جربي المشي.
  • يتفاعل الجنين مع الحالة النفسية للأم لذلك قد يربكه توترك.

 هل حركة الجنين تضر الأم؟

هل حركة الجنين تضر الأم؟

إذا شعرت بألم مفاجئ في صدرك وزال بسرعة كبيرة، فقد يكون رأس الجنين قد أصاب صدرك. حيث يكون لدى الجنين في هذه المرحلة القدرة على الدوران 180 درجة وهو جاهز للولادة. أما إذا أدى ضرب يدا الجنين أو قدماه بصدر الأم أو بطنها إلى ألم حاد ومفاجئ أدى إلى شعورك بالضعف دون أن يزول. فيجب عليك الاتصال بطبيبك فورًا. قد لا تتعلق هذه الآلام في بعض الأحيان بحركات الجنين في رحمك، ولكنها ناتجة عن حالات أخرى مقلقة مثل الانفصال المبكر للمشيمة، والانسداد الرئوي.

أخيرًا

انتظار مولودك الجديد تجربة فريدة. حاولي الاسترخاء والاستمتاع بها بعيدًا عن الضوضاء والقلق، ولا تترددي في استشارة طبيبك الخاص شهريًا للاطمئنان على نمو جنينك بشكل طبيعي وسليم.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذه الإعلانات هي مصدر الدخل لنا عطل مانع الإعلانات لتساعدنا