صحةأسرار الصحة

تعرفي على فوائد زيت كبد الحوت المذهلة

أصبح زيت كبد الحوت أو زيت السمك، من أهم المكملات الغذائية التي لا غنى عنها في العالم الغربي الحديث. الأسماك والمأكولات البحرية هي الأطعمة الرئيسية التي تحتوي على نسبة عالية من أوميجا 3.

لذلك من الضروري أن نستهلكه عدة مرات في الأسبوع من أجل الحصول على العناصر الغذائية الضرورية من أجل الأداء الأمثل لجهاز المناعة وتحسين أداء نظام القلب والأوعية الدموية. ومع ذلك، ليس من السهل الحصول عليه بسبب صعوبة استخراجه وكلفته.

زيت كبد الحوت

زيت كبد الحوت

يُعرف زيت السمك بثرائه بأوميجا 3. ويتم الحصول عليه من الأنسجة الداخلية للأسماك الزيتية. وهناك أنواع محددة من الأسماك المختارة لإنتاج زيت السمك، من الممكن العثور على الأسماك البرية أو المستزرعة.

في الأسماك البرية، يكون الزيت عالي الجودة. من بين هذه الأسماك غالبًا سمك الرنجة أو السردين أو الأنشوجة أو الماكريل أو الدنيس البحري أو سمك أبو سيف. معظم الأسماك المستزرعة هي سمك السلمون أو سمك القد، غالبًا ما يكون هذا الزيت أقل جودة وقد يحتوي على معادن ثقيلة.

جميع الزيوت التي نحصل عليها من هذه الأسماك ليست متساوية بنسبة المحتويات من أوميجا 3 أيضًا. لذا يجب أن تكوني على دراية بكيفية اختيار النوع الأفضل.

ما هي أحماض الأوميجا 3 الموجودة في زيت كبد الحوت؟

أحماض أوميجا 3 هي أحماض دهنية تعرف أيضًا باسم حمض إيكوسابنتاينويك (EPA) وحمض الدوكوزاهيكسينويك (DHA). تلعب هذه الأحماض الدهنية دورًا مهمًا جدًا في جسم الإنسان بينما لا يمكنه إنتاجها بمفرده. كما لها دور في عملية التمثيل الغذائي.

تمامًا مثل فيتامين C، لا يصنع جسم الإنسان الـ أوميجا 3، في حين أن نظامنا الغذائي الحالي عادةً ما يحتوي على نسبة قليلة جدًا. التي تكفي فقط لتلبية احتياجاتنا اليومية والحفاظ على صحتنا.

منذ القديم تعرف الدهون المستخرجة من الحيوانات البحرية بآثارها المفيدة على الجسم. تم استخدام زيت كبد سمك القد تقليديًا في العديد من الثقافات لفوائده، فهو مثلًا يحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم وفيتامين د الضروريان للصحة والتنمية المعرفية. غالبًا ما يأتي الأوميجا 3 على شكل كبسولات مستخرجة من الأسماك الصغيرة.

أين نجد أفضل زيت كبد الحوت؟

تنصح منظمات الصحة العالمية بشدة بتناول الأسماك لمحتواها العالي من أحماض أوميجا 3 الدهنية، وهي ضرورية للأداء السليم لجسمنا. كما أن هه المواد لا يتم إنتاجها في جسم الإنسان، مما يجعل من الضروري الحصول عليها من مصادر أخرى.

لمساعدة أولئك الذين لا يستطيعون، أو لا يريدون، تناول الأسماك بشكلٍ متكرر (يجب استهلاكها كل يوم)، من الممكن أن تأتي عادةً على شكل كبسولات.

كبسولات (Natura Force Fish Oil) مستخرجة من الأسماك الزرقاء الصغيرة البرية (الأنشوجة والماكريل والرنجة والسردين).

أما الأسماك الصغيرة فلم يتح لها الوقت لامتصاص المعادن الثقيلة، واتباع نظام غذائي طبيعي الذي يجعل من الممكن الحصول على زيت ذو جودة عالية. هذا يعني نسبة جيدة جدًا من الأحماض الدهنية التي نسميها أوميجا 3: Eicosapentaenoic و Docosahexaenoic (على التوالي EPA و DHA).

من أجل الحفاظ على سلامة هذه المواد الموجودة في زيت السمك، نتجنب الحرارة في عملية المعالجة. هذا هو السبب في أن استخراج الزيت يتم على البارد لفصله وتغليفه بألفا توكوفيرول، وهي مادة مضادة للأكسدة طبيعية تُعرف باسم فيتامين هـ، والتي تساعد في الحفاظ على زيت السمك لفترة أطول. يستخدم هذا الأخير لمنع أكسدة المكمل.

الجلسريدات

تختلف الدهون البحرية عن “الدهون المشبعة” في كونها غير مشبعة بدرجة عالية. الدهون الثلاثية، التي توجد بكميات كبيرة في الدهون البحرية، تتحلل بشكل مختلف عندما يتم استهلاكها من قبل جسم الإنسان، مقارنة بالدهون النباتية والحيوانية. حيث أن عملية الأيض مختلفة، والآثار على الجسم هي أيضًا مختلفة، وإيجابية.

المعادن ومركبات النيتروجين

تحتوي دهون الحيوانات البحرية، وبسبب طبيعة بيئتها، على مصدر جيد لليود. وقد تم تسليط الضوء أيضًا على بعض المركبات النيتروجينية المفيدة جدًا للجسم من خلال التحليلات، مثل الفوسفاتيدات، والتي تعتبر من المركبات المرتبطة مباشرة بعمليات الهضم.

هذه العناصر حساسة للغاية للتغيرات في درجة الحرارة والمواد، مما يجعل من الضروري معالجتها على البارد للحفاظ على الجزء الصحي. هذه المركبات النيتروجينية هي التي تعطي زيت السمك لونه البني ورائحته الغريبة.

كربيدات وستيرول

يوضح تركيب زيوت السمك وجود كربيد الهيدروجين والستيرول. هذه المكونات الأخيرة مهمة في تنظيم مستوى الدهون الثلاثية في الدم. كما لوحظت مواد أحادية الإيثيلين والبولي إيثيلين في دهون الحيوانات البحرية.

الفيتامينات

يحتوي زيت السمك أيضًا على فيتامينات مهمة لجسم الإنسان. هذه في معظمها من الفيتامينات القابلة للذوبان في الدهون، حيث يتم استخدام الدهون من قبل الكائنات الحية لتخزين هذه المواد القيمة. وبالتالي، فإن الحيوانات البحرية لديها شكل من أشكال فيتامين (د) يسمى كوليكالسيفيرول.

هذا الأخير مهم جدًا لتشكيل العظام والحفاظ على قوتها. يضاف فيتامين E إلى الكبسولة لتحسين حفظ جميع المكونات النشطة في زيت السمك. الوجود الطبيعي لمضادات الأكسدة والمضادة للالتهابات قوي أيضًا في هذا الملحق الغذائي الأساسي.

خصائص زيت كبد الحوت

زيت كبد الحوت 1

سابقًا كان يستخدم زيت السمك لعلاج الكساح ومشاكل نمو العظام، وزيت كبد سمك القد غني بما يلي:

فيتامين (د): مفيد للعظام والعضلات والقلب، كما أنه يفيد الأمعاء والكلى ويساعدهم على امتصاص الكالسيوم والفوسفور، والسماح بتثبيتهما في العظام.

فيتامين (أ) المعروف عنه بقدرته في الحفاظ على الرؤية الطبيعية، وكذلك الحفاظ على الجلد والأغشية المخاطية. تساهم الفيتامينات A و D أيضًا في الأداء الطبيعي للجهاز المناعي.

الأحماض الدهنية أوميجا 3 (EPA و DHA)، والأحماض الدهنية الأساسية مفيدة للصحة. ووفقًا لبعض الدراسات، فإنها تلعب دورًا فعالًا في الوظائف البصرية والدماغية، وحتى أن لها آثار إيجابية على الجلد والشعر والأظافر والأسنان.

يساعد التفاعل المتبادل للفيتامينات A و D على ضمان النمو السليم للعظام والحفاظ عليها. بالإضافة إلى ذلك، يساهم التركيز الجيد للأحماض الدهنية الأساسية جنبًا إلى جنب مع مستوى عالٍ من فيتامين (د) في تحسين الأداء المعرفي لدى الأطفال وكبار السن.

أهمية أخرى لزيت كبد الحوت، بأنه من المواد المضادة للأكسدة والتي تساعد على تعطيل بعض الجذور الحرة، بالإضافة إلى دورها في الحفاظ على سلامة الجلد ونمو الجسم. كما يضمن الحفاظ على صحة المفاصل.

الفوائد المذهلة لزيت كبد الحوت

  • يساهم في تحسين عمل القلب والأوعية الدموية.
  • غني بفيتامين د.
  • يخفف من أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • مفيد في أوقات الشعور بالاكتئاب.
  • يساهم في تحسين الأداء الطبيعي للدماغ.
  • يساهم برفع مستوى الدهون الثلاثية.
  • يساعد في الحفاظ على ضغط الدم بالشكل الطبيعي.

أهم استخدامات زيت كبد الحوت

زيت السمك وفقدان الوزن

كجزء أساسي من النظام الغذائي المتوازن، أثبتت الدراسات بأن أوميجا 3 له قدرة على تسهيل عملية فقدان الوزن وتحسين النتائج أثناء اتباع نظام غذائي. فهو يساعد على تسهيل عملية التخلص من الدهون السيئة عن طريق زيادة قدرة الأيض وذلك بفضل عملية تسمى تحلل الدهون التي تقوم بتدمير الدهون الموجودة داخل الخلايا الشحمية. تحد أوميجا 3 أيضًا من وجود الخلايا الدهنية، على عكس أوميجا 6، الذي يوجد بكميات كبيرة في النظام الغذائي الحديث.

يساعد زيت السمك في إعادة التوازن إلى كمية الأوميجا 3. كجزء من نظام غذائي متوازن، من المهم أن تأكل كمية أكثر من الأوميجا 3 ومن الأوميجا 6، وهو أمر غير واضح. كبسولات زيت السمك هي التي توفرهم.

زيت السمك ممتاز لصحة القلب والأوعية الدموية ويساعد على الحفاظ على الصحة العامة الجيدة كجزء من نظام غذائي صحي.

أوميجا 3 له تأثير مفيد على الدماغ والوظائف الإدراكية. نظرًا لأن الدماغ يتكون أساسًا من الأحماض الدهنية، فمن المهم تزويده بالغذاء أو المكملات الغذائية.

زيت السمك والرياضة

يحظى زيت السمك بشعبية خاصة بين الرياضيين وكبار الرياضيين لأسباب عديدة. فهو مفيد للشفاء، وللقضاء على الالتهاب والحفاظ على سلامة المفاصل، كما يسهل زيت السمك زيادة كتلة العضلات مع تسهيل فقدان الدهون. لذلك يعتبر زيت السمك على شكل كبسولات طريقة جيدة لتكملة أوميجا 3 بسهولة.

زيت السمك ومنع الالتهابات

أظهرت العديد من الدراسات الدور الذي تلعبه أوميجا 3 كأنها مضاد التهاب طبيعي. حيث تلعب دور في توسيع الأوعية الدموية. تعد نسبة 6 إلى 1 بين أوميجا 6 و أوميجا 3 ضرورية للحفاظ على الجسم من الالتهابات. أوميجا 6 يتواجد بوفرة في النظام الغذائي الحديث، كما أصبحت مكملات أوميجا 3 لا غنى عنها تقريبًا.

تحسين صحة القلب

أثبتت الدراسات العلمية أن تأثيرات أوميجا 3 على أمراض القلب واقية. بفضل عملها على الدهون الثلاثية، تعمل أحماض أوميجا 3 الدهنية على تحسين صحة القلب وتسهم في حسن سير العمل في نظام القلب.

تخفيف ألم المفاصل

التوازن الصحيح بين أوميجا 3 وأوميا 6 يمنع الإصابة بأمراض المفاصل مثل التهاب المفاصل الروماتويدي والالتهابات. أظهرت الدراسات فوائد زيت السمك الغني بأوميجا 3 على صحة المفاصل وتقليل الالتهاب.

يقلل الكولسترول السيء

أوميجا 3، بفضل قدرته على تقليل الدهون الثلاثية في الدم، يساعد أيضًا في محاربة الكوليسترول السيء، وعلى العكس من ذلك، يزيد من مستوى الكوليسترول الجيد في الجسم.

تحسين القدرات المعرفية

نظرًا لأن أدمغتنا عبارة عن أحماض دهنية بشكل أساسي، فإن استهلاك أوميجا 3 ضروري لوظيفة الدماغ الطبيعية ويحسن القدرات المعرفية. كما يساعد على التطور الطبيعي لدماغ الطفل ومحاربة الأمراض التنكسية العصبية.

الحفاظ على صحة العظام

يحتوي زيت السمك على أوميجا 3 وفيتامين د، والمغذيات الأساسية لتكوين العظام واستيعاب الكالسيوم بها. تتدخل الأحماض الدهنية EPA، الموجودة بكميات كبيرة في زيت السمك، أيضًا في الوقاية من مرض هشاشة العظام.

يساعد في محاربة الاكتئاب

أظهرت الدراسات التأثير الإيجابي لأوميجا 3 على الأمراض النفسية واضطرابات المزاج والاكتئاب. كما أنها تمثل بديلًا صحيًا للأدوية المضادة للذهان ومضادات الاكتئاب وليس لها آثار جانبية.

زيت كبد الحوت والنمو

يحتوي زيت كبد سمك القد بشكل طبيعي على فيتامين A وفيتامين D، وبالتالي يحتوي على فوائد عظيمة. فيتامين (أ) هو أحد مضادات الأكسدة الأساسية للعديد من الوظائف العضوية. التي لا غنى عنها لنمو العظام، كما أنه يساعد في الحفاظ على الرؤية الجيدة وبشرة صحية.

كما سيقوم فيتامين (د) بإصلاح الكالسيوم، الذي يفقد، عند الصغار والكبار على حد سواء، فهو أحد عوامل تشكيل الهيكل العظمي ومكافحة هشاشة العظام! يمكن أن يكون لنقصه عواقب وخيمة حتى ولو جزئية: في فترة المراهقة، أو عند انقطاع الطمث وبعده، عندما يمكن تسريع فقدان كتلة العظم. من ناحية أخرى، تعمل الأحماض الدهنية الأساسية لهذا الزيت على تسييل الأغشية، مما يسمح بالتطور والأداء المتناغم للجهاز العصبي.

وهو مكمل أساسي للنمو الجيد للطفل أو للوقاية من مشاكل العظام لدى كبار السن.

استهلاك زيت كبد الحوت

زيت كبد الحوت 2

يمكن استهلاك زيت السمك بشكل مستمر أو عبر وصفة طبية أو علاجية. نوصي باستهلاك 4 كبسولات من زيت السمك يوميًا للحصول على أفضل النتائج، موزعة في أوقات الوجبات. يمكنك الجمع بين استهلاك زيت السمك مع المكملات الأخرى التي ستعمل بالتآزر مع الأخيرة.

أهمية فيتامين د والأوميجا 3 في زيت كبد الحوت في نمو الشعر. استخدامه اليومي سيجعل شعرك أقوى ويعطيه لمعانًا وليونة.

زيت كبد الحوت مفيد لصحة الجلد: فهو يساعد على منع شيخوخة الجلد، ويحمي من حب الشباب ويخفف من أضرار أشعة الشمس.

يساعد في الحفاظ على صحة العظام، وفي هذا السياق يساعد على تعزيز الحركة ويمنع تصلب المفاصل المرتبط بالعمر.

يمكنك استخدامه لخفض ضغط الدم، والمساعدة في خفض لزوجة الدم، والحفاظ على مستويات الكوليسترول الصحية.

هل يمكن لزيت كبد الحوت أن يحرق الدهون المتراكمة؟

زيت كبد الحوت السائل أو الكبسولة من المكملات الغذائية التي تحرق حوالي 900 سعرة حرارية لكل 100 غرام. ومع ذلك، أوميجا 3 يزيل السموم ويجعل الجسم يعمل بشكل أفضل. لذلك، من خلال تناول الجرعة الصحيحة وممارسة الأنشطة البدنية، فإن زيت الحوت سوف يحرق الدهون.

ما هي موانع استخدام زيت كبد الحوت؟

سابقًا، تحدثنا عن فوائد زيت كبد الحوت، ولكن في النهاية لا يوجد منتج مثالي، فمن الممكن اكتشاف سلبيات كثيرة. لذلك، قبل الذهاب إلى الصيدلية وشراء زيت كبد الحوت، من الضروري معرفة الآثار غير المرغوب فيها من أجل التصرف وفقًا لذلك.

يعتبر زيت كبد الحوت مصدرًا غنيًا بأوميجا 3 وفيتامين أ ود، ولكن الإفراط في تناول زيت كبد الحوت يمكن أن يسبب حصى الكلى، وتضخم الكبد وتساقط الشعر.

مطيعة الطحان

مهندسة زراعية، سورّية الجنسية، اعمل في مجال كتابة المحتوى. أعشق الكتابة سواء كتابة خواطر أو نثريات، مهتمة بكل ما يخص الأناقة والرياضة والجمال، وأسعى دومًا لمساعدة المرأة على رفع مستواها الثقافي والاجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذه الإعلانات هي مصدر الدخل لنا عطل مانع الإعلانات لتساعدنا