ما هي اخطاء انقاص وخسارة الوزن وما الحل معها؟

هل وزنك عنيد ولا ينقص؟ هل الكيلو غرامات الزائدة والدهون متمسكة بجسمك ولا تقبل التخلي عنه؟ هل الرقم على الميزان لا يتغير رغم صيحات عصافير معدتك خلال الحميات القاسية التي تقومين باتباعها بالإضافة إلى شعورك بصداع دائم؟

في حال كانت أجوبتك إيجابًا فعليك التأكد من أنها أعراض ارتكابك اخطاء انقاص الوزن وعليك معرفتها وتصحيحها لتفعيل خسارة الوزن من جديد وبمعدل أسرع وبثبات أكبر.

اخطاء انقاص الوزن التي تحرمك خسارته

فيما يلي قائمة مؤلفة من أخطر اخطاء انقاص الوزن مع الحل الذي يضمن لك خسارة سريعة وصحية في وزنك وصولًا إلى الجسم المثالي.

18 – توقع نتائج كبيرة بشكل سريع

توقع نتائج كبيرة بشكل سريع

أنظمة الغذاء ليست مجرد حميات بل هي أسلوب حياة وفقط عندما تحققين ذلك ستكون خطواتك اتجاه الوزن المثالي أكثر ثباتًا وأعلى فاعلية أما عندما تتوقعين خسارة كبيرة في الوزن خلال الأسبوع الأول أو الثاني من الحمية فهذا غير منطقي وقد يسبب لك الإحباط ويتركك في حيرة قد تدفعك للتخلي عن النظام الغذائي.

الحل من خلال توقع النتائج المنطقية فقط وعدم انتظار خسارة كبيرة بشكل سريع على الأقل خلال المرحلة الأولى من الريجيم أو خلال الأسبوعين الأول والثاني ومن ثم ستبدأ النتائج الجيدة بالظهور، وخلاف ذلك يكون من الضروري إجراء الفحوص الطبية والتأكد من سلامة الغدة الدرقية.

17 – السير وفق حمية قاسية بدون هدف

السير وفق حمية قاسية بدون هدف

الحميات القاسية تعني الحرمان والجوع وقائمة طويلة من الأطعمة الممنوعة والقليل فقط من الأكل الذي يمكن تناوله، وهذه الحمية ستؤدي عملها فقط في حال الالتزام بها في المدة المخصصة لها، لكن عندما يكون مسيرك عليها بدون هدف واضح سيكون من السهل الاستسلام والوقوع ضحية الجوع وكسر الحمية وتركها.

لذا عليك تحديد هدف كشراء فستان جميل بقياس أصغر من قياسك الحقيقي وجعله أمام عينيك بحيث يكون هدفك الوصول للوزن الذي يتيح لك ارتداء الفستان، هذا مثال وعليك ابتكار الأهداف.

16 – تجويع النفس مع قائمة طويلة بالممنوعات

تجويع النفس مع قائمة طويلة بالممنوعات

قد لا تعتمدين حمية قاسية لكن باعتقادك أن التوقف عن تناول الطعام هو ما سيؤدي إلى خسارة الكثير من الوزن، وتسيرين على هذه الخطة يوم يومين، وبعدها ماذا؟ بعدها سيكون جوعك كبير وستأكلين أكثر من ذي قبل وذلك بسبب التجويع بعد أن اعتاد جسمك على تناول الكثير من الطعام ومن ثم الحرمان، غير أنه لن يحرق أي من الدهون كنوع من الدفاع عن النفس.

إذن عليك تغير هذه الفكرة الخاطئة فلا نقصان في الوزن بدون طعام والصحيح هو تناول الأنواع الجيدة التي تعمل على زيادة معدل الأيض وتسريع عملية حرق الدهون حتى أن هناك أنواع من الحلويات ستخسرين الوزن بتناولها.

15 – عدم القيام أو القيام بالكثير من التمارين الرياضية

القيام بالكثير من التمارين الرياضية

“حمية سريعة وخسارة الوزن من دون تعب، يمكنك الآن خسارة الوزن دون الحاجة للنادي الرياضي، أو العكس الرياضة وتناول ما تريد، تناول الطعام تحرك واحصل على الوزن المثالي”، كلها عبارة عن حملات إعلانية ليس إلا والحقيقة أن الجسم بحاجة لنظام غذائي صحي وإلى الرياضة والتمارين في الوقت ذاته، وبدون أحدها لا صحة جيدة ولا وزن صحي، بالإضافة إلى أن الإفراض في القيام بالتمارين الرياضة أو في بذل الجهد سيؤدي إلى زيادة الوزن عبر دفعك لتناول الكثير أو عبر إيقاف عملية الحرق لديك.

والحل من خلال الموازنة بين الأمرين واتباع نظام متكامل غني بالعناصر المهمة بالإضافة إلى التمارين الخفيفة والمُجدية كالسير مدة نصف ساعة بشكل يومي، أو الرقص على إيقاع أغنية تفضلينها.

14 – إلقاء نظرة على الميزان بشكل مفرط

في الصباح وفي الظهر وبعد العصر في المساء وقبل النوم، تقومين بالوقف على الميزان وتندهشين من التغيرات التي تصيب وزنك، أو قد تشترين ميزان أخر لعل ذاك معطل، في الحقيقة الوزن يتأثر بالكثير من العوامل المختلفة فيتغير ويتباين خلال مدة زمنية قليلة بناءً على ما تم تناوله وحال عملية الهضم ومعدل الهرمونات وغيرها.

لذا الحل من خلال تحديد يوم في الأسبوع يتم قياس الوزن فيه صباحًا قبل تناول أي شيء وبعد الدخول إلى الحمام، وإعادة الأمر في الأسابيع التالية بنفس الأسلوب.

13 – تجاهل تناول وجبة الفطور

تجاهل تناول وجبة الفطور

لا يبدأ الجسم بحرق الدهون إلا بعد تزويده بالطعام وبـ 1000 سعرة حرارية ووجبة الفطور كفيلة بالأمر، فمن خلال تناولها مع تنوع ما تحتويه من عناصر غذائي يقوم الجسم بإعلان بدأ عملية التخلص من الدهون، وكونها في الصباح هذا يعني استغلال اليوم كاملًا في ذلك.

12 – السهر والحرمان من النوم

السهر والحرمان من النوم

خلال فترة النوم يقوم الجسم بالتخلص من السموم بالإضافة إلى توازن الهرمونات ما يعني الشعور بالنشاط خلال اليوم التالي وعدم الحاجة للتناول السكريات بالإضافة إلى عملية أيض سليمة، على عكس ما يحصل عند الحرمان من النوم فالشعور بالتعب سيدفعك لتناول الكربوهيدرات وعدم توازن الهرمونات سيدفع جسمك للتمسك بالدهون، لذا يجب الحصول على ما يعادل 7 ساعات من النوم وسطيًا.

11 – اختيار الأطعمة قليلة الدسم أو الدايت

اختيار الأطعمة قليلة الدسم أو الدايت

عندما تتوجه لشراء البقالة تختار الأطعمة المرفقة بعبارات قليلة الدسم أو الدايت، ولكن في الحقية هذا من أهم اخطاء انقاص الوزن فهذه الأنواع تحتوي على كميات زيادة من السكريات لتعديل طعمها وجعلها مقبولة ومحببة وهذه السكريات بدورها تسبب زيادة في الوزن لذا عليك التأكد من قراءة كل الوصف المرفق للأطعمة والمشروبات قبل اختيارها، وتناول الأنواع العادية لكن باعتدال.

10 – نظام غذائي غير متوازن

نظام غذائي غير متوازن

الإفراط في تناول الدسم خلال الحمية قليلة الكربوهيدرات أو تجنب البروتينات أو عدم الحصول على الفيتامينات كلها أمور تعتبر من أخطاء إنقاص الوزن وتقف في طريق عملية الأيض، فالبروتينات تدفع للشعور بالشبع مدة أطول والدهون مهمة لكن تزود الجسم بدفع ضخم من السعرات، ولا يمكن للجسم تصنيع الفيتامينات، لذا الحل من خلال موازنة الغذاء.

9 – عدم تناول ما يكفي من الماء

عدم تناول ما يكفي من الماء

الماء يشكل أكثر من ثلثي كتلة الجسم لذا فله الدور الأهم في تحديد كتلة ووزن الجسم وحالته الصحية وسلامة عملياته الحيوية، بالإضافة إلى أن معظم تفاعلات الجسم تحصل في وسط مائي، لذا فعدم الحصول على ما يكفي من الماء سيقف في وجه خسارة الوزن وسيحرمه من فوائد الماء المذهلة.

والحل من خلال تناول ما لا يقل عن 2 ليتر من الماء على أن يكون ذلك على مدار اليوم بداية من الصباح وقبل تناول أي شيء، بالإضافة إلى أن الجسم لا يعتبر أي سوائل أخرى كالشاي أو القهوة والعصير على أنها ماء.

8 – الاعتماد الكلي على السوائل

الاعتماد الكلي على السوائل

الفاكهة أو الخضار من أغنى الأنواع بالفيتامينات والألياف والسكريات والعناصر المتنوعة والضرورية جدًا للجسم ولإتمام عملية التخلص من الدهون، لكن عندما يتم عصير هذه الفاكهة أو الخضار أو الاعتماد على السوائل فقط في الغذاء يعني هذا حرمان الجسم من الألياف أهم ما يضمن له خسارة الكيلو غرامات ويعني ارتكاب أشنع أخطاء انقاص الوزن فضلًا عن تطاير معظم الفيتامينات من العصير وفقدانه فوائده.

والحل يكون من خلال تناول ثمار الفاكهة بشكلها الطبيعي فهي تضمن الحصول على الألياف، فيوصي خبراء التغذية بتناول ما يعادل 20 غرام من الألياف يوميًا، ومع الاستمرار هكذا ستجد تحسن كبير في عملية الهضم والتخلص من السموم ما ينعكس على إشراق البشرة وحمايتها من المشاكل.

7 – فهم يوم الراحة بشكل خاطئ

فهم يوم الراحة بشكل خاطئ

في معظم الحميات المتبعة يتم تخصيص يوم في الأسبوع للراحة من الريجيم، يوم يتم تناول الطعام فيه بعيدًا عن قائمة الممنوعات، إلا أن الفهم الخاطئ لهذا اليوم يعتبر أكبر اخطاء انقاص الوزن ففي حال تم تناول الكثير من الأطعمة الضارة والغنية بالدسم والسكريات والكربوهيدرات وبشكل مفرط سيعود كل ما فقدته من وزن خلال الأسبوع الماضي.

فالمعنى الحقيق لهذا اليوم هو إعادة تنشيط للجسم ولحالتك النفسية عبر تناول ما تشعرين باشتهائه لكن بشكل معتدل أو قليل ودون المبالغة لا في الأنواع ولا في الكمية، وهذا سيرفع من نتائج الأسبوع التالي.

6 – اتباع الحميات القاسية والسريعة

اتباع الحميات قاسية والسريعة

الحميات السريعة والقاسية قد تؤتي نفعها وتعطي نتائج مبهرة خلال مدة قصيرة لكن ما تعتمد عليه هو الحرمان وتقوم بحذف جزء كبير ومهم من العناصر الغذائية، ما يعني أن نقصان الوزن السريع الحاصل هو على حساب كتلة الجسم أو العضلات أو حتى السوائل، وهذا في حال مر بسلام ولن يشكل خطر فهو لن يدوم وسيعود الوزن بعد التوقف عن اتباع هذه الحمية إلى ما كان عليه قبلًا أو أكثر، وأما عن الاستمرار بهذه الحميات فالأمر قد يهدد الحياة ويشكل خطر لا تُحمد عقباه.

5 – تناول الكثير دون أن تدرك ذلك

تناول الكثير دون أن تدرك ذلك

في الحقيقة لا نتناول الطعام فقط على المائدة، بل يتم تناوله في أثناء تحضيره، وفي أثناء تنظيف المائدة، وبين الحين والآخر، وأثناء مشاهدة التلفاز، ومع كوب القهوة أو الشاي، وغيرها الكثير، وكل تلك الكمية لا يتم احتسابها أو الانتباه إليها أساسًا، ومن ثم تستغربين لماذا لا ينقص الوزن؟ والحل من خلال إعادة النظر بكل ما يتم تناوله.

4 – تناول الطعام بطريقة جنونية

تناول الطعام بطريقة جنونية

قد تكون الحمية التي تتبعينها فعّالة وتكون اخطاء انقاص الوزن التي ترتكبينها قليلة أو معدومة ولكن مع هذا وزنك لا ينقص بسبب أسلوبك في تناول الطعام، وعليك التالي:

  • مضغ الطعام بشكل جيد قبل ابتلاعه بدلًا من الابتلاع فقط.
  • تناول الطعام بهدوء بحيث يتم تخصيص 20 دقيقة لذلك فالدماغ يبدأ بإرسال إشارات الشبع بعد ثلث ساعة من بدء الأكل.
  • تناول السلطة مع الطعام.

3 – تناول الكثير من الطعام في الليل

تناول الكثير من الطعام في الليل

الجسم في أثناء الليل وخاصة خلال النوم لا يكون بالقدرة ذاتها على حرق الطعام التي يكون عليها خلال النهار، وهذا ما يجعل من كميات الطعام التي يتم تناولها ليلًا تُخزن بشكل دهون لذا فيجب عدم تناول أي شيء قبل 4 – 3 ساعات من النوم بحيث يبقى وقت يكفي لهضم الجسم كل الكمية.

2 – الحصول على الكثير جدًا أو القليل جدًا من السعرات

الحصول على الكثير جدًا من السعرات الحرارية

أقصى كمية من السعرات الحرارية يمكن حذفها يوميًا هو 500 سعرة حرارية وفيما عدا ذلك سيشكل خطر على الصحة أو يعمل على إيقاف عملية الأيض والتي أيضًا لا تبدأ قبل الحصول على الـ 1000 سعرة أي في حال الحرمان من السعرات الحرارية لن ينقص الوزن، بينما عند تناول الكثير منها فسيتم تخزينها وتعمل على زيادة الوزن والبدانة في نهاية المطاف لذا عليك باحتساب ما يحتاجه جسمك من السعرات ومن ثم العمل على أساس ذلك.

1 – ما تخبرك به المرآة

ما تخبرك به المرآة

بدلًا من رفع معنوياتك تقفين أمام المرآة وتخبرينها أنك بدينة أو أنك بحاجة بعد لزيادة قائمة الممنوعات، لكن ماذا لو جربت تشجيع نفسك وإخبارها بأنك جميلة ورشيقة؟ … افعلي ذلك فنتائجه مذهلة!

قد لا تكون على علم بهذه الأخطاء الـ 18 وقد ترتكبين بعضها، لكن عليك اتخاذ القرار بتنفيذ الحلول في حال كنت تريدين خسارة الوزن، أما عن تجاهلها فهذا أكبر من أكبر اخطاء انقاص الوزن.

قد يهمك أيضًا:

قد يعجبك ايضا