دليلك المبسط عن فطام الطفل عن الرضاعة

الفطام

كانت جداتنا تقول جملة نضحك منها إلا أنها تخفي الكثير من المعاني خلفها وخاصة عند فطام الطفل عن الرضاعة: “إن أول أمر صعب يمر على الإنسان هو يوم فطامه” أجل إن من أصعب فترات حياة الإنسان هو الفطام وإبعاده عن ثدي أمه الذي يعتبر أول ارتباط له في هذه الدنيا بل هو كل الدنيا.

ولكن في هذا المقال لن نتكلم عن هذا الموضوع من هذا الجانب بل سنسلط الضوء على فطام الطفل عن الرضاعة سواء عن الثدي أو زجاجة الرضاعة الصناعية وفي أي عمر يكون وكيف يكون؟ والوقت المناسب لبدء الفطام إضافة إلى نصائح لفطام الطفل عن الرضاعة والأضرار المحتملة لعدم فطام الطفل وطرق تخفيف التهاب الثدي عند فطام الطفل فتعالي معنا:

فطام الطفل عن الرضاعة

اطعام الطفل بعد الفطام

يعني فطام الطفل أن الطفل لن يرضع بعد الآن وسيحصل على جميع العناصر الغذائية من مصادر أخرى غير حليب الأم أو الحليب الصناعي.

من أجل فطام الطفل بالطريقة الصحيحة من الضروري الانتباه إلى حالات معينة وعدم القيام بذلك للرضيع في أي عمر بحيث يكون في فترة قد أخذ كل الغذاء الضروري من حليب أمه ولديه وعي كافي وليس مفاجئ لهذه الخطوة الهامة من عمره.

الفطام ليس علامة على نهاية الرابطة العاطفية بينك وبين طفلك إنه يعني فقط أنك ستعطيه الغذاء الضروري وتقومين برعايته بطرق أخرى، على سبيل المثال إذا اعتدت الرضاعة الطبيعية كثيرًا لتهدئة طفلك فعليك الآن إيجاد طرق أخرى للترفيه عنه وتهدئته وبدلاً من ذلك يمكنك أن تقرأي له كتابًا أو تهمسي له بأغنية، وتلعبي معه لذلك في هذه المقالة يمكنك التعرف على الوقت المناسب لفطام طفلك، واستراتيجيات فطام الطفل بكل جوانبها.

الوقت المناسب لفطام الطفل عن الرضاعة

فطام الطفل عن الرضاعة

بعد أن يصل الطفل لعمر سنة واحدة يتم إرضاع الأطفال من الثدي كغذاء تكميلي ومصدر مناسب للطاقة، بالإضافة إلى ذلك يمكن لهذا المصدر المهم للتغذية أن يحمي جهاز المناعة لدى الطفل.

في بعض الأحيان تقرر النساء التوقف عن الرضاعة الطبيعية لشعورهن بألم أو تورم في الثدي، أو ضغط اجتماعي، أو خوف من أن الطفل لا يحصل على ما يكفي من هذا الحليب، ولكن إذا رغبن في الاستمرار في الرضاعة الطبيعية، فمن الأفضل استشارة الطبيب أو طبيب الأطفال.

تعتبر الأمهات أفضل شخص يمكنه تقرير موعد إرضاع أطفالهن لذلك لست بحاجة إلى تحديد موعد مسبق حتى تكونين أنت وطفلك جاهزين لهذا اليوم الصعب إلا أنه يوصي الخبراء بأن ترضع الأمهات أطفالهن حتى يبلغوا من العمر عامين.

كما أن الله تبارك وتعالى قد بين في القرآن الكريم من سورة البقرة في الآية (233) بأن ترضع الأم طفلها حولين كاملين بمعنى سنتين وذلك بدليل قوله تعالى: ” وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلَادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ ۖ لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ “.

أسباب فطام الطفل عن الرضاعة

تذكري أنه على الرغم مما قد يقوله الأصدقاء أو الأقارب أو حتى الغرباء لا يوجد وقت صحيح أو خاطئ لفطام الطفل حيث يشمل السببان الرئيسيان وطريقتا فطام الطفل ما يلي:

الفطام حسب تقدير الطفل:

يكون الفطام أسهل عندما يكون الطفل غير مهتم قليلاً بالرضاعة الطبيعية أو حتى بالرضاعة الصناعية بمعنى أنه لا يعتمد على هذه الرضاعة حيث يمكن أن يحدث هذا في أي وقت بعد البدء في تناول الأطعمة الصلبة أي عند بلوغ الطفل حوالي ستة أشهر.

ويهتم معظم الأطفال بالأطعمة الصلبة أكثر من حليب الأم منذ سن 12 شهرًا (السنة من عمره) وخاصة عندما يجرب أنواعًا أخرى من الأطعمة الصلبة.

كما قد يصبح الأطفال الصغار أيضًا غير مهتمين بالرضاعة عندما يصبحون أكثر نشاطًا ولا يرغبون في الاستلقاء لفترات طويلة من الزمن في حضن الأم أو مسك زجاجة الرضاعة.

إذا كان طفلك مضطربًا ومتحمسًا أثناء فترة الرضاعة الطبيعية، أو كان من السهل تشتيت انتباهه عن الرضاعة الطبيعية فقد تكون هذه علامة على استعداده للفطام.

الفطام حسب تقدير الأم:

قد تشعر الأم لأي سبب أن الوقت المناسب لفطام طفلها قد حان.

إذا كنت مستعدة للقيام بذلك ولكن طفلك لا تظهر عليه علامات الرغبة في التوقف عن الرضاعة الطبيعية فمن الأفضل الاستمرار في الوقت الحالي والاستمرار في الرضاعة الطبيعية.

ولكن إذا لم تتمكني من الاستمرار في الرضاعة لسبب ما فيمكنك فطامه تدريجيًا ويجب أن تعلمي أنه عندما يكون الفطام مجرد رغبة عند الأم فقد تستغرق العملية الكثير من الوقت والصبر وهذا يتعلق الأمر أيضًا بعمر الطفل وكيف يتكيف مع التغييرات الجديدة في حياته القادمة.

ملاحظة هامة:

من المهم أن تعرفي أنه لا يمكن فطام كل طفل فجأة. كما أن الابتعاد عن أي طفل في أي عمر لبضعة أيام ليس طريقة جيدة لإنهاء الرضاعة الطبيعية حيث يقول بعض الخبراء أن التوقف عن الرضاعة الطبيعية والرضاعة الطبيعية المفاجئة يمكن أن يضر الأطفال، كما أن فطام الطفل يمكن أن يؤدي إلى انسداد قنوات الحليب أو إصابة ثدي الأم المرضعة.

من أجل ذلك كله من الأفضل التحدث إلى طبيب طفلك للتأكد من أنك ترضعين طفلك في الوقت المناسب وأن الوقت قد حان لفطام الطفل عن الرضاعة.

طرق فطام الطفل عن الرضاعة

أن تكوني أمًا يتطلب الحب والصبر في جميع الأوقات لكن اهتمامك وتفهمك للحظات طفلك الحاسمة يجب أن يتضاعف ولكنه يتضاعف ثلاث مرات عند الفطام لأن طفلك في هذه المرحلة لا يفهم لماذا يُمنع عنه الثدي الذي كان دائمًا قادرًا على الوصول إليه أو زجاجة الرضاعة ويغضب ويبكي ويهاجمك بعناد لذلك في مثل هذه الأوقات من الضروري عدم العناد مع الطفل والامتثال لرغباته وأن تتم هذه المرحلة من حياته بطريقة مخططة وتدريجية:

المرحلة الأولى:

في بداية هذه المرحلة الهامة تأكدي من أن طفلك في هذه الفترة التي يمكنه فيها التخلي عن الثدي أو زجاجة الرضاعة الصناعية أن يكون قادرًا على تناول الأطعمة الصلبة والسائلة بسهولة، وشرب السوائل من الكوب، وعدم التعرض لأي تغييرات غير مريحة تقلق نفسبته (مثل وجود شقيق جديد، والتدريب على استخدام المرحاض).

كما يجب أن يكون طفلك على تواصل جيد مع تقدمه في العمر من خلال قدرته على ممارسته الأنشطة والألعاب المناسبة والأصدقاء والأشخاص الجدد.

المرحلة الثانية:

عدم قطع الثدي أو زجاجة الرضاعة الصناعية فجأة حتى يبقى الطفل هادئًا لذلك يمكنك إعطائه طعامًا صلبًا عندما يكون طفلك مستيقظًا وجائعًا وإن رغب في الرضاعة أعطيه ثديك فهو لن يبقى كثيرًا لأنه يشعر بالشبع وسيتركه من تلقاء نفسه ونفس الأمر بالنسبة للرضاعة.

نصائح هامة لفطام الطفل عن الرضاعة

يمكن أن يكون فطام الطفل عملية طويلة وصعبة لكل من الأم والطفل إلا أن وجود خطة مفصلة للرضاعة الطبيعية أمر مهم للغاية.

لذلك يجب أن تتم عملية الرضاعة أو إيقافها بدون القوة وفي كلتا الحالتين يجب أن تكون الأم مستعدة بشكل كافي ومع ذلك هناك إرشادات عامة وبسيطة لمساعدة الأمهات على اتخاذ قرارات أفضل حول هذا الموضوع:

فطام الطفل عن الرضاعة تدريجيًا:

ضعي في اعتبارك أنه إذا كنت ترضعين طفلك قبل عيد ميلاده الأول فيجب عليه أن يستمر في تناول الحليب الصناعي المدعم بالحديد حتى يبلغ من العمر عامًا واحدًا، بعد ذلك وعندما يكبر طفلك سيكون من المهم إعطائه المزيد من العناصر الغذائية وفقًا لطبيب طفلك لتوفير كافة العناصر الغذائية التي يحتاجها لينمو بشكل جيد بما فيه الكفاية.

جربي الفطام التدريجي:

يمكنك البدء ببطء في فطام الطفل وتدريجيًا، وللقيام بذلك يجب أولاً الامتناع عن الرضاعة الطبيعية في منتصف الليل على فترات منتظمة وفقًا لما يحدده طبيب طفلك.

وفي المرحلة التالية يمكنك التقليل من الرضاعة الطبيعية في منتصف النهار من مراحل الرضاعة الطبيعية ثم الرضاعة في الصباح.

والخطوة الأخيرة هي التوقف عن الإرضاع قبل النوم.

ومن أجل توعية أفضل لفطام الطفل عن الرضاعة يجب عليك أيضًا طلب رأي طبيبك في هذا الصدد لأنه على أي حال يختلف الأطفال عن بعضهم البعض وفي هذه الحالة قد لا تعمل هذه الطريقة مع طفلك.

تخطي الرضاعة الطبيعية عن الطفل:

راقبي ما سيحدث إذا أعطيت طفلك كوبًا من الحليب بدلاً من الرضاعة الطبيعية حيث يمكنك استخدام الحليب المجفف الصناعي الذي يصفه طبيب طفلك وبالكمية المناسبة.

يعتبر التقليل التدريجي من فترات الرضاعة الطبيعية على مدى عدة أسابيع سيعطي طفلك فرصة أفضل في القبول. وبهذه الطريقة ينخفض ​​حجم الحليب تدريجيًا في الثدي دون تورم أو التهاب.

تقصير مدة كل فترة رضاعة:

يمكنك البدء من خلال الحد من مقدار الوقت الذي يرضع فيه طفلك رضاعة طبيعية. فإذا كان يرضع عادة لمدة 10 دقائق حاولي تقصير هذه الفترة لتصبح خمس دقائق، وهذا يكون اعتمادًا على عمر الطفل، كما يمكنك أن قدمي له وجبة خفيفة صحية بعد كل رضاعة طبيعية من الثدي مثل هريس التفاح غير المحلى أو كوب من حليب الأطفال.

ضعي في اعتبارك أيضًا أن الأطفال الذين تقل أعمارهم عن ستة أشهر ليسوا مستعدين عادة لتناول الأطعمة الصلبة ولن يتمكنوا من تناول أي أطعمة صلبة إلا بعد ستة أشهر لذا تأكدي من القيام بذلك بعناية وتأكدي من استشارة طبيب طفلك.

قد يكون تقصير وجبات الرضاعة الطبيعية قبل النوم أكثر صعوبة حيث ينام الطفل عادة في الليلة التالية بعد تناول وجبته الأخيرة وقد يشعر بالجوع لذلك من الأفضل البدء مبكرًا ومبكرًا جدًا وليس فجأة أثناء النوم.

تأجيل الرضاعة الطبيعية:

إذا كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية من الثدي بضع مرات في اليوم فقط حاولي تأجيل الوجبات. ستكون هذه الطريقة أكثر فاعلية إذا كان الطفل كبيرًا بما يكفي حيث يمكن من تهدئته وإقناعه.

إذا كان طفلك يريد أن يرضع طمأنيه أنك ستفعلين ذلك قريبًا وحاولي أن تشتتي انتباهه بنشاط آخر.

وإذا أراد الطفل الرضاعة الطبيعية في وقت مبكر من الليل اشرحي له أنه يجب عليه الانتظار حتى موعد النوم وهكذا.

نصائح لفطام الطفل عن الرضاعة الطبيعية لراحة الأم والطفل

الفطام عن الثدي

تبحث العديد من الأمهات المرضعات عن طريقة جيدة لفطام أطفالهن أو تقليل عدد مرات الرضاعة الطبيعية حيث يمكن أن تستغرق الرضاعة الطبيعية بشكل عام وقتًا طويلاً ولكن سيساعد استخدام الطرق التالية لفطام طفلك في تسهيل هذه العملية دون إجهاد أو قلق الأم والطفل:

لا تتوقفي عن التغذية المناسبة لطفلك:

يجب على النساء اللواتي يرضعن أطفالهن دون سن السنة استخدام الحليب الصناعي الموصوف له من قبل الطبيب المختص لإطعام الطفل.

والأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 6 أشهر بحاجة إلى حليب صناعي ولكن يمكنهم أيضًا تناول الأطعمة الصلبة المناسبة لأعمارهم.

كما يجب عدم استخدام حليب البقر أو حليب الصويا أو أي منتج آخر مماثل للأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنة واحدة تحت أي ظرف من الظروف.

والأطفال الذين يتناولون الأطعمة الصلبة في حاجة الى كمية جيدة من البروتين، والحديد والمواد المغذية الأخرى وذلك تحت استشارة طبيب أطفال لتغذية أطفالهم وكمية السعرات الحرارية.

وقد لا يحصل بعض الأطفال بشكل طبيعي على ما يكفي من الحديد وفيتامين D وقد يحتاجون إلى فيتامينات متعددة ومكملات أخرى للتعويض عن ذلك وهذا يتم أيضًا تحت استشارة الطبيب المختص.

حافظي على هدوء الطفل:

حليب الأم هو أكثر من مجرد مصدر للتغذية لأنه عندما يكون الطفل مضغوطًا أو متعبًا يمكن أن يكون حليب الثدي مصدرًا للراحة حيث ينام العديد من الأطفال أثناء الرضاعة الطبيعية.

سيساعدك ما يلي على تهدئة الطفل أثناء فترة الفطام:

  • الحفاظ على ملامسة جلد الرضيع.
  • طمأنة الطفل.
  • اللعب مع الطفل والغناء له والخروج معه إلى الحديقة.
  • اتباع أسلوب العناق وهدهدته بلطف.
  • إذا كان الطفل قد ظهر له بعض الأسنان فيمكنك تبريد الحلقات المطاطية للعض في الفريزر وإعطائها للطفل فهي تساعد على تهدئته.
  • اعثري على طريقة جديدة لينام طفلك حتى يتمكن من النوم بسهولة.
  • يمكنك الاستعانة بأشخاص آخرين أو مقدمي رعاية لتهدئة الطفل من خلال السماح لشخص آخر بإطعام الطفل أو تهدئته، من الواضح أن هذه الطريقة يمكن أن تقلل من توتر الأم والأب.

تحتاج الأمهات إلى التحلي بالصبر مع الطفل عندما يرفض الفطام. قد ينزعج الطفل في المراحل الأولى من نموه وقد يصاب الطفل بالقلق أو يتشبث بالأم أو يبكي كثيرًا ولكن بعد أسابيع قليلة سيتحسن هذا.

تجنبي الضغوطات:

يتم فطام بعض الأطفال عن الرضاعة مبكرًا جدًا لكن هذا لا يمكن تطبيقه على كل الأطفال لذلك يعتبر وجود خطة جيدة لتغيير النظام الغذائي لطفلك مما يسهل عليك فطام طفلك إضافة إلى أنه كلما حدث هذا التغيير الغذائي بشكل أبطأ كلما قل الضغط على الأم والطفل.

حاولي أيضًا قضاء المزيد من الوقت مع طفلك خلال هذه الأوقات حيث يصبح هؤلاء الأطفال قلقين ويتشبثون بأمهم لذلك يتطلب منك في بعض الأحيان أن تكوني معه في هذه الفترة.

يجب أن يكون لدى الوالدين خطة لمدة أسبوع أو عدة أسابيع لفطام الطفل وإذا قبل الطفل العملية جيدًا فعملية الفطام تستمر بشكل سلس وسهل.

الفطام في الليل:

عندما يتراوح عمر الطفل بين 6 أشهر والسنة فإنه عادة ما يرضع من الثدي أقل في فترة الليل حيث تسمى هذه العملية “الفطام الليلي” وتعطي الأم الفرصة للراحة أكثر والقيام بأنشطة أفضل خلال النهار لذلك يمكن للأمهات استغلال هذا الوقت لفطم أطفالهن.

طريقة فطام الطفل عن الرضاعة الصناعية

فطام الطفل عن الزجاجة
  • يمكن البدء في فطام طفلك عن الرضاعة الصناعية من الزجاجة أيضًا بشكل تدريجي بحيث تستخدمين الكوب بدلًا من زجاجة الحليب وبكميات قليلة حتى يعتاد عليها الطفل وبالتالي تتخلصين من زجاجة الرضاعة بالتدريج.
  • تحلي بالصبر وأنت تعودين طفلك على الإمساك بالكوب الخاص الذي تضعين فيه الحليب أو أي غذاء سائل فيه وذلك من خلال اختيار الكوب الملون أو المزخرف.
  • حتى تتأكدي من أن طفلك يتناول وجباته بشكل كامل وتصله كل العناصر الغذائية الضرورية لجسمه قدمي له الطعام على وجبات متعددة من 3 إلى 5 وجبات في النهار ليحصل على الكالسيوم والبروتينات الضرورية لنموه.
  • اشغليه بالأغنيات الخاصة بالأطفال الذين في عمره مع تشتيت انتباهه حتى يتقبل الموضوع.
  • لا تستخدمي طريقة الصراخ أو الضرب أو التهديد فهذا سينعكس سلبًا على نفسيته وعلى نمط غذائه.
  • تحلي بالصبر وخاصة في فترة الليل حيث يمكن أن يكون معتادًا على تناول الحليب من الزجاجة قبل النوم لذلك قومي بإشباعه قبل النوم (بأن تقدمي له البطاطس المهروسة أو الحليب مع حبوب الأرز والتي تشعره بالشبع لفترة طويلة) وضميه وعانقيه حتى يشعر بالأمان وينام بهدوء ويجب أن تعلمي أنه سيمر عليك عدة ليالي مزعجة ولكن بعدها سيتوقف عن ازعاجك ويهدأ.

أضرار عدم فطام الطفل عن الرضاعة

عدم رغبة الطفل للفطام

إذا لم تتمكني من فطام طفلك فقد تنتظرك هذه الاحتمالات:

تؤثر الرضاعة الطبيعية على أسنان طفلك:

على الرغم من أن المشكلة التي تسمى فم الزجاجة أكثر شيوعًا عند الأطفال الذين يرضعون من الزجاجة إلا أنه يمكن رؤيتها أيضًا عند الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية حيث يحدث خطر التسوس بسبب تراكم الحليب في الفم، لأنه عندما ينام طفلك البالغ من العمر سنة واحدة أثناء الرضاعة الطبيعية (أي مع وجود الحليب في فمه) تتعفن أسنانه أثناء الليل ويصيبها التسوس لذلك من الضروري عدم ترك الطفل الذي يشرب الحليب ليلاً لينام ببقايا الحليب وإن أمكن تنظيف أسنانه بقطعة قماش.

فقدان الشهية:

يحتاج طفلك الذي ينمو إلى المزيد من الطاقة إلا أن طفلك الذي لم ينفصل عن الثدي أو زجاجة الحليب الصناعي ويحاول تلبية وجباته بهذه الطريقة قد يفقد شهيته وقد ينخفض ​​اهتمامه بالأطعمة الصلبة.

المصادر:

فطام الطفل – موقع madarsho

9 نصائح لفطام الطفل لراحة الأم والطفل – موقع chetor

“الانفصال عن الثدي” على 3 مراحل – موقع sabah