كيفية التخلص من التوتر في أقل من دقائق

التوتر – الغضب – الارتجاف – عدم التركيز – الحزن والرغبة بالصراخ، من المؤكد أنك مررت بها كلها في حالة توتر وليس لمرة واحدة بل مرات، لكن السؤال الأهم هو عن كيفية التخلص من التوتر ومن هذا الوضع؟ وهل يمكن القيام بذلك خلال دقائق قليلة ومن ثم العودة إلى الهدوء؟

الخبر السار أنه بإمكان كل شخص علاج التوتر خلال أقل من دقائق من خلال اتباع بعض الأشياء والحيل للتخلص منه، وللتعرف بشكل أدق وأوضح إلى تلك الأشياء التي ستعيدنا إلى السلام الداخلي إليك فيما يلي 20 طريقة تعلمك كيفية التخلص من التوتر بسرعة.

20 – كيفية التخلص من التوتر

نعم، بالضبط كما قرأت يمكنك ذلك من خلال تفكيرك في كيفية التخلص من التوتر فهذا يعني أنك على وعي بمشاعرك أي وبمعنى آخر أنت قادر على إدراكها وعدم السماح لها بالسيطرة عليك وفي المقابل تبحث عن علاج للتوتر الذي أنت فيه الآن.

لذا ففي كل مرة تشعر بها بالتوتر عليك التفكير في العلاج والبحث بين هذه الحيل على الطريق الأنسب للتعامل معها وستلاحظ اختفاء الحالة النفسية السيئة قبل أن تنهي الطريق إلى ذلك.

19 – الضحك بصوت عالي حتى ولو كان كذب

الضحك بصوت عالي حتى ولو كان كذب

أعرف تمامًا أنه في حالة التوتر يكون من الصعب الضحك، لكن الأمر يفيد حتى ولو كانت ضحكة غير صادقة فقط عليك التمثيل وإصدار ضحكة عالية أمام المرآة في مكان منعزل عن الجميع، ويمكن مضاعفة الفائدة من خلال رفع الأيدي أو القفز، هذا الأمر لن يحتاج منك إلا للحظات قليلة!

18 – التنفس بعمق والاسترخاء

التنفس بعمق والاسترخاء

هذه الحيلة لا تضمن فقط علاج التوتر بل هي تعمل على تجديد نشاطك ومنحك الهدوء والتوازن ومن ثم القدرة على الإبداع بهدوء وسلام، كل ما عليك القيام به هو إغماض العينين والابتعاد بالأفكار عن سبب التوتر والتنفس بعمق إلى أن يصل الاسترخاء إلى كل خلية في جسمك، ومن ثم التفكير بشكل موضوعي في حل لسبب التوتر لا بالتوتر بحد ذاته، ويمكن لتطبيق اليوغا يوميا – اللياقة البدنية أن يساعدك في جعل التأمل والاسترخاء عادة دائمة لديك.

17 – تناول كوب من الماء

أكثر من ثلثي جسم الإنسان مكون من الماء، لذا فإن الشعور بالتوتر والغضب سيؤثر على كل خلية في جسمك، في المقابل فإن تزويد الجسم بالماء سيعمل على التخفيف من التوتر وخاصة إذا تم هذا الأمر بوعي، ولعل هذا ما يفسر إسراعنا لإحضار كوب ماء في كل مرة يصاب شخص ما بالتوتر أو الغضب أو الحزن.

وإليك المفاجأة الصادمة وهي أن للماء القدرة على السماع فهو يتأثر بكل ما حوله من الأصوات لذا أخبر الماء الذي تود تناوله بأنك سعيد، أو تحدث بشكل لطيف إلى الأشخاص من حول كوب الماء ولاحظ حالتك النفسية بعدها.

16 – التحدث إلى شخص تحبه

التحدث إلى شخص تحبه

من المؤكد أنك جربت هذا مرارًا وتكرارًا وهو عندما تشعرين بالحزن من أمر ما وتخبرين أحد من المقربين إليك أمك أو أختك أو صديقتك عن الموضوع وتلاحظين على الفور كيف أن مشاعرك عادت للهدوء وزال الهم عن قلبك كما لو أن الموضوع حل، ما قمت به في الحقيقة هو التفريغ عن مشاعرك، وحديثك إلى شخص عزيز إليك سيرفع من فرحك وسعادتك، إذن في كل مرة تتوترين فيها ارفعي سماعة الهاتف وتحدثي إلى شخص تحبينه حتى ولو لم يكن بالإمكان قص الحكاية كلها عليه.

15 – علاج التوتر بمضغ اللبان

هل نحتاج في حالة التوتر إلى أكثر من شيء نصب التوتر عليه؟ بالطبع لا، إذن إليك العلكة “اللبان” فهو لن يمانع في صب كل توترك وقلقك وغضبك عليه، بالإضافة إلى ما يمكن أن يقدمه لك من تنظيف للأسنان ومنحك الانتعاش كل هذا سينعكس بشكل إيجابي عليك.

ولكن تأكد من أن العلكة من نوع جيد لا تلتصق بالأسنان حتى لا تزيد من التوتر ولا تحتوي على السكر حتى لا يزداد الشعور بالغضب نتيجة زيادة معدل ضربات القلب.

14 – تخصيص وقت لك بمفردك

تخصيص وقت لك بمفردك

عليك تخصيص وقت لك بمفردك لإعادة ترتيب الأمور والأفكار والتفكير بعمق بالانعزال عن تأثير أي شخص، هذا من شأنه أن يضعك أمام نظرة موضوعية إلى كل ما يسبب لك التوتر أو الغضب أو يزعزع هدوء حالتك النفسية، ومن أفضل الأوقات لذلك في الصباح الباكر أو قبل النوم وما عليك إلا الجلوس بمفردك بعيدًا عن الجميع وعن كل مصادر التوتر من هاتف أو تلفاز أو غيره لبعض الوقت، هذا الأمر سينفع في علاج الاكتئاب أيضًا.

13 – تخيل الأحداث السعيدة

العقل الباطن لا يفرق بين الحقيقة والخيال في حال كانت الصور التي يتم تخيلها واضحة متبوعة بالمشاعر، لذا يمكنك نقل حالتك النفسية إلى السعادة والهدوء من خلال تخيل الأحداث السعيدة التي تتمنين حدوثها مهما كانت مستحيلة فالخيال لا حدود له ما عليك إلا التخلص من التوتر برسم الأحداث المفرحة مع إغماض العينين، كما يمكنك تذكر الأحداث الماضية السعيدة والمواقف المضحكة.

12 – تناول كوب من القهوة مع قطعة من الشوكولا

تناول كوب من القهوة مع قطعة من الشوكولا

القهوة تعمل على تنشيط الجسم ورفع الشعور بالراحة والهدوء لذا يمكنك جعل الإجابة عن كيفية التخلص من التوتر من خلال إعداد كوب من القهوة مع قطعة من الشوكولا السوداء القادرة على رفع مستوى السعادة والجلوس لوحدك كما في الحيلة رقم 14 والشعور بالفرح وعلاج التوتر بشكل جذري، وأنا على ثقة من أن التوتر لن يعود بعدها.

11 – رائحة عطر قوية ومحببة

تؤثر الرائحة بشكل مباشر على الحالة النفسية وتوقظ الأفكار بشكل لا إرادي وتعيد الذكريات التي تم استنشاق هذه الرائحة معها وتعيدك إلى المشاعر التي شعرت بها في ذلك الوقت بدون أي علم منك وخلال أقل من لحظات ستشعرين كما لو كنت في ذلك الموقف، لذا ما عليك في حالة التوتر إلا استنشاق القليل من رائحة عطر محببة لك، وفي المقابل فإن مجرد استنشاق رائحة جميلة حتى بدون ارتباطها بالذكريات سيشعر الشخص الهدوء والراحة.

10 – النظر من النافذة وتأمل العالم

النظر من النافذة وتأمل العالم

هذا الأمر ينفع معي في كل مرة أشعر بها بحالة من التوتر فينقلني إلى الهدوء بعيدًا عن الغضب أو المشاعر السلبية السيئة، وكل ما عليك القيام به هو الوقوف أمام النافذة والنظر وتأمل السماء والأرض والأشخاص الذين يمشون منشغلين بشؤنهم والبدء برسم القصص لكل منهم وتخيل ما يقوم به وما القصة التي هو بطلها، وفي حال كنت تقفين في أشعة الشمس خلال ذلك فإن تأثير هذه الحيلة سيتضاعف.

9 – العد من 10 حتى 1 أو أكثر

10 9 8 7 6 5 4 3 2 1 … إذن ما رأيك الأن هل ما زلت تشعرين بالتوتر؟ بالطبع لا أو على الأقل انخفضت حدته ويمكنك الإكمال على ما تبقى منه من خلال العودة إلى العد وتجريب العد من 30 حتى واحد أو حتى من الـ 60، ما يعمل عليه العد العكسي هو نقل تركيزك من التوتر وسببه وحالتك النفسية إلى الأرقام التي يجب ترتيبها ونطقها.

8 – كتابة ما يدور في خاطرك

كتابة ما يدور في خاطرك

إنها وسلة أخرى تعمل على التفريغ عن مشاعرك السلبية وقلبها إلى إيجابية ما عليك إلا اتباع الخطوات التالية:

  • احضار القلم والورقة ويفضل اختيار القلم بلون أسود.
  • كتابة كل الأفكار التي تسبب لك التوتر بالتفصيل وصب المشاعر عليها حتى لو بكيت هذا سيكون أفضل بالنسبة للنتائج.
  • عليك التخلص من هذه الوقة بعد الانتهاء ويفضل أن يتم إحراقها ومشاهدة كيف أن التوتر يحترق وينتهي مع احتراق الورقة.
  • كتابة أشياء إيجابية على ورقة أخرى لكن هذه المرة باللون الأحمر، والاحتفاظ بالورقة.

7 – الاستماع إلى الموسيقى المفضة لديك

الاستماع إلى الموسيقى المفضة لديك

كما الرائحة فإن النغمات أيضًا تملك تأثير قوي جدًا على المشاعر وخاصة في حال كانت مفضلة لديك وترتبط بالذكريات السعيدة فما عليك إلا تشغيل الموسيقى ويفضل اختيار المقطوعات القوية والحيوية والتي تدفعك للرقص، وأنت عليك التحرك مع هذه النغمات والرقص معها وملاحظة الفرق في مستوى التوتر وكيف أنه اختفى تمامًا، وهذا الأمر يعمل على تخليصك من آثار التوتر الصحية من مشاكل في الهضم وألم في الرأس وغيرها.

6 – أنت غريب عن هنا ولا تنتمي إليه

أنت غريب عن هنا ولا تنتمي إليه

إنها أشبه بلعبة لكنها تجدي نفعًا في كل مرة أقوم بها، ففي حال كنت تشعرين بالتوتر نتيجة الضغط من العمل وتراكم المهام ما عليك إلا لعب دور شخص غريب عن هذا المكان وكيف يتحدث ويخبر أنه يتعاطف معك بسبب تراكم العمل وليس كحالته هو فالشخصية التي تلعبينها سعيدة تعيش في رفاهية لا يمكن وصفها.

5 – تعلم كيفية التخلص من التوتر من التوتر

تعلم كيفية التخلص من التوتر من التوتر

على كل شخص أن يكون على وعي بمشاعرك ومعرفة الأسباب التي أدت إلى وصوله لحالة التوتر هذه أي عليه أن يتعلم كيفية التخلص من التوتر من حالات التوتر التي مر بها وعليه أن يعرف كيف يقي نفسه من المرور بمثلها مرة أخرى أي الوقاية من التوتر، بالإضافة إلى تذكر أي الأشياء التي قامت بالتخفيف عنه.

4 – قلب الأمور رأسًا على عقب

ما رأيك بقلب الأمور رأسًا على عقب؟ فعليك خلق الأهداف من التوتر فهذا الأمر سيعمل على جعل كل سبب للتوتر هو سبب للنجاح، ففي حال كانت حالتك النفسية هذه نتيجة تراكم العمل فما عليك إلا تحدي التوتر والتغلب عليه من خلال إنهاء العمل بالشكل الأفضل والوقت الأقصر.

3 – تنظيم الوقت وإدارته بذكاء

تنظيم الوقت وإدارته بذكاء

ما هو سبب هذه الحالة عندك ولماذا تحتاجين إلى تعلم كيفية التخلص من التوتر في الوقت الذي يمكن التعامل مع السبب؟ ففي معظم الأحيان يكون الضغط في الأعمال والمهام هو المتهم والحل من خلال تنظيم الوقت ويمكن لتطبيق OneNote مساعدتك في ترتيب المهام وتذكيرك بها وتنظيفها.

2 – الحصول على ما يكفي من الراحة

الحصول على ما يكفي من الراحة

النوم لساعات كافية أي ما بين الـ 6 – 7 ساعات، والحصول على قدر من الراحة خلال ساعات العمل كفيل بالتخفيف عنك، وجعلك أقدر على مواجهة كل ما يمكن أن يشعل فتيلة التوتر، لأن التعب هو العدو الأول والأساسي للهدوء والسلام والتوازن الداخلي ويمكن لقراءة حيل التعامل مع الأرق أن تجدي نفعًا.

1 – الوضوء والسجود

هذه هي الطريقة رقم 1 لأنها الأسرع والأنجح ما عليك إلا الوضوء لأن الماء سيسحب كل الطاقة السلبية منك، ومن ثم السجود لإعادة شحن نفسك بطاقة إيجابية نقية تمامًا والنتيجة ستكون راحة لا مثيل لها رائحة أكبر مما كانت قبل شعورك بالتوتر.

انتهت الحيل التي تضمن لك تعلم كيفية التخلص من التوتر … ما رأيك بها وأي منها ستستخدمين في كل مرة تشعرين بالتوتر فيها؟ وهل لديك المزيد منها؟ نحن بانتظار مشاركتك وترك التعليقات.

قد يعجبك ايضا