هل تعاني من مشكلة جفاف المهبل ؟ إليكِ الأسباب وطرق العلاج

لماذا هذا النفور من ممارسة العلاقة الجنسية مع زوجكِ؟ هل تشعرين بالألم، وهو السبب الذي يمنعكِ من ممارسة الجماع؟ لديكِ رغبة حقيقية في تلقي المساعدة للتخلص من هذه المشكلة، لكن ليست لديكِ جرأة للإفصاح عنها؟ هل تعلمين أنكِ واحدة من بين ملايين النساء حول العالم ممن يعانين من هذه المشكلة ..مشكلة جفاف المهبل .. لذلك لا تتردي في البحث عن سببها، لتتوصلي إلى طريقة العلاج المناسبة لها.

وعند قراءتكِ للمقال التالي أعتقد أنكِ ستجدين كل ما يخص أسباب جفاف المهبل وعلاجه.

مشكلة جفاف المهبل أسبابها وعلاجها

ما هو جفاف المهبل؟

جفاف المهبل هو انخفاض في نسبة الإفرازات المهبلية التي تقوم بترطيب المهبل، مما يسبب ألمًا وصعوبة في ممارسة العملية الجنسية.

ومشكلة جفاف المهبل بحد ذاتها ليست مشكلة معدية، ولكن قد تصاب المرأة بالالتهابات نتيجة هذه المشكلة، وعندها يمكن أن تعدي زوجها بهذه الالتهابات.

هل توجد أعراض مصاحبة لجفاف المهبل؟

غالبًا ما تترافق مشكلة جفاف المهبل مع مجموعة من الأعراض التي تسهل عملية تشخيص هذه المشكلة، ومن هذه الأعراض التالي:

  • حكة مزعجة في منطقة المهبل.
  • الشعور بحرقة مؤلمة.
  • الشعور بالألم عند ممارسة العلاقة الجنسية، وقد يصاحبة نزول القليل من الدم.
  • الإصابة بالالتهابات في الجهاز البولي.
  • الشعور بالضيق.
  • كثرة التبول.

ما هي أسباب جفاف المهبل؟

قلة إفراز هرمون الأستروجين:

إن هرمون الاستروجين هو المسؤول عن ترطيب منطقة المهبل وصحتها، والحفاظ على الوسط الحامضي فيها.

وتتعدد أسباب قلة هرمون الاستروجين ونذكر منها: انقطاع الدورة الشهرية بشكل مؤقت أو دائم عند وصول المرأة سن اليأس، الولادة والرضاعة الطبيعية، استئصال المبايض، الإدمان على التدخين، علاج سرطان المبايض.

بعض أنواع الأدوية:

مثل تلك التي تستخدم لعلاج الرشح والاحتقان وغيرها، بسبب دورها في التقليل من رطوبة الجسم بشكل عام.

بالإضافة إلى أدوية علاج سرطان الثدي التي تقلل من مستوى الاستروجين في الجسم، مسببةً جفاف في المهبل، وكذلك أدوية الاكتئاب والسكر وأدوية منع الحمل.

الإصابة ببعض الأمراض: مثل مرض السكري والختان وأمراض المناعة (مثل متلازمة شوغرين) وغيرها.

الاضطرابات النفسية والقلق والتوتر.

ما هي طريقة تشخيص جفاف المهبل؟

يمكن للطبيب المختص الكشف عن حدوث مشكلة جفاف المرأة لدى السيدة من خلال الأمور التالية:

  • القيام بالفحص اليدوي من خلال إدخال الأصابع في منطقة المستقيم والمهبل لملاحظة أي علامة من علامات هذه المشكلة، بالإضافة إلى الفحص البصري للرحم والمهبل والأعضاء الخارجية.
  • عند ظهور التهابات بولية مترافقة مع جفاف المهبل يمكن عندها إجراء تحليل لعينة من البول لتحديد المشكلة بشكل أدق.
  • فحص عينة من الإفرازات المهبلية، أو القيام بالفحص المجهري لعينة من خلايا عنق الرحم.

كيف يمكن أن أعالج جفاف المهبل؟

مشكلة جفاف المهبل

العلاج بالأدوية:

بما أن احد أسباب جفاف المهبل هو قلة إفراز هرمون الاستروجين، فمن الممكن علاج هذه المشكلة بأخذ أدوية تتضمن هرمون الاستروجين، وذلك عن طريق الفم أو عن طريق الجلد، وتكون هذه الأدوية على شكل:

  • كريم الاستروجين المهبلي: حيث يتم دهن منطقة المهبل به قبل النوم.
  • حلقة الاستروجين المهبلية: حيث يتم تثبيت حلقة في رأس المهبل لإفراز الاستروجين، وتحتاج هذه الحلقة للتبديل كل شهرين.
  • قرص الاستروجين المهبلي: ويوضع هذا القرص في منطقة المهبل بواسطة جهاز خاص غالبًا ما يأتي مع القرص.

كما يمكن استخدام كريمات وزيوت الترطيب مثل لاوبرن، ريبلنس وغيرها، بشرط عدم احتوائها على الجليسيرين، ويتم دهن هذه الزيوت والكريمات على فتحة المهبل، أو القضيب لدى الرجل قبل ممارسة العلاقة الجنسية.

العلاج بالأعشاب:

هناك مجموعة من الأعشاب والمواد الطبيعية المفيدة جدًا في علاج جفاف المهبل ونذكر أهمها:

فول الصويا:

يفيد فول الصويا وجميع منتجات الصويا (مثل حليب الصويا) في تزويد الجسم بالكميات التي تنقصه من هرمون الاستروجين وبالتالي ترطيب منطقة المهبل، لذلك ينصح بتناوله لعلاج مشكلة جفاف المهبل.

بذور الكتان:

ويمكن تناول على شكل زيت (ملعقتين إلى ثلاث ملاعق يوميًا)، أو على شكل بودرة (ملعقة إلى ملعقتين يوميًا)، فذلك يساعد على التخلص من مشكلة جفاف المهبل؛ نظرًا لما يحتويه من أحماض دهنية أساسة وخاصة الأيسوفلافون الكفيلة بعلاج هذه المشكلة.

الجينسنج:

تعمل عشبة الجينسنج على تزويد الجسم بما ينقصه من هرمون الأستروجين بسبب احتواء جذورها على الفيتو أستروجين، مما يساعد على ترطيب منطقة المهبل والتخلص من الجفاف الذي قد يصيبها.

ويمكننا أيضًا هنا ذكر مجموعة من الأعشاب المفيدة في علاج مشكلة جفاف المهبل، مثل: البقدونس، واليانسون، الميومية، زيت الخزامى، والشمر، مع التنبيه على عدم وضع الزيوت بشكل مباشر على منطقة المهبل.

نصائح مهمة فيما يتعلق بجفاف المهبل وعلاجه:

  • الابتعاد عن وضع المنظفات (الصابون والغسول) والكريمات والزيوت والمستحضرات التي تحتوي على مواد كيميائية.
  • عدم وضع الخل أو اللبن على منطقة المهبل، لأنها تزيد من جفافه.
  • تجنب استخدام أوراق التواليت والمحارم المعطرة التي تحارب البكتيريا في منطقة المهبل.
  • ممارسة العلاقة الجنسية بشكل مستمر وعدم الامتناع عن ذلك، لأن العلاقة الجنسية تساعد على ترطيب المهبل بشكل مستمر من خلال المواد والفيتامينات التي تغذي بها المهبل وتمنع جفافه.
  • اسمحي سيدتي لنفسكِ بالحصول على أكبر قدر من الإثارة الجنسية قبل ممارسة العلاقة الجنسية مع الزوج، لأن ذلك يساعد على إفراز أكبر قدر من هرمون الاستروجين، وبالتالي ترطيب المهبل بشكل جيد.
  • الابتعاد عن القلق والتوتر والاضطرابات النفسية، ومحاولة أخذ فترات من الراحة بين الحين والآخر.
  • ينصح بارتداء الملابس الداخلية القطنية والفضفاضة نوعًا ما، والابتعاد عن تلك المصنوعة من النايلون والضيقة التي تؤدي إلى الاحتكاك بمنطقة المهبل.
  • الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على جميع أنواع الفيتامينات والبروتينات والأحماض الدهنية (مثل السمك بأنواعه والخضار والفواكه مثل التفاح والكرز والجوز وغيرها).
  • الإقلاع عن التدخين بشكل نهائي.
  • ممارسة التمرينات الرياضية الخاصة بمنطقة الحوض مثل تمارين كيجل الرياضية.
  • الإكثار من تناول الماء بما لا يقل عن ثمانية أكواب إلى عشرة في اليوم الواحد.

ليس من المعيب سيدتي أن تفصحي عن مشكلة جفاف المهبل التي تواجهكِ وتبحثي عن سببها وطريقة العلاج منها، فكما قرأتِ في هذا المقال فإن مشكلة جفاف المهبل مشكلة طبيعية تتعرض لها عدد كبير من السيدات، وبالتزامكِ بالعلاج المحدد، وباتباعكِ للنصائح المذكورة ستتخلصين من هذه المشكلة المزعجة في أسرع وقت.

قد يعجبك ايضا