الحياة الزوجيةصحة

أهم المعلومات حول أكثر عمليات التجميل طلبًا – تجميل المهبل جراحيًا

شهدنا في السنوات العشر الأخيرة زيادة ملحوظة في عدد النساء اللواتي يرغبن في إجراء عمليات الجراحة الحميمة حول العالم. تجميل المهبل جراحيًا أو كما تعرف باسم عملية رأب المهبل هي واحدة من أكثر عمليات التجميل طلبًا. فوفقًا لبيانات ISAPS، تم إجراء أكثر من 55000 عملية رأب للمهبل في جميع أنحاء العالم في عام 2016، وفي نفس العام تم إجراء 1513 عملية في إيطاليا لوحدها.

ومع ذلك، وعلى الرغم من أن البيانات سريعة النمو، إلا أن الموضوع لا يزال يعتبر من المحرمات على نطاق واسع وغير مستحب ذكره وأيضًا ليس من السهل العثور على المعلومات الكافية عنه. لكننا اليوم سنقدم لكِ لمحة مختصرة عن هذه العملية، لذا تابعي معنا.

ما هي عملية تجميل المهبل؟

تجميل المهبل هي عملية جراحية خاصة بالإناث تهدف إلى تصغير أو تكبير قطر المهبل لتحسين العلاقة الحميمة وزيادة الثقة بالنفس عند النساء اللواتي خضع مهبلهن لتغييرات مهمة بسبب الأحداث المؤلمة مثل الولادة. الجراحة الأكثر شيوعًا لتجميل المهبل هي جراحة التضييق.

في الواقع، غالبًا ما يستخدم مصطلح رأب المهبل بمعنى أوسع للإشارة إلى مجموعة الخطوات المتكاملة لإعادة تشكيل الجهاز التناسلي الأنثوي وإعادة بنائه وتجديد شبابه، وعلى وجه التحديد:

رأب الشفرين الاختزالي:

وهي عملية جراحية تسمح لكِ بإعادة تشكيل الشفرين الصغيرين عندما يتجاوز حجمهما حجم الشفرين الكبيرين، البارزين للخارج. يتم إجراؤه بمساعدة الليزر الجراحي الذي يسمح بشق الجلد عن طريق كي الأنسجة.

ترميم غشاء البكارة:

يُطلب ترميم غشاء البكارة أكثر خاصة في البلدان التي تقدس عذرية المرأة. في غرفة العمليات، يتم إعادة بناء الغشاء الرقيق الممتد بين الفرج والمهبل.

رأب العجان:

يسمح رأب العجان بالليزر بتجديد المنطقة بأكملها بفضل مساعدة الليزر الذي يعزز تجديد الأنسجة.

نحت العانة:

هذا الإجراء مطلوب بشدة، فهو يعتمد على شفط دهون دقيقة من الشفرين الكبيرين ومنطقة العانة.

كما يوجد إجراء يقوم على مبدأ ملء الشفرين الكبيرين بالدهون، حيث يتم حقن الدهون الذاتية داخل الشفرين الكبيرين لزيادة حجمهما.

وفي هذه المقالة سوف نركز على تقنيات إنقاص قطر المهبل باستخدام مصطلح رأب المهبل.

من هي المرشحة المثالية لعملية تجميل المهبل؟

تتغير المرشحة المثالية لهذه الجراحة اعتمادًا على التعديل الذي تريد إجراؤه، سواء كان توسيع أو تضييق. بشكل عام، المرشحات المناسبات هن:

  • النساء اللواتي يعانين من الإحساس بـ “ارتخاء المهبل” مما يؤدي إلى مشاكل في الحياة الحميمة، مثل انبعاث الغازات المهبلية.
  • أولئك الذين لديهم فتحة غير طبيعية في المهبل، والتي يمكن أن تؤثر سلبًا على الأنشطة اليومية البسيطة (على سبيل المثال، امتلاء المهبل بالماء أثناء الاستحمام).
  • النساء المصابات بفرج طويل أو مفتوح.
  • النساء اللائي خضعن لبضع الفرج (شق العجان)، والذي شُفِ لاحقًا بشكل سيئ.
  • النساء اللواتي يرغبن في تجربة حميمية أكثر إشباعًا.
  • النساء اللواتي يخشين تدلي الأعضاء التناسلية.
  • النساء المصابات بسلس البول.
  • النساء المصابات بمهبل ضيق للغاية.
  • النساء المصابات بالتشنج المهبلي، وهو متلازمة تمنعهن من التمتع بحياة حميمية مرضية بسبب الإحساس بالألم الشديد الناتج عن الإيلاج.

ما هي أسباب التراخي المهبلي أو رخاوة المهبل؟

هناك أسباب عديدة لترهل المهبل ناتجة عن عوامل فسيولوجية وخارجية. من بينها:

عوامل خارجية:

  • الولادة الطبيعية/ المهبلية ابتداء من الحمل الثالث، 40٪ من النساء يعانين من ارتخاء المهبل وحياة عاطفية حميمية سيئة.
  • شفاء بضع الفرج بشكل سيء.

عوامل طبيعية:

شيخوخة الجلد، يمكن أن تؤدي إلى استرخاء عضلات العجان.

عوامل وراثية:

حيث يكون لدى بعض النساء مهبل كبير جدًا مقارنةً بغيرهن من النساء.

بشكلٍ عام، جميع النساء المصابات بالترهل المهبلي مرشحات لعملية رأب المهبل المقيد.

ما هو التراخي المهبلي بعد الولادة؟

يعتبر التراخي المهبلي مشكلة تشترك فيها العديد من النساء بعد الولادة وبعد انقطاع الطمث. يمكن أن تتمدد جدران المهبل، بسبب التمدد القوي، وتفقد التناغم والمرونة. وتجدر الإشارة إلى أن هذه الحالة لا تحدث دائمًا وترتبط بشكل أساسي بخصائص نسيج الجلد لكل مريضة.

في السنوات الأخيرة، كما أوضحت الدكتورة ياسمين فور، ومع انتشار ظاهرة إزالة الشعر من منطقة العانة بالكامل، بدأت النساء في التفكير بشكل متزايد في إمكانية التنقيح الجمالي للمناطق التناسلية.

يتسبب التراخي المهبلي في فتح قناة المهبل بشكل مفرط، مما يقلل من الحساسية والمتعة الحميمية لدى النساء المصابات. تؤثر هذه المشكلة على تقدير الذات لدى المرضى وتؤثر سلبًا على حياتهم كزوجين.

سبب التراخي المهبلي هو خلل في عضلات العجان والذي في الحالات الشديدة يمكن أن يسبب هبوط الرحم وانخفاض قاع الحوض. جميع النساء المصابات بالترهل المهبلي مرشحات لعملية رأب المهبل المقيد.

كيف أختار الجرّاح الخاص بي؟

كما هو الحال مع أي عملية جراحية، من المهم استشارة طبيب مؤهل ومرخص لضمان سلامة العملية وتحقيق نتائج مرضية.

في إيطاليا مثلًا، ستحتاجين إلى التحقق من أن جرّاحك مسجل في الاتحاد الوطني للأوامر الطبية في فئة “الجراحة التجميلية والترميمية”. يمكنك أيضًا استشارة جرّاح الجهاز البولي التناسلي وطبيب أمراض النساء، وأيضًا من المهم التحقق من أن الأخصائي الذي سيقوم بإجراء العملية متخصص في الجراحة الحميمة.

قبل أن تقومي بالإجراء من المهم:

  • البحث عن نساء خضعن لمثل هذه العمليات ومعرفة كل خطوات العملية لتستطيعي قطب أكبر قدر من المعلومات.
  • كما نوصيك باستشارة العديد من الجرّاحين قبل اختيارك، من المهم اختيار شخص يجعلك تشعرين بالراحة ويلهمك الثقة.

ماذا يحدث خلال الزيارة الأولى لطبيب تجميل المهبل؟

خلال الزيارة الأولى، سيسألك الجرّاح أسئلة حول دوافعك، ويرسم صورتك السريرية، ويفحص ويناقش الحلول المختلفة الموجودة معك. سيشرح لك تفاصيل الجراحة، وسيتحدث عن المخاطر والنتائج التي يمكن الحصول عليها، واغتنمي هذه الفرصة لطرح جميع أسئلتك وشكوكك، وسيكون جراحك متواجدًا لطمأنتك وتزويدك بالشروحات. أخيرًا، سوف يزودك بشرح كامل للتدخل الجراحي.

تذكري أنه سيتعين على الجرّاح إجراء فحص أمراض النساء لتقييم مشكلتك، إذا كنتِ تعتقدين أنك أكثر راحة مع طبيبة، فيمكنك الاستعانة بطبيبة خبيرة.

بمجرد انتهاء الزيارة الأولية، سيتم ترتيب اجتماع ثان يتم خلاله تزويدك بتعليمات تفصيلية قبل العملية لمتابعة العملية وسيتم إخبارك بموعد الجراحة. أخيرًا قبل 48 ساعة من دخول غرفة العمليات، ستجري مقابلة مع طبيب التخدير الذي سيطلب منك ملء اختبار ما قبل الجراحة، للحصول على جميع المعلومات البارزة عن مسارك السريري.

التحضير لعملية تجميل المهبل

اعتنِ بشكل خاص بنظافتك الشخصية عن طريق الغسل بـ (بوفيدون-ايودين) Betadine قبل الجراحة.

كيف تستعدين لجراحة تجميل المهبل؟

  • قبل الخضوع لعملية تجميل المهبل، كما هو الحال مع أي نوع من الجراحة، سيحتاج المريض إلى التوقف عن التدخين قبل شهر على الأقل من الجراحة وشهرين بعد ذلك لضمان الشفاء المناسب.
  • من الضروري التوقف عن تناول موانع الحمل الفموية قبل شهر من الجراحة لتقليل مخاطر الانصمام الخثاري.
  • من المهم أيضًا التوقف عن تناول الأدوية الموسعة للأوعية، مثل الأسبرين قبل 15 يومًا على الأقل من الجراحة.
  • تذكري دائمًا أن تهتمي بشكل خاص بنظافتك الشخصية قبل الجراحة وبعدها، عن طريق الغسل بمطهرات معينة. سوف تحتاجين إلى حلق المنطقة التناسلية بالكامل بعناية.

التخدير والاستشفاء

يعتمد نوع التخدير على الحالة المحددة لكل مريض، ويمكن أن يكون موضعيًا، أو عامًا لمزيد من الراحة للمريضة، أو يمكن أن يكون تخدير فوق الجافية.

الاستشفاء الطبيعي مدته 24 ساعة، ولكن حسب الحالة.

الجدول التشريحي للمهبل

هناك نوعان مختلفان من عملية تجميل المهبل، من الممكن من خلال عملية تجميل المهبل تضييق أو توسيع القناة المهبلية حسب احتياجات المريضة.

تضيق المهبل:

شد المهبل أو تضييق المهبل، يوضح الدكتور روبرتو بيرتولوني أن هذا النوع من الجراحة يمكن إجراؤه بالمشرط التقليدي أو بالليزر، واختيار الأخير يسمح لك بالاستفادة من الحرارة لتحفيز إنتاج الكولاجين داخل المهبل، مما يؤدي إلى تحسن في الأنسجة الداخلية.

يتم قطع أنسجة الجلد الزائدة وتضييق الفتحة وتختلف مدة العملية باختلاف المنطقة المراد علاجها والتقنية المستخدمة، ويتم إجراؤها تحت التخدير الموضعي.

تكبير المهبل:

نقص تنسج المهبل هو حالة يكون فيها المهبل صغيرًا بشكل مفرط، مما يجعل الإيلاج والولادة مؤلمين أو صعبين. تسمح جراحة رأب المهبل بتوسيع القناة المهبلية عن طريق إحداث استرخاء في عضلات العجان، ويمكن أن يؤدي استخدام الموسع في الأشهر التالية إلى تعزيز نتائج الجراحة.

يخبرنا الدكتور روبرتو بيرتولوني أن نوع الخيط المستخدم في هذه الجراحة من النوع القابل للامتصاص ولا يتطلب إزالة الغرز. قد تلاحظ المريضة انتفاخًا وستظهر على المنطقة كدمات في الأيام القليلة الأولى، والألم منخفض ويمكن التحكم فيه بسهولة باستخدام المسكنات.

ما بعد عملية تجميل المهبل جراحيًا

  • من الضروري للغاية الحفاظ على النظافة الشخصية، والغسيل بمطهر على الأقل مرتين أو ثلاث مرات في اليوم، مع إيلاء اهتمام وثيق لمرحلة التجفيف. قد يكون من المفيد استخدام الملابس الفضفاضة والملابس الداخلية القطنية، وقد يوصى باستخدام بطانة اللباس الداخلي في الأيام القليلة الأولى.
  • ستتم إعادة امتصاص الغرز بالكامل بعد 10 أيام.
  • يمكنك العودة إلى حياتك العملية بعد 5 أو 6 أيام، مع الحرص على عدم بذل أي مجهود بدني.
  • يمكن استئناف النشاط الجنسي بعد حوالي 6 أسابيع.
  • يوصى أيضًا بالانتظار لمدة شهر أو شهرين قبل الانخراط في أنشطة مثل ركوب الخيل أو ركوب الدراجات.
  • لا تترددي في طلب مشورة جرّاحك أثناء الاستشارات اللاحقة للعملية فيما يتعلق بتطور الندبات.

نتائج عملية تجميل المهبل جراحيًا

غالبية النساء اللواتي خضعن لعملية تجميل المهبل راضيات عن النتائج التي تم الحصول عليها. التحسينات التي يمكن تحقيقها من خلال هذه الجراحة من نوعين:

وظيفي: يصبح الجماع أكثر إرضاءً، حيث يستعيد المهبل الحساسية، مما يمنح الزوجين المزيد من المتعة.

جمالي: يتم تصحيح عرض القناة المهبلية ويكتسب الفرج مظهرًا أكثر جمالية.

تقنيات أخرى لتجميل المهبل

تجميل المهبل عن طريق المشرط الكلاسيكي:

بالإضافة إلى الجراحة التقليدية، هناك تقنيات أخرى أقل توغلًا لإجراء عملية تجميل المهبل أو بشكل عام لعلاج منطقة المهبل. النتائج التي يمكن تحقيقها أقل من المشرط الكلاسيكي، ولهذا السبب يتم اقتراحها للمرضى الذين يعانون من تراخي مهبلي خفيف أو التشنج المهبلي.

تجميل المهبل عن طريق حقن الدهون:

يتم اعتماد هذه الطريقة إذا كان استرخاء العضلات معتدلاً (إلا أنه غير فعال إذا كانت عضلات العجان مسترخية بشكل مفرط)، فقد يقوم الجراح بإجراء عملية ملء الدهون عن طريق إزالة الدهون من منطقة العانة أو الأرداف (أو أي منطقة مانحة أخرى). ثم يتم معالجة الدهون وتنقيتها (طريقة كولمان) قبل حقنها في الجدران الجانبية للغشاء المخاطي للمهبل.

تسمح لك هذه الطريقة بتضييق قطر المهبل وزيادة بقعة جي وتحسين جودة الغشاء المخاطي المهبلي. يتم تنفيذ هذه التقنية في العيادة الخارجية، تحت التخدير الموضعي أو العام أو فوق الجافية، حسب ما تفضله المريضة.

تجميل المهبل بحمض الهيالورونيك:

يُطلق على هذا النوع من رأب المهبل أيضًا اسم “رأب المهبل الناعم”، وهو أقل توغلاً بكثير من التقنيات الأخرى. يتم حقن حمض الهيالورونيك أو الماكرولين في العيادة الخارجية وتتطلب القليل من الوقت، وكل ذلك تحت التخدير الموضعي. تمامًا كما هو الحال في فحص أمراض النساء البسيط.

ومع ذلك، يقوم الجسم بإعادة امتصاص حمض الهيالورونيك وتتراوح مدته بين 15 و 20 شهرًا، وبعد ذلك سيكون من الضروري تكرار الحقن. قد تظهر كدمات في الأيام التي تلي العلاج، والتي سيتم امتصاصها في وقت قصير.

حقن توكسين البوتولينوم (البوتوكس):

كما يمكن علاج بعض حالات التشنج المهبلي بحقن البوتوكس. تمامًا كما هو الحال مع حمض الهيالورونيك، يتم الحقن في عيادة الطبيب تحت تأثير التخدير الموضعي.

مخاطر عملية تجميل المهبل

المخاطر نادرة ولكنها يمكن أن تحدث، لذلك يجب استشارة طبيبك دائمًا.

المخاطر والآثار الجانبية

هناك العديد من المخاطر المحتملة المرتبطة بعملية تجميل المهبل. كما هو الحال مع أي عملية جراحية، ستكون هناك مخاطر مرتبطة بالتخدير، بالإضافة إلى المضاعفات المرتبطة بالإجراء الجراحي (ولهذا السبب يُنصح دائمًا باختيار جراح مؤهل ومختص). يسرد الدكتور روبرتو بيرتولوني بعض الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا:

  • أورام دموية
  • الالتهابات
  • ندوب قبيحة
  • التنخر
  • اضطراب الحساسية
  • الانتكاس
  • تشكل ناسور بين فتحة الشرج والمهبل (من المضاعفات النادرة جدًا)

بعض الشكوك والأسئلة المتداولة حول عملية تجميل المهبل جراحيًا

ما هي مدة الجراحة التجميلية المهبلية؟ تختلف المدة وفقًا للمنطقة المراد علاجها والتصحيحات التي يجب إجراؤها، إذا كانت عملية تجميل الشفرات ضرورية أيضًا. في المتوسط ​​من 30 إلى 60 دقيقة.

ما هي تمارين كيجل، وهل تحسن التوتر المهبلي؟ يشير مصطلح تمارين كيجل إلى سلسلة من التمارين المفيدة لتقوية عضلات قاع الحوض لمنع هبوط الرحم المهبلي. يوصى بها بشكل خاص في فترة ما بعد الولادة، ويجب دائمًا إجراؤها تحت إشراف أخصائي، لأنها قد تسبب ضررًا.

ما هو النحت المهبلي؟ وهي عبارة عن مجموعة من العلاجات لاستعادة تماسك المهبل وتجديد الغشاء المخاطي، وتستخدم الترددات الراديوية والليزر.

هل عملية تجميل المهبل مؤلمة؟ لا، إنها عملية غير مؤلمة مع إمكانية التعافي السريع.

المصادر:

رأب المهبل، تجميل المهبل – موقع guidaestetica

مطيعة الطحان

مهندسة زراعية، سورّية الجنسية، اعمل في مجال كتابة المحتوى. أعشق الكتابة سواء كتابة خواطر أو نثريات، مهتمة بكل ما يخص الأناقة والرياضة والجمال، وأسعى دومًا لمساعدة المرأة على رفع مستواها الثقافي والاجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذه الإعلانات هي مصدر الدخل لنا عطل مانع الإعلانات لتساعدنا