أسرار الصحةصحة

طريقة استخدام حبوب بريمولوت لتنظيم الدورة الشهرية

طريقة استخدام حبوب بريمولوت لتنظيم الدورة

هناك العديد من العلاجات الشعبية للتحكم في الدورة الشهرية. حيث ينصحك البعض بتناول الأطعمة الغنية بالتوابل، أو ممارسة الرياضة بكثرة، أو تناول كمية كبيرة من العدس كل يوم قبل أسبوع من بدء الدورة الشهرية. لا تستند هذه النصائح إلى أدلة علمية، وغالبًا ما تكون غير فعالة.

يسبب نقص هرمون البروجسترون مشاكل صحية مثل اضطرابات الدورة الشهرية، حيث يلعب هذا الهرمون دورًا مهمًا في خصوبة المرأة وانتظام دورة الطمث لديها. كما أنه مسؤول عن الإباضة. تلعب حبوب بريمولوت دورًا هامًا في تعويض النقص في هذا الهرمون، تابعي معنا لنوضح لك طريقة استخدام حبوب بريمولوت لتنظيم الدورة الشهرية.

أسباب اضطراب الدورة الشهرية

أسباب اضطراب الدورة الشهرية

تتراوح الدورة الشهرية النموذجية من 21 إلى 35 يومًا. يسمى غياب الحيض بانقطاع الطمث والذي تعاني منه الفتيات تحت سن 15 عامًا، والنساء اللواتي لا يحضن لمدة ثلاث فترات متتالية أو أكثر. هناك عدة أسباب محتملة لتأخر الدورة الشهرية أو انعدامها هي:

  • فقدان الوزن المفاجئ في وقت قصير، ويعد من أهم أسباب اضطرابات الدورة الشهرية.
  •  استخدام الحميات العشوائية غير المدروسة، والتي لها عواقب كثيرة لا رجعة فيها. لذا يفضل اتباع نظام غذائي متوازن ومتنوع لتقليل الآثار الجانبية المحتملة.
  • نقص هرمون البروجسترون، الذي يلعب دورًا أساسًا في انتظام دورة الطمث عند المرأة.
  • القلق والضغط النفسي في العمل.
  • جدوث وفاة في الأسرة.
  • مرض طفل أو أحد الوالدين.
  • اضطرابات في عمل الغدة الدرقية.
  • ممارسة التمارين الرياضية المجهدة.
  • اتباع نظام غذائي غير صحي.

أهمية انتظام الدورة الشهرية

يسبب اضطراب الدورة الشهرية التوتر والقلق عادًة، لذا تسعى معظم النساء والفتيات الشابات إلى تنظيمها، أو حتى تأخيرها بغرض قضاء فترة الحيض قبل الإجازة أو مناسبة خاصة. عدم انتظام الدورة الشهرية عند المرأة يؤخر حدوث الحمل عندها، لذا تسعى النساء عادة للسيطرة عليها وتنظيمها حتى تتمكن من التخطيط لحملها بشكل صحيح.

تركيبة حبوب بريمولوت

تحتوي أقراص Primolut على المادة الفعالة Norethisterone، وهو هرمون صنعي يشبه الهرمون الأنثوي الطبيعي البروجسترون. ويتم إعطاؤه بشكل منفرد او مع الأستروجين من أجل معالجة الأمراض النسائية كاضطراب الدورة الشهرية، والنزيف الحاد أثناءها، والانتباذ البطاني الرحمي (Endometriosis)، وانقطاع الطمث الأولي والثانوي. كما يمكن أيضًا استخدام Primolut لتأخير نزول الحيض.

طريقة استخدام حبوب بريمولوت لتنظيم الدورة الشهرية

ترغب النساء أحيانًا بتأخير أو تقديم موعد الطمث عندهن لعدة أسباب صحية أو اجتماعية، كحضور مناسبة او قضاء عطلة مريحة. تساعد حبوب بريمولوت في تحقيق هذه الغاية بشرط تناولها بطريقة صحيحة بعد استشارة الطبيب. وتتمثل طريقة استخدامها بغرض تنظيم الدورة الشهرية بـ:

  • تناول حبتين من بريمولوت مرة صباحًا ومرة مساًء مع الحرص على تناولها بنفس التوقيت يوميًا لمدة لا تتجاوز 14 يومًا.
  • بعد التوقف عن تناول حبوب بريمولوت لمدة 3 أيام متتالية سوف تنزل الدورة الشهرية بشكلها ومعدلها الطبيعي.

لتأخير نزول الدورة الشهرية، يجب تناول الأقراص قبل بدء الدورة بثلاثة أيام، لمدة أسبوعين على الأقل. يجب على النساء اللواتي يعانين من أعراض سن اليأس أو من الانتباذ البطاني الرحمي تناول قرص واحد كل يوم لفترة طويلة من الزمن. سيحدد الطبيب عدد الأقراص التي يجب تناولها وعدد مرات تكرارها. يجب ابتلاع أقراص Primolut N كاملة مع الماء ويفضل مع الطعام.

استطبابات أخرى لحبوب بريمولوت

  • إعادة تشكيل بطانة الرحم التي تم علاجها مسبقًا بالأستروجين.
  • علاج اضطرابات الدورة الشهرية بسبب نقص الهرمونات الأنثوية.
  • يستخدم كوسيلة لـ منع الحمل لأنها تقوم بتثبيط الإباضة.
  • تخفيف الآلام التي تسبق الدورة الشهرية.
  • إعادة تشكيل أنسجة الثدي الكيسية.
  • التحكم بموعد نزول الحيض عند تشخيص حالة عدم وجود حيض بعد سن 15 أو عدم وجود حيض لمدة ثلاثة أشهر نتيجة لاضطرابات هرمونية.

يجب تناول أقراص Primolut N بشكل طبيعي في أيام محددة خلال النصف الثاني من الدورة الشهرية، اعتمادًا على الاضطراب الذي يتم علاجه.

الآثار الجانبية لتناول حبوب بريمولوت

يؤدي تناول حبوب بريمولوت بطريقة خاطئة ودون استشارة الطبيب إلى:

  • اضطرابات في الدورة الشهرية.
  • تضخم حجم الثدي.
  • اضطرابات هضمية وآلام في المعدة.
  • فقدان الوزن أو زيادته.
  • اضطرابات النوم.
  • نمو شعر الوجه.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • جحوظ العينين.
  • الصداع النصفي.
  • صعوبة في التنفس.
  • دم في السعال.
  • ألم شديد أو ضغط في الصدر.
  • دوخة وإغماء.
  • ضعف في الذراعين واليدين والساقين والقدمين.
  • تورم في الوجه والشفتين والجفون واللسان والأطراف.
  • اصفرار العين والجلد.
  • اكتئاب.
  • صعوبة في البلع.
  • تفاعل الجلد التحسسي وظهور حب الشباب في الوجه.

حالات تمنعك من استخدام حبوب Primolot

لا ينصح باستخدام هذا الدواء:

  • إذا كان لديك تاريخ من الحساسية تجاه النوريثيستيرون أو أي نظير بروجسترون آخر.
  • في حال معاناتك من أمراض الكبد، كضعف الكبد الحاد.
  • إذا كنت مصابًة بالتهاب الكبد C، وتتناولين أدوية تحتوي على أومبيتاسفير، باريتابريفير، ريتونافير، وداسابوفير.
  • إذا كنت تعانين من نزيف مهبلي غير طبيعي لم يتم تشخيصه من قبل طبيبك.
  • إذا كنت تعانين أو تشكين في احتمال إصابتك بسرطانات هرمونية، مثل سرطان الثدي أو الرحم، أو أي أنواع أخرى من السرطان.
  • النساء اللواتي يعانين اضطرابات في القلب والأوعية الدموية، كالإصابة بالنوبة القلبية أو السكتة الدماغية. كما يجب عدم استخدامه من قبل المريضات اللواتي لديهن تاريخ من جلطات الدم أو لديهن حاليًا جلطة دموية.
  • إذا كنت حاملاً، أو تخططين للحمل في المستقبل القريب فيجب عندها استشارة الطبيب.
  • من قبل المرضعات إلا عند الضرورة القصوى. حيث يوصى بالتوقف عن الرضاعة الطبيعية قبل بدء العلاج بهذا الدواء.

يوصى بالحذر عند وصف هذا الدواء للمريضات اللواتي يعانين من أمراض مثل الصرع، الربو، الصداع النصفي، اضطرابات الكلى وما إلى ذلك. لأن استخدامه قد يؤدي إلى احتباس خفيف إلى متوسط ​​للسوائل في الجسم.

متى يجب التوقف عن تناول حبوب بريمولوت؟

يسبب تناول حبوب بريمولوت الاكتئاب بدرجات متفاوتة. لذا يجب استخدامه بحذر عند النساء اللواتي لديهن تاريخ من الاكتئاب. إذا زاد عدد نوبات الاكتئاب وأصبحت أكثر حدة، يجب إيقاف الدواء.

يمكن أن يتسبب استخدام بريمولوت في ضعف البصر والتشوهات البصرية، وتأثيرات أخرى على العين مثل الجحوظ، ازدواج الرؤية… لذا يجب اجراء فحوصات طبية دقيقة حتى تتمكني من استخدام هذا الدواء بثقة، وإلا يجب التوقف عن تناول حبوب بريمولوت إذا ظهرت لديك الأعراض التالية:

  • صداع شديد شبيه بالصداع النصفي لأول مرة، أو إذا تكررت نوبات الصداع الشديدة بشكل غير عادي.
  • حدوث اضطرابات مفاجئة في الإدراك.
  • ظهور العلامات الأولى لـ التهاب الوريد الخثاري، أو أعراض الانسداد التجلطي مثل الألم غير المعتاد أو تورم الساق، أو الساقين وفي حال الألم عند التنفس أو السعال دون سبب واضح.
  • إذا كنت تشعرين بألم أو توتر في صدرك.
  • إذا كان لديك موعد لعملية جراحية كبرى عندها يجب إيقاف العلاج قبل الجراحة بستة أسابيع.
  •  في حال الإصابة باليرقان (اصفرار بياض العين والجلد)، أو الإصابة بالتهاب الكبد بدون اليرقان.
  • في حال ظهور أعراض حكة عامة لديك.
  • ارتفاع في ضغط الدم.

في النهاية

يفضل عدم تناول الأدوية الهرمونية دون استشارة طبيبك المختص، وإجراء الاستقصاءات اللازمة لتجنب أعراضها الجانبية المزعجة والضارة أحيانًا.

المصادر

Ahlam Kasem

أحلام قاسم كاتبة ومحررة من سوريا حاصلة على إجازة في الهندسة المدنية_ جامعة تشرين دفعني شغفي بالقراءة إلى التوجه نحو كتابة المقالات ذات المواضيع التي تهم المرأة العربية والتي تجعلها على اطلاع بآخر المستجدات الطبية والتجميلية على مستوى العالم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذه الإعلانات هي مصدر الدخل لنا عطل مانع الإعلانات لتساعدنا