صحة

هل يمكن علاج الجروح بالعسل؟

منذ القديم كان أكثر الأطباء يعالجون جروح مرضاهم بالعسل، وهذا العلاج لم يختاروه عشوائيًا، لأن العسل استخدم كثيرًا لما له من خاصية في علاج الكثير من الأمراض نتيجة الفوائد الكثيرة التي يحتويها هذا المركب العجيب الذي ذكره الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز بقوله في سورة النحل الآية (68 – 69):

وَأَوْحَى رَبُّكَ إِلَى النَّحْلِ أَنِ اتَّخِذِي مِنَ الْجبَالِ بُيُوتًا وَمِنَ الشَّجَرِ وَمِمَّا يَعْرِشُونَ (68) ثُمَّ كُلِي مِنْ كُلِّ الثَّمَرَاتِ فَاسْلُكِي سُبُلَ رَبِّكِ ذُلُلًا يَخْرُجُ مِنْ بُطُونِهَا شَرَابٌ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ فِيهِ شِفَاءٌ لِلنَّاسِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ (69)، فكيف تُعالَج الجروح بالعسل، هذا ما سنبينه في مقالنا لك يا سيدتي.

العسل لعلاج الجروح

أهمية العسل

  • تقوم النحلة بإنتاج العسل عن طريق جمع رحيق الأزهار وتصنيع العسل منه، والعسل يعتبر أهم المُنتجات الطبيعيّة المتميزة، لما يحتويه من المَعادن والفيتامينات الهامة للجسم.
  • فهو يمدّ الجسمَ بالطاقة، ويعوض السّكريات التي فقدها الجسم من خلال القيام بمجهود بدني، لاحتوائه على الجلوكوز الطبيعي السهل الامتصاص.
  • كما أن للعسل قيمة غذائية عالية، فهو يعوّض الجسم النقص من الفيتامينات والمعادن وخاصّة للأطفال وكبار السن، لأنه يقوي جهاز المناعة بسبب احتوائه على مادة التّانينات والكاروتين والزّانثوفيلات، والتّي لها دور مضاد للأكسدة، وتخلص الجسم من السموم التي تسبب الأورام والسرطانات.
  • والعسل يعالج فقر الدم لوجود مادة الهيموجلوبين في تركيبته والمهمة للدم.
  • كما أن العسل يتكون أساسًا من الماء والفركتوز، ويحتوي على حمض الفورميك المطهر، وعلى المثبطات وهي المواد التي تبطئ نمو البكتيريا، والمثبط الرئيسي في عسل النحل هو بيروكسيد الهيدروجين، الذي يفرزه النحل أثناء إنتاج العسل.

ومن هنا تبين أن العسل مهم جدًا في علاج الجروح وتسريع التئامها بسرعة أذهلت العديد من الأطباء فكيف يساعد العسل في علاج الجروح؟

طريقة علاج الجروح بالعسل

الجروح وعلاجها بالعسل

يجب اتباع الخطوات التالية عند استخدام العسل في علاج الجروح:

أولًا: تنظيف الجرح

ككل علاج للجروح بداية يجب تنظيف الجرح جيدًا بالماء والصابون، أو بالماء الدافئ المضاف إليه القليل من الملح، ووضع نوع من أنواع المطهر، وفي حالة وجود جزء من الجلد أو قشرة على الجرح فتنظف برفق عن طريق غسلها مع الانتباه إلى عدم إزالتها بل تترك لتجف بشكل تام ومن ثم تتساقط بشكل تلقائي مع الضماد الذي لُفت به بعد عدة أيام.

ملاحظة:

يجب عدم لمس الجرح بعد تنظيفه أبدًا حتى نغطي المنطقة المصابة بالعسل كي لا ننقل للجرح أي جراثيم أو بكتريا.

ثانيًا: وضع العسل

  • نأخذ مقدار قليل من عسل مانوكا بملعقة خشبية، وندهن به مكان الجرح مع محاولة أن يتغلغل العسل على كامل المنطقة، وبشكل متساوي.
  • أو أن ندهن كمية العسل على قطعة من الشاش المعقمة، على شكل ضمادة ونضع هذه الضمادة على الجرح مباشرة فيما لو كان من الصعب وضع العسل مباشرة على الجرح.

ملاحظة:

كرر وضع العسل بنفس الطريقة كل 24 ساعة حين يكون الجرح مازال جديدًا، ثم كل 48 ساعة حتى يشفى الجرح تمامًا.

ثالثًا: وضع القطن

بعد أن يتم دهن الجرح بالعسل يتم وضع قطعة من القطن المعقم على منطقة الجرح بشكل يتغطى الجرح تمامًا،

رابعًا: تغطية الجرح بالشاش

  • بعد وضع العسل على الجرح ووضع قطعة من القطن عليه نغطي منطقة الجرح بقطعة من الشاش الطبي المعقم،
  • أو نغطي الجرح باللاصق الطبي إذا وضعنا العسل على ضمادة ووضعناه على الجرح، في حالة الجروح العميقة.
  • أو نضع الشاش النظيف فقط على منطقة الجرح فوق العسل إذا لم يتم وضع قطعة القطن، ولكن في هذه الحالة يجب زيادة كمية العسل على منطقة الجرح.

العسل للجروح العميقة

قد يكون الجرح عميقًا جدًا وكبيرًا ولا تكفي الضمادات لتغطي كامل المنطقة، هنا يمكن أن ندهن الجرح العميق بالعسل بشكل كامل ونغلق الجرح تمامًا بكمية العسل، حتى يدخل العسل إلى داخل الجرح بشكل يمكن معالجته بفعالية أكبر، ثم نضع عليه الشاش المعقم.

العسل لعلاج الجروح الصغيرة

لمعالجة الجروح الصغيرة، يفضل استخدام عسل الزعتر أو الخزامى، وهو الاستخدام الأكثر فعالية على الجلد.

كما يمكن إضافة قطرتين من الزيت الأساسي للزعتر أو الخزامى إلى كمية العسل المستخدمة لعلاج الجرح لتسريع شفاءه.

العسل لعلاج جرح مزمن

إذا كان هناك جرح قديم لم يتم شفاؤه، يستخدم العسل كضمادات بشكل أكثر لتكملة العلاج.

نوع العسل المفيد في علاج الجروح

إن عسل مانوكا هو أشهر أنواع العسل التي تستخدم في علاج الجروح بشكل عام، لأنه من الأنواع التي يندر وجودها، وتعتبر أكثر البلاد التي تتغذى فيها النحل على أشجار مانوكا ويوجد فيها هذا النوع الممتاز من العسل هي نيوزيلاندا وكندا واستراليا.

وتأتي أهمية هذا العسل لاحتوائه على الصفات العلاجية المختلفة التي تجعله من أهم أنواع العسل، حيث يعمل عسل مانوكا على تدمير البكتريا ونشاطها في الجسم لاحتوائه على مركب ببيروكسيد الهيدروجين الذي يعالج أكثر الأمراض المعدية كالدمامل، والطفح الجلدي.

خصائص العسل لعلاج الجروح

إن أكثر الدراسات وخاصة التي أجريت في جامعة أوكلاند بنيوزيلندا لعدد من الباحثين بينت أن العسل له دور في علاج الجروح وكذلك الحروق وبشكل فعال وآمن.

وأن نسبة الشفاء عند استخدام العسل لعلاج الجروح كانت كبيرة، لأن العسل يمنع من انتشار البكتريا، ويساعد في التخلص من العدوى.

كما أن استخدام العسل في علاج الجروح يحد من انتشار الرائحة التي تنبعث من الجروح.

والعسل فعال لتجديد الأنسجة التالفة، وتهدئة الألم الناتج عن الجرح.

وجميع أنواع العسل هي مضادة للجراثيم والبكتريا.

فوائد استخدام العسل لجروح العمليات

  • يستخدم العسل في جراحة الجهاز الهضمي بشكل رئيسي لشفاء الجروح غير المغلقة إذا كان الجراح لا يرغب في إغلاق الجرح، وفي هذه الحالة نختار العسل الخام دون إضافة أي من النباتات، أو مواد كيميائية، وكما قلنا سابقًا عسل مانوكا هو أفضل أنواع العسل لمثل هذه الحالات.
  • وهناك دراسة نشرت في المجلة الأوروبية للأبحاث الطبية حيث تم اختبار آثار استخدام العسل الخام على الجروح بعد العمليات الجراحية على 50 مريضًا، وهذه الجروح كانت بعد استئصال الرحم أو نتيجة ولادة قيصرية، أشارت الدراسة إلى أن التطبيق الموضعي للعسل في هذه الحالات أزال الالتهابات البكتيرية بشكل أسرع، وسرع في الشفاء ومنع إعادة فتح الجرح (والحاجة إلى إعادة خياطته).

أخيرًا…

يجب أخذ الحذر حين استعمال العسل الخام للتخلص من الجروح وعلاجها، لأنه يُحدِث نتيجة عكسية، فهو بدلًا من معالجة علاج العدوى المرضية والعمل على الحد من انتشارها، يكون سببًا في انتشار هذه العدوى بشكل متزايد بسبب احتواء العسل على كمية عالية من سكر الفركتوز الأمر الذي يساعد في انتشار العدوى.

randa kanbar

كاتبة ومحررة من سوريا حاصلة على شهادة الحقوق من جامعة دمشق واعتبر كتابة المقالات بمختلف مواضيعها مهم جدًا وخاصة فيما يتعلق بالمرأة العربية من ناحية الجمال والصحة والعناية بأسرتها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذه الإعلانات هي مصدر الدخل لنا عطل مانع الإعلانات لتساعدنا