أفضل العلاجات المنزلية لعلاج السعال عند الحامل

فترة الحمل هي فترة تحتاج الاهتمام الكبير لما لها من أهمية لتطور ونمو الطفل، ولكن رغم كل الاحتياطات التي تتخذها الحامل في حماية نفسها من الإصابة بالأمراض لكن لا بد من أن تُصاب بإحداها والتي من بينها نزلات البرد والسعال الذي يرافقه فيتعب الحامل.

لذلك في مقالنا سنبحث معًا في أفضل العلاجات المنزلية والآمنة لعلاج السعال أثناء الحمل قبل أن تلجأ الحامل إلى الطبيب المختص؟

هل السعال أثناء الحمل يسبب ضررًا للطفل؟

السعال لا يضر الجنين لأن الماء الموجود في الرحم (الكيس الأمنيوسي) والذي يحيط بجسم الجنين يحميه، ولكن السعال المستمر أثناء الحمل يسبب تقلصًا في البطن ويمكن أن يؤثر في بعض الأحيان على حركات الطفل، ومع ذلك على الرغم من عدم الراحة في منطقة البطن فإن السعال ليس له أي ضرر مباشر للطفل.

ولكن السعال أمر صعب بالنسبة للأم لأنه على الرغم من أن الطفل آمن في رحم الأم ضد الهزات القوية مثل السعال أو العطس لكن بما أن البطن منتفخ إلى حد ما ويمتد بسبب السعال أو العطس فهذا الضغط يسبب آلام في البطن.

كما أنه نتيجة للهرمونات التي يفرزها جسم الحامل في المراحل المتأخرة من الحمل مثل تليين وضعف كالسيوم العظام فإن إصابة الحامل ببعض الحالات ومنها السعال تسبب ألم في الظهر.

سبب السعال أثناء الحمل

لأسباب مختلفة وخاصة في الشتاء البارد يتهيج الحلق والجهاز التنفسي العلوي فيسبب السعال.

كما يمكن أن تسبب حالات الحساسية أثناء الحمل ونزلات البرد والربو والارتداد المعدي السعال.

والسعال الذي يظهر أثناء الحمل لا يرتبط مباشرة بالحمل.

استخدام شراب السعال أثناء الحمل

يجب عدم استخدام أي دواء أو شراب السعال بدون استشارة طبيبك المختص، لأن معظم المكونات الفعالة في الأدوية التي تستخدمها الحامل أثناء الحمل قد تسبب أضرارًا للأم والطفل.

كما إن استخدام الدواء أثناء الحمل بدون استشارة الطبيب المختص يمكن أن يخلق بعض العيوب للطفل.

علاج السعال عند الحامل بالعلاجات الطبيعية

السعال أثناء الحمل هو موضوع يربك الكثير من الأمهات في هذه الفترة الحساسة والطرق البسيطة التي نستخدمها لخفض السعال يمكن أن تكون ضارة للحمل والرضيع ولكن في جميع الأحوال يعتبر الاعتماد على الأعشاب الطبيعية والعلاجات المنزلية آمنة إلى حد كبير.

ولزيادة الاطمئنان لا مانع من أن تلجأ الحامل إلى الطبيب المختص لاستشارته فيما لو كانت مثل هذه العلاجات نافعة وغير ضارة لها ولجنينها:

  • بداية من المهم أن تأخذ الحامل الكثير من السوائل لتخفيف تشنج وتهيج الممرات الهوائية العليا حيث يوصى بشرب ما لا يقل عن 2 لتر من الماء يوميًا لحمل صحي كما يمكن زيادة هذه الكمية أكثر قليلاً عندما يكون لديك شكوى سعال، وغالبًا ما ينصح بشرب الماء الدافئ خصوصًا لأنه سيريح الحلق.
  • كما يجب عليكِ التأكد من أنك تتناولين ما يكفي من فيتامين C لعلاج السعال بسبب الانفلونزا ونزلات البرد والتي تأخذينها من البرتقال، والكيوي والقرنبيط والفلفل الأحمر الحلو والفراولة والبقدونس والشمر الطازج والرشاد والبصل والثوم فهذه الأطعمة تحتوي على الكثير من فيتامين C ويجب تناولها بشكل متكرر في مثل هذه الحالات.
  • بالإضافة إلى ذلك يجب أن تأخذ الحامل ما يكفي من عنصر الزنك لزيادة مقاومة الجسم وبالتالي تزداد المقاومة ضد الأنفلونزا والبرد والسعال والذي يتواجد بكثرة في السبانخ والفطر وفي اللحم الأحمر والسمسم وبذور اليقطين واللوز والفول السوداني والكاجو كما يوجد في الزبادي والجبن والحليب والبيض وفي الموز والخرشوف.
  • يمكن شرب كوب من شاي الزنجبيل الخفيف يوميًا لأن الزنجبيل يساعد على تقوية الجهاز المناعي وتقليل الغثيان والقيء وتخفيف السعال.
  • شرب من 1 إلى 2 كوب من الماء الدافئ المحلى بملعقة كبيرة من العسل يوميًا فهو يخفف ويساعد على إيقاف السعال.
  • شرب الحليب الدافئ الممزوج بالعسل يمكن أن يساعد في تخفيف التهاب الحلق وتسريع الشفاء من السعال.
  • أثناء الحمل يجب أن تعتني الحامل بالتغذية الصحية قدر الإمكان بحيث لا ينبغي أن تفتقر إلى البروتين والفيتامينات والمعادن في نظامها الغذائي اليومي.
  • لا ينصح بالتدخين أو شرب الكحول أثناء الحمل.
  • كما لا ينصح عند الإصابة بالسعال من تناول الأطعمة الحارة أو الحامضة لأنها تزيد من التهيج في الجهاز التنفسي وتزيد من نوبات السعال.
  • وعلى الرغم من كل شيء إذا استمرت شكوى السعال لأكثر من أسبوع فمن المستحسن استشارة الطبيب.

الأعشاب لعلاج السعال أثناء الحمل

الليمون:

الليمون يحتوي على فيتامين C وهو مطهر للمجاري التنفسية ويخفف السعال كما يخفف التهيج في الحلق.

قومي بغسل ليمونة وقطيعها مع قشرتها إلى قطع صغيرة وضعيها في ابريق فيه كأسين من الماء.

اغلي المزيج لمدة 10 دقائق ثم صفي المزيج وأشربي كأسًا منه بعد إضافة العسل لتحليته أو السكر.

يمكنك الاحتفاظ بباقي المزيج في الثلاجة والشرب منه عدة مرات في اليوم بعد تدفئته.

شاي النعناع:

يساعد شرب الشاي المعد من أوراق النعناع الطازج أو الجاف في فتح مجاري الهواء في الجهاز التنفسي وإزالة المخاط وتخفيف السعال.

يجب أن تكون المياه في درجة حرارة الغرفة وإضافة العسل أو السكر للتحلية.

الملح:

الطريقة الطبيعية الأخرى لعلاج السعال أثناء الحمل هي غسول الفم بالملح بوضع ملعقة كبيرة من الملح في كأس من الماء الدافئ والغرغرة بهذا المزيج مما يساعد على تخفيف التهاب الحلق والتخلص من السعال.

التفاح:

التفاح هو ثمرة فعالة في قطع السعال الحاد.

قطعي ثمرة التفاح مع قشرتها إلى شرائح رقيقة وضعيها في لتر من الماء واتركيها تغلي لمدة 10 دقائق.

بعد الغليان اشربي الماء الموجود وتناولي شرائح التفاح فهذه الطريقة إضافة إلى أنها لذيذة وصحية فهي تساعدك في التخلص من السعال.

يمكنك إضافة العسل إلى المزيج لتحليته ولتخفيف التهيج في الحلق.

كرري هذه الطريقة مرتين في اليوم.

الخروب:

 إذا كنت تعانين من مشكلة السعال مع البلغم أثناء الحمل ضعي من 7 إلى 8 قطع من الخروب في نصف لتر من الماء واغليها.

اشربي من هذا الشاي المعد من الخروب حيث يساعدك على تخفيف حدة السعال وإزالة البلغم.

الزعتر:

في التهاب الشعب الهوائية والسعال والتهابات الجهاز التنفسي العلوي يعتبر الزعتر الأخضر أو الجاف واحد من أفضل النباتات.

في كوب من الماء المغلي ضعي مقدار ملعقة أو ملعقتان صغيرتان من أوراق الزعتر الطازجة أو المجففة واتركيها بعد تغطيتها لمدة من 2-3 دقائق.

يمكن بعد أن يدفأ المزيج أضيفي العسل والليمون لزيادة الفائدة والتسريع في الشفاء من السعال.

ولكن كوني حذرة وذلك بأن تتناولين كميات صغيرة وعدم زيادة الجرعة.

الفجل:

يساعد الفجل في تخفيف تهيج الحلق وتخفيف نوبات السعال لذلك قومي بما يلي:

خذي ثمرة فجل كبيرة واغسليها ثم قومي بتقطيعها إلى قطع صغيرة وضعيها في مصفاة ناعمة وضعي تحتها وعاء عميق.

ضعي قطع من سكر النبات على قطع الفجل واتركيها حتى تذوب فوق قطع الفجل ويسيل منها الماء ليستقر في الوعاء الذي تحت المصفاة الناعمة.

اشربي من الماء الذي يسيل كلما تجمع منه حتى تذوب كل قطع سكر النبات.

إذا لم تتوفر قطع سكر النبات يمكن استبدالها بملعقة كبيرة من العسل وتناوليها بنفس الطريقة.

البامية:

خذي عدة قرون (10) من البامية الخضراء أو اليابسة (ويفضل اليابسة أكثر) وضعيها في وعاء فيه كأسين من الماء واتركي البامية تغلي بعد تغطيتها.

بعد 10 دقائق نطفأ النار وضعي في الوعاء حفنة من أزهار البابونج والزعتر والورد (مجموعة الزهورات) وغطي المزيج واتركيه ليدفأ قليلًا.

اشربي من هذا المزيج بعد تصفيته وتحليته بالعسل أو السكر.

حاولي أن تشربي من هذا المزيج من 2 إلى 3 مرات في اليوم فهو مفيد جدًا لمعالجة السعال وخاصة الحاد منه.

أخيرًا …

يجب أن نضع في اعتبارنا أنه إذا جربنا كل هذه الطرق ولم يتوقف السعال يجب أن نرى طبيبًا.

كما أنه يجب ألا نستخدم أي دواء لا يوصي به الطبيب لحل مشكلة السعال أثناء الحمل لأن استخدام الدواء دون توصية من الطبيب لمعالجة السعال أثناء الحمل قد يكون له تأثير سلبي على صحة طفلنا.

قد يعجبك ايضا