أسرار الصحةصحة

دليلكِ حول كيفية علاج وتاب الكتف بالأعشاب، وما هي أسبابه وأعراضه

يعاني أكثر الناس من مختلف الأعمار من آلام الوثاب في الكتف. ألم الوثاب أصبح مشكلة شائعة اليوم، ويؤثر على ثلث سكان العالم تقريبًا، لذلك يلجأ العديد من الأشخاص غالبًا إلى الأدوية العشبية، لتخفيف الآلام والتقلصات.

هناك العديد من النباتات في الطبيعة كان يستخدمها أجدادنا منذ زمن بعيد، والتي لها تأثير جيد في علاج الوثاب في الكتف، وللأسف لا نعرف سوى القليل عن فوائدها الإيجابية، لذلك سنتحدث فيما يلي عن علاج وتاب الكتف بالأعشاب الطبيعية، التي لها دور فعال لتخفيف آلام الوثاب وأعراضه.

ما المقصود بالوتاب؟

الوثاب أو الوثاب هو ذاته ألم الرقبة، بالإنكليزية: (Cervicalgia أو Neck pain) ويسمى أحيانًا، ألم الرقبة البسيط، أو الميكانيكي، غالبًا ما يكون السبب الرئيسي لألم الوتاب غير معروف، ولكن يمكن أن يكون بسبب الشد، أو التواء في عضلات أو أربطة العنق، فيسبب ألم مزعج بين لوحي الكتف إلى أعلى الظهر باتجاه الرقبة.

يمكن أن تؤدي الوضعية غير المناسبة أثناء الوقوف، أو الجلوس، إلى تفاقم الألم. على سبيل المثال، يكون ألم الوثاب أكثر شيوعًا عند الأشخاص الذين يقضون معظم ساعات عملهم خلف شاشات الكمبيوتر، أو على المكتب.

ما هي أسباب آلام وتاب الكتف؟

لألم وتاب الكتف أسباب متنوعة، تتعلق غالبًا بشد أو ضغط على العضلات والأوتار.

بعض الأسباب الشائعة لألم الوثاب هي:

  1. الوضعيات الخاطئة.
  2. التوتر والإجهاد.
  3. إصابة العضلات.
  4. الإفراط في النشاطات البدنية وممارسة الرياضة.
  5. الشيخوخة.
  6. الصدمات والحوادث.
  7. هشاشة العظام في الرقبة.
  8. التهاب المفاصل الروماتويدي.
  9. التهاب السحايا.
  10. متلازمة ألم اللفافة العضلية.
  11. الجنف.
  12. حمل أو رفع الأوزان الثقيلة.
  13. التهاب الأوتار.
  14. إصابة الحبل الشوكي.
  15. أمراض القلب والكبد.

هل هناك أعراض لوثاب الكتف؟

هناك أعراض مختلفة لوثاب الكتف، يشمل منها ما يلي:

  1. ألم في الرقبة على أحد الجانبين أو كلاهما.
  2. الشعور بوخز وتصلب في الرقبة والأكتاف.
  3. ألم حول لوح الكتف، أو تنميل، أو ضعف في الذراع.
  4. إحساس بالحرق عند لمس جلد الظهر والكتف.
  5. صداع.
  6. دوار وغثيان.
  7. التعرق ليلًا.
  8. شعور بالإرهاق المستمر.
  9. آلام شديدة في الرقبة، وبين لوحي الكتف عند الحركة.

إذا استمر الألم أو الأعراض المسبوق ذكرها، لأكثر من بضعة أيام، فتأكد من مراجعة طبيبك لتخفيف آلام الوثاب وعدم تجاهل الأعراض، فقد تكون علامة على وجود مشكلة خطيرة في الفقرات.

كيفية تشخيص ألم وتاب الكتف

يمكن للطبيب تشخيص ألم وتاب الكتف، من خلال وصف المريض للألم. لذلك، في معظم الحالات، لا يلزم إجراء فحص، إنما يوصى بالأشعة السينية، أو المسح الضوئي، في مواقف معينة. خاصةً إذا تم تحديد العلامات أو الأعراض أثناء فحص الطبيب والتي تشير إلى سبب أساسي أكثر خطورة.

العلاجات المنزلية لآلام وتاب الكتف

1. الحمية الغذائية:

يمكن لبعض الأطعمة أن تؤدي إلى تفاقم الآلام، لذلك يجب تجنب الأطعمة المصنعة، وتناول الكثير من الفواكه، والخضروات، والمكسرات. واختيار الأطعمة الغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية، مثل السلمون، والإكثار من شرب كميات كبيرة من الماء.

2. الراحة:

في بعض الأحيان، تحتاج فقط إلى الراحة للتعافي من آلام الوتاب، خاصةً إذا كانت نتيجة إصابة.

3. العلاج الساخن أو البارد:

قد يؤدي تطبيق الكمادات الساخنة والباردة بين لوحي الكتف إلى تخفيف الشعور بالألم، من الأفضل استخدامها لمدة 15 دقيقة في كل مرة، كل أربع ساعات.

4. التدليك:

التدليك اللطيف يساعد على تخفيف توتر عضلات الكتف والرقبة، بالإضافة إلى تحسين الدورة الدموية والتورم والتصلب.

5. تمارين التمدد والإطالة:

تساعد هذه الأنشطة على تحسين الدورة الدموية، وتقوية عضلات الظهر والأكتاف، وتسكين آلام الوتاب.

علاج وتاب الكتف بالأعشاب

هناك باقة منوعة وواسعة من العلاجات الطبية التي استخدمها الناس منذ القدم، قبل أن يكتشفوا المضادات الحيوية، ومسكنات الألم. فيما يلي قائمة ببعضًا من هذه الأعشاب الطبية، التي يمكن أن تساعد في علاج وتاب الكتف وتخفيف أعراضه:

الكركم:

الكركم غني بالخصائص المضادة للالتهابات، مثل مادة الكركمين، وهي مادة كيميائية مهمة تعمل كمضاد حيوي، كما تساعد هذه المادة على تحسين الدورة الدموية وبالتالي تخفيف ألم الوثاب. يستخدم الكركم في احدى الطريقتين أوكلاهما عند تفاقم ألم الوثاب:

  1. يخلط ملعقتين كبيرتين من مسحوق الكركم، مع 1 ملعقة كبيرة من زيت جوز الهند، ثم يوضع هذا المزيج مكان الألم ويترك حتى يخف، ثم يشطف بالماء الدافئ، يكرر ذلك مرتين في اليوم لتخفيف آلام الوثاب.
  2. أضف ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم إلى كوب من الحليب الساخن، أضف بعض العسل وانتظر حتى يبرد، اشرب هذا المحلول مرتين في اليوم حتى يهدأ الألم، وبإمكانك تناول كبسولات الكركم أيضًا، أو تضيف الكركم إلى طعامك اليومي لتسريع عملية الشفاء.

ملاحظة: تجنب تناول الكثير من الكركم لأنه يعمل على تجلط الدم.

أوراق الكرفس:

يمكن أن يكون الكرفس نباتًا فعالًا في تخفيف آلام الوتاب الناتجة عن تقلصات عضلات الرقبة والظهر. تناول عصير أوراق الكرفس، أو تناوله مع الوجبات لتسكين الألم.

الفجل حار:

الفجل الحار علاج عشبي آخر لآلام الوتاب. يقطع الفجل الطازج ويوضع على المنطقة المؤلمة. لكن لا ينبغي وضعه على البشرة لفترة طويلة، لأنه قد يسبب تنميلًا أو حرقًا.

لحاء الصفصاف الأبيض:

هذا النبات فعال في الحالات التي تسبب آلام الوثاب، مثل تشنج العضلات أو التهاب الاوتار ومن الصفصاف الأبيض اكتشفوا الأسبرين. إذا كنتِ لا ترغبين في استخدام الشكل الصناعي لهذا الدواء، فإن لحاء الصفصاف الأبيض يعد اختيارًا جيدًا، لأن الأسبرين يمكن أن يسبب اضطرابًا في المعدة.

الكرز:

يحتوي الكرز على مركب يسمى الأنثوسيانين يساعد على تقليل الالتهاب، ويعمل كمسكن لآلام الوثاب. يمكن أن تؤدي إضافة هذه الفاكهة إلى النظام الغذائي إلى تخفيف ألم الوثاب بشكل ملحوظ.

خل التفاح:

هناك طريقة أخرى لتخفيف آلام الوتاب، وهي استخدام خل التفاح. يعمل هذا الخل كمضاد للالتهابات ومضاد للأكسدة. هذه الخصائص فعالة في تسكين آلام الوتاب بشكل سريع.

ينقع منديلًا ورقيًا في خل التفاح. ثم يوضع هذا المنديل على المنطقة المؤلمة من الرقبة أو بين لوحي الكتفين، ويترك وهو مبلل، تكرر هذه الطريقة طالما كان ذلك ضروريًا. يمكنك أيضًا استخدام هذا الخل في حوض الاستحمام، يضاف كوبين منه إلى ماء الاستحمام الفاتر ويبقى الشخص في حوض الاستحمام لمدة 15 دقيقة. يكرر هذا كل يوم.

الفلفل الحار:

يحتوي الفلفل الحار على مادة الكابسيسين، وعوامل مضادة للالتهابات، ومسكنات ممتازة لتخفيف آلام الرقبة الشديدة.

يسخن ملعقتين كبيرتين من زيت الزيتون، ويضاف، ملعقة صغيرة من مسحوق الفلفل الحار، يحرك هذا الخليط حتى تمتزج المحتويات تمامًا، يوضع الخليط الناتج مكان الألم مرتين يوميًا لتخفيف آلام الوتاب.

ويمكن أيضًا إضافة الفلفل الحار إلى طعامك لتسريع عملية الشفاء من تقلصات عضلات الرقبة والظهر.

مخلب الشيطان:

مخلب الشيطان هو نبات محلي في أفريقيا مشتق من أزهار حمراء زاهية، واسمه مشتق من قشر هذه الفاكهة التي تحتوي على خطافات صغيرة.

يستخدم كمسكن للآلام. وقد أظهرت الأبحاث، أن الاستهلاك المنتظم لهذا النبات لعدة أشهر، يقلل آلام الوتاب الناتج عن ضعف عضلات وأوتار الرقبة والظهر، إضافة إلى أنه مسكن للألم، قد ثبت أيضًا أنه فعال ومفيد كمضاد للالتهابات، يستخدم على شكل كبسولات عند اللزوم.

كودزو:

كودزو هو دواء عشبي، يستخدم في الطب الصيني لعدد من الأمراض، بما في ذلك علاج آلام الوتاب، وهو متوفر في شكل حبوب أو مسحوق، ويعمل على الجسم بنفس الطريقة التي يعمل بها هرمون الاستروجين.

وهذا يعني أن الأشخاص المصابين بأمراض سرطانية حساسة للهرمونات، أو الذين يتناولون عقار تاموكسيفين يجب أن يتجنبوا هذا الدواء، كما يجب عدم التوصية به للأشخاص الذين يتناولون أدوية السكري.

المنثول والكافور:

يستخدم هذا المنتج العشبي لتخفيف آلام الوثاب، وتشنجات العضلات والمفاصل الأخرى. هذه المركبات شائعة في مسكنات العضلات.

يمكن أيضًا استخدام المنثول والكافور كزيوت أو جيل أو كريمات. عندما يتم تدليك هذه الأدوية في الجلد، فإنها تزيد من تدفق الدم إلى المنطقة المؤلمة وتسبب الشعور بالبرودة والحرارة، وبالتالي فهي تخفف الألم وتهدئ لعدة ساعات.

مستخلص نبتة سانت جون:

يعد مستخلص نبتة العرن المثقوب أحد أكثر المنتجات العشبية شيوعًا في الولايات المتحدة لعلاج العديد من الأمراض بما في ذلك الاكتئاب. وفي بعض البلدان، تم استخدامه لتخفيف الآلام منها آلام الوثاب.

يحتوي مستخلص نبتة سانت جون على خصائص مضادة للالتهابات وقد يكون فعالًا في بعض الحالات لآلام الأعصاب.

ملح ابسوم (الانجليزي):

يساعد المغنيسيوم والملح الموجودان في أملاح إبسوم، على زيادة تدفق الدم وتقليل توتر العضلات.

مستخلص عشبة الليمون:

يستخدم كمسكن عام للآلام ومضاد التهاب، بالتالي إنه مفيد لتقليل آلام الوثاب والتهاب الأعصاب. متوفر على شكل أقراص، ومسحوق، ويمكن غليه مثل الشاي.

ولكن نظرًا لأنه يتفاعل مع العديد من الأدوية، يجب عليك تناوله تحت إشراف الطبيب.

اللافندر:

تم استخدام زهور اللافندر لخصائصها الطبية منذ العصور القديمة. يعتبر زيت اللافندر رائعًا لإرتخاء العضلات ويساعد أيضًا في تقليل الألم والالتهابات.

يضاف بضع قطرات من زيت اللافندر إلى حوض الاستحمام الساخن، وينقع جسمك بالكامل في حوض الاستحمام لمدة 30 دقيقة، تكرر العملية يوميًا لإرخاء عضلات الكتف وتخفيف آلام الوتاب،

أو يؤخذ حمامًا ساخنًا، ويوضع القليل من زيت اللافندر على مكان الألم. يضغط ضغطًا لطيفًا مع حركة دائرية لمدة 10 دقائق. يجب تكرار التدليك صباحًا ومساءً.

زيت الخردل:

لا يمكن نسيان تأثير استخدام زيت الخردل أبدًا. يساعد زيت الخردل في تقليل الالتهاب وكذلك على استرخاء العضلات لتخفيف آلام الوتاب. يدلك مكان الألم بهذا الزيت كل ليلة قبل الذهاب إلى الفراش، وإذا تم استخدامه بانتظام، فسوف تختفي آلام الوتاب تمامًا.

زيت جوز الهند:

يحتوي زيت جوز الهند أيضًا على خصائص مضادة للالتهابات. هذا الزيت فعال جدا في إرخاء عضلات الرقبة والظهر، وتقليل الالتهاب للحصول على أفضل النتائج، تدلك الرقبة والظهر بزيت جوز الهند الدافئ.

البرسيم:

البرسيم علاج عشبي يمكن أن يخفف آلام الوثاب ويحسن تدفق الدم إلى المنطقة.

تناول كوبًا أو كوبين من البرسيم الساخن لبضعة أيام. يخلط ملعقة صغيرة من البرسيم المجفف مع كوب من الماء الدافئ ويسخن لمدة 5 دقائق، ثم يشرب.

مسحوق القرفة:

يحتوي مسحوق القرفة على مركبات مضادة للالتهابات وهذه المركبات مفيدة جدًا في علاج التهاب عضلات الرقبة والظهر. يمكنك شرب القرفة يوميًا للتخلص تمامًا من آلام الوتاب.

الزنجبيل:

تحتوي جذور الزنجبيل على عوامل مضادة للالتهابات، تساعد على تحسين الدورة الدموية في المنطقة المصابة، كما أنها فعالة في تقليل آلام الوثاب.

يقطع الزنجبيل قطع صغيرة، ومن ثم يسلق الزنجبيل في كوبين من الماء لمدة عشر دقائق، يصفى المزيج ويضاف بعض العسل لتحليته، يشرب منه ثلاثة أكواب يوميًا.

إذا كان الزنجبيل عل شكل مسحوق، يضاف نصف ملعقة صغيرة إلى كوب من الماء ويشرب منه ثلاث مرات في اليوم.

ويمكن أيضًا عمل كمّادة الزنجبيل للاستخدام الموضعي، هذه طريقة أخرى لتخفيف آلام الوثاب، ولها تأثير هائل. يبشر بعض جذر الزنجبيل الطازج ويوضع ثلاث ملاعق كبيرة منه في قطعة قماش قطنية. بعد طي القماش، ينقع في ماء ساخن لمدة 30 ثانية ويترك ليبرد قليلًا، ثم يوضع على المنطقة المؤلمة لمدة 20 دقيقة. يكرر هذا كل يوم لتخفيف آلام الوثاب.

علاج وتاب الكتف بالأدوية

يمكن لمجموعة متنوعة من المسكنات والأدوية المضادة للالتهابات أن تعالج الوثاب وتقلل من الشعور بالألم، واعتمادًا على مقدار الألم، يمكن استخدام المسكن بمفرده أو بالاشتراك مع علاجات أخرى، ومن أهم هذه الأدوية:

اسيتامينوفين (تايلينول):

يعتبر الاسيتامينوفين من الأدوية غير المخدرة، يقلل الاسيتامينوفين من شدة آلام الوثاب، بنسبة 20 إلى 30٪.

وعادةً ما يستخدم في علاج آلام الغضاريف، والعضلات، والأوتار، ولكن لفترة محدودة فقط، وهو أحد الأدوية المتاحة بدون وصفة طبية، ولكن استمرار استخدامه يمكن أن يضر الكبد. تجنب شرب الكحول في نفس الوقت الذي تتناول فيه عقار الاسيتامينوفين لتقليل تلف الكبد.

أدوية مضادة للالتهاب خالية من الستيرود:

البروبين (مورتين، أدفيل) نابروكسين (أليو) هي الأدوية الرئيسية في تخفيف آلام الوثاب والالتهابات الناجمة عن إصابات العضلات والأوتار، يجب استخدام هذه الأدوية بحذر، حيث يمكن أن تسبب هذه الأدوية آثارًا جانبية خطيرة جدًا مثل النزيف وقرحة المعدة، وتلف الكبد والكلى، وترتبط هذه الأدوية أيضًا بزيادة خطر الإصابة بالنوبات القلبية أو السكتات الدماغية.

مثبطات Cox-2، مثل Celebrex:

هي مجموعة جديدة من العقاقير غير الستيرويدية المضادة لالتهابات الوثاب، والتي تتطلب وصفة طبية من قبل الطبيب، يجب استخدام مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية مع بعض الأدوية الأخرى لمنع التفاعلات الدوائية والآثار الجانبية المحتملة.

المسكنات الدوائية:

يمكن للأدوية مثل الكوديين، والهيدروكودون، والأوكسيكودون، أن تقلل ألم الوثاب بشكل كبير، خاصة في الحالات الشديدة التي لا تكون فيها الأدوية غير المخدرة فعالة. ومع ذلك، يجب استخدام هذه الأدوية بحذر شديد لأن هذه الأدوية يمكن أن تسبب آثارًا جانبية مثل النعاس والغثيان، وإمساك، وضيق في التنفس.

الستيرويدات:

مثل بريدنيزون (ديلتاسون، أوراسون) تعالج الالتهاب وتقلل من آلام الوثاب، وعلى الرغم من أنه يمكن استخدام هذه الأدوية عن طريق الفم، إلا أنه من الممكن أن يتم حقنها في بعض الأحيان مباشرةً في المنطقة المؤلمة. تعمل هذه الأدوية على تخفيف آلام الوثاب لفترة قصيرة. والآثار الجانبية الأكثر شيوعًا للستيرويد الحقن، هي الصداع.

تشمل الآثار الجانبية للستيرويدات الفموية، والتي لا تستخدم بشكل شائع، زيادة الوزن، وفي حالات نادرة يمكن أن تتسبب في ارتفاع ضغط الدم، وهشاشة العظام.

مرخيات عضلية لتخفيف آلام الوتاب:

يقلل البازلوفين وغيره من مرخيات العضلات من تقلصات العضلات وتيبسها، وعند استخدام هذه الأدوية، يجب أيضًا الانتباه إلى آثارها الجانبية مثل النعاس والإدمان عليها، واحتباس البول.

مرهم لعلاج آلام الوتاب:

يوجد العديد من المراهم لآلام الوتاب مثل: البروكسيكام، وميثيل الساليسيلات، البروكسيكام، مفيد في علاج آلام الوتاب، ويخفف هذا الدواء من الآلام الناتجة عن التهاب المفاصل والعضلات والأوتار والروماتيزم، وليس له آثار جانية.

وميثيل الساليسيلات: هو مرهم غير ستيرويدي مضاد للالتهابات يستخدم لتخفيف آلام الوتاب، والقضاء على التهاب العضلات والمفاصل. الآثار الجانبية لهذا الدواء الحساسية وهي نادرة جدًا.

نصائح للوقاية من آلام وتاب الكتف

1. عدم حمل الأشياء الثقيلة:

لا ترفع الأوزان الزائدة، وإذا كان عليك رفع شيء ما، فتأكد من ثني ركبتيك وحاول ألا تضغط كثيرًا على ظهرك.

2. عدم الجلوس لفترات طويلة:

انهض وتمدد بشكل متكرر عندما تعمل على جهاز الكمبيوتر أو على المكتب. هذا يمكن أن يساعد في الحفاظ على عضلات الظهر والرقبة.

3. تمارين الرياضة:

يمكن أن تساعد التمارين المنتظمة، في الحفاظ على وزن معتدل، مما يقلل من إجهاد عضلات الظهر.

أخيرًا…

إذا كنت تعاني من آلام الوثاب، فمن الأفضل التفكير في استخدام الأدوية العشبية المذكورة أعلاه، قبل الأدوية الطبية لتقليل التقلصات والألم، ولكن يجب أن تعلم أن هذه الأدوية فعاليتها مضمونة ولكن استجابتها بطيئة، وليست مثل الأدوية الطبية سريعة المفعول.

لذلك يجب عليك إذا ساءت حالتك أكثر، ولم تستجيب لعلاج الأعشاب، فعليك مراجعة الطبيب المختص على الفور، خوفًا من أن يكون هناك حالات أكثر خطورة.

المصادر:

monaya mahrat

كاتبة محتوى، سورّية، مهتمة بالجمال والأناقة وابحث دومًا عن كل الأمور التي تخص المرأة وتطورها الثقافي والعلمي والحضاري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذه الإعلانات هي مصدر الدخل لنا عطل مانع الإعلانات لتساعدنا