نواعم
مجلة المرأة العصرية

علاج مسام الوجه الواسعة وصفات منزلية بسيطة ونصائح هامة

أصحاب البشرة الدهنية والمختلطة تكون معاناتهم الأساسية في البحث عن طرق لعلاج مسام الوجه الواسعة، وهذا يكون نتيجة طبيعية لزيادة الدهون والزيوت التي يفرزها الجلد.

ومن بين العوامل الطبيعية المؤثرة على ذلك الأتربة والغبار المنتشر في الجو التي تعمل على سد المسام مما يجعلها تبدو بصورة وبحجم أكبر عن الحقيقة، فتلك المشكلة مؤرقة جدًا نظرًا لما تسببه في الظهور السيء الغير مناسب وبذلك تزيد من انتشار الحبوب.

نصائح لعلاج مسام الوجه الواسعة

ومن بين المسببات التي تؤدي إلى ظهور تلك المسامات الواسعة هو التعرض بصورة مباشرة ومستمرة للشمس، فهذا يجعل البشرة تفقد مرونتها ويعمل على زيادة حجم المسامات.

بالإضافة إلى عامل التقدم في العمر فهو عامل يجعل البروتينات التي تعطي المظهر الظهر للبشرة تنكسر تدريجيًا وبالتالي تتسع المسام.

فيديو خمس وصفات رائعة لغلق مسام الوجه الواسعة

9 نصائح لعلاج مسام الوجه الواسعة

غسل الوجه بالحليب:

قومي بإحضار إناء به مقدار مناسب من الحليب مع غمس قطعة من القطن به، ثم قومي بتدليك الوجه بهذا الخليط، فهو بدوره سيخلص البشرة من الأتربة والميكروبات التي توجد بها، والتي بدورها تقوم بسد المسام ويجعلها تظهر بشكل واسع.

البعد عن العنف عند غسل الوجه:

لا يفضل غسل الوجه بعنف، فيفضل استخدام الرقة في غسله، فهذا بدوره يعرض البشرة للجفاف ويجعلها تفرز مواد زيتية لكي تتمكن من إعادة التوازن لها مرًة أخرى، وبدورها يؤدي إلى وجود المسام الواسعة.

عملية التطهير في الصباح والمساء:

الحرص عل إجراء عملية التطهير يوميًا في الصباح عند الاستيقاظ، ومساءً قبل النوم بالإضافة إلى ضرورة غسل الوجه بالماء الدافئ لكي تعطي البشرة الحماية التي تحتاج لها.

تدليك البشرة باستخدام الثلج:

احرصي على تدليك بشرتك بواسطة مكعب الثلج وذلك لمدة دقيقتان، حيث أن البرودة التي تتعرض لها البشرة تقوم بدورها في إغلاق المسام.

وبعدما تقومي بالاستحمام بواسطة الماء الساخن قومي بغلق المسام من خلال غسل البشرة بالماء البارد، لأن الماء الساخن بدوره يقوم بغلق مسام البشرة.

استخدمي التونر:

يقوم التونر في العمل على تنظيف البشرة، فهو يقوم بإزالة وتخليص البشرة من الجراثيم والأتربة العالقة بها.

ومن الممكن استبداله بعصير الطماطم، فقومي بوضعه على البشرة لمدة دقائق معدودة، نظرًا لما تحتويه على مضادات الأكسدة التي تقوم بامتصاص ما يوجد داخل البشرة من جراثيم وأوساخ، فيقلل من حجم المسام تدريجيًا مع الاستخدام المتكرر.

تقشير البشرة:

من الهام القيام بتقشير البشرة من مرتين لثلاث مرات خلال الأسبوع، فهذا بدوره يساعد على تخليص البشرة من الشوائب وخلايا الجلد الميتة التي تحتويها.

ماء الورد وأهميته:

يفضل بعد غسل الوجه في الصباح مسحه بواسطة قطعة قطنية مبللة بماء الورد، فتلك الخطوة ستقوم بغلق المسامات المفتوحة وتزيد من إشراق ونضارة البشرة، فماء الورد أيضًا يعد من بدائل التونر الغالي الثمن.

ترطيب الوجه بحمام البخار:

يفضل عمل قناع مناسب للبشرة مرة واحدة على الأقل شهريًا، لذلك قومي بعمل حمام بخار مرة أو مرتين كل أسبوع ومن خلال تلك الوصفة ستتمكنين من غلق المسام:

قومي بخفق بياض بيضة مع نصف عصير من الليمون جيدًا حتى تمام الامتزاج، ثم ضعي الخليط على بشرتك لمدة لا تقل عن خمسة عشر دقيقة وسوف تلاحظين الفرق.

خطوات منزلية بسيطة تساعد على علاج مسام الوجه الواسعة

العسل:

يعمل العسل على تصغير حجم المسام وذلك بالنسبة للبشرة الدهنية والمختلطة، فمن خلال خلط ملعقتان من عسل النحل مع بعض قطرات من عصير الليمون.

ثم تدليك البشرة بهم جيدًا لمدة دقائق معدودة ويتم استخدام هذا الخليط ويترك على الوجه لمدة خمس دقائق ثم يشطف بالماء.

عصير الخيار:

يعد الخيار من أفضل العناصر العلاجية لعلاج مشاكل البشرة الكثيرة والمتعددة، ومن أهم مميزاته هو دوره في علاج مشكلة مسام الوجه الواسعة، ويجوز استخدامه ووضعه مباشرًة على البشرة أو تناوله بكميات مناسبة.

وفي حالة استخدامه على البشرة نقوم بخلط كمية مناسبة من عصير الخيار مع ملح الطعام، ثم يوضع على الوجه لدقائق معدودة ثم يتم الاغتسال.

دقيق الشوفان:

دقيق الشوفان أثبت نتائجه الفعالة في علاج مشكلة مسام الوجه الواسعة، وقد انتشر وتداول بكثرة على شبكات الأنترنت.

ويتم استخدامه من خلال خلط خمس ملاعق كبيرة من عسل النحل الطبيعي مع ملعقتان كبيرتان من الشوفان مع ملعقتان كبيرتان من اللبن المجفف.

ثم يوضع الخليط على الوجه مع التدليك باستخدام الحركات الدائرية إلى أن يجف، ثم يتم غسله جيدًا، يتم استخدام هذا الخليط على البشرة مرتين في الأسبوع ويفضل الاستمرارية والمواظبة عليه لملاحظة النتائج الفعالة.

نصائح عملية تعمل على علاج مسام الوجه الواسعة

  • قبل الذهاب للنوم يجب إزالة المكياج من البشرة بواسطة المزيل المناسب لذلك، وفي حالة عدم وضع المكياج تجرى عملية التنظيف للوجه من خلال المنظف المناسب وذلك للتخلص من الأتربة والزيوت على البشرة.
  • يفضل استخدام أنواع المنظفات المناسبة التي تضم بين تركيباتها حمض السالسليك، نظرًا لأن تلك المادة تقوم بدورها في تنظيف المسام من الأتربة بها والتي تساعد على العناية بالبشرة.
  • الاستخدام المناسب لمرطبات الوجه المناسبة والخالية من الزيوت، والتي بدورها لا تسبب حساسية تجاه البشرة.
  • استخدام كريم مناسب للبشرة واقي من أشعة الشمس ويفضل وضعه يوميًا وبصورة منتظمة قبل التعرض لأشعة الشمس، حيث أن أشعة الشمس الضارة تقوم بدورها في تلف خلايا البشرة، فهي تدمر الكولاجين الذي يزيد من مرونة الجلد.
  • في حالة فشل النصائح والخطوات لا تبخلوا على أنفسكم ويفضل استشارة طيب الأمراض الجلدية المختص، فهو سيقوم بالعمل على العناية المكثفة للبشرة ويعطيك المناسب للتخلص من تلك المشكلة.
  • يفضل الابتعاد عن العلاجات التي تعمل على وجود آثار جانبية للبشرة، وتجنب تقشيرها كيميائيًا، وذلك لأنه يوجد علاجات وطرق كثيرة تساعد على التخلص من المشكلة مهما كانت درجة صعوبتها.

فالتقشير الكيميائي بعد أيام قليلة يعمل على تهيج البشرة وعلى الرغم من أنه ثبت فاعليته في التنعيم والتبييض للبشرة إلا أنه يجعلها رقيقة ولا يوجد بها طبقات الحماية الكاملة.

وتكون معرضة للشوارد الحرة التي لا قدر الله تسبب الإصابة بسرطان الجلد.

نصائح مختلفة لعلاج مشكلة مسام الوجه الواسعة

غسل الوجه يوميًا:

تكبر مسام الوجه وتزداد يوميًا مع تراكم الزيوت والبكتريا والأوساخ، وهذا بدوره يعمل على زيادة التهابات ومن ثم غسل الوجه بانتظام، تكفي مرة في الصباح ومرة في المساء، وهذا سيحافظ على توازن البشرة.

عجينة صودا الخبز:

عجينة صودا الخبز تعمل على تقليل والحد من اتساع المسام، وتقوم بقتل حب الشباب تدريجيًا في حالة تواجدها.

ولكن في حالة إذا كانت البشرة حساسة وتحسس من الأشياء الجديدة يفضل تجربتها بحرص وعلى منطقة صغيرة من الوجه في البداية لأنها تعمل في بعض الحالات على تهيج الجلد.

منشفة الليمون وعصير الأناناس:

القيام بخلط مقدار مناسب من عصير الأناناس مع عصير الليمون، ومن خلال منشفة مناسبة يوضع هذا الخليط على الوجه لمدة دقيقة واحدة من خلال الضغط بقوة، ثم تشطف البشرة من خلال الماء الدافئ.

فكلًا من الليمون وعصير الأناناس تحتوي على الإنزيمات الطبيعية التي تعمل على شد الوجه وتعمل على إشراق الوجه وزيادة نضاراه، ففي حالة تحسس البشرة يفضل تجربة الخليط على اليد في البداية.

فالليمون معروف بفوائده على تقليص وتطهير المسام.

من الاستخدام الأول كل ما نحتاج له ثلاثة دقائق فقط وسوف تغلق مسام الوجه الواسعة:

سكرب خفيف لفرك البشرة:

القيام بعمل سكرب خفيف لفرك البشرة، وتلك الخطوة تتم بدلًا من غسل الوجه فهو يحتوي على حبات صغيرة تقوم بدورها في سد المسام من خلال فرك الوجه به بواسطة الحركات الدائرية برفق.

بعض الدعك من الممكن استخدامه بواسطة الماء البارد أو الثلج بدلًا من غسل الوجه.

قناع الزبادي:

الزبادي تحتوي على حمض اللينيك والبروبيوتيك، فهي عند استخدامها على الجلد يساعد على الحفاظ على البكتريا السيئة التي توجد بها وتسبب حب الشباب في الاختيار، مما يقلل من ظهور حجم المسام.

تناول الأطعمة الصحية:

يفضل تناول نظام غذائي لمن يعاني من مسام البشرة الواسعة الغني بالبروتينات الخالية من الحبوب والدهون والفواكه الخضروات الملونة، وغنية بأحماض أوميجا 3 الدهنية.

يجب تناول كميات كبيرة من الماء يوميًا لا تقل عن 8 أكواب يوميًا، البعد عن المشروبات السكرية التي تحتوي على الكافيين.

البعد عن تناول الحليب ومنتجات الألبان والتي تحتوي على الهرمونات التي تجعل حب الشباب تظهر بصورة أكبر.

مسحوق خشب الصندل والماء:

تمزج جيدًا عجينة من مسحوق خشب الصندل والمياه، ويتم وضعها على الوجه من عشرة إلى عشرون دقيقة من خلال شطفه بالماء البارد.

ومن الممكن تقشير البشرة باستخدام الموز والبابايا وتوضع على بشرتك.

أسئلة وأجوبة عن مشكلة مسام الوجه الواسعة

ما هي الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى ظهور مشكلة المسام الواسعة؟

تتعدد المسببات التي تؤدي إلى ظهور مشكلة المسام الواسعة وتتلخص تلك المسببات في:

  • منها العامل الوراثي، ويكون من الصعب في هذا البحث عن علاج وحل نهائي.
  • الزيوت والدهون الزائدة التي تفرزها البشرة بطبيعتها أو التي تفرزها بغير طبيعتها نتيجة التعرض لعوامل خارجية أو التعامل الخاطئ مع البشرة.
  • البشرة الدهنية تعد أكثر أنواع البشرة عرضة لمسام الوجه الواسعة، نظرًا لما تتعرض له من أتربة وشوائب داخل المسام بدورها يعمل على تمدد المسام وزيادة اتساعها.
  • الاستخدام الخاطئ لمنتجات التجميل، واستخدام غير المناسب منها وذلك يتم عند استخدام الأدوات الرخيصة والغير مناسبة لنوع البشرة بصورة متكررة.
  • عدم تنظيف البشرة وإهمالها من حيث الأتربة والشوائب التي تتراكم بها، فهي تعد من أكثر الأسباب التي تزيد من المشكلة.

ما دور فيتامين سي في معالجة مسام الوجه الواسعة؟ وكيف يتم استخدامه؟

فيتامين سي يعمل على تصغير مسام الوجه الواسعة، وقد أثبتت الدراسات فاعليته في ذلك وتحدث عن ذلك الكثير من خبراء التجميل.

فهو يقوم بزيادة الإنتاجية من الكولاجين والإيلاستين في البشرة، وهم ما يفقدوا نتيجة العوامل الخارجية والتقدم في العمر.

 وفي حالة الرغبة في استخدامه في صورة دهانات ومواد طبية يفضل البحث عن المواد التي تضمه كمكون أساسي من المكونات.

أو من الممكن شربه في العصير أو تناول المأكولات التي تضم فيتامين سي، ويباع في الصيدليات مكملات غذائية تحتوي عليه.

هل من الضروري قبل غلق المسام التخلص من الجلد الميت في البشرة؟

قبل التفكير في اتباع الطرق والنصائح التي تساعدك على تقليص حجم المسمات الواسعة في البشرة يجب تخليص البشرة من الجلد الميت المتراكم عليها.

ولهذا يفضل غسل الوجه يوميًا بالمنظفات الخاصة التي تضم بين مكوناتها أسيد ألفا هيدروكسي، ويجب الانتباه لعدم فرك الوجه بقسوة لكي لا يصاب الوجه بأي مشاكل أخرى مثل الالتهابات أو احمرار الوجه.

ما هو بديل مستحضرات التجميل لغلق مسام الوجه الواسعة في المنزل؟

في حالة عدم القدرة على الذهاب لمراكز التجميل ذات التكاليف الباهظة لغلق مسام الوجه الواسعة من الممكن القيام بتلك الخطوات في المنزل:

 فثلاثة أشياء نحتاج لها هم الماء الساخن والثلج وعصير الليمون، فمن خلال وعاء مناسب نضع فيه الماء المغلي ثم نعرض الوجه له من ثلاث لخمس دقائق.

ثم نبلل قطعة صغيرة من القطن بعصير الليمون ونقوم بمسح الوجه به، ثم نغسله بالماء الفاتر، وسريعًا نقوم بفرك الثلج على البشرة فله فاعلية في شد المسام وغلقها وستلاحظين الفرق.

هل مسام الوجه الواسعة السبب وراء ظهور الرؤوس السوداء؟

مسام الوجه الواسعة تسبب الكثير من المشاكل للبشرة، ومن أخطرها مشكلة الرؤوس السوداء، فهي بالفعل تكون مؤرقة نظرًا لشكلها الغير محبب والتي تقضي على المظهر الطبيعي النقي للوجه.

فنظرًا لتكون الجراثيم والبكتريا والأوساخ على البشرة والتي تقوم بزيادة اتساع وحجم المسام يعمل ذلك على تكون الرؤوس السوداء بكل سهولة وبالأخص في منطقة الأنف والذقن وجوانب الخدين.

ولذلك من الهام القيام بتنظيف البشرة بصورة مستمرة لكي لا تسبب مسام الوجه الواسعة الكثير من الأمراض التي أنت في غنى عنها.

ماسك سهل وفي المتناول لغلق مسام الوجه:

بعض تجارب الآخرين عن الموضوع

تعاني من مسام الوجه الواسعة وتكونت الحبوب لديها، فهل هي السبب؟

فتاة تقول أنها تعاني من مسام الوجه الواسعة، وقد تكونت الحبوب لديها بعد ذلك وهي تبلغ من العمر اثنان وعشرون عامًا وتعاني من البشرة الدهنية.

فهل تلك الحبوب نتيجة للمسام الواسعة للوجه؟، مع العلم أنها حمراء ولها رأس بيضاء.

وقد تم الرد عليها بأن مسام الوجه الواسعة التي لم تلق الاعتناء والتنظيف والاهتمام من الممكن أن تكون سبب في تكون الحبوب، وذلك نتيجة لتراكم الأوساخ والميكروبات والتي لا تجد منفذ لها سوى إصابة البشرة بالكثير من المشاكل.

ومن أبرزها الحبوب والرؤوس السوداء، ومن الممكن أن يكون سبب من نوع آخر نتيجة تناول طعام مليء بالدهون أو تحسس البشرة تجاه أحد أنواع مستحضرات التجميل أو الكريمات المختلفة.

وبناءً عليه في حالة إذا كنت تهتمين بالعناية ببشرتك جيدًا فلنستبعد السبب وجود المسام الواسعة ولتكن مسببات أخرى فلتبحثي عنها في استخداماتك وتغيير نمط حياتك، وبالأخص إذا ظهرت بصورة مفاجئة ولم تكن موجودة من زي قبل.

ولكي تكوني مطمئنة يفضل استشارة الطبيب المختص لكي ينصحك بالعلاج المناسب، لأن في تلك الحالة قبل غلق المسام أو أي شيء في الوجه يجب القضاء ومعالجة مشكلة الحبوب لأن البشرة في قمة التهابها.

تعاني من المسام الواسعة في الوجه وترغب في خلطة طبيعية فعالة:

فتاة تقول أن بشرتها دهنية بصورة كبيرة للغاية، ودائمًا ما تفرز الدهون المختلفة على الرغم من وضعها التونر وواقي الشمس ثم المكياج قبل الخروج من المنزل.

ولكن بعد فترة تبدأ تظهر العلامات الدهنية على بشرتها، من دهون وزيوت ولمعان يجعل شكل البشرة غير محبب، فماذا تفعل لكي تتخلص من تلك المشكلة؟، وترغب في البحث عن حلول طبيعية بدلًا من الحلول الكيميائية المعقدة.

وقد تم الرد عليها بأنه قبل الحصول على الوصفة الفعالة التي ترغبين فيها يجب التأكد من أن التونر وواقي الشمس مناسب للبشرة الدهنية، وأن أدوات المكياج المستخدمة من ماركات معروفة لأن بشرتك من نوع خاص تتطلب العناية الفائقة.

والوصفة كالتالي وسوف تأتي بالنتائج الأكيدة في غلق وسد المسام:

قومي بخلط أربع ملاعق كبيرة من الماء مع ملعقة كبيرة من النشا مع ملعقة صغيرة من ماء الورد، يتم خلط تلك المقادير جيدًا وتوضع على النار مع التحريك باستمرار إلى أن يثقل القوام.

ثم يتم فردها في طبق إلى أن تبرد وتوضع على الوجه بالرقبة وتترك إلى أن تجف تمامًا، وتترك ربع ساعة على الوجه ثم يغسل بالماء الدافئ ثم الفاتر لغلق المسام.

وبذلك نكون قد قدمنا مقال عن نصائح متعددة لعلاج مسام الوجه الواسعة، نظرًا لأنها مشكلة تؤرق الكثير من الفتيات والسيدات بالأخص أصحاب البشرة الدهنية والمختلطة.

وتلك الزيوت والدهون التي تفرز تسبب حتى رائحة كريهة غير محببة تجعل الشخص غير واثق بنفسه، ولكن في حالة وجود المسام الواسعة بدرجة كبيرة والتي تشوه شكل البشرة وتسبب لها الكثير من الأمراض يفضل اللجوء للطبيب المختص.

قد يعجبك ايضا