نصائح لتبقى القناة الهضمية صحية والتخلص من مشاكل الجهاز الهضمي

كل ما تأكليه يمر عبر جهازك الهضمي وإن اتباع نظام غذائي صحي كامل من الفواكه والخضروات يساعد على الحفاظ على القناة الهضمية في حالة جيدة.

ومعنا سنتعرف على أهم النصائح التي تُساعدنا على ابقاء القناة الهضمية الخاصة بنا في حالة صحية جيدة والتخلص من أي مشكلة من المشاكل التي تُصيب الجهاز الهضمي.

القناة الهضمية الصحية

نصائح لتبقى القناة الهضمية صحية وبحالة جيدة

حتى تبقى القناة الهضمية صحية عليكي اتباع النصائح التالية:

استمتعي بتنظيم طعامك:

  • يجب تناول الطعام باعتدال لتجنب إفراط واجهاد المعدة حيث يمكن أن يؤدي امتلاء المعدة إلى الارتجاع مما يسبب عودة الطعام المهضوم مع الأحماض المعوية إلى المري مما يسبب عسر الهضم.
  • تناولي الطعام ببطء أكثر، لذلك قومي بمضغ الطعام جيدًا قبل بلعه حتى تتمكني من ابتلاع كمية أقل من الهواء الذي يعيق عملية الهضم.
  • قسمي النظام الغذائي المتبع وحافظي على أوقات الوجبات العادية وذلك لتجنب الوجبات الكبيرة بعد فترة طويلة من الجوع.
  • تناولي الطعام في نفس الوقت كل يوم لأن الجهاز الهضمي يعمل بشكل أفضل بناءً على جدول زمني.

ابتعدي عن التوتر والاجهاد:

تعلمي طرق صحية للحد من التوتر مثل التنفس بطريقة صحية والاسترخاء لأن الإجهاد يمكن أن يؤثر على عملية الهضم.

ممارسة الرياضة:

الرياضة لصحة الجهاز الهضمي

بالإضافة إلى استهلاك الفواكه والنباتات لعلاج ومنع مشاكل الجهاز الهضمي يجب عليك أيضًا ممارسة الرياضة بانتظام.

إن ممارسة النشاط البدني لمدة لا تقل عن 30 دقيقة يوميًا له تأثير إيجابي على صحة الأمعاء حيث يتم تزويد الأعضاء الهضمية بشكل أفضل بالدم كما يزداد نشاط الجهاز الهضمي.

والقيام بالنشاط البدني يوميًا يساعد على تعزيز الحركة المعوية وتحسين الهضم بعد الوجبات الثقيلة ولتخفيف التوتر الذي يمكن أن يسبب أيضًا عدم الراحة في الجهاز الهضمي.

انتبهي لما تأكليه من طعام:

الأطعمة التي تحافظ على القناة الهضمية

  • تناولي خمس حصص من الفواكه والخضروات كل يوم لأنها توفر الماء والألياف والفيتامينات والمعادن، بالإضافة إلى أن هذه الأطعمة تحمي الغشاء المخاطي في الأمعاء وهي المصدر الرئيسي لمضادات الأكسدة.
  • تناولي الخضار والفواكه الغنية بالألياف والتي تُساعد في تسهيل عملية الهضم والمرور المعوي للفضلات خارج الجسم والتخلص من السموم.
  • لا تقللي من شأن التوابل حيث يمكن لبعض التوابل أن يكون لها تأثير سحري على الأمعاء وتجعل عملية الهضم تعمل بانتظام ومن بين التوابل الفلفل الحلو والسماق والاوريغانو المجفف وبذور الكتان والكمون.
  • اعتدلي في تناول الحبوب الكاملة مثل القمح الكامل ونخالة القمح لأن استخدام منتجات الحبوب الكاملة بشكل زائد في نظامك الغذائي يُسبب ضررًا لصحتك وصحة الجهاز الهضمي من خلال صعوبة امتصاص المعادن الحيوية في جسمك كالحديد والمغنيسيوم والزنك والكالسيوم.
  • تناولي كميات كبيرة من الحليب المخمر مع البروبيوتيك يوميًا لأنها تساعد في تسهيل العبور المعوي وتقلل من الإحساس بالنفخة من خلال تسهيل عمل وظائف الجهاز الهضمي.
  • تجنبي الإفراط في تناول الحلويات والسكريات بالإضافة إلى الأطعمة الدهنية والمهيّجة.
  • قومي بتخفيف استهلاك الأطعمة التي تسبب الغازات والتشنجات في الأمعاء مثل الكرنب أو الخرشوف بمعنى لا تبعديها عن نظامك الغذائي بل استهلكيها باعتدال.
  • ابتعدي عن الوجبات السريعة والجاهزة والمعلبة.

المياه المعدنية:

تناولي المياه المعدنية فهي تساعد في تنظيم حركة الأمعاء بفضل احتوائها على عنصر الكالسيوم واشربي كوب كبير من المياه المعدنية الطبيعية بعد الغداء والعشاء.

شرب الماء:

شرب الماء

يجب شرب ما يكفي من الماء بمعدل 1.5 إلى 2 لتر من الماء يوميًا لأنه أمر حيوي لجسمنا ويسهل عملية الهضم ويمنع الإمساك.

ومن الضروري شرب كوب كبير من الماء كل يوم صباحًا على معدة فارغة.

تجنب المشروبات الغازية:

تجنبي المشروبات المنشطة والصودا الغازية مع الغاز التي يمكن أن تُسبب الازعاج الهضمي وإفراز الحمض المعوي بسرعة كما أنها تزيد من انتفاخ البطن.

طريقة طهي الطعام:

طهي الطعام

يُفضل الطهي بالبخار أو بالفرن أو الشوي مع تجنب الدهون والصلصات والطهي الحار والمقلي لأنه يعقد عملية الهضم.

نصائح أخرى:

  • حاولي أن تذهبي إلى الحمام دائمًا في نفس الوقت دون تباطؤ وبطريقة مريحة ولا تترددي في الذهاب إلى الحمام عند الحاجة مهما كانت الأسباب حيث يجب إفراغ الفضلات على الأقل مرة واحدة في اليوم.
  • تجنبي التدخين والكحول.
  • تجنبي استخدام المسهلات التي يمكن أن تهيج الأمعاء مما تسبب عدم الراحة في الجهاز الهضمي.

الفواكه والنباتات التي تُبقي القناة الهضمية صحية

الفواكه والخضار للجهاز الهضمي

يمكن علاج معظم مشاكل الجهاز الهضمي بشكل طبيعي عن طريق استهلاك بعض الفواكه والأعشاب إذا أضفناها إلى نظامنا الغذائي مما يساعدنا في تجنب العديد من المشاكل.

ومن هذه النباتات لتخفيف مشاكل في الجهاز الهضمي ولتبقى القناة الهضمية سليمة:

البرقوق

عادة ما يكمن السر لتخفيف مشاكل الهضم ومنع حدوثها في إضافة المزيد من الألياف للنظام الغذائي المتبع والتي تشمل كلًا من الألياف القابلة للذوبان وغير القابلة للذوبان.

لذلك عليك بتناول ثمرة البرقوق كونها علاجًا فعالًا للإمساك ومسهلًا حيث نسبة الألياف فيها تعادل (7.6 غرام في الثمرة) وتمتاز هذه الثمرة أيضًا بمحتواها من مضادات الأكسدة ومن السوربيتول الذي هو سكر طبيعي يساعد على زيادة الماء في الأمعاء مما يجعل البراز أكثر ليونة مما يسهل حركته داخل الأمعاء ليسهل خروجه.

البابايا

يحتوي البابايا على أنزيم (باباين) وهو إنزيم يسمح للجسم بتحليل البروتينات وبالتالي تسريع عملية الهضم.

كما أن ثمرة البابايا غنية بالألياف بما يقارب من 20٪ من كمية الألياف الموصى بها في اليوم، وتحتوي على نسبة وافرة من عنصر الماء وهذا مما يساعد في تسهيل عملية الهضم ومنع حدوث الامساك.

بذور الكتان

تُستخدم بذور الكتان كعلاج تقليدي لمشاكل الجهاز الهضمي بسبب محتواها من الألياف غير القابلة للذوبان.

وملعقة واحدة من بذور الكتان توفر 3 غرامات من الألياف مع خاصية تليين الأمعاء مما يجعل عملية الهضم أسهل وتمنع من جفاف البراز وتصلبه.

ويمكن ادخال بذور الكتان في صنع الخبز والحلوى كما يمكن استخدام زيت بذور الكتان في الأطعمة مما يزيد فرصة حماية الجهاز الهضمي ليبقى سليمًا.

اليانسون

فوائد اليانسون في علاج التشنجات وغازات المعدة معروفة جيدًا لأولئك الذين يعانون من مشاكل الجهاز الهضمي.

الزنجبيل

الخصائص العلاجية للزنجبيل لا تنتهي لأن الكثير منها مفيد في علاج المشاكل المتعلقة بالجهاز الهضمي.

هذا الجذر له أيضًا خصائص الاسترخاء كما أنه مضاد للالتهابات التي تُسبب آلام المعدة.

والزنجبيل يمنع التشنج والغثيان لأنه يتحكم في الهستامين، لذلك يُعتبر الزنجبيل من أفضل الحلول لمشاكل في الجهاز الهضمي.

اكليل الجبل (روز ماري)

عشبة اكليل الجبل أو (روز ماري) يساعد في علاج الإمساك.

كما أن تدليك الجزء الأسفل من البطن بزيت إكليل الجبل يساعد على الهضم حتى بعد أسبوعين من العلاج كما يُخفف من التشنجات والتقلصات التي تحدث للجهاز الهضمي وتطرد الغازات.

الزعتر الأخضر

الزعتر مصدر جيد للألياف وتعتبر ملعقتان من نبات الزعتر الأخضر المجفف تمد الجسم 4٪ من كمية الألياف الموصى بها.

ويساعد تناول الزعتر بانتظام على تحفيز عملية الهضم عن طريق تحفيز إفراز الأنزيمات في المعدة.

ويساعد تأثير الزعتر المضاد للتقلصات على تخفيف حدة الغازات والانتفاخ في البطن وعسر الهضم وآلام البطن والمعدة.

شاي البابونج

يمكن للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الجهاز الهضمي شرب الشاي المعد من عشبة البابونج كشاي لطيف لتخفيف مشاكلهم الهضمية لأن المشروبات الساخنة جيدة بشكل خاص لتخفيف مشاكل الجهاز الهضمي.

بالإضافة إلى ذلك فقد ثبت أن البابونج له آثار ملينة على الهضم.

والكثير من الناس الذين يشربون الشاي المعد من الأعشاب يتحدثون بانتظام عن فوائدها الصحية والتي تساهم في تسهيل عملية الهضم.

زيت الزيتون

إن زيت الزيتون يحتوي على حمض الأوليك الذي يُحسن وظيفة البنكرياس وزيادة امتصاص المعادن ويقلل من حموضة المعدة وتناول ملعقتين من زيت الزيتون الخام على جوع تعتبر بمثابة ملين طبيعي للأمعاء.

عليكي الاستفادة من معجزة زيت الزيتون فالدهون فيه تسمح للمواد المغذية في الأمعاء بالمرور بسرعة أكبر، كما يمكنك في صباح كل اليوم شرب كوب من الماء الدافئ مع ملعقة زيت زيتون.

أخيرًا….

  • مع هذه النصائح يمكننا أن نهتم بالصحة الهضمية من خلال الانتباه إلى عاداتنا دون اللجوء إلى الأدوية أو غيرها من الاستراتيجيات المعجزة التي يمكن أن تضر أكثر بعملية الهضم لدينا.
  • من المهم أن نتذكر أن النساء اللواتي خضعن لتغييرات كبيرة في الحياة مثل الحمل والشيخوخة هن أكثر عرضة لمشاكل في الجهاز الهضمي.
  • على الرغم من أنه من الممكن العثور على أدوية تساعد على الهضم لكن يجب عليك الرجوع إليها كملاذ أخير بعد تجربة العلاج بالأعشاب أو النباتات التي ذكرناها.
  • وقبل محاولة العلاج بالأعشاب أو أي مادة أخرى يجب استشارة الطبيب المختص للتأكد من استبعاد الآثار الجانبية للنبتة وانعكاساتها مع الأدوية الأخرى.
قد يعجبك ايضا