أسرار الصحةصحة

الفرق بين دم البواسير ودم القولون

دم البواسير أم دم القولون

إن الأمر يبدو مؤلمًا للغاية وخاصة في المرة الأولى عندما تقف فيها وترى الدم في حوض المرحاض وتصبح في حيرة من أمرك عن أسباب نزول هذا الدم ومن أين وخاصة إذا كنت تعاني من مشكلة البواسير ولا تعرف أي شيء عن حقائق هذه المشكلة ويبدأ القلق يزيد فيما لو أن أحدهم أخبرك أنه ربما يكون هذا الدم بسبب إصابتك بالتهاب في القولون والذي يمكن أن يكون بداية لمشكلة أكبر وهي الإصابة بسرطان القولون.

في هذه المقال سنلقي الضوء على مشكلة البواسير ومشكلة الإصابة بالتهاب أو سرطان القولون وما هو الفرق بين دم البواسير ودم القولون لتتعرفي على إصابتك بشكل محدد بأحد هذين المرضين وبالتالي تلجأين للعلاج المناسب وبالوقت المناسب للشفاء السريع وتجنب الآثار السلبية التي يمكن أن تحدث عند التأخر في العلاج فتعالي معنا:

الفرق بين دم البواسير ودم القولون

دم بواسير أو دم قولون

في حال كنتِ من الأشخاص المهتمين بشأن صحتك فربما تأملين أن تختفي أعراض البواسير أو التهاب القولون من تلقاء نفسها، ولكن المشكلة هو أن هذا الأمر لا يحدث، ولكن الخبر السار هو أنه من المرجح أن تكوني مصابة بالبواسير أكثر من إصابتك بسرطان القولون من خلال مشكلة نزول الدم في المرحاض، لكن هذا لا يعني بالتأكيد أن هذا النزيف يمكن أن يكون نوع من أنواع السرطانات وهو سرطان القولون الذي من أهم أعراضه هو نزول الدم والذي يتوجب عليك اتخاذ إجراء مناسب.

إن إيجاد الفرق بين دم البواسير ودم القولون يصعب التمييز بينهما ولكن من خلال هذه الحقائق التي يمكن أن تحدث معك ستعرفين الفرق:

إليك أهم الفروقات بين دم البواسير ودم القولون:

  • نزيف أو دم القولون يكون لونه مائلًا للون البني.
  • عند القيام بعملية إخراج البراز في التهاب القولون تكون هذه العملية مؤلمة للغاية وصعبة وشديدة أكثر من عملية الإخراج في البواسير.
  • نزول الدم مع البراز يكون في سرطان القولون لونه غامق أما في البواسير يكون لونه أفتح.
  • يخرج الدم مع البراز في حالة البواسير نتيجة حدوث شق في البواسير أو الشرج أثناء التبرز ويكون هذا الدم نظيفًا قانيًا كلون الدم الذي يخرج من أي جرح تم خروج الدم منه للتو.
  • أما في حالة سرطان القولون فالدم يخرج مع البراز بعد تجمعه مما يتغير لونه عن الدم الطبيعي فيصبح غامقًا وغير نظيف.
  • وبالتأكيد في حالة خروج الدم من الشرج أو البواسير سيتأكد الشخص من أين يتم نزول الدم وذلك من خلال وضع منشفة نظيفة في فتحة الشرج التي تبين أن الدم النازل هو من الشرج أو البواسير بالفعل.

إضافة إلى الحقائق التالية:

  • يمكن أن يظهر نزيف القولون بعدة طرق مختلفة فقد تلاحظ وجود دم على ورق التواليت أو في حوض المرحاض، أو مزيج من الدم والبراز بعد التغوط.
  • أما البواسير هي السبب الأكثر شيوعًا لنزيف المستقيم فيمكن أن يشير لون الدم إلى مكان حدوث النزيف حيث من المرجح أن يشير اللون الأحمر الفاتح إلى نزيف في الجزء السفلي من الجهاز الهضمي مثل المستقيم أو الأمعاء الغليظة.
  • قد يكون اللون الأحمر الداكن علامة على نزيف في الأمعاء الدقيقة. وينتج البراز الأسود والفطري في الغالب عن نزيف في المعدة أو الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة.
  • إذا زاد نزيف المستقيم لديك وكان مصحوبًا بألم في المستقيم أو البطن فقد يكون ذلك علامة على حالة أكثر خطورة مثل سرطان القولون حيث يمكن أن يؤدي الألم إلى انسداد معوي وتمرر الزوائد اللحمية في القولون بالبراز عبر الجهاز الهضمي، ونظرًا لأن الأنسجة السرطانية تبدأ بالنزيف في الغالب من خلال الأنسجة الطبيعية فمن المحتمل أن تؤدي الكتلة السرطانية في القولون إلى نزيف غير طبيعي في المستقيم أيضًا.

هل هذا الدم هو دم البواسير أم دم بسبب سرطان القولون؟

الأعراض لكلا المشكلتين متشابهة لكن هذين المرضين يختلفان عن بعضهما البعض إضافة إلى طرق العلاج مختلفة تمامًا.

وبغض النظر عما قد تكون المشكلة التي لديك راجعي الطبيب ومن أجل المساعدة في الوقت المؤقت وقبل أن تحصلي على موعد وربما لتخفيف تشتت الأفكار في ذهنك ولتصلي إلى نتيجة تريحك سنشرح الاختلافات التي يجب أن تشعرين بها وتجدين أعراضها في جسدك من خلال الفرق بين مشكلة البواسير ومشكلة سرطان القولون:

ما هي البواسير؟

بواسير

هي أوردة منتفخة في فتحة الشرج أو أسفل المستقيم يمكن أن تكون داخلية أو خارجية حيث يأتي النزيف ونزول الدم بسبب البواسير الداخلية، وكلما قمنا بإجهاد هذه الدوالي المنتفخة يمكن أن تنزف بشكل أكبر وذلك من خلال رفع أشياء ثقيلة والضغط على الأمعاء أثناء التبرز أو الوقوف لفترات طويلة أو خروج البراز بشكل صلب، ولكن على الأرجح يكون ذلك إجهادًا ناتجًا عن حركة الأمعاء.

والبواسير شائعة جدًا في الواقع وتحدث في أي وقت من الأوقات حيث يعاني منها حوالي 10 ملايين أمريكي.

أسباب الإصابة بالبواسير

مع تقدمنا ​​في العمر يمكن أن تضعف الأنسجة التي تدعم الأوردة في المستقيم والشرج وتتمدد وهذا هو سبب اعتبار البواسير مرضًا لكبار السن حيث يمكن أن تتطور الأوردة المتورمة من زيادة الضغط بسبب:

أعراض الإصابة بالبواسير

فيما يلي علامات الإصابة بالبواسير:

  • كميات صغيرة من الدم الأحمر الفاتح في المرحاض أو على ورق التواليت.
  • حكة في منطقة الشرج.
  • ألم أو انزعاج في منطقة الشرج.
  • تورم حول فتحة الشرج من الخارج.
  • نتوء بالقرب من فتحة الشرج قد يكون حساسًا أو مؤلمًا.

ما هو سرطان القولون؟

القولون

يبدأ سرطان القولون أو سرطان المستقيم اللذان عادة ما يتجمعان معًا ويسمى سرطان القولون والمستقيم بنمو يسمى ورم في البطانة الداخلية لأي من جدران القولون أو المستقيم أو كليهما حيث ليست كل الاورام الحميدة سرطانية.

كما هو الحال مع البواسير كلما تقدم الإنسان في العمر زادت احتمالية الإصابة بسرطان القولون والمستقيم حيث 90٪ من جميع حالات سرطان القولون الجديدة تحدث لأشخاص يبلغون من العمر 50 عامًا أو أكثر.

إلا أن هذا لا يعني أن الشباب ليسوا في خطر لكنه غير شائع (ما لم يكن هناك تاريخ عائلي) بأن يحدث لأي شخص أقل من 30 عامًا أن يصاب بسرطان القولون والمستقيم.

أسباب الإصابة بسرطان القولون

بشكل علمي في الطب الحديث لا يعرف ما الذي يسبب السرطان لأن هناك عوامل خطر ويعتبر العمر واحد منهم، وكذلك تاريخ العائلة، كما أن السمنة تزيد من مخاطر الإصابة. ويؤدي التدخين والإفراط في شرب الكحوليات إلى زيادة احتمالية الإصابة بسرطان القولون، وكما هو الحال مع البواسير يمكن أن يؤدي الجلوس لفترات طويلة إلى الإصابة بالسرطان.

أعراض الإصابة بسرطان القولون

هذه هي العلامات التحذيرية (بجانب الدم في المرحاض) التي يجب البحث عنها:

  • وجع بطن والغازات الزائدة.
  • إمساك.
  • تغير في عادات الأمعاء (حيث في بعض الأحيان يكون هناك امساك شديد ثم اسهال شديد وبشكل متكرر).
  • براز داكن اللون وتغير في شكل البراز (يصبح أضيق من البراز العادي).
  • إعياء وفقدان الوزن غير المقصود.

حتى لو كانت لديكِ هذه الأعراض في معظم الحالات فهذا لا يشير إلى الإصابة بالسرطان حيث يمكن إجراء هذا التشخيص فقط من خلال اختبارات الدم أو تنظير القولون أو التنظير السيني فلا تقلقي كثيرًا.

ملاحظة هامة:

ولكن الشيء الوحيد الذي عليك فعله عندما ترين الدم هو التماس العناية الطبية.

كيف يكون لون دم البواسير؟

أهم شكوى في البواسير من الدرجة الأولى هي النزيف حيث يتم تحديد البواسير أثناء تنظير المستقيم الذي يتم إجراؤه للتشخيص.

في البواسير من الدرجة الثانية: هناك شكاوى من الحكة إضافة إلى نزول دم أو النزيف حيث يتم تحديدها أثناء الفحص الشرجي وأثناء الإجهاد.

في البواسير من الدرجة الثالثة: هناك شكوى من إفرازات أو شعور ببلل في فتحة الشرج، بالإضافة إلى نزيف وحكة. يتم تحديده بواسطة أكياس البواسير البارزة خارج فتحة الشرج أثناء الفحص الشرجي، ويمكن إرسالها إلى الداخل أثناء الفحص.

في البواسير من الدرجة الرابعة: هناك شكوى من الإفرازات والنزيف والحكة مترافقًا مع الألم. وفي هذا المستوى يتم الكشف عن التورمات التي لا يمكن إرسالها إلى الداخل عن طريق الفحص.

  • يجب استشارة الطبيب في حالة حدوث نزيف في المستقيم حتى لو لم يكن بسبب البواسير لأن نزيف المستقيم هو أيضًا أحد أعراض مرض كرون أو التهاب الرتج أو التهاب القولون أو أورام القولون أو سرطان القولون والمستقيم.
  • يمكن أن يسبب الشق الشرجي أيضًا ألمًا أو نزيفًا. من الضروري للغاية استشارة أخصائي رعاية صحية للحصول على التشخيص والعلاج الأكثر دقة.

كيف يكون دم البواسير؟

  • عند خروج الدم في مشكلة البواسير يحدث حكة مع حرقان وعدم الراحة إضافة لنزيف الدم.
  • إن دم البواسير الذي ينزل بسبب خروج البراز الصلب أو بسبب الإجهاد مما يسبب تلف في سطع الباسور فيسبب نزول الدم منه مترافقًا مع نزول البراز.
  • عندما ينفجر الباسور المنتفخ نتيجة البراز الصلب أو الإجهاد يخرج الدم مع البراز في كافة أنواع البواسير سواء الداخلية أو الخارجية حيث يكون لون الدم أحمر فاتح أما إذا كان داكنًا فهذا يستدعي استشارة الطبيب المتخصص. 

أخيرًا

  • في كلا الحالتين وسواء تأكد الشخص أنه مصاب بالبواسير وأن الدم النازل هو دم البواسير لا بد من استشارة الطبيب على الفور، ومن خلال إجراء بعض الاختبارات التي يطلبها الطبيب المشرف سيتم معرفة سبب نزول الدم وهل هو من فتحه الشرج أو بسبب سرطان القولون وبالتالي وصف العلاج المناسب.
  • إضافة إلى أنه عندما يكون المريض متقدم في العمر، قد يصاحب النزيف إصابته بفقر دم، مع العلم بأنه في الغالب لا يتسبب سرطان القولون في فقر دم لأن هذا السرطان يحدث في النصف الأيمن من القولون، وهذا الجزء من الأمعاء لا يكون فيه دم.
  • إضافة إلى نقطة هامة وهي أن سرطان القولون يتطور وتظهر الأعراض التي يتميز بها خلال فترة من شهر إلى ثلاثة شهور لذلك من الضروري استشارة الطبيب عند الإصابة بهذه الأعراض لإجراء الفحوصات والاختبارات اللازمة للتشخيص الصحيح ولتلقي العلاج بشكل سريع.

المصدر:

مقارنة بين أعراض البواسير وسرطان القولون والمستقيم – موقع asriran

ما الفرق بين البواسير وسرطان القولون؟ – موقع drmansori.rozblog

randa kanbar

كاتبة ومحررة من سوريا حاصلة على شهادة الحقوق من جامعة دمشق واعتبر كتابة المقالات بمختلف مواضيعها مهم جدًا وخاصة فيما يتعلق بالمرأة العربية من ناحية الجمال والصحة والعناية بأسرتها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذه الإعلانات هي مصدر الدخل لنا عطل مانع الإعلانات لتساعدنا