أسرار الصحةصحة

أعراض التسنين عند الأطفال الرضع والحلول المساعدة لتخفيف الألم

التسنين عملية حساسة جدًا بالنسبة للطفل، وقد يؤدي الألم وعدم الراحة إلى أيام صعبة على كلٍ من الأم وطفلها. ستساعد معرفة علامات التسنين لطفلك على تجاوز هذه الأيام بشكل صحيح. في هذه المقالة سوف نشير إلى أعراض التسنين عند الرضع وكيفية مساعدة الرضيع على تخفيف الألم.

يبدأ التسنين عادةً ما بين 4 و 8 أشهر من عمر الطفل. بدءًا من الأسنان الأمامية ويستمر حتى 30 إلى 36 شهرًا.

ما هي أعراض التسنين؟

خلال هذه الفترة، تظهر على الرضيع أعراض، مثل التهيج، واضطرابات في النوم، وتورم اللثة، وانخفاض الشهية، والبثور حول الفم، والحمى، والإسهال، وآلام في الأذن وفرك الخدين، وسيلان الفم. تظهر هذه الأعراض عند حوالي الـ 70 إلى 80٪ من الأطفال.

لماذا تتشابه أعراض التسنين مع أعراض الزكام؟

يبدأ بزوغ أسنان الطفل في عمر 4 أشهر. في هذا العمر، تتناقص المناعة التي يتلقاها الطفل من الأم عبر المشيمة تدريجيًا ويستقر جهاز المناعة لدى الطفل. خلال هذا الوقت، يصبح الأطفال عرضة للإصابة بالتهابات طفيفة. لأن هذين التغيرين يحدثان في نفس الوقت، أحيانًا يتم الخلط بين أعراض التسنين ومرض الزكام أو العكس. في 80٪ من الحالات، يعلم الآباء أعراض التسنين هذه، ويعتقد 20 إلى 30٪ المتبقية منهم أن طفلهم مصاب بمرض معين.

فيما يلي شرح مفصل لبعض الأعراض الأكثر شيوعًا للتسنين واقتراح طرق لتخفيفها:

التهيج

هذا بسبب ألم والتهاب في اللثة. لا توجد وسيلة للمساعدة في تقليل هذا التهيج. لذا اقضي وقت فراغك مع طفلك؛ حيث يساعد الشعور بالراحة والثقة في تقليل آلامهم.

طفح جلدي حول الفم

يحدث الطفح الجلدي على الفم والوجنتين والذقن والرقبة عادةً وذلك بسبب البكتيريا الموجودة في اللعاب. أفضل طريقة لمنع ذلك هي تنظيف المنطقة بانتظام والحفاظ عليها نظيفة وجافة. يمكن أن يساعد استخدام الكريمات العلاجية أيضًا في علاج الجفاف وتقليل الألم.

السعال

ينتج اللعاب الزائد عند عض الأسنان في إصابة الطفل بالسعال. اتصلي بطبيب الأطفال إذا كان طفلك يعاني من سعال مستمر مصحوب بحمى شديدة وأعراض برد أو إنفلونزا.

العض لتخفيف الضغط تحت اللثة

يمكن أن يؤدي العض على أي شيء إلى تقليل الضغط تحت اللثة. أعطِ طفلك أكياس الطعام المجمدة أو الفواكه والخضروات المجمدة. يمكن أيضًا أن تساعد حلقات الأسنان أو أي ألعاب نظيفة، على تقليل الضغط تحت اللثة.

ارتفاع بسيط في درجة حرارة الطفل

إذا كان الطفل يعاني من ارتفاع بسيط لحرارته حوالي 37.5، فهذه علامة على بداية التسنين، ولكن إذا ارتفعت حرارته فوق 38 درجة، فاتصلي بطبيب الأطفال الخاص به لأن هذا قد يكون علامة على مرض أكثر خطورة.

يمكنك استخدام مسكنًا لتخفيض حرارة الطفل، ولكن احرصي على استشارة طبيب الأطفال.

فرك الخدين وشد الأذنين

يمكن أن ينتشر ألم الأسنان والتهاب اللثة إلى الخدين والأذنين. لهذا السبب، يقوم الأطفال الذين يعانون من التسنين بفرك هذه المناطق. يمكن أن يكون شد الأذن أيضًا علامة على التهاب الأذن، لذا اتصلي بطبيب الأطفال إذا استمرت هذه الأعراض مع ارتفاع في درجة الحرارة. ولتقليل الألم، يمكنك تدليك لثة الطفل بإصبعك بعد تنظيفه لمدة دقيقة أو دقيقتين.

إسهال

في بعض الحالات، قد يكون الإسهال من أعراض التسنين، لكن ليس دائمًا! يعتقد الكثيرون أن زيادة اللعاب أثناء بزوغ الأسنان يسبب براز رخو. ضعي في اعتبارك أن الإسهال يمكن أن يكون علامة على وجود عدوى أكثر خطورة، لذلك اتصلي بطبيب الأطفال.

عمر الطفل عند بزوغ سنه

يبدأ التسنين عندما يكون الطفل لا يزال في الرحم. عندما تكونين حاملاً، تتشكل أسنان طفلك اللبنية، والتي هي أساس أسنان الطفل، ولكن لا يزال من النادر جدًا أن يولد الطفل بسن واحد أو عدة أسنان أو أن يكون له أسنان خلال الأسابيع القليلة الأولى من حياته.

غالبًا ما تظهر الأسنان اللبنية الأولى للطفل، وهما الأسنان الوسطى للفك السفلي، بين أربعة وسبعة أشهر من العمر، ولكن هذه المرة، اعتمادًا على الجينات الموروثة في الطفل، يمكن أن تتأخر كثيرًا حتى 13 شهرًا وتختلف من طفل لآخر.

عملية تسنين الأطفال

عندما يدخل السن اللثة ويحاول أن يظهر، تصبح تلك المنطقة من اللثة حمراء قليلاً وملتهبة، وفي بعض الأحيان قد تنمو الحبوب التي تشبه البثور في تلك المنطقة. بعض الأسنان أكثر حساسية من الأسنان الأخرى، وعادةً ما يكون السن الأول هو الأكثر حساسية. أحيانًا يكون سن المضغ أكثر إزعاجًا من الأسنان الأخرى لأن المقطع العرضي لهذه الأسنان أكبر ولا يمكنه فتح اللثة مثل الناب الأمامي الجيد.

أعراض التسنين عند الرضع

لا يعاني بعض الأطفال من مشاكل مع التسنين، لكن قد ينزعج آخرون بشدة خلال هذا الوقت. عادة ما يكون وجع الأسنان غير مستمر ويتوقف بعد بضع دقائق. أعراض التسنين ليست واضحة جدًا، ويشير الآباء أو حتى مقدمو الرعاية أحيانًا إلى أشياء ليس لدينا سبب لإثباتها وقد لا تكون صحيحة. ترتبط بعض هذه الأعراض بالغدة (الكيس الذي يقع فيه السن النامي) وتشير إلى مادة تخرج من السن أثناء نموه.

قد يكون لبزوغ الأسنان العلامات والأعراض التالية:

  • زيادة إفراز اللعاب
  • التعب أو قلة النوم بسبب آلام اللثة
  • لا يستطيع الطفل الأكل أو يرفض الطعام بسبب آلام اللثة
  • نتوءات والتهابات عرضية
  • وضع الإصبع في الفم
  • تحدث الحكة حول الفم نتيجة فرط إفراز اللعاب وحساسية الجلد
  • فرك الخد أو الأذن بسبب الألم الذي يشعر به الطفل داخل اللثة

ترتيب أسنان الطفل

قبل ولادة الطفل، تنمو براعم الأسنان تحت لثته.

تذكري أن هذا جدول زمني عام وهناك استثناءات في بعض الأحيان. لذلك لا داعي للقلق إذا سقطت أسنان طفلك في عمر ثلاثة أشهر أو قبل ذلك (فبعض الأطفال لديهم أسنان منذ الولادة).

ملاحظة: الفتيات عادةً ما تظهر أسنانهن قبل الأولاد.

الأسنان الدائمة للأطفال

عادةً في سن 13 عامًا تظهر جميع الأسنان الدائمة ويتم الانتهاء من ظهور جميع أسنان الطفل الرئيسية البالغ عددها 28 (بالطبع، تظهر 4 ضروس تسمى ضروس العقل بين سن 17 و 21).

تحدثي إلى طبيبك إذا كنت قلقة أو لديك مشاكل في أسنان طفلك.

ما هو وقت تسنين الأطفال؟

بين 6 و 10 شهور

من علامات ظهور الأسنان التهاب واحمرار اللثة لأنه يفترض أن تخرج الأسنان من اللثة. عادةً ما يندلع السنان الأوسطان الموجودان في الأسفل في وقت مبكر ويتجمعان معًا في نفس الوقت تقريبًا.

بين 8 و 12 شهرًا

في هذا الوقت، تندلع الأسنان الوسطى الموجودة في الأعلى والأمام.

ملحوظة: أسنان الأطفال خشنة وحادة في بداية النمو وتصبح ناعمة وطرية بمرور الوقت.

بين 9 و 13 شهرًا

في هذا الوقت، تبرز الأسنان المجاورة للأسنان الوسطى العلويتين (الأسنان الجانبية) ويجد طفلك أربعة صفوف من الأسنان في الأعلى.

بين 10 و 16 شهرًا

عندما تظهر أسنانه الجانبية السفلية بين سن العاشرة والسادسة عشرة، تكتمل ابتسامة طفلك، وعندما يضحك يكون لديه ثمانية أسنان.

نصيحة: تكون أسنان الطفل متباعدة قليلاً لإفساح المجال للأسنان الرئيسية في المستقبل.

بين 13 و 19 شهرًا

أضراس الطفل العلوية، وهي الأسنان التي تنمو في الجزء الخلفي والجزء العلوي من الفم. بالطبع، لن تعمل هذه الأسنان حتى تنمو أسنان المضغ السفلية.

ملحوظة: أسنان الطفل اللبنية أكثر بياضًا وأصغر من الأسنان الرئيسية.

بين 14 و 18 شهرًا

بحلول الوقت الذي تندلع فيه أسنان المضغ السفلية بين سن الرابعة عشرة والثامنة عشرة، يمكن لطفلك طحن الطعام.

بين 16 و 22 شهرًا

الأنياب العلوية، وتسمى أيضًا الأسنان المدببة، تملأ الفجوة بين أسنان المضغ والأسنان الأمامية. تسمى الأنياب العلوية أحيانًا القواطع.

 بين 17 و 23 شهرًا

في هذا الوقت، تظهر الأنياب السفلية.

 من 23 إلى 31 شهرًا

تبرز أسنان المضغ الثانية، أو أسنان مؤخرة المضغ خلال هذا الوقت.

بين 25 و 33 شهرًا

هذه الأسنان هي آخر أسنان تخرج وتسمى أسنان المضغ الثانية العليا. في سن الثالثة، تكتمل أسنان الطفل وعندما يبتسم، تكون ابتسامته ممتلئة وجميلة.

نمو عظم الفك والوجه

في هذه المرحلة، ينمو فك الطفل وعظام وجهه لإفساح المجال للأسنان الرئيسية.

ارتخاء أو تساقط أسنان الأطفال اللبنية

تبدأ الأسنان اللبنية عند الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 و 12 عامًا بالتراخي والتساقط ويتم استبدالها بأسنان الدائمة. عادة ما تسقط هذه الأسنان بنفس الترتيب الذي جاءت به.

الأسنان الوسطى هي أول الأسنان التي تتساقط (بين سن 6 و 7 سنوات)، تليها الأسنان الوسطى الجانبية (بين سن 7 و 8). ثم يأتي دور أسنان المضغ. يختلف توقيت سقوط هذه الأسنان من طفل لآخر، ولكنه يحدث عادةً بين سن 9 و 12 عامًا. تبدأ الأنياب السفلية في سن 9 و 12 عامًا والأنياب العلوية في سن 10 و 12 عامًا في الارتخاء والسقوط.

تأخر تسنين الطفل

أخبري طبيب الأسنان أو طبيب الأطفال إذا كان طفلك يبلغ من العمر 18 شهرًا ولم يكن لديه أي أسنان بعد (الأطفال الذين يولدون مبكرًا عادةً ما تظهر أسنانهم بعد بضعة أشهر من الأطفال الآخرين).

أيضًا، إذا كان طفلك يعاني من جميع أعراض التسنين (بما في ذلك سيلان اللعاب، وتورم اللثة، وما إلى ذلك) ولكنه يعاني من الكثير من الألم (مثل البكاء لفترات طويلة)، فاتصلي بطبيبك فورًا.

نصائح للعناية بأسنان طفلك بعد ظهورها

بعد أن تبدأ أسنان طفلك بالبروز، من الأفضل أن تتذكري نصائح العناية بها وتعلمي أنه على الرغم من أن هذه الأسنان ستسقط يومًا ما وتستبدل بأسنان جديدة، فمن المهم الحفاظ على نظافة الفم الجيدة قبل التسنين وبعده. من هناك، سيتعلم طفلك العناية بأسنانه منذ سن مبكرة. تتضمن بعض نصائح العناية ما يلي:

تجنبي إعطاء زجاجة الحليب في وقت النوم:

لا تضعي طفلك في الفراش مع زجاجة الحليب ليلاً. يبقى السكر في الحليب الاصطناعي أو حليب الأم على أسنان الطفل طوال الليل ويمكن أن يؤدي إلى تسوس الأسنان.

أهمية فحص أسنان الطفل:

يجب أن تكون أول زيارة للطفل لطبيب الأسنان في عمر السنة. ولكن إذا شعر طبيبك أن طفلك معرض لخطر كبير للإصابة بتسوس الأسنان، فيجب حل المشكلة فورًا.

استخدام مكمل الفلورايد كما هو موصوف من قبل الطبيب:

إن العناية بصحة طفلك البالغ من العمر ستة أشهر، لذا لا بد من سؤال طبيبك عن مكملات الفلورايد. بالطبع، قطرات الفلورايد التي تمنع تسوس الأسنان ضرورية فقط إذا كانت المياه في منطقتك لا تحتوي على الفلورايد. اطلبي أيضًا من الطبيب فحص أسنان طفلك.

علمي طفلك أن ينظف أسنانه:

في حوالي 18 شهرًا، قد يكون طفلك مستعدًا لتعلم كيفية تنظيف أسنانه، ولكنه لا يزال بحاجة إلى مساعدته في ذلك لأنه لا يمتلك القدرة على الحركة أو التركيز لتحريك فرشاة أسنان في فمه. لا تحتاجين إلى تنظيف أسنان طفلك في اتجاه معين، فقط حاولي إزالة جميع بقايا الطعام. إذا كان طفلك لا يحب طعم معجون الأسنان، فجربي ماركة وطرازًا آخر.

تجنب الإفراط في تناول الحلويات:

حاولي ألا تعطي طفلك الكثير من الحلويات، وعندما يأكل كثيرًا، احرصي على تنظيف أسنانه بالفرشاة فورًا.

حلول لتقليل وجع الاسنان عند الاطفال

لا يوجد شيء يمكنك القيام به لمساعدة أسنان طفلك على الظهور، ولكن إذا كنت تعتقدين أن عملية التسنين لدى طفلك تزعجه، فيمكنك فعل شيء حيال ذلك. تتضمن بعض الحلول التي يمكن أن تكون مفيدة ما يلي:

أعطه شيئًا ليمضغه:

يمكنك إعطاء طفلك بعض الألعاب حتى يستطيع تخفيف الألم الذي يشعر به، كما ويمكن إعطاءه بعض أكياس الطعام المبردة أو ساق كرفس مبرد في الثلاجة. ولكن، لا تضعي حلقات الأسنان (الألعاب) في الفريزر، حيث يمكن أن تكون شديدة الصلابة في حالة التجميد وتتلف لثة طفلك.

إعطاءه الأطعمة الباردة:

قد يشعر الطفل بالارتياح بتناول الأطعمة الباردة مثل صلصة التفاح أو الزبادي.

تدليك لثة طفلك:

بعد غسل يديك، افركي بأصابعك بلطف لثة الطفل. هذا يمكن أن يخفف الضغط الذي يشعر به الطفل من الأسنان داخل لثته.

استخدمي مسكنًا للألم موصوف من قبل الطبيب:

إذا لم يساعد أي من هذه العلاجات، فقد يصف لك الطبيب عقار اسيتامينوفين للأطفال لتخفيف الألم والالتهاب، ولكن تذكري عدم إعطاء طفلك أي مسكنات للألم بشكل تعسفي أو بناءً على نصيحة الآخرين.

تذكري أيضًا أنه بالنسبة للأطفال الذين تقل أعمارهم عن عامين، من الأفضل عدم تناول الأدوية المسكنة للألم التي لا تستلزم وصفة طبية مثل المواد الهلامية والمراهم إلا إذا أوصى طبيبك بذلك. يحذر الأطباء والخبراء من أن أدوية التخدير الموضعية التي تحتوي على مادة البنزوكائين يمكن أن تسبب الميثيموغلوبين، وهو اختلاط نادر ولكنه خطير حيث تنخفض كمية الأكسجين في قطرات الدم بشكل خطير.

تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط:

عندما تظهر أسنان طفلك، عليك أن تحافظي على نظافتها. بمجرد ظهور أسنان الطفل، نظفيها مرتين يوميًا بفرشاة أسنان مخصصة للأطفال. تحت سن سنة، ليس من الضروري استخدام معجون الأسنان.

اسألي طبيب طفلك أو طبيب أسنانه أيضًا عما إذا كان يجب أو لا يجب استخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد. عندما يبلغ طفلك عامين، قومي بزيادة كمية معجون الأسنان إلى حجم حبة البازلاء في كل مرة تقومين فيها بتنظيف أسنانك بالفرشاة.

يمكنك البدء في استخدام الخيط عندما يكون لدى طفلك المزيد من الأسنان ولم يعد بإمكانك الوصول إلى جميع أسطح أسنانه. يلعب الخيط دورًا مهمًا جدًا في الحفاظ على صحة الأسنان، لأن الأسنان تبدأ أيضًا في التسوس من الجدران الوسطى والداخلية بين الأسنان، ولا تكفي نظافة الجدران الخارجية للأسنان وحدها. لذلك لا تنسي استخدام الخيط وتعليم هذه النصيحة الصحية المهمة لطفلك من الآن فصاعدًا.

قد يهمك أيضًا: طرق فعالة لتخفيف آلام التسنين لدى الأطفال

في النهاية …

نأمل أن يكون هذا المقال قد ساعد في تخفيف بعض مخاوفك بشأن فترة التسنين.

مطيعة الطحان

مهندسة زراعية، سورّية الجنسية، اعمل في مجال كتابة المحتوى. أعشق الكتابة سواء كتابة خواطر أو نثريات، مهتمة بكل ما يخص الأناقة والرياضة والجمال، وأسعى دومًا لمساعدة المرأة على رفع مستواها الثقافي والاجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذه الإعلانات هي مصدر الدخل لنا عطل مانع الإعلانات لتساعدنا