تعليم الأطفال

تعليم الأطفال الأحرف بأفضل أساليب التحفيز والتسلية

لا شك أن تعليم الأطفال الأحرف تعتبر من أهم الركائز والأسس التربوية، لذا يسعى الآباء جاهدين لتعليم أطفالهم منذ الصغر على النطق الصحيح للكلمات والحروف أولاً، ثم تعليمهم أشكال الحروف المختلفة، وسرعان ما تتطور قدرات الطفل لربط الشكل مع صوت الحرف حتى يستطيع قراءته ثم تعلّم كتابته شيئاً فشيء، فعند البدء في عملية تعليم الأطفال الأحرف يجري البحث عن طرق تشجعهم على الإقبال على تعلم الأحرف بحب وشغف، تجنبًا لطرق التلقين الجافة والمملة.

لذا سوف نستعرض معكم الأساليب المثالية التي تستغل حب الأطفال الصغار للعب، وتعليمهم من خلال ابتكار بعض الألعاب المسلية والتعليمية في آنٍ واحد، كوني معنا.

ما هو العمر المناسب لتعليم الأطفال الأحرف؟

تمامًا مثل تعلم المشي أو التدريب على استخدام الحمام، يحتاج الأطفال إلى أن يكونوا مستعدين من الناحية التطورية لتعلم الأحرف الأبجدية. قبل أن يتمكنوا من البدء، يحتاجون إلى التمييز البصري أو التعرف على أوجه التشابه والاختلاف بين أشكال الحروف المختلفة، كما يحتاج الأطفال إلى القدرة على التفريق بين الخطوط المستقيمة والمنحنية أو الأحرف الطويلة والقصيرة، وإلى فهم الفرق بين الأحرف والأرقام والرموز الأخرى أيضًا.

لذلك يُعتبر عمر الثلاث سنوات إلى أربع سنوات هو العمر المناسب لتعليم الأطفال الأحرف، حيث يستطيع الطفل في هذا العمر نطق الأحرف بشكل جيد، ويُرجح أن يعرف الطفل بتمام الأربع سنوات جميع الحروف الأبجدية العربية، ولكن يجب أن يتم تعليمه بصورة تدريجية، حيث يمكن البدء بالاستماع إلى أغاني الحروف والصور الملونة لأشكال الألوان والحروف والحيوانات والخضروات.

هل يجب أن يتعلموا الأطفال الأحرف بالترتيب؟

تعليم الاطفال

عند تعليم أطفالك الأحرف، لا يتعين عليك تقديمها بالترتيب الأبجدي، إنما يجب عليكِ أن تبدئي بأحرف كثيرة التردد مثل الأحرف الموجودة في أسمائهم. سيكون للأحرف الموجودة في أسمائهم معنى أكبر لهم وستمنحهم المزيد من الفرص لممارسة التعرف على هذه الأحرف بطرق مختلفة.

عندما تبدئين في تعليم أطفالك أحرف أسمائهم لأول مرة أضيفي لهم فقط حرفين غير معروفين للعمل عليهما في كل مرة، وبعد أن يتقنوا هذه الحروف، امنحيهم حرفًا أو حرفين إضافيين حتى يتعلموا الأحرف جميعها.

تعليم الأطفال الأحرف

تعد طرق تعليم الأطفال الأحرف بأساليب سهلة وبسيطة أمرًا أساسيًا وهامًا ليستطيعوا الأطفال فيما بعد تعلم القراءة والكتابة. وكما نعلم جميعًا أن قدرات التعلم لدى الأطفال مختلفة، بعضهم ما يتعلم بسرعة، والبعض الآخر يحتاج إلى مزيد من الوقت والتكرار لضمان وصول المعلومات إليهم.

لذلك يجب أن تكون المراحل الأولى من العملية التعليمية ممتعة وجميلة بالنسبة للأطفال، بحيث يمكنك استخدام مجموعة متنوعة من الأساليب لمساعدة الأطفال على تعلم الأحرف بشكل أسرع وأكثر متعة، لذا تعرفي معنا على الأساليب التالية:

الاستعانة بكتب الأحرف الأبجدية:

من الممكن الاستعانة بكتب الأحرف الأبجدية في تعليم الأطفال الأحرف، هذه الكتب تحتوي على صور جذابة وتكتب فيها الحروف بخط كبير يساعد الطفل على استيعابها، وتساعده على بناء المعلومات باستمرار في ذهنه، لأننا نعلم أن الأطفال يحبون الاستكشاف والتعلم باستمرار، كما أن تكرار قراءة الأحرف للطفل سيساعده على تعلمها، وبمرور الوقت سيقرأها بمفرده دون مساعدة.

الاستعانة بأغاني الأحرف الأبجدية:

يحب الأطفال في هذا العمر الغناء والدندنة بألحانٍ وأغانٍ سمعوها من قبل أو حتى ابتكرها خيالهم، لأن أي طريقة تعلم مصحوبة باللعب والمتعة تضاعف اهتمام الأطفال بالتعلم، لذا من المفيد تعليم الأطفال الحروف الأبجدية بطريقة الغناء، وهناك العديد من أغاني الحروف الأبجدية التي تدمج بين اسم الحرف وصوته، هذه الطريقة فعالة جدًا مع الأطفال الصغار ولها أثر كبير في مراحل التعليم المتقدمة لأن المهارات التي يتعلمها الطفل عن طريق الإنشاد والغناء تترسخ بعقله أكثر مما لو تعلمها بطريقة أخرى، خاصة لو اشتملت الأناشيد على لحن محبب وموسيقى لطيفة تجذب الانتباه.

طريقة الألغاز:

هي واحدة من أكثر ألعاب الأطفال متعة هذه الأداة مناسبة جدًا لتعليم الأطفال الأحرف لأنها يمكن أن تساعد الأطفال على ممارسة المهارات اللغوية، وحل اللغز هو تثبيت الحروف في مربعات صغيرة، حيث يحتوي كل جزء من اللغز على مثال يبدأ بالحرف نفسه، ستساعد هذه الأساليب التعليمية في تحسين مهارات القراءة والتفكير للأطفال.

تتميز ألعاب الألغاز بقدرتها الكبيرة على جذب انتباه الطفل، لذا من المفيد اختيار إحدى ألعاب الألغاز التي تحتوي على الصور والرسوم المثيرة لتعليم الطفل الأحرف، وتتوفر هذه الألعاب بكثرة في متاجر الأدوات المدرسية

الحروف المجسمة بالمكعبات:

تساعد الحروف المجسمة والتي تصنع من الورق المقوى أو الفوم الطفل على إدراك ومعرفة أبعاد الحرف، فهي تسهل على الطفل التواصل القريب مع كل حرف من الحروف، وبعد أن كانت الحروف مجرد نقوش مكتوبة، تتحول إلى أشياء حسية يمكن لمسها ورفعها واستكشاف خطوطها، هذه الطريقة تعلم الطفل ثلاث أشياء مهمة عند تعلمه الأحرف وهي شكل الحرف، والشعور بشكل الأحرف وطريقة كتابتها، وكيف تنطق أصواتها عند الضغط عليها ليسمع الطفل النطق الصحيح للحرف.

استخدام الهاتف المحمول أو الحاسب الآلي:

من المعروف شغف الأطفال بهذه الأجهزة واستخدامها، وهو ما يمكن الاعتماد عليه لحدٍ كبير في المرحلة التعليمية، ومن الجدير بالذكر أن هذ الأجهزة تحتوي على العديد من الألعاب والبرامج التي يمكن تثبيتها بكل سهولة، والتي من شأنها أن تجعل العملية التعليمية غايةً في المتعة لدى الأطفال.

تناول أطعمة على شكل الأحرف الأبجدية:

هناك العديد من الأطعمة الجاهزة في شكل أبجدي في المتاجر المحلية مثل المعكرونة والحبوب، ويمكن بسهولة الحصول على قوالب البسكويت على شكل الأبجدية، ويمكن للأطفال المشاركة في صنعها ثم تناولها. كما يوجد أيضًا بسكويت تجاري على شكل الأحرف، اطلبي من طفلك تسمية الحروف الأبجدية التي على وشك أن يتناولها، يمكن أن يكون السماح في تناولها مكافأة للطفل عندما يعرف تسمية الحرف بشكل صحيح، فبهذه الطريقة يمكنك جعل وقت تناول الطعام ممتعًا وتعليميًا باستخدام هذه الوسائل الأبجدية الصالحة للأكل.

استخدام جهاز كمبيوتر خاص بالأطفال:

هذا الجهاز شبيه بالكمبيوتر المحمول، فلوحة مفاتيحه تحتوي على أزرار مرسوم عليها الحروف والصور وبمجرد الضغط عليها ينطق الجهاز الحرف ليسمعه الطفل ويتعلمه بسرعة، أو ينطق اسم الصورة، وبهذه الطريقة يكون التعلّم أكثر مرحاً وجذباً للطفل.

الصلصال:

تعليم الأطفال الأحرف

يمكنك أن تحضري لطفلك بعضًا من الصلصال الملون، وتقومي بمساعدته على تشكيل حروف اللغة العربية به، مما يضيف جوًا من السعادة للطفل فهو يشكل الحروف المختلفة بألوان الصلصال الرائعة، وحينما يشكله تقومين بنطق الحرف ويردده الطفل وراءك. تستطيعين أيضًا شراء دفتر رسم لطفلك وشراء الألوان له وتقومين برسم الحروف له فيها وتطلبين منه تلوينها بالألوان المختلفة، وتنطقين بها وتطلبين منه الترديد خلفك.

تكرار الأحرف:

على الأم ترديد ما يتلقاه الطفل من حروف على مسامعه في أغلب الأوقات كلما سنحت الفرصة، فذلك يساعده على التذكر الدائم لما درس، وترسيخ الحروف في ذهنه، وعدم نسيانها.

بطاقات الأحرف:

تستطيعين عمل بطاقات من الورق المقوى الملون وتكتبين عليها الأحرف العربية، وتطلبين من طفلك استخراج الحرف الذي تمليه عليه، أو تطلبين منه إحضار أشياء مختلفة من الغرفة تبدأ بالحرف الذي اختاره طفلك.

لعبة الملح الملون أو الرمل:

يمكنك إحضار ملح طعام خشن، وتضعي عليه بضع قطرات من ملون الطعام في كيس ورقي ورجيه جيدًا، ثم ضعي الملح على لوح خشبي، واطلبي من طفلك أن يرسم خلال الملح أشكال الحروف المختلفة التي تمليها عليه، وتقومي بنطقها ويرددها طفلك من بعدك. لو لم يتوفر ذلك تستطيع الأم إحضار طبق كبير من أطباق تقديم الطعام، وتفترشه بالأرز أو حتى رمل البحر أو الحديقة وتطلب من طفلها كتابة ما تلقيه على مسامعه من الأحرف.

لعبة الوقوف على الحرف:

يمكنك صناعة لوحة كبيرة ملونة وتكتبي عليها الحروف العربية بشكل واضح، ثم تطلبين من طفلك أن يقف على الحرف الذي تمليه عليه، ويمكنك أن تذكري له أسماء الأشياء المختلفة التي يعرفها، وتطلبين منه أن يتعرف على الحرف الذي يبدأ به كل اسم ثم يقف عليه، فذلك يحفز تفكيره، ويساعده على تأكيد حفظه للحروف ودمجها مع أسماء الأشياء المحيطة به.

لعبة قطار الأحرف العربية:

يمكنك ابتكار هذه اللعبة لطفلك عن طريق قص شكل من الورق المقوى الملون على هيئة قطار، ثم تكتبين على عرباته الأحرف الأبجدية، وتقومين بتعليق هذا العمل على الحائط، ثم تشيرين إلى كل حرف وتنطقينه وتطلبين من طفلك ترديده خلفك، مع تقليد صوت القطار قبل نطق كل حرف لإضفاء جو المرح.

ما هي المعايير التي يجب اتباعها من قبل الآباء عند تعليم الأطفال الأحرف؟

يجب على الأهل اتباع بعض المعايير لتعليم الطفل الحروف بشكل صحيح:

  • يجب التركيز قبل سن الرابعة على تعليم الطفل نطق وقراءة شكل الأحرف، ليكون بعد ذلك قادرًا على كتابتها.
  • نطق الحرف بشكل سليم وصحيح بعيداً عن الأخطاء اللغوية التي تعمل على تغيير شكل الكلمات لتدليل الطفل، حتى لا يكون للطفل نطق خاطئ قد يكون ملازمه طوال حياته.
  • جذب الطفل لتعلم الأحرف من خلال توفير ألوان جذابة ومبهجة حتى يُقبل على رسم الحروف بمتعة مطلقة.
  • الحرص على قراءة الحكايات والقصص منذ الصغر، حتى يتمكن الطفل من تخزين الكلمات.
  • عدم مقارنة الطفل مع أقرانه عند تعليمه، حيث يؤثر ذلك بشكل سلبي على نفسية الطفل، مما يؤدي إلى كرهه للتعليم وتدهوُر مستواه الدراسي.
  • تعليم الطفل ببطيء بعيداً عن التسرع حتى لا يشعر بالملل.
  • قد لا يُبدي الطفل اهتمامًا في تعلم الأحرف لذلك من الأفضل تركه لبعض الوقت ثم البدء في تجربة ذلك من جديد.
  • يُمكن البدء في تعليم الطفل كتابة الحروف على الورق عن طريق اتباع أسلوب التنقيط حتى يُتقن الإمساك بالقلم وتحديد الشكل الصحيح.
  • إذا كنت تقرأين كتابًا، فحاولي معرفة ما إذا كان بإمكان طفلك تحديد الأحرف التي تقرأينها له.
  • يجب الاستمرار في دفع الطفل على تعلم الأحرف على مدار اليوم، حتى تترسخ الأحرف في ذاكرته بشكل أسرع.
  • تشجيع الطفل على تعلم الأحرف، لأن التشجيع هو جزء مهم من التطور العام للطفل، ليهيئه على دخول المدرسة، والقدرة على التواصل بسهولة مع الآخرين، وبالتالي تعزيز شعوره بالاستقلال، لذلك على الوالدين دائمًا تشجيع أطفالهم كلما تعلموا حرفًا جديدًا وإشعارهم بأنهم أنجزوا شيئًا جيدًا، وعليهم أن يحضروا لهم الهدايا كل فترة تحفيزًا لهم ولأدائهم الرائع ولمساعدتهم على تقديم الأفضل دائمًا.

قد يهمكِ أيضًا:

monaya mahrat

كاتبة محتوى، سورّية، مهتمة بالجمال والأناقة وابحث دومًا عن كل الأمور التي تخص المرأة وتطورها الثقافي والعلمي والحضاري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذه الإعلانات هي مصدر الدخل لنا عطل مانع الإعلانات لتساعدنا