تعرفي على أهم الأعراض لوجود مشاكل في الجهاز الهضمي

معدتك مثل دماغك تفكر فيما لوكان هناك مشكلة في جهازك الهضمي هذه الجملة قد تبدو غريبة بعض الشيء ولكن من الطبيعي أن تعاني معدتك من بعض مشاكل الجهاز الهضمي لذا عليك الانتباه إلى الإشارات التي يعطيها جسمك والتي تنبهك إلى أن عليكي علاجها قبل أن يتفاقم الأمر.

هناك العديد من العوامل التي تؤثر على الجهاز الهضمي، وخاصة عندما تتغير العادات الغذائية نتيجة التغيرات الموسمية وتغير المناخ والحالة النفسية، فتظهر المشاكل في الجهاز الهضمي دون ملاحظة منشأها ونحن في مقالنا سنطرح عليك عدة أسئلة يتبين لك من خلالها فيما إذا كنت تواجهين أي من أعراض مشاكل الجهاز الهضمي.

مشاكل الجهاز الهضمي

المشاكل في الجهاز الهضمي

إذا كان الجهاز الهضمي عندكِ لا يعمل على المستوى المناسب وهناك مشكلة في إحدى وظائفه، فقد يؤدي إلى تراكم كميات كبيرة من السم في المعدة وفي مثل هذه الحالة سترسل لك معدتكِ إشارات ونظرًا لأن هذه العلامات صغيرة جدًا في بعض الأحيان قد لا تفهمينها فورًا.

المعدة هي المسؤولة عن حماية صحة جميع الأعضاء الداخلية في الجسم وهو جهاز ذكي جدًا وهي كما يقول المثل (المعدة بيت الداء والحمية خير دواء) لأنه عندما يتعلق الأمر بالجهاز الهضمي فإن أهم شيء لتجنب حدوث أي مشكلة فيه هو اختيار الأطعمة المناسبة وتوفير التوازن اللازم في النظام الغذائي.

أعراض وجود مشاكل في الجهاز الهضمي

ولمعرفة السبب الذي قد يؤثر على صحة الجهاز الهضمي سنطلعك على بعض الأعراض التي تحدث معك وتنبهك إلى ضرورة معالجة جهازك الهضمي ووقايته:

هل أنت متعبة باستمرار؟

إذا كنت تشعرين بالتعب باستمرار وبدون أن تكوني قد مارست جهدًا كبيرًا، فهذه هي الإشارة الأكثر وضوحًا إلى أن شيئًا ما يحدث في جسمك وبالتالي فإن الجهاز الهضمي لديك يكون ضعيفًا بسبب سوء التغذية مثلًا مما يسبب لك ضعف في النظام المناعي.

أو أن جسمك مليء بالبكتيريا فإذا كانت أمعاءك مليئة بالكائنات الدقيقة الضارة وكانت عدد الكائنات البكتيرية الجيدة في الأمعاء غير كافية فإن نظام المناعة لديك سيضعف لذلك إذا لاحظت شيئًا ما في جسمك لا يعمل بشكل جيد فمن الأفضل فحص جهازك الهضمي بحثًا عن جميع أنواع المشاكل لمعالجتها في وقت مبكر.

هل تواجهين مشاكل في البشرة بانتظام؟

إن حدوث أي مشكلة في الجلد كالبقع على أجزاء معينة من الوجه أو ظهور حب الشباب، أو البثور فهذه اشارة إلى أن بعض أجزاء الجهاز الهضمي لا تعمل بشكل سليم.

بشرتك هي أكبر عضو في جسمك وإذا كانت هناك مشكلة في أعضائك الداخلية فسيقوم وجهكِ وجلدك بالتأكيد بإعطائك إشارات.

فقد تشير خدودك إلى مشكلة في الجهاز الهضمي كالاحمرار أو تهيج أو غيرها من أعراض الجلد.

هل تشعرين بالقلق والعصبية في أغلب الأوقات؟

يرتبط دماغك مباشرة بجهازك الهضمي فإذا كنت قلقة أو مكتئبة أو تنزعجين بسهولة كل هذا يمكن أن يكون علامة واضحة على مشكلة في جهازك الهضمي.

هناك الملايين من الخلايا العصبية في الأمعاء التي تشكل جزءًا من جهازك العصبي، فالبكتيريا المعوية الجيدة هي البكتيريا التي لها تأثير إيجابي على عقلك، وإذا كان عدد هذه البكتيريا الجيدة في الأمعاء الخاص بك غير كاف يمكن أن تعمل البكتيريا السيئة في التسبب لك بالقلق والاكتئاب أو العصبية.

هل لديك مشكلة مع إصابتك بالالتهابات؟

هذا هو مماثل لحقيقة أنك متعبة باستمرار فإصابتك بالعدوى بصورة متكررة أو مستمرة هي إشارات واضحة تشير إلى وجود مشكلة في الجهاز الهضمي.

وإذا كان نظام المناعة ضعيفًا ولديك مشكلة مع البكتيريا الضارة لن تستطيعي القضاء على العدوى ومعالجتها.

أما إذا كانت حالتك الصحية العامة جيدة فإن نظامك الدفاعي سيوازن مستوى البكتيريا في جسمك فتغلب البكتريا الجيدة على وجود البكتريا الضارة ويحميك ويحمي جهازك الهضمي من الإصابة بالأمراض.

هل لديك رائحة أنفاس كريهة؟

رائحة الفم

هناك ارتباط قوي بين رائحة الفم الكريهة ومشاكل الجهاز الهضمي.

عندما يكون الجهاز الهضمي غير قادر على أداء وظائفه بشكل صحيح وصحي، تحدث العدوى وتبدأ البكتيريا السيئة في التكاثر مما يسبب رائحة كريهة في أنفاسك وطعم حمضي في فمك.

قد تحدث رائحة الفم بسبب العديد من الأسباب الأخرى ولكنها لا تزال مؤشرًا على وجود الكثير من البكتيريا الضارة في الجهاز الهضمي وهذا الوضع قد يضر صحتك خلال فترة قصيرة جدًا.

إذا كان لديك رائحة سيئة تخرج من فمك ولفترة طويلة يجب عليك محاولة تحديد السبب.

هل تعانين من مشكلة الإمساك؟

الامساك

إذا كنت مصابة بالإمساك في فترات منتظمة وطويلة فهو العرض الأكثر وضوحًا لمشكلة في الجهاز الهضمي، فقد يكون هذا ضارًا جدًا لصحتك لذلك ضعي في اعتبارك أن البراز الذي يخرج هو متنفس للجسم للتخلص من السموم الضارة، وجسمك يجب أن يأخذ جميع العناصر الغذائية المفيدة ثم يرمي بقية الفضلات.

ولكن إذا بقيت هذه الفضلات في جسمك فإنها تبدأ بإنتاج السموم التي تؤذيك.

أما عندما تعمل الأمعاء بطريقة صحية، ووضع الأمعاء سليم ومعافى بدون امساك أو اسهال فلا وجود لأي مشكلة في الجهاز الهضمي ولا آلام في الأمعاء وحركتها.

هناك عدد من العوامل التي تسبب الإمساك مثل استهلاك الوجبات السريعة الزائدة والأطعمة المقلية وعدم الحصول على ما يكفي من السوائل.

هل تشعرين أنه لا يمكنك التركيز؟

عندما تكوني عصبية أو تعاني من عدم ارتياح دائم في بطنك نتيجة الغازات أو التشنجات أو التقلصات في الأمعاء أو حرقة في المعدة، من الصعب تجاهل هذا الوضع والتركيز على حياتك اليومية وقد يكون هذا مرتبطًا بالتعب المستمر الذي لا مبرر له.

هذا إنما ينبهك إلى أن جسمك يدار بنظام ذكي جدًا وذلك عندما يدرك دماغك أن صحتك معرضة للخطر سيخبرك ما الخطأ في جسمك ويرسل لك بعض الإشارات لاتخاذ الاحتياطات اللازمة.

وكل ما عليك القيام به هو الالتفات إلى هذه العلامات وربطها بالمشاكل التي تحدث لجهازك الهضمي.

هل لديك مشكلة في النوم؟

اضطراب النوم

تمامًا مثل حركة الأمعاء يمكن لنمط نومك أن يُخبرك بمشاكل الجهاز الهضمي أيضًا.

فإذا كنت تنامين طوال الليل بدون ازعاج أو قلق أو تعب فإن الجهاز الهضمي لديكِ يعمل بشكل جيد.

أما إذا كنت تواجهين مشاكل متكررة في النوم وكان نومك مضطربًا وقلقًا، فهذا يشير إلى أن الجهاز الهضمي لا يعمل بشكل صحيح.

هل تشعرين بعدم تحمل الطعام؟

عدم تحمل الطعام

تنشأ الحساسية الغذائية عندما يتفاعل الجسم مع طعام معين أو يسبب تفاعلًا غير طبيعي.

فاستهلاك الحليب، والفول السوداني، والأسماك، والقمح، والكيوي، وكذلك الأطعمة التي يمكن تحملها قد تسبب الحساسية في كثير من الأحيان وكذلك كل ما لا يستطيع الشخص هضمه.

فهذه الحساسية التي تحدث لكِ دليل على عدم تحمل جهازك الهضمي لهذه الأطعمة وعليك تجنب تناولها حتى لا تقعي بمشكلة الحساسية المتعبة.

هل تشعرين أنك مصابة بمتلازمة القولون العصبي (IBS)؟

القولون العصبي

غالبًا ما تتعرض النساء الذين تتراوح أعمارهم بين 35-50 عامًا إلى مشكلة متلازمة القولون العصبي (IBS)، وذلك لسبب واحد أن بعض الأطعمة هي السبب في حدوث هذه المشكلة حيث تشعر بآلام في البطن، وتشنجات، ونفخة وتغييرات في حركات الأمعاء والذهاب المتكرر إلى المرحاض، والتعب والتعرق.

فإذا شعرت بمثل هذه الأعراض تُصيبك فأنت مصابة بمتلازمة القولون العصبي وهي اشارة قوية لحدوث المشكلة في جهازك الهضمي.

ولعلاج مثل هذه الحالة يجب إضافة المزيد من الطعام الغني بالألياف إلى نظامك الغذائي وتجنب الأطعمة ذات المستويات العالية من الغلوتين.

وقبل أخذ أي دواء طبي تحتاجين إلى استشارة الطبيب.

الإصابة بمرض التهاب الأمعاء (IBD)

إن شعرت بالأعراض التالية: كالآلام الشديدة في البطن، والإسهال المتكرر، وفقدان الوزن، والإرهاق المفرط فهي اشارة لك بأنك مصابة بأعراض مرض التهاب الأمعاء ومن الضروري رؤية الطبيب المختص بوقت مبكر حيث يتم وصف الأدوية المثبطة للمناعة والأدوية المضادة للالتهابات.

قد يعجبك ايضا