أسرار الصحةصحة

دليلك حول أهم أعراض فتق البطن وأنواعه والعوامل المسببة للفتق

قد يتعرض الكثير من الأشخاص لفتق البطن، منهم من يشعر بأعراضه ومنهم من لا يلاحظ أي تغيرات، لأن في المراحل الأولى من فتق البطن قد لا تظهر أعراض واضحة، ولكن في مراحله المتقدمة، يصبح مؤلمًا وخطيرًا جدًا ويتطلب الجراحة المستعجلة.

لهذا السبب من الضروري معرفة أعراض الفتق البطني، ليتم علاجه بشكل أسرع. فما هي أعراض فتق البطن وأنواعه وأسبابه؟ تعرفي عليها هنا في هذه المقالة.

ما هو الفتق؟

عندما تضعف الطبقات الداخلية لعضلات البطن، تؤدي إلى تمزق في جدار البطن أو الحجاب الحاجز. مما يسبب بروز أحد الأعضاء الداخلية في الجسم من خلال هذا الجزء الضعيف من العضلات أو الأنسجة المحيطة بهذه الأعضاء، ويظهر على شكل انتفاخ أو تورم تحت سطح الجلد. يحدث بشكل رئيسي في البطن، ولكنه قد يحدث أيضًا في أعلى الفخذين والسرة.

ما أنواع الفتق

الفتق الإربي:

المعروف أيضًا باسم الفتق المغبني، هو انتفاخ في أعلى الفخذ والمنطقة الأربية بسبب ضعف وتمزق جدار الأمعاء. يتسبب الفتق الإربي في دخول الأمعاء والدهون المحيطة إلى منطقة الأربية.

يعتبر الفتق الأربي أكثر شيوعًا عند الرجال. تمر خصيتي الرجال عبر القناة الأربية بعد الولادة بفترة وجيزة وتنزل. يجب إغلاق القناة الأربية تمامًا بعد مرور الخصيتين. لكن في بعض الأحيان لا تغلق القناة بالكامل، تاركةً مناطق ضعيفة معرضة للفتق.

الفتق الفخذي:

يحدث عندما يبرز نسيج دهني أو جزء من الأمعاء في الجزء العلوي الداخلي من الفخذ. إن خطر إصابة النساء بهذا النوع من الفتق الفخذي أعلى من خطر إصابة الرجال، خاصةً النساء الحوامل أو اللاتي يعانين من زياد الوزن (السمنة).

الفتق السري:

يحدث عندما يندفع جزء من الأمعاء أو الأنسجة الدهنية ويلتصق بجدار البطن عند السرة بالتحديد. عادةً ما يعاني الرضع والأطفال دون سن 6 أشهر من هذا النوع من الفتق بسبب عدم إغلاق فتحة الحبل السري تمامًا بعد ولادة الطفل. يعتبر الفتق السري أكثر شيوعًا عند الأطفال، ولكن يمكن أن يحدث أيضًا عند البالغين. يحدث الفتق السري عند البالغين عندما يتم الضغط بشدة على جزء ضعيف من عضلات البطن. مثل الحمل المتعدد أو الحمل بتوأم أو السعال الشديد والمستمر مما يسبب الألم الشديد، في هذه الحالة يصبح التدخل الجراحي أمرًا مطلوبًا.

فتق الحجاب الحاجز:

يحدث فتق الحجاب الحاجز عندما يدخل جزء من المعدة إلى التجويف الصدري من خلال شق في الحجاب الحاجز. الحجاب الحاجز هو الصفيحة العضلية التي تشارك في التنفس عن طريق التقلص وسحب الهواء إلى الرئتين. يفصل الحجاب الحاجز أعضاء البطن عن أعضاء الصدر. يعد فتق الحجاب الحاجز أكثر شيوعًا عند الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا. إذا كان الطفل يعاني من هذه المشكلة، فهذا يرجع إلى عيب خلقي.

الفتق الجراحي:

يحدث الفتق الجراحي عندما تبرز الأمعاء أو الأنسجة من خلال الندبة الجراحية في البطن أو الحوض. يمكن أن يحدث الفتق الجراحي عندما لا ينغلق الجرح الجراحي في البطن تمامًا.

أسباب فتق البطن

  • الضغط المفرط على أجزاء من جدار البطن.
  • حمل الأشياء الثقيلة.
  • التدخين لأنه يضعف أنسجة الجسم.
  • الحمل له دور كبير في الضغط على جدار البطن.
  • الضعف الخلقي في عضلات البطن.
  • التاريخ العائلي (الوراثة).
  • الولادة المبكرة للطفل.
  • السعال المستمر والربو.
  • الإمساك المزمن.
  • عمل جراحي سابق.
  • الشيخوخة.

ملاحظة:

هنالك أمراض مثل (التليف الكيسي) تزيد بشكل غير مباشر من خطر الإصابة بالفتق. يسبب التليف الكيسي خللًا في وظائف الرئة وسعالًا مزمنًا.

أعراض فتق البطن

تختلف أعراض الفتق حسب الموقع والشدة. فانتفاخ البطن هو من أكثر أعراض الفتق شيوعًا، يلاحظ المريض انتفاخًا مؤلمًا واضحًا في البطن. يمكن أن يختفي عند الاستلقاء. ومع ذلك، يعود الانتفاخ عندما يضحك المريض أو يسعل أو يتوتر. لكن هذه ليست العلامات الوحيدة على هذا المرض المؤلم. أحيانًا يتم الخلط بين أعراض الفتق وحالات أخرى. فيما يلي بعض أعراض الفتق الأخرى التي تظهر بناءً على نوع الفتق الذي يعاني منه المريض:

ألم عند انحناء الجسم إلى الأمام أو رفع جسم ثقيل:

يمكن أن يكون ألم البطن وعدم الراحة علامة على وجود فتق، حتى لو لم تلاحظي انتفاخًا. تأكدي من مراجعة طبيبك، خاصة إذا شعرت بألم أو ضغط أو عدم راحة أثناء الانحناء للأمام، أو رفع شيء ثقيل أو السعال. بالإضافة إلى ذلك، قد يظهر الفتق كمنطقة متيبسة في البطن أو الفخذ.

الشعور بالشبع:

تعتبر علامة الفتق هذه من الأعراض التي يتم تجاهلها لأنها تختلط مع الشبع. ومع ذلك، فإن أحد أكثر أنواع الفتق شيوعًا الفتق الإربي، الذي يحدث في أسفل البطن ومنطقة الفخذ، يكون مؤلمًا ويؤدي أيضًا إلى الشعور بالشبع تمامًا. راجعي طبيبك لإجراء فحص الفتق إذا شعرتِ بالانتفاخ والثقل ولم تفرطي في تناول الطعام، خاصةً إذا كان الألم شديدًا جدًا.

ضعف العضلات:

يمكن أن يؤدي ضعف العضلات إلى فتق، ويمكن أن يكون ضعف العضلات أيضًا علامة على وجود فتق. عندما يكون لديك فتق، فإن الضغط على المنطقة المحيطة يمكن أن يؤدي إلى إجهاد شديد. إذا كنت تشعرين بالضعف، خاصة في عضلات الفخذين والأربية، فقد يكون لديك فتق.

الغثيان والقيء:

يمكن أن تشير مشاكل البطن مثل الغثيان والقيء إلى فتق خطير. أنسجة الفتق التي لا تلتئم أو تعود إلى مكانها هي في الواقع محتجزة ويمكن أن تؤدي إلى الغثيان والقيء. إذا تمكنت من العثور على نتوء الفتق، فقد تتمكنين من الضغط عليه برفق، وإعادته إلى مكانه لمنعه من التمدد أكثر. أما إذا كنت تعانين من فتق محاصر، فستكونين في حالة ألم شديد وستحتاجين إلى عمل جراحي فوري.

الحمى:

يجب أن تأخذ الحمى على محمل الجد دائمًا، ولكن إذا كانت الحمى مصحوبة بعلامات أخرى للفتق، فأنت بحاجة للذهاب إلى غرفة العمليات على الفور. تشير الحمى إلى عدم وصول الدم إلى أنسجة الفتق، مما يؤدي إلى موت أنسجة الفتق المحبوس وموت الأنسجة المحيطة به، فيصبح الفتق بأخطر حالاته.

الإمساك:

في بعض الأحيان قد يكون هناك فتق في الأمعاء الغليظة، مما يمنع عملية الهضم. ستكون النتيجة إمساكًا وصعوبة في التبرز أحيانًا. حتى جزء من الأمعاء يصبح ملتهبًا ويسبب موت الأنسجة، وهو ما يتطلب عادة جراحة لعلاج المشكلة وحلها.

حرقة في المعدة:

قد يؤثر فتق الحجاب الحاجز على الجزء العلوي من البطن وله مجموعة متنوعة من الأعراض المرتبطة بحرقة المعدة أو ألم في الصدر. يتم ضغط جزء من المعدة ويدخل إلى المريء من خلال الأنسجة الضعيفة، ويتم إفراز حمض المعدة، مما يتسبب في حدوث التهاب في هذه المنطقة. والنتيجة هي إحساس حارق مشابه لارتجاع المريء.

الارتجاع:

الارتجاع أو القلس، وهو وصول الطعام (غير المهضوم أو المهضوم جزئيًا) إلى المريء من المعدة ويصل إلى الحلق أو الفم. يمكن أن يحدث هذا عند الانحناء أو الاستلقاء، خاصة بعد تناول الطعام، وغالبًا ما يحدث بعد الوجبات الكبيرة.

صعوبة في البلع:

يمكن أن يسبب الفتق انسدادًا بين المريء والمعدة. ويمكن أن يسبب ذلك مشاكل في البلع (عسر البلع)، خاصة مع المواد الصلبة. يعد البلع الصعب أكثر شيوعًا مع فتق الحجاب الحاجز. بالإضافة إلى ذلك، القيء الدموي، والتجشؤ المفرط، وظهور دم داكن في البراز.

اضطراب في الجهاز التنفسي:

في الفتق الحجابي الخلقي، تضعف نمو أنسجة الرئة، و تحدث اضطرابات في الجهاز التنفسي بسبب عضلات الحجاب الحاجز التي لا تعمل بشكل صحيح. تؤثر الحالة على انخفاض استنشاق الأكسجين. يمكن أن يؤدي انخفاض نسبة الأكسجين عن طريق الاستنشاق، إلى ظهور أعراض أخرى مثل سرعة نبضات القلب، وسرعة التنفس، ويصبح لون الجلد مائلًا للون الأزرق.

كيف يشخص الطبيب فتق البطن؟

شكل الفتق

عادة ما يتم تشخيص الفتق الإربي أو الفتق الجراحي عن طريق الفحص السريري. في بعض الأحيان يلاحظ الطبيب انتفاخ في البطن أو الفخذ، يزداد عندما يقف المريض أو يسعل أو يضغط على نفسه.

إذا كان الشخص يعاني من فتق الحجاب الحاجز، يمكن للطبيب تشخيصه باستخدام الأشعة السينية أو التنظير الداخلي. يسمح استخدام الأشعة السينية والتنظير بالباريوم للطبيب بمراقبة الحالة الداخلية للبطن.

قد يستخدم الطبيب الموجات فوق الصوتية لتشخيص الأطفال المصابين بالفتق السري.

علاج فتق البطن

يعتمد علاج كل شخص على حجم الفتق وشدة أعراضه. تشمل العلاجات الموصى بها لفتق البطن ما يلي:

تغيير نمط الحياة:

إن اتباع بعض النصائح والتغييرات في النظام الغذائي للشخص يمكن أن يخفف من أعراض الفتق إلى حد ما، لكنه لا يحسنه. نتيجة لذلك، يمكن أن يساعد اتباع النصائح أدناه في عملية الشفاء:

  • تجنبي الوجبات الثقيلة.
  • تجنبي الاستلقاء والانحناء بعد تناول الطعام.
  • قومي ببعض التمارين الرياضية لتقوية العضلات حول الفتق.
  • تجنبي الأطعمة التي تؤدي إلى تفاقم منعكس المعدة، مثل الأطعمة الغنية بالتوابل التي تحتوي على الطماطم.
  • فقدان الوزن والإقلاع عن التدخين لمنع ارتداد الحمض.

أخذ العلاج المناسب:

إذا كنت تعانين من فتق جدار البطن، فإن الأدوية مثل مضادات الحموضة، يمكن أن تقلل من آلام المعدة عن طريق تقليل حمض المعدة وإلى حد ما تقليل أعراض المرض.

الجراحة:

يحدد الجراح الإجراء الجراحي المناسب بناءً على عوامل مثل عمر المريض ونوع الفتق والحالة العامة وصحة المريض وما إلى ذلك. والذي يتضمن طريقتين للجراحة المفتوحة واستخدام المنظار.

كيف يمكنك تجنب خطر الإصابة بفتق البطن؟

يمكنك تقليل خطر الإصابة بفتق البطن باتباع الخطوات التالية:

  • راجعي طبيبك إذا كان لديك سعال أو عطس مستمر.  
  • الإقلاع عن التدخين لأنه يضعف من أنسجة الجسم.
  • تناولي الكثير من الفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة للحفاظ على عمل أمعائك.
  • لا تضغطي على نفسك كثيرًا عند التبول أو التبرز.
  • حافظي على وزنك المثالي باتباع نظام غذائي وممارسة الرياضة.
  • حافظي على لياقتك عند القيام بنشاط بدني، على سبيل المثال عند رفع شيء ثقيل، فمن الأفضل ثني ركبتيك بدلاً من ثني ظهرك.

هل هناك مضاعفات محتملة لفتق البطن؟

إذا لم يتم علاج الفتق، فإنه ينمو ويصبح أكثر إيلامًا. في بعض الأحيان يكون جزء من أمعاء المريض محاصرًا في جدار البطن. في هذه الحالة، يمكن أن يسبب انسداد الأمعاء وألم شديد، وغثيان أو إمساك، يمكن للفتق غير المعالج (الفتق المختنق) أن يضغط كثيرًا على الأنسجة المحيطة ويسبب تورمًا وألمًا في المناطق المحيطة. يحدث الاختناق في حالة عدم وصول كمية كافية من الدم إلى جزء الأمعاء المحاصر في جدار البطن. يمكن أن يسبب الحصار عدوى للأنسجة المحيطة أو موت أنسجة الأمعاء. الفتق المختنق يهدد الحياة ويتطلب رعاية طبية فورية.

في النهاية …

من المهم التعرف على العلامات المبكرة للفتق، لأنه إذا ترك دون علاج، فلن يختفي الفتق من تلقاء نفسه. ومع الرعاية الطبية في الوقت المناسب وتغيير نمط الحياة، يمكنك تقليل آثار فتق البطن والوقاية من المضاعفات مثل الاختناق، (الذي يمكن أن يهدد الحياة).

مطيعة الطحان

مهندسة زراعية، سورّية الجنسية، اعمل في مجال كتابة المحتوى. أعشق الكتابة سواء كتابة خواطر أو نثريات، مهتمة بكل ما يخص الأناقة والرياضة والجمال، وأسعى دومًا لمساعدة المرأة على رفع مستواها الثقافي والاجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذه الإعلانات هي مصدر الدخل لنا عطل مانع الإعلانات لتساعدنا