تنظيف البشرة بالبخار … حان الوقت لتنظيف البشرة بعمق وتخليصها من كل المشاكل

الفوائد – الخطوات – ملاحظات

ليس فقط الغسول ولا حتى مناديل إزالة المكياج ولا الصابون القوي أو اللطيف ولا أي من تلك الوسائل يمكن لها تنظيف البشرة بعمق من الداخل وتعقيم المسامات فتبدأ مشاكل البشرة وتأخذ في التفاقم إلا أن الحل موجود بالفعل إنه من خلال تنظيف البشرة بالبخار

ما الذي يمكن لتنظيف البشرة بالبخار ضمانه للبشرة وما الفوائد التي ستحصلين عليها؟ وكيف يتم تعريض البشرة للبخار أي ما هي خطوات ذلك؟ وماذا عن الأضرار التي قد تنتج عنه ما هي وكيف يمكن تجنبها والتعامل معها؟ باختصار إليك كل ما تودين معرفته عن تنظيف البشرة بالبخار

فوائد تنظيف البشرة بالبخار

فوائد تنظيف البشرة بالبخار

يمكن من خلال الاعتماد على البخار لتنظيف البشرة الحصول على الفوائد التالية:

1 – تنظيف البشرة وإزالة كل الشوائب

مع تطبيق مستحضرات التجميل، والتعرض إلى العوامل الخارجي من رطوبة وغبار بالإضافة إلى الدهون التي يتم إفرازها والعرق، فإن بشرتك تعاني الكثير من تراكم هذه الشوائب بين المسامات، ومن هنا تبدأ كل مشاكل البشرة من الحبوب والبثور والرؤوس السوداء والبقع والأهم التجاعيد والمسامات الواسعة.

وأما البخار فيقوم بالتغلغل بين المسامات ويعمل على تعقيم البشرة بعمق وتخليصها من كل تلك العوامل الخطيرة، وفي الوقت عينه يتم ذلك بسهولة وأمان بدون الحاجة لاستخدام وتطبيق المواد الكيميائية القاسية على البشرة.

قد يعجبك: أفضل أنواع غسول البشرة الجافة والحساسة في الأسواق

2 – منع البشرة فرصة للتنفس

بعد تنظيف البشرة بعمق وتخلص المسامات من كل الشوائب العالقة فيها والتي تسبب لها الاختناق فليس فقط التنظيف هو ما ستحصل عليه، بل ستمتلك الخلايا فرصة للتنفس والتجدد ما يضمن النضارة والتألق والحفاظ على لون واحد للبشرة مع تأخير ظهور التجاعيد.

خطوات تنظيف البشرة بالبخار

خطوات تنظيف البشرة بالبخار

إذن بشرتك تحتاج إلى الاعتماد على البخار لتنظيفها، ولكن كيف؟ وما هي الطريق الصحيحة التي تضمن أفضل وأسرع النتائج؟ إليك تلك الخطوات بالتفصيل.

1 – اختيار الإضافة المناسبة للبخار

الخطوة الأولى هي تحضير البخار ولكن ليس أي بخار لا بد من اختيار الإضافة التي تناسب نوع بشرتك، فكل ما عليك القيام به هو وضع كمية مناسبة من الماء في قدر كبير على النار المتوسطة مع إضافة القليل من المكون المناسب لك إلى أن يبدأ الماء بالغليان ويتصعد البخار.

البشرة الدهنية

الزيوت والمظهر اللامع والحبوب هي أكثر المشاكل التي تعاني معها البشرة الدهنية، لذا لا بد من اختيار المكون الذي يمكن له التحكم بها والحد منها، والحمضيات الأفضل في ذلك، لذا عليك إضافة بضع شرائح من البرتقال أو الليمون أو أي نوع من الحمضيات الأخرى، ويجب إضافة الشرائح بدون تقشيرها.

البشرة الجافة

البشرة الجافة تحتاج إلى الترطيب والانتعاش لذا بضع أوراق من النعناع يمكن لها أن تمنح بشرتك البرودة والانتعاش الذي تحتاجه، مع أهمية الانتباه في حال كنت تعانين من الحساسية اتجاه النعناع.

البشرة الحساسة

ماء الورد هو الاختيار الأفضل للبشرة الحساسية فهو الأكثر أمانًا والذي يضمن التخلص من مختلف مظاهر الحساسية، كما يمكن اعتماده لباقي أنواع البشرة.

البشرة العادية

إلى جانب إمكانية الاعتماد على كل الإضافات السابقة فإن البابونج يعتبر سر تألق البشرة، لذا عليك إضافة ملعقة من أزهار البابونج إلى الماء.

قد يعجبك: كيف يمكنك تحديد نوع بشرتك بسهولة من خلال هذا الاختبار

2 – إزالة المكياج وتنظيف البشرة

من أخطر الأشياء التي قد تقومين بها هي تعريض بشرتك للبخار مع بقاء المكياج أو أثار له أو لأي مواد عالقة وأوساخ، هذا الأمر سيتيح الطريق لها للدخول إلى بشرتك عبر المسامات الواسعة أساسًا والتي سوف تتوسع نتيجة البخار.

لذا وخلال الفترة التي يحتاجها الماء إلى أن يبدأ البخار بالتصعد عليك تنظيف البشرة وإزالة المكياج وآثار الغسول الذي تم استخدامه.

3 – تعريض البشرة للبخار

الآن وصلنا إلى الخطوة الأساسية في تنظيف البشرة، وهي تعريض البشرة للبخار، فما عليك إلا تغطية رأسك بمنشفة لضمان وصول أكبر قدر ممكن من البخار إليها، مع آخذ فترات من الاستراحة والعوادة للتعرض للبخار كل بضع ثوان وتكرار الأمر مدة 10 – 15 دقيقة، وستلاحظين على بشرتك الابتلال نتيجة تكاثف البخار بالإضافة إلى توسع المسامات.

4 – التخلص من الحبوب والرؤوس السوداء

بعد تعريض البشرة للبخار سيكون من السهل التخلص من الرؤوس السوداء والحبوب الدهنية من خلال الاعتماد على عودين لتنظيف الأذن ويتم الضغط بهما على جانبي الحبوب أو الرؤوس السوداء إلى أن تعتصر ويخرج ما فيها من مواد دهنية قد تكون متصلبة، ولكن لا بد من الحذر وعدم استخدام الأعواد الملوثة بالإضافة إلى تجنب الضغط على الحبوب بالأيدي.

قد يعجبك: علاج مشاكل البشرة لا حبوب لا هالات لا بقع بعد الآن

5 – تنظيف البشرة بالقليل من ماء الورد

يمكن اعتبارها الخطوة التي تعلن انتهاء تنظيف البشرة بالبخار والتي تضمن لك أفضل النتائج ليس فقط من التنظيف بل أيضًا من التألق والتخلص من آثار وحروق الشمس وغيرها، كل ما في الأمر هو وضع القليل من ماء الورد على قطعة من القطن المعقم وتمريرها على البشرة بمختلف أنحائها.

6 – إعادة إغلاق المسامات بالقليل من الثلج

ترك المسامات واسعة هكذا يشكل خطر حقيقي على البشرة خطر أكبر مما كانت تتعرض له قبل التنظيف حتى، فهذه المسامات الواسعة تعتبر طريق مفتوح أمام الجراثيم والبكتيريا للتغلغل داخل أعماق البشرة.

لذا لا بد من التأكد من إغلاقها عن طريق وضع بضع مكعبات من الثلج على منشفة قطنية ناعمة ولفها ومن ثم تمريرها على البشرة لبضع دقائق، وبعدها تنظيف البشرة بالماء البارد وتجفيفها بلطف.

قد يعجبك: طرق تجميل الوجه بالثلج للحصول على بشرة متألقة

7 – تطبيق كريم الترطيب المناسب

تحتاج بشرتك بعد أي طريقة تنظيف وليس فقط بعد البخار إلى الترطيب، ولكن تجاهل هذا الأمر الآن تحديدًا سيقلب النتائج إلى جفاف وتقشر وتشقق، لذا يجب تطبيق كمية قليلة من الكريم المناسب مع تدليك البشرة بهدوء.

ملاحظات هامة لتنظيف البشرة بالبخار

ملاحظات هامة لتنظيف البشرة بالبخار

طريقة تنظيف البشرة بالبخار آمنة ولكن لا بد من التأكد من النقاط التالية لتجنب أي ضرر محتمل مهما كانت نسبة حدوثه قليلة.

1 – ترك مسافة مناسبة بين بشرتك والماء

في النهاية نحن نتعامل مع ماء بدرجة حرارة الغليان، ولا نريد الإصابة بأي نوع من الحروق ولا حتى السطحية الخفيفة الناتجة عن الوهج أو البخار القريب من الماء، لذا لا بد من ترك مسافة مناسبة بين الوجه والماء لا تقل عن 30 سنتي متر.

2 – التأكد من الحصول على الهواء

نتيجة البخار فإن ضغط الهواء يختلف وبالتالي التنفس يقل ويصبح من الصعب الحصول على الأوكسجين، لذا لا بد من آخذ فترات استراحة كل بضع لحظات يتم الابتعاد خلالها عن البخار واستنشاق الهواء.

3 – عدم تطبيق مواد كيميائية قوية

بعد تنظيف البشرة بالبخار تكون المسامات واسعة وبالتالي البشرة حساسة جدًا، وأي مادة غريبة كيميائية سوف يتم امتصاصها وقد يتعامل معها الجلد ويصدر ردود فعل دفاعية بشكل الحساسية، لذا وقبل الانتهاء من كل خطوات التنظيف بالبخار يجب عدم تطبيق مواد غير مناسبة.

4 – عدم الإفراط في تنظيف البشرة

ليس فقط تنظيف البشرة بالاعتماد على البخار فحتى التقشير وغيرها الإفراط في هذه الأمور يمكن أن يكون له التأثير الضار على البشرة من جفاف وتشقق، وقد يكون التعامل مع هذه المشاكل ليس بالأمر السهل ويحتاج إلى الوقت.

بشرتك تحتاج منك الكثير من الاهتمام والرعية وفي الوقت عينه هذا الكثير من الاهتمام لن يحتاج منك إلا بضع دقائق والقليل من الخطوات لذا عليك التأكد من تنظيف بشرتك بعمق حتى تحصلين عليها في أتم تألق ونضارة.

قد يعجبك: