نواعم
مجلة المرأة العصرية

تعرف إلى أبرز فوائد الرياضة لمرضى هشاشة العظام

هشاشة العظام مرض هذا العصر إذ أنه منتشر بشكل كبير بين الجنسين وبالأخص النساء الذين تخطين سن الثلاثين، وذلك بفعل التغيرات الهرمونية التي تبدأ مع حلول سن الأربعين.

ولهذا المرض أسبابه الكثيرة التي من ضمنها العوامل الوراثية أو نقص الكالسيوم أو تعاطي الأدوية الخاصة بالصرع أو عدم ممارسة أي نوع من أنواع الرياضة وغيرها من الأسباب الأخرى.

فوائد الرياضة

كما أن له أعراضه الخاصة وكذلك طرق للعلاج التي من ضمنها ممارسة الرياضة، إذ أن فوائد الرياضة لمرضى هشاشة العظام عديدة وكثيرة وسوف نوضحها بالتفصيل.

مرض هشاشة العظام

هو مرض يتسبب في إصابة العظام بالهشاشة، إذ تصبح ضعيفة للغاية يسهل كسرها مما يجعل المصاب بهذا المرض حريص في كل تصرفاته، فلا يمكنه الانحناء بسهولة حتى لا يضغط على العظام فتتفتت وتنكسر.

ويجب أن يكون أحرص الناس في الحصول على فوائد الرياضة ولكن يجب ممارستها بحذر، والجدير بالذكر أن هشاشة العظام تنقسم إلى قسمين هما كالآتي:

  • هشاشة عظام تعرف بالأولية وأغلبية المصابين بها من النساء فالنسبة الأكبر لهم.
  • هشاشة عظام تعرف بالثانوية، وأغلبية المصابين بها من كبار السن وكذلك النساء وهذا النوع ناتج عن تعاطي بعض أنواع الأدوية مثل (الغلوكوكورتئيدات).

الرياضة وقاية وعلاج من هشاشة العظام

ممارسة الرياضة لها دور كبير في مجابهة الهشاشة والتخلص منها حيث أنها تقوي العظام وتساعد على حماية العظام من فقد المعادن الهامة بها فهي لها مفعول السحر في الحفاظ على كثافة العظام وصحتها.

والجدير بالذكر أن الرياضة لا تكفي وحدها للقضاء على هشاشة العظام بل لابد من اقترانها بنظام غذائي سليم يحتوي على نسبة مناسبة من الكالسيوم اللازم للعظام، وكذلك بعض المعادن المفيدة الأخرى.

 فوائد الرياضة لمرضى هشاشة العظام

أبحاث كثيرة ودراسات أكدت على فوائد الرياضة الجمة في تجنب الإصابة بهشاشة العظام والتخلص من هذا المرض الخطير، كما أكدت أن الشخص الكسول هو الأكثر عرضة للإصابة بهشاشة العظام لقلة حركته مما يتسبب في انسحاب تدريجي للكالسيوم من العظام مما يقلل كثافة العظام وكتلتها.

ومن فوائد الرياضة أنها تعزز العضلات وتنميها كما أنها تمنح الجسم المرونة اللازمة ليتحرك بمنتهى السهولة، وبالتالي تجنبه السقوط الذي قد يعرضه للكسر.

كما أن من فوائد الرياضة أنها تقلل الحاجة لتعاطي الأدوية بكثرة فهي في مرض الهشاشة تعالج جانب كبير منه دون الحاجة لتناول كم كبير من الأدوية التي قد تؤثر على معدة الإنسان.

قد يهمك أيضًا: فوائد شرب البقدونس على الريق المذهلة خلاصة تجارب

تمارين رياضية هامة لتقوية العظام

هناك العديد من التمارين الرياضية المتنوعة التي لها دور كبير في تقوية العظام وينصح بها الكثير من الأطباء ومن هذه التمارين الآتي:

تمارين رياضية للتوازن والمرونة

وهذا النوع من التمارين يشمل على اليوغا وكذلك البيلاتس، وسميت بهذا الاسم حيث أنها تساهم بشكل كبير في الحفاظ على توازن الجسم ومرونته وهي تمارين تصلح لممارستها بشكل يومي وخصوصًا لهؤلاء الأشخاص الذين لديهم توازن أقل من المطلوب.

وبالنظر إلى تلك التمارين نجد أنها تحقق من فوائد الرياضة للجسم عنصر الإتزان والمرونة اللازمة للحركة السليمة دون حدوث أي إصابات.

تمارين رياضية لتحمل الوزن

وهذا النوع من التمارين يمكن تقسيمه إلى قسمين كل قسم يقدم من فوائد الرياضة ما يتناسب معه، وتقوم فكرة هذا النوع من التمارين على تحريك الجسم ضد جاذبية الأرض مع مراعاة تنفيذ ذلك بشكل مستقيم وتنقسم إلى:

  • تمارين تحمل وزن تأثيرها عالي: وتلك التمارين تعمل بشكل واضح على تقوية العظام وحمايتها من الهشاشة، ومن أمثلة تلك الرياضة الرقص حيث أن هناك أنواع من الرقص تمارس كنوع من الرياضة وكذلك الجري وقفز الحبل بالإضافة إلى المشي السريع لمسافات كبيرة، كما أن صعود الدرج له نصيب من فوائد الرياضة لمرضى هشاشة العظام وكذلك الايروبيكس، ولكن المتميز بالقوة والتسلق فكلها تمارين ممتعة وصحية ومفيدة.
  • تمارين تحمل وزن تأثيرها منخفض: لها جانب هي الأخرى من فوائد الرياضة لمرضى هشاشة العظام إذ أنها لها دور في الحصول على عظام قوية صحية، ومن أمثلة هذه التمارين الايروبيكس الهادئ والمشي، ولكن بالاستعانة بالمشاية الكهربائية، أو المشي السريع وكذلك اللجوء إلى جهاز الأوربتراك.

وهذا النوع من التمارين الرياضية لكي يحقق فوائد الرياضة المرجوة منه لمرضى هشاشة العظام لابد أن يكون بصفة شبه مستمرة أي خمس أو ست أيام مثلًا خلال الأسبوع ولفترة تصل إلى نصف ساعة وأكثر على حسب مقدرة الإنسان، وباقي الأيام لأخذ قسط من الراحة.

تمارين رياضية لتقوية العضلات

وهي تلك المتعلقة برفع الأوزان مثل رفع الأثقال والأوزان المختلفة، وكذلك رفع الثقل الخاص بالجسم وهي تمارين لها فوائد رياضية كثيرة للوقاية من هشاشة العظام.

أمور يجب مراعاتها لمصابي الهشاشة قبل أداء أي تمرين

ضرورة الرجوع للطبيب المعالج قبل الشروع في ممارسة أي نوع من أنواع الرياضة، وذلك لأخذ رأيه حتى يحصل المريض على فوائد الرياضة دون حدوث أي أضرار، لذلك فإنه يتم إجراء بعض الفحوصات مثل الفحص الذي يبين مدى كثافة العظام، وكذلك الوقوف على مقدار اللياقة البدنية لدى المريض لتحديد نوع الرياضة المناسب.