حلق الشعر للأطفال وأهم النصائح والتوصيات

يعاني العديد من الأطفال من الصدمة في المرات القليلة الأولى لحلق وقص شعرهم. إن قطع جزء من شعرهم وفقدانه هو سبب حقيقي للقلق والخوف لديهم.

يتغير نسيج الشعر على مر السنين. وعادةً ما يكون الشعر الأول للطفل ناعمًا ورقيقًا للغاية. ولكن عندما نقصه، فإنه يقوى ويتشكل من جديد.

حلق الشعر للأطفال

تعتقد الكثير من النساء أن حلق شعر رأس طفلها يمكن أن يزيد كثافته. إذا كانت خصلات شعر طفلك ناعمة ولطيفة، فقد ترغبين في حلق شعره على أمل أن يصبح شعره سميكًا وكثيفًا لاحقًا. بينما قد يختار البعض منكن حلق شعر طفلهم لتعزيز نموه بشكل أكبر، وقد تفعل الأخريات ذلك كجزء من تقاليدهن. ولكن هل حلق شعر الطفل يعزز نمو الشعر أم أنه مجرد خرافة؟ إذا كنت تتساءل عن مدى صحة أو عدم صحة حلق شعر الطفل للحصول على شعر أكثر كثافة، فنحن نقترح عليك مراجعة المقالة التالية لمعرفة المزيد عن هذا الموضوع.

هل يمكن لحلق شعر الطفل أن يزيد كثافة الشعر؟

إذا كنت تعتقدين أن حلق شعر الطفل يؤدي إلى نمو أفضل للشعر، فيجب أن تعيدي التفكير مرة أخرى. يرى العديد من الخبراء أن الحلاقة لا تعزز نمو الشعر بشكل جيد. يمكن تفسير ذلك بشكل أفضل من خلال طرح حقيقة علمية. تشير الحقيقة إلى أن الشعر ينمو من بصيلات الشعر الموجودة تحت فروة الرأس. عند حلق الشعر لا يؤثر ذلك على بصيلات الشعر. وبالتالي إذا لم يفيد بصيلات الشعر، فإنه لا يفيد الشعر أيضًا. في الواقع، ينمو شعر طفلك بشكل أفضل بعد أربعة أشهر من العمر. أيضًا، قد يعتمد نسيج وكثافة شعر طفلك إلى حد كبير على الجينات، مما يعني أنه إذا كان لديك خصلات لامعة وقوية، فهناك فرص جيدة في أن طفلك قد يصاب بها أيضًا بمجرد نموه.

قص الشعر للأطفال

في مرحلة الطفولة يصعب فهم أهمية قص الشعر للأطفال. لا يريد الأطفال أن يقضوا وقتهم في زيارة مصفف الشعر. بدلًا من هذا؛ إنهم على استعداد لقضاء كل الوقت في الألعاب أو التعرف على العالم من حولهم. هذا سببه أننا خلقنا هذه الظروف في حجرة الدراسة أو اللعب، حيث يشعر الأطفال فيها بالراحة بشكل أكبر.

ميزات قص شعر الأطفال

جميعنا نعتقد يأن قص شعر الطفل عند مصفف الشعر يمكن أن يتم من سن 3 سنوات. إلا أنه من الضروري القيام بزيارات متكررة للحلاقين من أجل العناية بشعر طفلكِ، وتسهيل الاهتمام به في المنزل، وجعله أقوى وأكثر صحة.

من المهم جدًا أن يحب الطفل فكرة قص شعره. اعتمادًا على عمر الطفل وطوله، يتم إجراء أنواع عديدة من القصات. كما يوصى بتصفيفات الشعر متوسطة الطول بالنسبة للفتيات، لأنه من السهل العناية به أو تطبيق أي تسريحة عليه.

صالون تصفيف الشعر للأطفال، ليس مجرد مكان يحصل فيه على قصة شعر جيدة. ولكن هناك يتعلم الطفل كيف يعتني بنفسه، ويبدأ أيضًا في فهم اتجاهات الموضة وفهم صورته بشكل أفضل.

متى يجب قص شعر الطفل لأول مرة؟

يتساءل الكثير من الآباء والأمهات حول الوقت الذي يجب عليهم قص شعر أطفالهم للمرة الأولى. في الواقع، إنها مسألة فردية تختلف من طفل لآخر، لأنها تعتمد على شخصيته. سيكون القرار، على أي حال، من الوالدين أنفسهم.

عادةً ما يولد الأطفال بكمية معينة من الشعر. في بعض الأحيان يكون وفيرًا، بينما في البعض الآخر لا يُرى. هذا الاختلاف يرجع إلى الحالة الوراثية للطفل. ومع ذلك، فإنه ليس ضمانًا لتجنب الصلع في المستقبل.

مثل بقية أجزاء جسمك كبشرتك وأظافرك، فإن شعر طفلك هش. لهذا السبب، سوف يميل إلى السقوط في الأيام الأولى من الحياة؛ خاصةً في منطقة نهاية رأسه.

ما هو الوقت المناسب لقص شعر الطفل؟

لا يوجد وقت محدد لقص شعر الطفل. سيعتمد القرار على الوالدين ورغباتهم والحس السليم. من الاعتبارات المهمة قبل اتخاذ القرار معرفة أن جسم الطفل بدأ بضبط درجة حرارته من خلال الرأس؛ ضعي في اعتبارك أن الجرح المبكر في رأسه قد يعرضه للبرد.

لكن إذا كنت تخططين لحلق شعر طفلك، فمن المستحسن أن تنتظري على الأقل حتى يصبح رأس طفلك صلبًا. كما لا يمكن التنبؤ بحركات الأطفال بشكل كبير لأن الحلاقة تتطلب أن يجلس طفلك بثبات دون أن يتحرك.

اعتبار آخر مهم هو التعرف على جميع التغييرات التي يمر بها الطفل عند الولادة. لقد اعتاد على العيش داخل الرحم، أي أنه غير قادر على مواجهة العديد من المحفزات الخارجية الجديدة. هذا هو السبب في أن بعض المتخصصين يوصون بالانتظار من شهر إلى شهرين لعملية القص الأولى.

بعض الأهالي يفضلون حلاقة شعر أطفالهم في وقت مبكر من الشهر السابع بعد الولادة، والبعض الآخر، يفضل إجراء عملية القص في غضون السنة الأولى والثانية وفي بعض الحالات حتى في السنة الرابعة بعد ولادة الطفل.

كيف يتم قص أو حلق شعر الطفل؟

إذا كنت تخططين لحلق شعر طفلك، فنحن نقترح عليك الاستعانة بمتخصص للقيام بالحلاقة. قد يكون الأشخاص الخبراء في هذا المجال يعرفون أفضل طريقة لحلق شعر الطفل. ومع ذلك، من أجل راحتك، سنقدم لك بعض النصائح إن كنت ترغبين في قص شعره بمفردك.

نصائح ستساعدك على قص وحلق شعر طفلك:

  • هناك من يفضل قص شعر أطفالهم في المنزل. بينما الآباء الآخرون يتركون هذا العمل للمتخصصين في تصفيف شعر الأطفال. الحقيقة هي أنه إذا كان الأمر يتعلق فقط بتطبيق بعض النصائح، فإن المقص ذو الرؤوس الحادة سيفي بالغرض.
  • طريقة أخرى لقص شعر طفلك هي باستخدام ماكينة قص الشعر. تسمح لك الأمشاط بتحديد كمية الشعر المراد قصه. ولكن عند الاستخدام، لا تضغطي على رأس الطفل كثيرًا.
  • أول شيء يجب مراعاته هو الحالة المزاجية لطفلك. يجب أن يكون طفلك في حالة هدوء وسعادة عندما تخططين للحلاقة. سيكون من الجيد القيام بذلك أثناء النهار لأن الأطفال أقل نشاطًا أثناء النهار، أو مثلًا عندما يكون قد انتهى من وجبته أو أنه مشغول بلعبة تشتت انتباهه.
  • ليس من الضروري تبليل الشعر للقص، لأن خصلات شعر الأطفال رفيعة جدًا.
  • راحة طفلك قبل كل شيء إذا كان طفلك صغيرًا إلى حد ما وغير قادر على الجلوس، فتأكدي من جعله يستلقي بشكل مريح على حجرك. إذا كان كبيرًا بما يكفي للجلوس، تأكدي من جلوسه على سطح مريح.
  • احتفظي بألعاب طفلك والأشياء الأخرى التي يحبها في متناول يديك لإلهائه. يمكنك أيضًا الغناء أو التحدث إلى طفلك لمساعدته على الهدوء. حاولي إطعام طفلك لأن المضغ قد يساعده على الشعور بالتحسن.

نصائح مهمة عند حلق شعر الطفل:

  • إذا كان شعر طفلك طويلاً جدًا، سيكون من الجيد قص الشعر لتسهيل الحلاقة.
  • ابدأي الحلاقة على أقسام ثم تقدمي للأمام عند الانتهاء من أحد الأقسام.
  • ستكون فكرة جيدة أن ترغى رأس طفلك بشامبو لطيف لأنه قد يجعل الحلاقة أسهل وستتم بشكل أسرع أيضًا.
  • إذا كنت تحلقين شعر طفلك بشفرة حلاقة، فقد تضطرين إلى توخي المزيد من الحذر لأنها قد تؤدي إلى جروح وكدمات.
  • عندما يتم حلق شعر طفلك، نظفي الشعر المتساقط على وجه طفلك لأنه قد يسبب تهيجًا أو حكة.
  • بمجرد انتهاء الحلاقة، يجب إعطاء طفلك حمامًا بالماء الدافئ والتخلص من جميع الشعر المتساقط في جميع أنحاء الجسم.

توصيات لقص شعر الطفل

السلامة أولًا. على الرغم من أن قص شعر الطفل لا يشكل مخاطر كبيرة، إلا أن بعض تدابير السلامة مهمة. على سبيل المثال:

  • يجب إمساك الرأس بحزم لتجنب الحركات المفاجئة؛ قد تكونين بحاجة لشخص ثالث لمساعدتك في تثبيت رأس طفلكِ خاصة في المرة الأولى.
  • كما يجب تجنب ترك المقص أو آلة القص بالقرب من الطفل. خاصة إذا كان الطفل يقوم ببعض الحركات.
  • انتظري اللحظة المناسبة. يشعر بعض الأطفال بالضيق من صوت الآلة أو وجود المقص؛ من الأفضل أن تنتظري اللحظة التي يكون فيها الطفل مرتاحًا وسعيدًا. في حالة البكاء أو عدم الراحة يفضل تأجيل عملية الحلاقة أو القص ليوم آخر.
  • يساعد لف منشفة حول عنق الطفل على الاحتفاظ بالشعر المقصوص. كما يمكنك أيضًا تحميم الطفل بعد الحلاقة لإزالة أي من الشعر العالق الذي قد يزعجه.
  • تجنبي استخدام الشفرات. لا يجوز تحت أي ظرف من الظروف استخدام ماكينات الحلاقة ذات الشفرات الحادة لقص شعر الطفل. يمكن أن تكون الشفرات مسننة جدًا وتسبب تمزقات لشعر الطفل.

غطاء المهد وأول قصة لشعر الطفل

غطاء المهد (الحاسوف اللبني) هو غطاء يظهر على فروة الرأس خلال الأشهر الأولى من الحياة عند بعض الأطفال. على الرغم من أن أسبابه غير معروفة، إلا أنه غير ضار تمامًا؛ له مظهر يشبه قشرة الرأس ولونه أصفر.

على الرغم من أنه لا ينبغي أن يؤثر على القص أو الحلق الأول للطفل، إلا أنه في بعض الأحيان يمكن أن تلتصق القشرة بشدة بالجلد. لهذا السبب، يوصى باستشارة أخصائي مسبقًا. تتمثل إحدى طرق إزالة غطاء المهد في فرك رأس الطفل بفرشاة ذات شعيرات ناعمة.

كما أنه بدلاً من الحلاقة، يمكنك استخدام تدابير أخرى لعلاج غطاء المهد، مثل استخدام الزيوت الطبيعية والشامبو العلاجي والتدابير الوقائية الأخرى.

العلاجات المنزلية لقص شعر الأولاد

لكل نوع من أنواع الشعر صفاته ويحتاج إلى ترطيب معين، لذلك يجب على الأم الانتباه إلى كل مؤشر يبين لها أن طفلها يحتاج إلى الاهتمام بفروة رأسه. أمراض الشعر شائعة جدًا، قبل وبعد حلاقة الشعر للأطفال ويوصى بالعلاجات الطبيعية التالية.

قبل كل عملية حلق أو قص أو علاج للشعر:

  1. ضعي أقنعة مصنوعة من الأفوكادو وجوز الهند والليمون والحليب والعسل والخل، الأمر الذي يعطي لمعانًا وحيوية للشعر بعد قص شعر طفلكِ.
  2. زيت جوز الهند أو اللوز هو أعظم حليف عندما تحتاجين إلى ترطيب الشعر حتى عندما يكون الطفل نشيطًا للغاية لأنه يسمح لك بوضعه أثناء المشي أو قيامه بأذى.
  3. يعمل الماء الدافئ عند الاستحمام وغسل رأسه على إغلاق بصيلات الشعر والحفاظ على جودة الشعر، كما يغلق الحاجز أمام الأمراض المختلفة.
  4. للمايونيز أيضًا استخدام تجميلي، كونه مُجددًا ممتازًا لفروة الرأس ويضيف لمعانًا إلى اللون الطبيعي، وبهذا سيكون طفلك راضٍ للغاية عن قصات شعر الأطفال الحديثة.

بعد كل عملية حلق أو قص أو علاج للشعر:

بعد إعطاءه حمام ماء دافئ، يمكنك تطبيق أي مطهر جيد على رأس طفلك. سيعتني المطهر بأي كدمات أو جروح قد تكون حدثت أثناء عملية الحلاقة. بعد ذلك، يجب ترطيب رأس طفلك بأي نوع زيت جيد أو مرطب لمنع الحكة والجفاف.

مشكلة القمل وضرورة حلاقة شعر الطفل

يعتبر القمل من العوامل الخارجية التي تلتصق بفروة الرأس، وتجلب معها الأمراض والبكتيريا التي لا ينبغي أن يعاني منها الطفل عادة؛ غالبًا ما تكون حلاقة الشعر للأولاد حليفًا للعثور على هذا النوع من العوامل (الصئبان والقمل) لأنه عند إجراء حلق منخفض سيتم ملاحظتها، لذلك عليك توخي الحذر الشديد، ينتشر القمل عن طريق الاتصال المباشر مع طفل أو أي شخص آخر مصاب أو عن طريق الاتصال بالنباتات أو الأغصان التي بها.