دليلكِ حول تدابير الوقاية من الجرب ومكافحته بالطرق الطبيعية

الجرب مرض جلدي معدي يصاحبه حكة شديدة، يسبب ظهور بثور حمراء صغيرة على الجلد. ينتج المرض عن غزو طفيلي في الجسم.

يعيش طفيلي الجرب بعد دخوله الجسم في الجلد ويحدث ثقوبًا وقنوات تحت الجلد، وهذا الطفيلي هو حشرة صغيرة جدًا تسمى Sarcoptes scabiei.

ما هو الجرب؟

طفيلي الجرب صغير جدًا ولونه كريمي وله أربعة أزواج من الأرجل. تضع أنثى الطفيلي بيضها بعد اختراق طبقات الجلد السفلية وتكوين القنوات، وتضع هذه الدودة حوالي 40 إلى 50 بيضة خلال حياتها.

ترجع معظم أعراض الجرب إلى استجابة الجسم المناعية لهذا الجرب ولعاب الديدان وبيض الجرب.

الحكة الشديدة هي من الأعراض السائدة للجرب. يمكن أن يؤثر عامل الجرب على الأشخاص من جميع الأعمار. حتى الأشخاص الذين يحافظون على نظافة أجسامهم للغاية يمكن أن يصابوا بالمرض. تعد عدوى الجرب شائعة جدًا وتحدث في جميع أنحاء العالم. تشير التقديرات إلى وجود حوالي 300 مليون حالة في جميع أنحاء العالم.

كيف ينتشر الجرب؟

الاتصال الجنسي هو الشكل الأكثر شيوعًا لانتقال الجرب بين الشباب، ويمكن أيضًا أن ينتشر عن طريق مشاركة المناشف والأغراض الشخصية الأخرى. يمكن أن يؤثر الجرب غالبًا على العديد من أفراد الأسرة في نفس الوقت، ويمكن حتى نقله إلى شخص آخر قبل ظهور الأعراض.

الأماكن التي يكون فيها طفيلي الجرب أكثر شيوعًا وانتشارًا هي المساحات بين الأصابع والمعصمين والمرفقين والإبطين والقدمين وكيس الصفن (عند الرجال) والصدر (للنساء). في كبار السن، من المرجح أن يحدث الجرب على الظهر.

علامات وأعراض الجرب

حكة الجلد، خاصةً في الليل:

الحكة هي أكثر أعراض هذا المرض شيوعًا. يمكن أن تكون الحكة شديدة لدرجة تجعل الشخص مستيقظًا طوال الليل.

حب الشباب والبثور والطفح الجلدي:

يظهر على العديد من المرضى طفح جلدي. عادةً ما تخلق هذه البثور خطوطًا على جلد الشخص. قد تكون هذه الخطوط على شكل شرى، عضات صغيرة، عقد تحت الجلد، صلبة أو على شكل دمامل. يعاني بعض الأشخاص من تقشر الجلد وحالة مشابهة للإكزيما.

الجروح والإصابات:

حكة الجلد والخدش الشديد يمكن أن يؤدي إلى الجروح وإصابات في الجلد.

تصلب الجلد:

عندما يكون لدى الشخص شكل حاد من الجرب، يكون جفاف الجلد وتيبسه من المضاعفات المؤكدة. يسمى هذا النموذج من الجرب أيضًا بالجرب النرويجي. في هذا المرض، يصبح جلد الشخص موطنًا لـ 100 إلى 1000 من الديدان وبيضها. زيادة حركة هذه الكريمات على الجلد وحفر القنوات تحت الجلد بها سيزيد من حدة الحكة.

ستؤدي الحكة الشديدة بالتأكيد إلى خدش مستمر. مع هذا الخدش الشديد، تتطور العدوى بسهولة أكبر على الجلد. يمكن أن تؤدي الحكة المستمرة أيضًا إلى تعفن الدم (عدوى مجرى الدم).

كيف يتم تشخيص الجرب؟

على الرغم من جميع أعراض الجرب، فإن التشخيص يتطلب تقييمًا سريريًا ورأي الطبيب.

بعد فحص الأعراض، يتأكد الطبيب من وجود أو عدم وجود قنوات تحت الجلد لتشخيص المرض بشكل أفضل.

نظرًا لأن العديد من أعراض هذا المرض تشبه أعراض الأمراض الجلدية الأخرى، فمن الصعب بعض الشيء تشخيص الجرب. لذلك، عادة ما يتم أخذ عينة من الجلد إلى المختبر وسيتم إجراء التشخيص النهائي باستخدام المجهر.

طرق للوقاية من الجرب

لمنع إعادة العدوى وكذلك لمنع الطفيل من الانتشار إلى أشخاص آخرين، يجب مراعاة الخطوات التالية:

  • قومي بغسل جميع الملابس وخاصة الملابس الداخلية والمناشف والمفروشات التي تم استخدامها بالصابون والماء الدافئ قبل معالجتها وتجفيفها بالحرارة العالية.
  • ضعي أشياء غير قابلة للغسل في كيس محكم من النايلون واحفظيها بعيدًا عن متناول يديك لمدة أسبوعين. تموت الطفيليات إذا لم تحصل على الطعام.
  • تجنبي الاتصال الوثيق مع مرضى الجرب، فالتلامس مع شخص مصاب لمدة 15 دقيقة يزيد بشكل كبير من فرص الإصابة.
  • يمكن أن يصاب كل من الكلاب والقطط والبشر بأنواع معينة من الجرب، ويفضل كل نوع من أنواع الطفيليات نوعًا معينًا من العائل ولا يعيش طويلاً خارج مضيفه. لذلك يصاب الانسان برد فعل جلدي مؤقت نتيجة ملامسته لطفيلي الجرب في الكلاب والقطط ولا يصاب بطفيل هذه الحيوانات.

علاج الجرب

يحتاج أي شخص مصاب بالجرب، وأي شخص على اتصال وثيق ومستمر بالمريض، وحتى أي شخص تظهر عليه أعراض الجرب إلى العلاج.

في معظم الحالات، يتم علاج الشخص بعلاجات الجلد. يحتاج العلاج إلى تغطية جلد الجسم بالكامل من الرقبة إلى أسفل الجسم.

أدوية الجرب التي أوصى بها طبيبك:

كريم بيرميثرين 5٪: هذا الكريم هو العلاج الأكثر شيوعًا للجرب. سيكون هذا العلاج وسيلة صحية للأطفال دون سن السنة والنساء الحوامل.

  • محلول بنزيل بنزوات 25٪
  • مرهم كبريت 10٪
  • لوشن ليدن.

عادة ما يوصى بهذه الطرق لعلاج الجرب، والتي تستخدم عادة المحاليل والكريمات والمستحضرات لتطهير وقتل الطفيليات، في وقت النوم. من الضروري غسل المحلول أو المستحضر عن بشرتك عند الاستيقاظ.

الرعاية الفردية

قد تستمر الحكة لبعض الوقت بعد علاج الجرب. يمكن أن يساعد القيام بما يلي التخلص من الحكة:

  • تبريد الجلد وترطيبه، أو النقع في الماء البارد أو وضع قطعة قماش مبللة وباردة على المنطقة المتهيجة من الجلد يقلل من الحكة.
  • المحاليل المهدئة، مثل محلول الكالامين، المتوفر حتى بدون وصفة طبية، يمكن أن يخفف بشكل فعال الألم والحكة بسبب تهيج الجلد الطفيف.
  • يمكن أن يكون استخدام مضادات الهيستامين بوصفة طبية فعالاً في التغلب على الحكة التي تسببها الحساسية.

العلاجات العشبية والمنزلية للجرب

1. زيت شجرة الشاي

يحتوي زيت شجرة الشاي على مركبات خاصة من terpene 4L التي تساعد في قتل الجرب، كما أن خصائص هذا الزيت المضادة للالتهابات والمطهرات والمضادة للفطريات والبكتيريا فعالة في التئام الجروح. يقلل زيت شجرة الشاي من الحكة التي يسببها الجرب ولكن ليس له أي تأثير على قتل بيض الحشرات في المناطق العميقة من الجلد.

الطريقة الأولى:

اخلطي ملعقة كبيرة من زيت شجرة الشاي مع ملعقة صغيرة من زيت الزيتون وضعيها على المنطقة المصابة باستخدام كرة قطنية. استخدمي هذا العلاج مرتين يوميًا لتسريع عملية الشفاء.

الطريقة الثانية:

امزجي 10 قطرات من زيت شجرة الشاي النقي مع بضع قطرات من الماء الدافئ في حوض الاستحمام واستلقي في حوض الاستحمام. كرري هذا العلاج مرتين في اليوم لعدة أسابيع.

تحذير: يجب على الأمهات المرضعات والنساء الحوامل عدم استخدام زيت شجرة الشاي، ويجب على الأشخاص ذوي البشرة الحساسة اختباره على منطقة صغيرة من الجلد قبل الاستخدام.

2. الصبار

الصبار مفيد في تسكين حروق الشمس وأمراض الجلد الأخرى بسبب خصائصه المهدئة، باستثناء حالات نادرة، لم يتم الإبلاغ عن آثار جانبية محددة.

يساعد تأثير الصبار المضاد للميكروبات وخصائصه الأخرى على تسريع عملية الشفاء من الجرب والعديد من الأمراض الجلدية، كما أن جل الصبار مفيد في علاج الجروح ولدغ الحشرات واضطرابات الجلد مثل حب الشباب.

تشير الدراسات إلى أن تأثير الصبار مشابه لتأثير بينزوات البينزيل، وهو دواء يستخدم لعلاج الجرب.

الطريقة الأولى:

ضعي بعض من جل الصبار الطازج مباشرة على المناطق المصابة وبعد 30 دقيقة، قومي بغسلها بالماء الدافئ. استخدمي هذه الطريقة مرتين أو ثلاث مرات في اليوم لعدة أسابيع.

الطريقة الثانية:

ضعي حفنة من بتلات القطيفة وحفنة من مسحوق الكركم في الخلاط لخلطهما جيدًا. ثم أضيفي ملعقتين كبيرتين من جل الصبار. افركي العجينة على المناطق المرغوبة واتركيها تجف. للحصول على أفضل النتائج، استخدمي هذه الطريقة مرتين يوميًا لعدة أسابيع.

3. زيت النيم

زيت النيم له خصائص مسكنة ومضادة للجراثيم ومضادة للالتهابات وله رائحة تمنع نمو وإنتاج الجرب ويقلل بشكل كبير من مدة العلاج.

الطريقة الأولى:

ضعي بعض زيت النيم مباشرة على المنطقة المصابة وقومي بالتدليك بلطف حتى يتم امتصاص الزيت بالكامل في الجلد وتركه لبضع دقائق. أخيرًا، خذي حمامًا أو اشطفي المنطقة بالماء. استخدمي هذه الطريقة مرة واحدة يوميًا لعدة أسابيع.

الطريقة الثانية:

امزجي كميات متساوية من زيت النيم والكركم ثم ضعي المرهم المطهر الناتج على الجرح مرتين أو ثلاث مرات في اليوم. هذا يخفف الحكة ويسرع فترة الشفاء.

في دراسة أجريت عام 1992 على 814 مريضًا يعانون من الجرب، عالج مزيج من الكركم وزيت النيم حوالي 97 بالمئة من المرضى في غضون 3 إلى 15 يومًا.

4. الفلفل الحار

الكابسيسين الموجود في الفلفل الحريف مفيد في تقليل الألم والحكة، كما أن الفلفل الحار فعال بقدر ما هو فعال في قتل الجرب وعلاج أعراض الجرب.

الطريقة:

أضيفي كوبًا من مسحوق الفلفل الحار إلى الماء الساخن في الحوض واستلقي في حوض الاستحمام حتى يبرد الماء، مع الحرص على عدم دخول عصير الفلفل إلى العينين. أخيرًا اغسلي جسمك بالماء البارد. استخدمي هذا العلاج مرة واحدة يوميًا حتى يشفى المرض.

تحذير: إذا كانت بشرتك حساسة، تجنبي هذه الطريقة.

5. الكركم

الكركم نبات معجزة بخصائصه المضادة للالتهابات والمطهرة التي تساعد في تقليل أعراض الجرب.

الطريقة:

اخلطي ملعقة كبيرة من مسحوق الكركم مع بضع قطرات من عصير الليمون وبعض الماء كل يوم وضعي المعجون السميك الناتج مباشرة على المناطق المصابة. ثم اشطفيه بالماء الدافئ بعد ساعة واحدة.

6. الزنك

معدن الزنك لا يعالج الجرب بشكل مباشر ولكنه فعال في علاج الالتهابات الفطرية والبكتيرية الثانوية التي تسببها الحكة وفتح الجروح.

يجب تطبيق مرهم يحتوي على الزنك على المناطق المصابة من الجلد يعالجها في غضون 24 ساعة.

الطريقة:

اقطعي من 2 إلى 3 أقراص من الزنك واخلطي المسحوق الناتج مع القليل من الماء، يمكنك إضافة 1 أو 2 ملاعق كبيرة من الكركم للحصول على عجينة سميكة.

افركي المعجون الناتج على الجلد واغسليه بالماء الدافئ بعد 30 دقيقة. استخدمي هذه الطريقة مرة واحدة يوميًا لعلاج عدوى الجرب.

يُنصح أيضًا بإضافة الأطعمة الغنية بالزنك مثل بذور عباد الشمس ونخالة القمح والبذور وفول الصويا إلى نظامك الغذائي (إذا لم تكن لديك حساسية من هذه الأطعمة).

7. الروزماري

مركبات ألفا بينين وسينول الموجودة في إكليل الجبل لها خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للميكروبات تمنع العدوى الثانوية في الجرب.

يساعد إكليل الجبل أيضًا في تقليل الألم والحكة ويعرف بأنه مادة قابضة نظرًا لمحتواه من الكافور، مما يجعل المناطق المصابة صعبة النمو على الحشرات والطفيليات.

تشير الدراسات إلى أن زيت إكليل الجبل وزيت القرنفل، سواء بمفردهما أو معًا، مفيدان في علاج الجرب بسبب خصائصهما القوية المضادة للميكروبات.

الطريقة:

أضيفي القليل من إكليل الجبل إلى الماء واتركيه حتى يغلي. ثم يرفع عن النار وبعد التبريد يوضع برفق على المناطق المصابة. ثم قومي بغسلها بعد بضع دقائق.

8. زيت الخردل

يقتل زيت الخردل الجرب ويساعد في علاج عدوى الجرب وأمراضه. فقط ضعي القليل من زيت الخردل على الجلد بانتظام. هذه الطريقة مفيدة أيضًا في علاج تشققات الجلد والبثور.

9. مزيج من زيت الزيتون وزيت جوز الهند

لعلاج الجرب، اخلطي نصف كوب من زيت جوز الهند ونصف كوب من زيت الزيتون، ثم أضيفي 8 أو 9 قطرات من زيت شجرة الشاي و 7 قطرات من زيت اللافندر و 3 قطرات من زيت النعناع وقلبي. ضعي الزيت الناتج على الجلد.

10. زيت اللافندر

يمكن أن يساعد زيت اللافندر الأصلي في تجديد خلايا الجلد وقتل حشرات الجرب.

الطريقة الأولى:

أضيفي 5 قطرات من زيت اللافندر النقي في حوض استحمام ساخن واستلقي في الحوض لمدة 15 إلى 20 دقيقة. هذا يهدئ الجلد ويقلل من حكة فروة الرأس.

للحصول على تأثير أفضل، من الضروري استخدام هذه الطريقة كل يوم لعدة أسابيع.

الطريقة الثانية:

اخلطي القليل من زيت اللافندر والكحول بنسب متساوية وضعيه على المنطقة المصابة. ثم قومي بالتدليك بلطف حتى يتغلغل الزيت في الجلد. يساعد هذا العلاج في التخلص من الجرب وبيضه. استخدمي هذه الطريقة مرتين يوميًا لتسريع عملية الشفاء.

11. الخل الأبيض

الخل الأبيض له خاصية حمضية تغير مستوى الأس الهيدروجيني للجلد، وهذا التغيير يمكن أن يقتل حشرة الجرب.

الطريقة:

اخلطي كميات متساوية من الخل الأبيض والماء وضعيها على المناطق المصابة باستخدام القطنة. اشطفيه بالماء الدافئ بعد بضع دقائق. استخدمي هذه الطريقة ثلاث مرات يوميًا لمدة 10 إلى 15 يومًا.

12. أوراق النيم

تحتوي أوراق النيم على خصائص مضادة للفطريات والبكتيريا وتساعد في تقليل الحكة وعلاج الجرب بسرعة.

الطريقة الأولى:

اسكبي حفنة من أوراق النيم في الخلاط كل يوم وضعي المعجون الناتج على الجلد. ثم اغسليه بعد التجفيف.

الطريقة الثانية:

أضيفي بعض أوراق النيم إلى كوب من الماء واتركيها حتى الغليان. بعد التبريد، اشربي 1 ملعقة كبيرة من هذا الشاي 3 أو 4 مرات في اليوم. استمري في هذا العلاج لمدة أسبوع إلى أسبوعين حتى يختفي الجرب تمامًا.

13. الثوم

يحتوي الأليسين الموجود في الثوم على خصائص قوية مضادة للفيروسات والفطريات والبكتيريا والطفيليات ويقتل الجرب ويمنع إعادة العدوى.

الطريقة:

خذي بضع فصوص من ماء الثوم وضعيها مباشرة على المناطق المرغوبة. يمكنك أيضًا تناول 3 أو 4 فصوص من الثوم يوميًا.

14. البصل

تساعد مركبات الكبريت الموجودة في البصل على التئام الجرب والقضاء على حشرات الجرب ومنع انتشار العدوى إلى مناطق أخرى من الجلد.

ضعي بصلة متوسطة في الخلاط كل يوم، ضعي الماء الناتج على المنطقة المصابة واتركيه لبضع ساعات.

15. زيت القرنفل

يحتوي زيت القرنفل على الأوجينول، الذي يعمل تقريبًا مثل بنزوات البنزيل وهو مفيد في علاج الجرب.

قد يتسبب التطبيق المباشر لزيت القرنفل على الجلد في حدوث تهيج، لذا يفضل تخفيفه ببضع قطرات من زيت الزيتون أولاً ثم وضعه على المناطق المرغوبة.

يمكنك أيضًا تقطيع بعض أوراق القرنفل وخلطها مع القليل من الماء أو زيت الزيتون وتطبيقها على المناطق.

16. خذي دش من الماء البارد

يجفف الماء الساخن الجلد ويهيجه وقد يزيد الحكة سوءًا، لكن الاستحمام بالماء البارد يهدئ البشرة ويحتفظ بزيوتها الطبيعية، بما في ذلك الزهم.

إذا كان الاستحمام بالماء البارد أمرًا صعبًا، فاستخدمي القليل من الماء الدافئ أولاً ثم قومي بتبريده تدريجيًا.

17. اختيار الصابون المناسب

العديد من أنواع الصابون الموجودة في الأسواق تسبب جفاف وتهيج الجلد، مما يؤدي إلى التهاب وأعراض تشبه الإكزيما. يوصى باختيار الصابون بعناية واستخدام الصابون المحتوي على الكبريت لعلاج الجرب.

18. اشربي كمية كافية من الماء

يسبب الجفاف، جفاف الجلد ويزيد من حدة الحكة في الأمراض الجلدية مثل الجرب. يوصى بشرب كمية كافية من الماء خلال النهار.

19- التغذية السليمة

تسبب بعض الأطعمة عند بعض الأشخاص الحساسية وتهيج الجلد والحكة في الأمراض الجلدية مثل الجرب.

تشمل هذه الأطعمة ما يلي:

  • الحمضيات.
  • الزبادي.
  • المأكولات البحرية.
  • البيض.

الأطعمة التي تحتوي على إضافات ومواد حافظة:

  • البهارات.
  • الخل.
  • المكسرات.
  • الصويا.
  • القمح.

20. اختيار اللباس المناسب

تجنبي ارتداء بعض الملابس لأنها قد تزيد الحكة. بما فيها:

  • الملابس الجديدة: لأن مواد مثل الفورمالديهايد تضاف عادة لمنع التجاعيد.
  • ملابس بلاستيكية.
  • ملابس صوفية.
  • الملابس الضيقة للغاية.

يوصى باستخدام ملابس ناعمة أو قطنية أو حريرية والتأكد من غسل الملابس الجديدة قبل ارتداءها.

في النهاية ..

لقد قمنا بتقديم كل المعلومات التي تخص هذا المرض مع بعض العلاجات الطبيعية للسيطرة أو الحد منه، لكن وقبل استخدام أي منها يجب استشارة الطبيب المختص.