حياة

14 خطوة تمكنك من استعادة حبيبك بعد الانفصال والفراق عنه

الانفصال بعد علاقة حب أمر في غاية الصعوبة، فكل من الحبيبين يكون قد تعلق بالأخر كما لو أن روحه قد امتزجت به، لكن قرار الانفصال قرار سهل جدًا، أما الألم الحقيق لا يظهر إلا بعد مدة من هذا الفراق، عندها تبدأ المشكلات التي كانت خلف البعد بالضمور والتلاشي أمام مشاعر الشوق الهائلة، وتبدأ الذكريات بتحطيم القلوب ويبدأ الندم بطرق الأبواب فلا خلاص إلا من خلال استعادة حبيبك من جديد، لكن كيف؟ وهل هذا ممكن؟ ولكن لا أريد أن أكون الضعيفة؟

14 خطوة تمكنك من استعادة حبيبك

نعم وبكل تأكيد أن استعادة حبيبك أمر ممكن ولن تكوني الضعيفة وذلك بالاعتماد على الخطوات البسيطة الـ 14 التالية، لكن عليك تذكر أن الصبر والحكمة هي أساس نجاح الأمر، واستعادة قلب حبيبك إليك من جديد.

1 – الاهتمام بالتفاصيل الصغيرة

على الرغم من أن التفاصيل هي أشياء صغيرة للغاية لكنها مهمة بشكل لا يوصف، فهي تدل على اهتمام الشخص ومدى دقته، وجديته وبذل جهده للنجاح في أمر ما. لذا فكل ما عليك هو صب المزيد من الاهتمام على التفاصيل الصغيرة التي تخصك وتخصه وتخص كل من حولك، كأن تقولي الكلمات اللطيفة وتوجيه الشكر، أو تَقدم هدية قمت بشرائها بحيث تكون مناسبة جدًا، أما عن مناسبة هذه التفاصيل فالأمر بيدك، حاولي خلق الوقت الملائم، كما يمكنك طلب المساعدة من أصدقائك وأصدقائه. عليك أن تتذكري أن التفاصيل تخص المشاعر أيضًا ليست فقط بالأشياء المادية، مثل الانتباه لحزنه أو ألمه، أو حتى لحظات فرحه.

2 – التغيير من المظهر الخارجي

إن تغيير المظهر الخارجي يضمن لك نتيجة مضاعفة أولًا على اعتباره طريقة تمكنك من تحسين حالتك النفسية، وتعيد الهدوء إليك وتمهد الطريق للراحة، وهذا ما أثبته علم النفس، أما بالنسبة لاستعادة حبيبك السابق، فإن التغير من المظهر الخارجي سيشكل جاذب لاهتمامه، وسوف يعيد تفكيره إليك وبدون إرادة منه، فكل ما عليك هو الحصول على قصة شعر جديدة أو لون مميز يناسب لون بشرتك، بالإضافة إلى أسلوب جيد في ملابسك، قد تكون هذه الخطوة صعبة على بعض الأشخاص في البداية ممن يعتادون على مظهر واحد واسلوب معين، لكن التغير والتجديد حالة صحية.

3 – تجديد الاهتمامات الخاصة بيك

من الطبيعي أنكما وقبل الانفصال كان كل منكما يهتم بنفس اهتمامات الأخر، وهذا الأمر سيستمر معكما بعد الانفصال، وبدون أي قدرة على التوقف، لكن يمكن اتخاذ من هذا الأمر خطوة نحو استعادة حبيبك، وذلك من خلال تطوير مهارتك في هذه الاهتمامات، بالإضافة إلى البحث عن غيرها والقيام بالنشاطات المختلفة، بذلك ستظهرين أمام حبيبك قوية متجددة وحيوية، وهذا سيمنحك شيء يشغلك عن التفكير باستعادته وستهون عليك المدة التي قد يحتاجها الأمر، وفي النهاية ستجدين نفسك قد استعدت حبيبك وحصلتما على اهتمامات جديدة تبعد الملل عن علاقتكما وكأنكما أشخاص جدد مع ذكريات جميلة.

4 – تحديد سبب المشكلة والانفصال

تحديد سبب المشكلة والانفصال

في علاقات الحب الجدية دائمًا ما يكون للانفصال سبب ومبرر، أو حتى مجموعة من الأسباب الصغيرة التي تمهد له، لكنه لا يمكن أن يكون الافراق بدون سبب، لذا كان البحث عن السبب والتعرف إليه من أهم الخطوات التي يمكن اتخاذها بهدف استعادة حبيبك، فأولًا عليك الجلوس مع نفسك والتفكير في الأخطاء التي قد ارتكبتها في حقه، ولا مشكلة أبدًا من مناقشة الأسباب معه لكن بهدوء وبعيدًا عن الانفعال، فقد تكونين قد تصرفت بشكل غير مناسب بدون علم منك، واهتماك بمعرفة أخطاءك قد يدفعه لمسامحتك بشكل أسرع من المتوقع، وبعد التعرف إلى السبب أصبح بإمكانك تصحيحه، أو حتى تقديم الاعتذار، وتجنبه في المرات القادمة.

5 – إياك وبدء بشجار جديد

بعد الانفصال سيكون كل منكما في حالة من التوتر حتى ولو حاول اخفائها ونجح في ذلك، لكنها تبقى موجودة ومسيطرة على رد فعله، وأسلوبه معك ففي النهاية هذه مرحلة جديدة كليًا تقتضي الابتعاد عن شخص كانت حياتك تتمحور حوله، وقد يحتسب رد فعلك المتوتر نقطة ضدك في هذه المرحلة الحساسة، لذا فعليك تذكر هذا جيدًا “إياك والشجار” وخاصة وأنكما بحاجة إلى مناقشة ظروف الانفصال وأسبابه، فالهدوء هنا ليس فقط بهدف حمايتك من النقاط السلبية، بل هذه الحكمة ستجعلك عزيزة أمامه وراقية، وسيبدأ الشعور بالندم على فراقك من اللحظة التي ينتهي بها حواركما، وهكذا يكون هدفك في استعادته قد بات وشيك أو سهلًا … فلا تضيعي الفرصة.

6 – كوني متواجدة في عقله وليس معه

كوني متواجدة في عقله وليس معه

هذه الخطوة تحتاج منك التركيز والذكاء، فالمقصود ليس لعب دور المعجب المهووس لكن يجب أن تكوني في عقله ومسيطرة على تفكيره لأطول مدة ممكنة، أو بشكل متكرر، فهذا سيدفعه لإعادة النظر في قرار الانفصال، بالإضافة أنه وفي حال تمت هذه الخطوة بدقة فسيشعر باختلاط مشاعره اتجاهك، وأنه فعلًا ما يزال واقعًا في حبك، وأنكما مقدران لبعضكما.

الآن وصلنا إلى الأهم، وهو كيف يمكن التواجد في عقله؟ الجواب من خلال القاعة التالية: “عليك أن تكوني البعيدة القريبة”، فمثلًا توجهي إلى الأماكن التي يزورها ويتواجد فيها، وتجولي بالقرب منه، أو اتصلي به للسؤال عن أمر ما، أو اطلبي من الأصدقاء المشتركون بينكما الحديث عنك أمامه وسؤاله عن أحوالك.

7 – إياك والتلاعب

الآن وقبل اكمال المقال، إن كان هدفك الانتقام منه فهذه الخطوات يمكن لها أن تساعدك لكنها ستسبب لك الشعور بالندم، لذا عليك ترك الفكرة، وتنفيذ الخطوات فقط في حال كانت مشاعرك اتجاهه ما زالت مشاعر حب، فإحساس الأناس من حولنا ليست مجرد لعبة، بالإضافة إلى الأمر الثاني المهم، وهو تجنب اللعب بمشاعر شخص أخر واستغلالها بغرض إثارة غيرة حبيبك السابقة، فهذا أمر قد يعطي نتائج عكسية تجعل من استعادة قلب حبيك إليك أمر أشبه بالمستحيل … الصدق سيظهر في عينك، وسيكون عونًا لك في العودة لحبك فلا تفرطي بهذه الورقة الرابحة مهما حصل ومهما ضاقت الظروف.

8 – الوقت يحل معظم الأشياء

الوقت هو دواء لمعظم الجروح، وليس فقط فيما يخص الانفصال وعودة الحبيب، فكم من مرة شعرت بها أنك لن تتمكني من إكمال حياتك نتيجة مصيبة ما، لكن وبعد مدة قصيرة اكتشفت أنك قادرة على تحملها ونسيانها، والآن قد تتذكريها وتجدينها غاية في البساطة ولا تستحق كل ذلك الحزن الذي شعرت به حينها. وهذا بالضبط ما سنفعله، فأول أيام الانفصال تكون سهلة والمشاكل كبير، لذلك عليك الصبر مع تنفيذ هذه الخطوات كلها، فصحيح أن الأمر سيحتاج إلى وقت، لكن الوقت هنا لصالحك وله الدور الأكبر في اختفاء الخلافات القديمة بينكما حتى تعودا من جديد وكأن خلافًا لم يكن.

9 – الغموض ثم الغموض

لو كنت بمثابة كتاب مفتوح، وظهر حبك له، ورغبتك باستعادته لفشلت كل الخطوات والأساليب السابقة، والابتعاد عنك أكثر وأكثر دون أن يترك أي فرصة للعودة، وحتى لو عاد سيعود شفقةً لا حبًا، ولو كنت ممثلة بارعة وتمكنت من اخفاء حبك بشكل تام عنه، وجعلته يقتنع بأنه لا يعني لك شيء،  أيضًا في هذه الحالة عليك توديع فكرة استعادة حبيبك فلن يسمح لنفسه أن يذكر من تم التخلي عنه، لكن الوصفة السحرية هي الاثنين معًا وبمعنى أخر الغموص، بحيث لا يتمكن من تحديد هل أنت ما زلت واقعة في حبه، أم أنك تمكنت من نسيانه إلى الأبد، هذا سيضمن لك القوة بالإضافة إلى سيطرتك على عقله من خلال تفكيره الدائم في الأمر وما هو موقفك تحديدًا.

10 – إياك وملاحقته

إن الفضول هي الصفة التي ترافق الأنثى، وخاصة فيما يخص حبيبها. لكن كيف سيكون الحال مع الحبيب السابق، فهنا سيتضاعف الفضول، فتلك التي كانت متعلقة به إلى حد كبير إلى حد معرفة كل تفاصيل حياته سيكون من الصعب التوقف عن معرفتها، لذا ستجد من ملاحقته واختلاق الحجج لذلك الوسيلة التي تلبي رغبتها، لكنها أيضًا تفضح رغبتها في استعادته، وهنا لن تكون العودة بهذه السهولة.

11 – سعيدة دونه

سعيدة دونه

دائمًا لا نشعر بالأشياء إلا بعد فقدانها أو الاقتراب من ذلك، ولا نقدر قيمة الأشخاص إلا عندما نشعر بأنهم رحلوا عنا وليسوا بحاجة إلينا، والأمر ناجح في استعادة حبيبك فكل ما عليك القيام به هو أن تظهري سعيدة أمامه، حتى ولو كان ذلك مجرد تمثيل ومجرد إخفاء لمشاعر الحزن على فراقه، فهو وبمجرد رؤيتك بحالة جيدة من دونه سيشعر أنه الوحيد الحزين على فراقك، وقد يتمكن في الأيام الأولى من تمثيل العكس، لكنه مهما حاول لن يتمكن من محوك من ذاكرته هذه المرة. فالرجل لن ينسى امرأة تركته، وبسعادتك بعيدًا عنه تلعبين دور من تركته حتى ولول كان العكس في الحقيقة.

12 – إصلاح عيوب شخصيتك

لكل شخص عيوب في شخصيته، وقد تكون هذه العيوب هي أساس المشاكل بينك وبين حبيبك وهي سبب أساسي في الانفصال، لذا عليك تعديلها وتحسينها لأجلك قبل كل شيء، ومن ثم بهدف استعادة حبيبك مرة أخرى لكن هذه المرة بوعي دون التفريط بعلاقتكما بعد الآن، أما عن الطريقة التي يمكنك من خلالها تحديد هذه العيوب فهي في غاية البساطة فقط تذكري الأحاديث التي كانت تدور بينكما قبل الانفصال والخلافات التي كانت تنشأ، وما هي الصفات التي كانت تسبب له الإزعاج.

13 – استخدمي احساسه

وسيلتك الأنجح على الإطلاق هي استخدام مشاعره والتعرف إليها، فهذا يضمن لك معرفة أي من الوسائل السابقة هي الأكثر فاعلية، وإلى أي مرحلة من نجاح المهمة قد وصلت، ويمكنك التعرف إلى احساسه اتجاهك إما بحكم علاقتك السابقة به، ومعرفتك لتفاصيل شخصيته وطريقة تصرفاته وعلى ماذا تدل أو من خلال الاستعانة بصديق، وطلب منه أن يطرح أسئلة مباشرة حول علاقتكما له، وبناءً على الأجوبة يمكنك المتابعة.

14 – كوني صعبة المنال بهدفة استعادة حبيبك

كوني صعبة المنال بهدفة استعادة حبيبك

الآن وبعد نجاح الخطوات يجدر بك لعب دور صعبة المنال، حتى تتم المهمة على أكمل وجه، وتعود علاقتكما إلى سابق عهدها، فأظهري القليل من الحزن في المرات الأولى التي يكلمك فيها، ومن ثم ابدأ بالرقة، وبعدها وافقي على العودة، ولكن عليك تجنب المبالغة في الأمر.

ها هي الخطوات الـ 14 قد انتهت، وبدأ دورك الأن في تطبيقها مع اعتماد الحكمة، أما عن الوقت الذي قد يستغرقه الأمر، فيمكنك استغلاله من خلال الاستمتاع به، وتجربة مغامرات جديدة والتعلم أشياء مختلفة، فهو وقت لك أنت.

الوسوم