دليلك حول أمراض الجهاز التنفسي

تمثل اليوم أمراض الجهاز التنفسي ما يقارب 12 ٪ من الوفيات وتعتبر التهابات الجهاز التنفسي السبب الرئيسي لإصابات معظم الشباب.

وأمراض الجهاز التنفسي هي أمراض مرتبطة بالرئتين وقدرات التنفس لدى الفرد حيث تعتبر بعض أمراض الجهاز التنفسي وراثية في حين أن البعض الآخر سببه نمط الحياة أو العوامل البيئية، ومن خلال هذا المقال سنتعرف على أمراض الجهاز التنفسي وأسبابه وأعراضه وأنواعه مع الطرق المختلفة لعلاجه.

أمراض الجهاز التنفسي

أسباب حدوث أمراض الجهاز التنفسي

  • التدخين هو أحد الأسباب حيث له تأثير مباشر على الرئة ويسبب سرطان الرئة وهو السبب الرئيسي لأكثر الوفيات وللإصابة بأمراض مجرى الهواء (كالتهاب الشعب الهوائية المزمن وأمراض الرئة الانسدادي المزمن).
  • يمكن أن يسبب تعرض الأطفال لدخان السجائر لالتهابات الجهاز التنفسي المنخفضة (كالتهاب الشعب الهوائية والربو).
  • الجهد البدني
  • الهواء البارد.
  • الملوثات في البيئة (مثل الغازات المنبعثة من دخان السيارات والغبار والمواد الكيميائية)
  • التدخين السلبي.
  • تلعب الوراثة دورًا أساسيًا لإصابة بهذه الأمراض.

أعراض أمراض الجهاز التنفسي

أعراض أمراض الجهاز التنفسي

أعراض مختلفة قد تكشف عن مرض في الجهاز التنفسي:

  • صعوبات في التنفس.
  • ألم في الصدر.
  • السعال عند البالغين وقد يكون سعال يرافقه نزول قطرات من الدم.
  • صفير وصرير.
  • سعال مع بلغم مع زرقة في الأصابع والأظافر.
  • تغير غير طبيعي في لون الجلد فيصبح أزرق بسبب نقص الأكسجين في الدم.
  • وعندما يستمر المرض يمكن أن يتسبب مرض الرئة أيضًا في حدوث خلل في أجزاء أخرى من الجسم.
  • بعض هذه الأعراض ليست دائمًا علامة على وجود مشكلة في الرئة فعلى سبيل المثال قد ينجم ألم الصدر أيضًا عن اضطرابات في القلب أو الجهاز الهضمي، وقد يكون ضيق التنفس بسبب اضطراب في القلب أو الدم.
  • يمكن أن يكون للمشاكل التنفسية آثار سلبية على صحة الفم فعلى سبيل المثال فإن تناول الأشخاص المرضى لأدوية مضادة للالتهابات مما يؤدي إلى جفاف الفم وزيادة نمو البلاك والتهاب اللثة بالإضافة إلى استعداد أكبر لحدوث الالتهابات والفطريات.

تشخيص أمراض الجهاز التنفسي

من أجل تشخيص المرض تمارس اختبارات مختلفة في أمراض الرئة ومن بين أكثر هذه الأمور إجراء صورة بالأشعة السينية للصدر أو الماسح الضوئي للرئة أو التنظير القصبي أو تنظير الشعب الهوائية أو تحليل غازات الدم.

علاج أمراض الجهاز التنفسي

اعتمادًا على علم الأمراض المكتشفة يمكن استخدام علاجات مختلفة في أمراض الرئة كاستخدام موسعات القصبات أو المضادات الحيوية أو مثبطات المناعة أو موسعات الأوعية الدموية الرئوية أو مضادات الرجفان.

كما تساعد الأدوية العشبية على تطهير الشعب الهوائية وبعض النباتات لها تأثير مطهر أو حتى مضاد للجراثيم ومضاد للفيروسات كما تهدئ السعال وتخفف من الأغشية المخاطية في الجهاز التنفسي ولها تأثير مضاد للالتهابات ومضاد للأكسدة

فالزعتر مثلًا يعمل كمطهر ومضاد للتشنج على القصبة الهوائية ويستخدم ضد السعال والبلغم.

وإذا كنت تعاني من الحساسية وتهيج مجرى الهواء يمكنك استخدام الشاي المعد من أوراق اللبلاب لتهدئة السعال أو بخاخ الأنف بالزيوت الأساسية للتخفيف من أمراض الغشاء المخاطي للأنف.

وفي بعض الحالات قد تكون هناك حاجة لاستخدام الجراحة.

وفي 45٪ من الحالات يمكن تحسين التشخيص أو العلاج الطبي.

متى نستشير الطبيب؟

علاج أمراض الجهاز التنفسي

حسب الظروف لا تحتاج بالضرورة إلى الذهاب مباشرة إلى الطبيب.

فإذا كانت الأعراض خفيفة يمكنك استشارة الصيدلي أو المعالج بالأعشاب أو العلاج الطبيعي. وبالتالي يمكن تهدئة السعال الدهني والسعال الجاف، ونزلات البرد، والتهاب الأنف والبلعوم، والتهاب البلعوم الأنفي أو التهاب الحنجرة مع الأدوية العشبية.

وإذا استمرت الأعراض يوصى بالتشاور مع طبيبك وللحالات الأكثر خطورة مثل التهاب الشعب الهوائية وأعراض الجهاز التنفسي المرتبطة بالحساسية أو الربو من الأفضل استشارة طبيبك.

أنواع أمراض الجهاز التنفسي

علم الرئة هو تخصص طبي يتعامل مع أمراض الرئة وأمراض الجهاز التنفسي حيث يمكن أن تشمل هذه الأمراض:

الربو

هو مرض تنفسي يتميز بالتهاب وتورم الشعب الهوائية مما يصعب التنفس وفي حاله نوبات الربو تتشنج عضلات الشعب الهوائية.

يتم التحكم في هذه الحالة عن طريق الأدوية التي يكون لها في بعض الأحيان آثار جانبية قد تضر بصحة الفم حيث أن الأدوية المضادة للالتهابات القوية يمكن أن تسبب جفاف الفم وتجعل فم الأشخاص الذين يأخذونه أكثر عرضة للعدوى الفطرية.

ومن مسببات الربو هي مكونات حساسية وغير مسببة للحساسية.

توقف التنفس أثناء النوم

هو حالة تنفسية يتوقف فيها المصابون به عن التنفس أثناء نومهم حيث تُصاب الشعب الهوائية بانسداد أثناء النوم.

يمكن أن يكون سبب هذا الانسداد اللسان أو الأنسجة الرخوة للفم.

وتوقف التنفس أثناء النوم يمكن أن يسبب مشاكل خطيرة في القلب والأوعية الدموية لذلك من المهم التحدث إلى طبيب الأسنان الخاص بك إذا كنت تعتقد أن لديك هذه المشكلة.

التهاب القصبات والتهاب الشعب الهوائية

التهاب الشعب الهوائية هو التهاب تنفسي خطير، وفي بعض الأحيان نسميها سعال.

ويعد التهاب الشعب الهوائية أحد أكثر الأمراض التنفسية شيوعًا لأنه التهاب حاد في الغشاء المخاطي في الشعب الهوائية.

 ومن أعراضه السعال الحاد مع البلغم و ألم في الصدر والتي غالبًا ما تزداد عند التنفس.

مع العلاج المناسب عادة ما يشفى التهاب الشعب الهوائية الحاد دون مضاعفات حيث يمكن الاعتماد على وصفو طبية أو بعض العلاجات المنزلية لعلاج السعال والأدوية العشبية.

التهاب الرئة المزمن

أو ما يدعى بقلب الرئة الحاد هو حالة طارئة وهو مرض متعلق بالرئة في البطين الأيمن حيث يتأثر المدخنون بأغلبية ساحقة بهذا المرض.

الدفتيريا

الدفتيريا مرض معد يهدد الحياة ويمكن أن يصيب أي شخص.

الدفتيريا (كروفوستن) أو الخناق غالبًا ما يعتبر مرض الطفولة لأن الأطفال يتم تطعيمهم ضد الدفتيريا، ولقاح الخناق يحمي بشكل موثوق ضد العدوى.

والدفتريا سببها البكتيريا حيث يؤدي السم الناتج عن هذه البكتيريا إلى التهاب الأغشية المخاطية والذي يصبح مرئيًا على اللوز بسبب الطلاء الأبيض ذو الرائحة.

يؤدي في بعض الأحيان إلى الخلط بين الدفتريا مع مرض آخر وهو التهاب في الحنجرة.

الانفلونزا

هي عدوى فيروسية تنفسية تنتقل عن طريق فيروس اسمه (الأنفلونزا) يمكن أن تسبب مضاعفات خطيرة ويمكن أن تهدد الحياة وهي على عكس ما يعتقد الكثيرون بأنها من أشكال أمراض البرد القاسية لأن أعراضها لا تختلف عن أعراض نزلات البرد أو الإصابة بالأنفلونزا.

وعلى عكس معظم نزلات البرد يمكن أن تكون الأنفلونزا شديدة ومميتة.

ونظرًا لأن هذه الفيروسات تتغير باستمرار فعلاجها والتطعيم ضدها ولقاح الإنفلونزا لا يعمل إلا للموسم نفسه وليس دائم.

السعال

فالسعال ليس مرضًا بحد ذاته بل هو من أعراض مرض الجهاز التنفسي، وقد يشير السعال أيضًا إلى حالات خطيرة مثل قصور القلب.

يحدث السعال بسبب الأمراض الأكثر شيوعًا وهي التهابات الجهاز التنفسي مثل التهاب الشعب الهوائية ونزلات البرد أو الانفلونزا، وتعتبر الحساسية أو الربو أو سعال المدخن من الأسباب الشائعة الأخرى للسعال.

وسبب السعال هو رد الفعل فهو عبارة عن آلية وقائية فطرية للجسم الغرض منه هو حماية الجهاز التنفسي من التأثيرات الضارة وتخلصه من الإفرازات مثل المخاط والأشكال الغريبة عن الجسم مثل الغبار أو الدخان.

وقد يكون السعال مترافقًا مع البلغم حيث يتم نقل المخاط من الشعب الهوائية عبر رد فعل السعال من الشعب الهوائية أو الرئتين.

أو أن يكون السعال جافًا ويكون قويًا ومؤلمًا

إذا لم يتحسن السعال في غضون بضعة أيام فيجب الذهاب إلى الطبيب لمعرفة سبب السعال الذي يوصف له المضادات الحيوية.

الانسداد الرئوي

في الانسداد الرئوي يتم عرقلة تدفق الدم في الشريان الرئوي والذي يمكن أن يكون قاتلاً ودون أن يلاحظه أحد تقريبًا.

فالانسداد الرئوي أو الاحتشاء الرئوي عبارة عن انسداد في الأوعية الدموية بسبب المواد المنقولة بالدم، وهذه في معظم الحالات هي أجزاء من جلطات الدم حيث يشار إلى جلطة الدم بأنها خثرة.

ويشفى الشخص من الجلطات الرئوية أو أن تكون سريعة ومهددة للحياة وهذا يعتمد بشكل رئيسي على الأوعية الدموية في الرئتين التي تتأثر ومقدار الجلطة التي تعيق الدورة الدموية.

ومن أعراض الانسداد الرئوي التي تختلف اختلافًا كبيرًا من حالة إلى أخرى حدوث ضيق شديد في التنفس (تسرع التنفس)، وفي الوقت نفسه عدم انتظام دقات القلب، وينخفض ​​ضغط الدم، كما أن هناك آلام في الصدر تزداد عندما يتم التنفس.

كما يرافقه السعال مع البلغم الدموي وزيادة التعرق والإغماء.

وجميع الجلطات الرئوية تقريبًا (90٪ منها) ناتجة عن تجلط عميق في الساق والأوردة الحوضية.

ولعلاجها يحتاج المريض إلى الراحة الطويلة في الفراش وقلة التمرين والأعمال المجهدة إضافة للأدوية التي يصفها الطبيب المعالج.

التهاب الجيوب الأنفية

التهاب الجيوب الأنفية يحدث عادة نتيجة لنزلات البرد ويمكن أن يكون حادًا أو مزمنًا اعتمادًا على نوع الالتهاب.

ومن أعراض هذا المرض الصداع والشعور بالضغط في الوجه والذي غالبًا ما يزداد الشعور بالضغط أثناء الانحناء والعطس والسعال وفي بعض الأحيان تكون حاسة الشم والتنفس محدودة.

ولدى بعض المرضى يشعر بأن الأنف مغلق كما لو كان مسدودًا وفي بعض الأحيان يفرز الأنف إفرازات إلى الحلق بشكل دائم مع الشعور بالحمى والتعب كأعراض الانفلونزا.

وعادة يشفى مريض التهاب الجيوب الأنفية بعد بضعة أسابيع، كما يوصي الطبيب بقطرات أنف مزيلة للاحتقان مع عقاقير مثل oxymetazoline و tramazoline و xylometazoline، أو أدوية مضادة للالتهابات غير الستيرويدية مثل الإيبوبروفين (مستحضرات الكورتيزون).

ومن العلاجات المنزلية لالتهاب الجيوب الأنفية استهلاك 2 لتر من الماء على الأقل يوميًا بالإضافة إلى حمامات البخار مع الإضافات العشبية من زهور البابونج والزعتر.

الخناق

يصيب الخناق الأطفال ويترافق بصفير عالي ونوبات سعال ليلية.

ويشار إلى الخناق على أنه التهاب وتورم في منطقة الحنجرة أسفل المزمار.

وطبيًا يُعرّف باسم التهاب الحنجرة وتضيق الحنجرة الحاد.

يتأثر الرضع والأطفال الصغار الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر و3 سنوات بشكل خاص بنوبات الخناق.

ويحدث نتيجة ضعف جهاز المناعة لدى الطفل في الطقس البارد والرطب وهو الوقت الذي يكثر فيه انتشار الفيروسات في الدورة الدموية مما كانت عليه في الموسم الحار أو بسبب السموم البيئية مثل ملوثات الهواء أو أن الطفل ينتمي إلى أسرة مدخنة.

ومن الأعراض المرافقة صدور صوت استنشاق بصفير عالٍ مصحوب بسعال جاف مع صعوبات التنفس بسبب نقص الأكسجين، كما ترتبط الحمى والتهاب الغشاء المخاطي للأنف والبلعوم بالخناق.

ويعالج باستخدام مستحضرات الكورتيزون حيث تؤخذ هذه الأدوية أو تستنشق أو تُحقن أو تُدخل كتحاميل في فتحة الشرج، واعتمادًا على نوع التطبيق يبدأ التأثير بسرعة (خلال 20 إلى 60 دقيقة) وتتحسن الأعراض.

يمكن أن تساعد المشروبات الباردة في تقليل تورم الغشاء المخاطي في منطقة الحنجرة وتناول المياه المعدنية الباردة المحلاة قليلاً.

ارتفاع ضغط الدم الرئوي

ارتفاع ضغط الدم الرئوي هو زيادة الضغط ومقاومة الأوعية الدموية في الشرايين الرئوية.

وهذا عادة ليس مرضًا لكنه عرض لأن الضغط المتزايد في الدائرة القلبية الرئوية يحدث دائمًا بسبب أمراض الرئتين أو القلب.

الأسباب الأكثر شيوعًا لهذا المرض هي قصور القلب ومرض الانسداد الرئوي المزمن.

ومن أعراض المرض التعب وضيق التنفس وانخفاض محدود للأداء مع السعال وشكاوى في الصدر (الذبحة الصدرية).

يعتمد علاج ارتفاع ضغط الدم الرئوي بشكل رئيسي على أي مرض تسبب في ارتفاع ضغط الدم الرئوي حيث يتم استخدام مضادات الإندوثيلين مثل أمبريسنتان وبوسنتان وسيتاكسنتان، وتشمل الأدوية أيضًا الأدوية التي توسع الشعب الهوائية.

احتقان الحلق

غالبًا ما يصاحب التهاب البلعوم التهاب الحلق وهو شائع عند الأطفال، والاسم الطبي هو التهاب البلعوم حيث يمكن أن يحدث في أي عمر ولكن من المرجح أن يتأثر به الأطفال بشكل خاص.

ومن الأعراض الخدش في الحلق وصعوبة في البلع والاحساس بجفاف الحنجرة، ويمكن أن يرافقها حمى خفيفة مع السعال وسيلان الأنف والبحة.

والسبب في هذا المرض فيروسات البرد كفيروسات الأنفلونزا، أو نمو بكتيريا البلعوم والتهابات أخرى في الحلق واللوزتين.

علاج التهاب البلعوم الخفيف لا يتطلب بالضرورة علاجًا طبيًا يستمر 7 أيام.

يمكن تخفيف الألم عن طريق خافضات الحرارة ومضادات الالتهاب غير الستيرويدية مثل أسيتامينوفين.

السعال المهيج (السعال الجاف)

السعال الجاف أو السعال العصبي هو سعال دون تكوين المخاط والبلغم المصاحب.

يرجع سبب معظم حالات السعال العصبي إلى التهابات الجهاز التنفسي العلوي غير الضارة نسبيًا مثل الزكام وقد يحدث السعال الجاف أيضًا بسبب الربو أو الحساسية أو التلوث أو الآثار الجانبية للأدوية التي لم يتم تشخيصها سابقًا.

ومن الأعراض المميزة للسعال الجاف قلة البلغم حيث يبدأ السعال عادة بوخز أو خدش أو دغدغة في الحلق وهذا يؤدي إلى نوبة السعال والتي يمكن أن تستمر لعدة دقائق.

في علاج السعال المزعج يتم استخدام أدوية خاصة لمنع السعال والعلاجات المنزلية للسعال الجاف.

ومن العلاجات المنزلية للسعال الجاف تناول الحليب الساخن مع العسل فهو يهدئ الغشاء المخاطي البلعومي المحتقن، أو قطرات من الزيوت الأساسية من المنثول أو اليانسون أو الكينا أو الشمر أو الميرمية تخفف من ظهور السعال عن طريق ترطيب الغشاء المخاطي البلعومي لما لهذه الزيوت من تأثير مطهر ومضاد للتشنج.

مرض السل

السل هو مرض معد يسببه بعض أنواع البكتيريا تتأثر به معظم الرئتين.

ومن أعراضه أنه يتطور في كثير من الأحيان لتظهر أعراض عامة مثل زيادة درجة الحرارة وفقدان الشهية والتعرق الليلي وفقدان الوزن، كما يعد السعال الجاف مع البلغم وضيق التنفس من الأعراض الأخرى لمرض السل، مع وضوح ظهور التعب والضعف وحمى خفيفة خلال النهار وتعرق في الليل.

ولعلاج السل تستخدم المضادات الحيوية الخاصة الفعالة جدًا، بالإضافة إلى أنه غالبًا ما يتم إعطاء مثبطات السعال مثل الكودايين، ولتخفيف الالتهاب يتم استخدام مستحضرات الكورتيزون مثل ديكساميثازون أو بريدنيزولون.

يجب على المرضى الخضوع لفحوص المتابعة الطبية لمدة عامين على الأقل.

من الأفضل تجنب العدوى وعدم ملامسة مرضى السل بشكل مباشر والاهتمام بالنظافة.

في حين أن نظام المناعة الصحي لا يوفر حماية مرضية مضمونة لكنه يقلل من خطر الإصابة بالأمراض، لذلك يجب اتباع نظام غذائي متنوع قليل الدسم والكثير من التمارين في الهواء النقي والتخلي عن النيكوتين والحد الأقصى للاستهلاك المعتدل للكحول لتعزيز الجهاز المناعي.

قد يعجبك ايضا