إزالة الشامات الصغيرة من الوجه – دليلكِ الشامل

يمكن أن تظهر الشامات على الوجه وكذلك على الجسم. عندما تتواجد بأعداد كبيرة وتنتشر بطريقة فوضوية أو عندما تظهر في مكان غير مناسب، في زاوية الأنف على سبيل المثال، أو حتى عندما تتهيج وتبدأ بالنزيف أو مثلًا عندما يخرج منها الشعر، فإنها تكون قبيحة وغير محببة.

وهي من الأمور التي تسبب الإزعاج لنا لذا غالبًا ما نلجأ لإزالتها، ولكن قبل إزالة أي شامة، من الضروري توخي الحذر لأن هذه البقع البنية على جلدنا يمكن أن تتطور لتصبح عرضة للإصابة بسرطان الجلد.

ما هي الشامات أو الوحمات؟

شامات الوجه

الشامات هي نوع شائع من النمو على الجلد. تظهر بشكل عام على شكل بقع بنية صغيرة داكنة. تنتج الخلايا الصباغية النشطة في الجسم كمية زائدة من الميلانين مما يؤدي إلى ظهور الشامات. تظهر الشامات بشكل عام أثناء الطفولة والمراهقة. يمتلك معظم الأشخاص من 10 إلى 40 شامة، وقد يتغير مظهر بعضها أو يختفي بمرور الوقت.

معظم الشامات غير ضارة. وفي حالات نادرة، تصبح سرطانية. يعد التحكم في الشامات والبقع الصباغية الأخرى خطوة مهمة في الكشف عن سرطان الجلد، وخاصة الورم الميلانيني الخبيث.

هل تعتبر الشامة أو الخال رمز للجمال؟

لطالما اعتبرت الشامات علامة على الأناقة والجمال. تظهر على كل من الرجال والنساء، في جميع أجزاء الجسم. تظهر هذه البقع البنية أو السوداء الصغيرة أثناء الطفولة وتستمر في الزيادة طوال الحياة.

تُعرف أيضًا باسم الوحمة (nevi)، وهي آمنة عندما لا يتجاوز قطرها ستة ملليمترات. عادةً ما يكون شكلها مستديرًا أو بيضاويًا، مع حدود منتظمة. يمكن أن تبقى ناعمة على الجلد أو تكتسب الحجم.

عندما تنمو الشامة بسرعة وبشكل غير متماثل، يمكن أن تشكل خطرًا للإصابة بسرطان الجلد. الورم الميلانيني هو حالة تصيب الخلايا الصباغية في الجلد.

ما أسباب ظهور الشامات؟

شامة الوجه أو الخال

التعرض للشمس:

تظهر الشامات عادةً على الوجه والذراعين والظهر والساقين. فهذه هي المناطق الرئيسية المعرضة للشمس.

التفسير:

تحدث الشامات بسبب التركيز العال من الميلانين، وهو صبغة موجودة في الجلد. يشكل فرط التصبغ بقعة بنية اللون. الميلانين مادة تفرز لتحقيق حماية طبيعية ضد أشعة الشمس وذلك لتجنب أي حرق للبشرة، ولكن عندما يتعرض الجلد لأشعة الشمس، يحدث أن يتم تحفيز الخلايا الصبغية بشكل غير طبيعي وتتشكل بذلك الشامة.

عندما يتعرض الرجل أو المرأة بشكل مفرط لأشعة الشمس دون وقاية، يمكن أن تتحول الشامات إلى سرطان الجلد.

نشاط الغدد الدهنية:

يمكن أن يؤدي النشاط المفرط للزيوت أو الغدد الدهنية إلى تكوين الشامات. توجد بعض الشامات منذ الولادة بينما تحدث الشامات الأخرى خلال فترة البلوغ والحمل بسبب التغيرات الهرمونية. يرغب الكثير من الناس في إزالة الشامات ولكن الإجراء مكلف.

لماذا من المهم إجراء تشخيص دقيق؟

قبل البدء في استخدام أي نوع من العلاجات، عليكِ أن تسألي طبيبك عما إذا كانت الشامات سرطانية. أخبريه إذا شعرت بألم أو حكة أو حرقان.

تتمثل الخطوة الأولى لأي علاج ناجح في إجراء التشخيص الصحيح لهذا الثؤلول أو الشامة. هناك آفات جلدية مختلفة يمكن أن تظهر على شكل آفات مرتفعة على الجلد، سواء كانت حميدة أو خبيثة.

يمكن أن يكون لما نسميه الشامات أو الثآليل تشخيصات مختلفة، وبالتالي سيكون العلاج مختلفًا تمامًا في كل حالة. يمكننا حتى العثور على آفات خبيثة مثل الورم الميلانيني أو سرطان الخلايا القاعدية التي يمكن أن تظهر سريريًا على شكل ثآليل.

لذلك، من المهم الذهاب إلى طبيب الأمراض الجلدية قبل إجراء التدخل لأي إصابة.

هل الشامة والثؤلول هو نفسه؟

اشكال الشامات

معرفة الفرق بين الشامة والثؤلول مهم جدًا وذلك حتى تتجنبي تطبيق العلاجات المنزلية التي يمكن أن تزيد الوضع سوءًا.

الشامة أو الوحمة الجلدية (الخلد) هي مجموعة من الخلايا تسمى الخلايا الصباغية والتي عادة ما تكون بنية أو سوداء ويمكن أن تظهر في أي مكان على الجسم. تظهر عادة قبل سن العشرين ومعظمها حميدة.

أما الثؤلول (الورم الحليمي) هو آفة حميدة ناتجة عن انتشار فيروس الورم الحليمي البشري، لكن يمكن أن يظهر الورم الميلانيني أيضًا على شكل شامة، على الرغم من أن له بعض الخصائص غير النمطية.

بدلاً من ذلك، الثآليل هي آفات فيروسية ينتجها فيروس الورم الحليمي البشري (HPV). هذه الثآليل لها عروض سريرية مختلفة حسب المكان الذي تظهر فيه.

من المهم معرفة أن الثآليل الفيروسية معدية ويمكن أن تستمر في الظهور أكثر إذا لم يتم علاجها.

كيف يمكننا إزالة الشامات الصغيرة من الوجه والجسم جراحيًا؟

ازالة الشامات جراحيا

غالبًا ما يكون سبب إزالة الشامة هو تواجدها في أماكن مزعجة، على سبيل المثال، على حافة الملابس الداخلية.

بمجرد إجراء التشخيص الصحيح للشامة الجلدية أو غيرها من الآفات الحميدة، يجب أن نختار الإجراء الأنسب. هناك تقنيات جراحية مختلفة يجب تقييمها اعتمادًا على التشخيص الأولي للإصابة لتحقيق أفضل نتيجة جمالية. من بين التقنيات الجراحية المختلفة يمكننا أن نجد:

  • خزعة المثقبة: يتم وضع ثقب دائري على الشامة يمكننا من خلالها إزالة الشامة بأصغر قطر ممكن.
  • الاستئصال بالحلاقة: نلجأ له في حالة الآفات المرتفعة التي تشبه الثآليل حيث نحلق الآفة على مستوى الجلد. النتيجة الجمالية ممتازة.
  • الاستئصال الجراحي: نستخدمه عادة في الآفات المسطحة التي نحتاج فيها إلى إزالة الآفة بأكملها لإجراء التشخيص الصحيح. في هذه الحالة، يجب استخدام الغرز.
  • ليزر CO2: في الآفات الجلدية الحميدة وغير الميلانية يمكننا استخدام ليزر CO2 لتبخيرها لها نتيجة جمالية ممتازة.
  • العلاج بالتبريد: فقط في بعض الآفات الحميدة التي أكدها التنظير الجلدي يمكننا تطبيق العلاج بالتبريد. يستخدم العلاج بالتبريد النيتروجين السائل لتوليد درجات حرارة شديدة البرودة (-196 درجة مئوية) لتدمير الخلايا. على الرغم من أنه إجراء سريع وسهل في العيادة، إلا أن النتائج الجمالية سيئة، لذلك الأفضل استخدام طرق أخرى.

لإزالة الشامات يجب إجراء ما يلي:

رسم تخطيطي نوضح فيه كيفية استئصال الشامة عن طريق حلقها لأخذ خزعتها وإجراء الدراسة النسيجية. بعد ذلك، يتم تدمير قاعدة الشامة بأمان بواسطة الليزر.

بعد ذلك، تتطلب جميع الآفات التي نزيلها دراسة نسيجية لاستبعاد العلامات المجهرية لسرطان الجلد. ليس من غير المألوف أن يظهر سرطان الجلد على الشامة وأحيانًا يكون الدليل الوحيد للتشخيص هو الدراسة المجهرية للآفة.

قد يهمك أيضًا: إزالة الشامة بالليزر الخطوات والنصائح وطرق العناية المناسبة

كيف يتم تحضير المريض للإجراء الجراحي؟

  1. قبل الموعد المحدد للجراحة بحوالي الشهر، من الضروري إجراء فحوصات تشخيصية وفقًا لاستشارة الطبيب، حيث يلزم ذكر الأدوية التي يمكن استخدامها بشكل مستمر.
  2. قبل الجراحة، سيكون من الضروري إجراء فحص باستخدام منظار الجلد، والذي سيوضح الشامات التي يجب إزالتها. يوصى بإجراء هذه المراجعة مرة واحدة في السنة وفي الأشخاص الذين يكون لديهم خطر الإصابة بسرطان الجلد أكبر وأكثر تواترًا.
  3. بسبب خطر النزيف والورم الدموي، يوصى بتجنب الأدوية التي تؤثر على تخثر الدم وقبل 10 أيام على الأقل من الجراحة، يوصى بالتوقف عن التدخين.
  4. يوصى في يوم الإجراء الجراحي، استخدام صابون عادي أو سائل استحمام بدلًا من مستحضرات الترطيب.

كيفية تطبيق تقنية الليزر ثاني أكسيد الكربون؟

  • يمكن إزالة الشامات كما ذكرنا بتقنية ليزر ثاني أكسيد الكربون الذي يرش على الندوب.
  • يتم العلاج تحت التخدير الموضعي. تتم إزالة أربعة إلى خمسة شامات في كل جلسة حسب قطرها وحجمها.
  • بعد التطبيق ستلاحظين تشكل قشرة لمدة ثمانية إلى عشرة أيام مع احمرار طفيف لمدة أسبوعين إلى أربعة أسابيع. يوصى بحماية البشرة من أشعة الشمس بشاش كامل لمدة أربعة إلى ستة أسابيع.
  • جلسة واحدة عادة ما تكون كافية لإزالة الشامة. ولكن إذا كان لها جذر عميق، فقد يحدث أنه يتعين على الطبيب القيام ببعض اللمسات الأخيرة لاستخراجها بالكامل.
  • تتناسب تقنية الليزر الخالية من الندبات تمامًا مع طلب المرضى الذين يرغبون في إزالة الشامة لأسباب جمالية.

ما هو الإجراء الطبي في حالة الشامة السرطانية؟

عندما يكون هناك خطر الإصابة بسرطان الجلد، فمن الضروري إجراء عملية جراحية صغيرة لإزالة الشامة. تتم إزالتها بالكامل عن طريق الاستئصال الجراحي تحت التخدير الموضعي لتحليلها في المختبر. ولكن تتشكل ندبة بسبب الإزالة.

ماذا يمكنني أن أتوقع بعد إزالة الشامة؟

قبل وبعد إزالة الشامة
  • بمجرد إزالة الشامة، ستكون هناك مرحلة تعافي أو تجديد للجلد. في هذه المرحلة، سيكون من الضروري استخدام كريم مجدد أو صفائح سيليكون لتحقيق أفضل نتيجة جمالية ممكنة.
  • شيء آخر مهم للغاية هو تجنب أشعة الشمس قدر الإمكان واستخدام كريم واق من الشمس يوميًا لتجنب تصبغ الندبة غير الطبيعي. إذا سارت الأمور على ما يرام، يمكننا أن نرى نتائج جيدة جدًا.
  • في الأيام التي تلي العملية مباشرة، يُنصح بتجنب بذل مجهود بدني متزايد أثناء التعافي، حتى إزالة الخيوط. يستغرق التعافي من العملية حوالي أسبوع.

هل هناك أي مخاطر عند إزالة الشامة؟

الخطر الأكبر بعد الجراحة هو احتمال إصابة الموقع بالعدوى. ولكن إذا اتبعتِ بعناية التعليمات المرفقة، فمن النادر جدًا أن يحدث هذا.

ما سعر عملية إزالة الشامات؟

يقدر سعر عملية إزالة الشامة ما بين 250 إلى 500 يورو في المناطق التالية (الوجه والذراعين والجذع والظهر والفخذين والساقين والقدمين، الخ). يتم احتساب السعر وفقًا لحجم المنطقة المراد علاجها بغض النظر عن عدد الشامات الموجودة.

إزالة الشامات الصغيرة من الوجه والجسم طبيعيًا

ازالة الشامات من الجسم

تظهر الشامات على الوجه والرقبة والذراعين والساقين. هناك بعض الحالات يمكن أن تحدث فيها الشامات تحت الأظافر وفروة الرأس وأصابع القدم. يمكن أن يختلف حجم وشكل ولون الشامات من شخص لآخر. الألوان الأكثر شيوعًا للشامات هي الوردي والبني والأسود والأحمر.

عصير جذع التين:

  • من المعروف أن عصير جذع التين يعمل كمقشر ويزيل الشامات من الجذور.
  • ستحتاجين إلى قطعة من جذع التين. يجب استخراج العصير من جذع التين وفركه على المناطق المصابة باستخدام.
  • يجب ترك هذا العصير على المنطقة المصابة لمدة ساعتين إلى ثلاث ساعات.
  • اغسلي المنطقة المصابة بالماء العادي.
  • يجب تكرار هذا العلاج الطبيعي ثلاث مرات في اليوم.

مستخلص بذور الجريب فروت:

  • هذا العلاج الطبيعي قابض ويحتوي على مضادات الأكسدة، مثل فيتامين هـ.
  • يجب وضع قطرة أو اثنتين من مستخلص بذور الجريب فروت مباشرة على الشامة وتغطيتها بضمادة.
  • يجب إزالة الضمادة بعد ساعة.
  • يجب أن تقومي بهذا العلاج الطبيعي مرتين أو ثلاث مرات في اليوم.

عصير الأناناس:

  • الأناناس غني بحمض الستريك الذي يمكن أن يساعد في إذابة الشامة. الاستخدام المنتظم لعصير الأناناس يضعف الشامة ويجعلها تختفي تمامًا.
  • يجب أن تأخذي قطعة صغيرة من الأناناس وتدلكي بها الشامة لعدة دقائق.
  • يجب أن تتركي العصير لبضع دقائق ثم اغسليه.
  • يجب القيام بهذا النوع من العلاج الطبيعي عدة مرات في اليوم.

زيت الأوريجانو:

زيت الاوريغانو
  • يحتوي هذا العلاج المنزلي على خصائص علاجية ومضادة للأكسدة يمكن أن تساعد في إزالة الشامات.
  • يجب خلط 1-2 قطرات من زيت الأوريجانو مع 1-2 قطرات من زيت الخروع.
  • ضعي هذا الخليط على الوحمة ولا تقومي بغسله.
  • يجب استخدام هذا العلاج المنزلي 2-3 مرات في اليوم.

زيت شجرة الشاي:

  • تم استخدام هذا العلاج المنزلي لعدة قرون لعلاج العديد من مشاكل الجلد، مثل الشامات والثآليل. يحتوي زيت شجرة الشاي على خصائص قابضة تساعد على تساقط الشامة. لا يسبب هذا العلاج المنزلي أي آثار جانبية مثل الحرق أو التندب.
  • نظفي الشامة والمنطقة المحيطة بها بقطعة قطن مغموسة بزيت شجرة الشاي.
  • يجب أن تترك هناك لأطول فترة ممكنة.
  • يجب أن تفعلي هذا العلاج الطبيعي مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم لمدة أسبوعين.

القرنبيط:

  • هذا العلاج المنزلي غني بفيتامين سي ويمكن أن يساعد في تجفيف الشامة وجعلها تتساقط بسهولة.
  • يجب عليكِ استخراج عصير القرنبيط الطازج ثم فركه على الشامة.
  • يجب أن تتركي علاج المنزل هذا لمدة ثلاثين دقيقة على الأقل. لذلك يجب غسلها بالماء.
  • يجب تكرار هذا العلاج الطبيعي عدة مرات في اليوم حتى تختفي الشامة.

عصير البصل:

  • هذا علاج منزلي فعال للغاية لإزالة الشامات. يحتوي على أحماض طبيعية يمكن أن تجعل الشامة تتساقط في غضون أيام قليلة. هذا العصير آمن ولكن إذا كنت تعاني من حساسية من البصل، فلا تستخدمه.
  • يجب أن تبشري بصلة ثم تستخرجي العصير.
  • يجب وضع هذا العصير على الشامة وتركه لمدة ساعة تقريبًا.
  • يجب شطفه بالماء. عليكِ أن تكرر هذا العلاج المنزلي 2-3 مرات في اليوم.

جذر الهندباء:

  • يمكن استخدام هذا العلاج المنزلي لإزالة الشامات. يحتوي الجذر والساق على عصارة لها خصائص تطهير ويمكن أن تساعد في علاج البثور والقروح والشامات وحتى الثآليل. ستحتاجين إلى قطعة من جذر الهندباء الطازج. يجب عليك استخراج السائل اللبني من جذر الهندباء وفركه على الشامة.
  • يجب إبقاء العصير على المنطقة المصابة لمدة ساعة ثم غسله.
  • إذا لم تتمكن من العثور على جذر الهندباء الطازج، يمكنك استخدام معجون جذر الهندباء المجفف على الشامات.
  • بالإضافة إلى ذلك، هناك خيار آخر وهو فرك ساق الهندباء على الشامة عدة مرات في اليوم ثم غسلها بعد ساعة. يجب إجراء هذا العلاج الطبيعي مرتين أو ثلاث مرات يوميًا للحصول على أفضل النتائج.

العسل:

  • هذا علاج منزلي غير مكلف يمكن العثور عليه في كل منزل. غالبًا ما يستخدم في العديد من منتجات العناية بالبشرة لأنه يمتلك خصائص مضادة للالتهابات ومطريات ومضادة للأكسدة.
  • يجب وضع العسل الخام على الشامة ثم تغطيته بضمادة.
  • يجب ترك هذا العلاج لمدة ساعة مع وضع ضمادة، بعد ذلك يجب إزالة الضمادة. وغسل المنطقة بالماء.
  • يجب أن يكرر هذا العلاج الطبيعي عدة مرات في اليوم وفي كل مرة يجب عليك استخدام ضمادة جديدة.

أوراق الكزبرة:

  • هذه الأوراق لها خصائص قابضة. عندما يتم وضعها على الجلد في البداية، فإنها تبرد، ولكن بعد ذلك تصبح ساخنة على الجلد. هذه الخصائص لأوراق الكزبرة ستجعل الشامة تتساقط في أسرع وقت.
  • يجب طحن نصف كوب من أوراق الكزبرة لعمل معجون وتطبيقه على الشامات.
  • يجب تركه لمدة عشر دقائق ثم غسله بالماء الدافئ.
  • عليك أن تكرري هذا العلاج الطبيعي بشكل يومي لمدة أسبوعين، وبهذه الطريقة ستلاحظين نتائج إيجابية.

زيت بذور الكتان:

  • يستخدم هذا العلاج المنزلي لتحسين ملمس البشرة والتخلص من العيوب والنمش. أيضًا، يمكن أن تعمل بالمثل مع الشامات. يحتوي هذا الزيت على أحماض دهنية أساسية لها خصائص التئام الجروح.
  • يجب خلط 2-3 قطرات من زيت بذور الكتان مع 2-3 قطرات من العسل.
  • يجب وضع هذا الخليط على الشامة وتركه لمدة ساعة تقريبًا.
  • يجب أن يتم غسلها بالماء. كما ويجب عليك تطبيق هذا المزيج الطبيعي مرتين في اليوم.

جل الصبار:

  • يحتوي هذا العلاج المنزلي على خصائص مهدئة وشفائية. كما يحتوي على المعادن والفيتامينات والإنزيمات والعفص والسكريات التي يمكنها استعادة صحة الجلد الطبيعية. يعمل هذا العلاج المنزلي ببطء للتغلب على الشامات الجلدية، لذلك يجب التحلي بالصبر والاستمرار في تطبيق هذا العلاج المنزلي حتى تحقيق النتائج المرجوة.
  • من الضروري تنظيف المنطقة المصابة ثم وضع هلام الصبار الطازج عليها. يجب تغطيتها بضمادة قطنية وتركها لمدة ساعتين إلى ثلاث ساعات.
  • يجب القيام بهذا النوع من العلاج الطبيعي مرتين في اليوم.

الكركم:

  • يحتوي هذا العلاج المنزلي على فيتامين سي الذي يمكن أن يساعدك على التخلص من الشامات. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يساعد في تعزيز عملية شفاء بشرتك. سيضمن هذا العلاج المنزلي أن الشامة لن تترك أي علامات.
  • يجب سحق قرص فيتامين سي ومزجه بملعقة صغيرة من مسحوق الكركم.
  • يجب إضافة بضع قطرات من العسل إلى العجينة وخلطها جيدًا.
  • يجب وضع العجينة على الوحمة وتركها تجف بشكل طبيعي لمدة 15 إلى 20 دقيقة. يوصى بشطفه بالماء العادي.
  • عليك أن تكرر هذا العلاج الطبيعي مرتين في اليوم.

البطاطا:

  • يحتوي هذا العلاج الطبيعي على مركبات مبيضة يمكن أن تساعد في تفتيح الشامة وتتلاشى في النهاية.
  • يجب فرك قطعة صغيرة من البطاطا على الشامة لمدة دقيقة أو دقيقتين.
  • يجب أن يترك عصير البطاطا على الشامة.
  • يمكنك أيضًا وضع قطعة صغيرة من البطاطا على الشامة وتغطيتها بضمادة.
  • يجب أن تترك هناك لمدة 4-7 أيام. لاحظي أنه عندما تتحلل البطاطا، تنهار الشامة.
  • يجب استخدام هذا العلاج المنزلي مرتين يوميًا للتخلص من الشامة تمامًا.

كيف نحمي بشرتنا حتى لا تتشكل الشامات المزعجة؟

  • اتخذي خطوات لحماية بشرتك من الأشعة فوق البنفسجية؛ على سبيل المثال، احمِ نفسك من أشعة الشمس أو أسرّة التسمير. تم ربط تأثير الأشعة فوق البنفسجية بزيادة خطر الإصابة بسرطان الجلد. بالإضافة إلى ذلك، يميل الأطفال الذين لم يتم حمايتهم من التعرض لأشعة الشمس إلى ظهور المزيد من الشامات على أجسامهم.
  • تجنب الساعات التي تكون فيها الشمس قوية. بالنسبة للعديد من الأشخاص في أمريكا الشمالية، تكون أشعة الشمس حادة ما بين الساعة 10 صباحًا و4 مساءً. قومي بجدولة الأنشطة الخارجية لأوقات أخرى من اليوم، حتى في الأيام الملبدة بالغيوم أو في الشتاء.
  • استخدمي واقي شمسي طوال العام. ضعي واقٍ من الشمس قبل الخروج بحوالي 30 دقيقة، حتى في الأيام الملبدة بالغيوم. استخدمي واقيًا من الشمس واسع الطيف يحتوي على عامل حماية من أشعة الشمس لا يقل عن 15. ضعيه بسخاء وعيدي وضعه كل ساعتين، أو أكثر إذا كنت تسبحين أو تتعرقين. توصي الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية باستخدام واقي من الشمس واسع الطيف ومقاوم للماء يحتوي على عامل حماية من أشعة الشمس لا يقل عن 30.
  • يمكن أن تساعدك النظارات الشمسية والقبعات واسعة الحواف والأكمام الطويلة والملابس الواقية الأخرى على تجنب الأشعة فوق البنفسجية الضارة. بالإضافة إلى ذلك، يُنصح بارتداء ملابس مصنوعة من قماش معالج خصيصًا لمنع الأشعة فوق البنفسجية.
  • تجنبي مصابيح الدباغة وأسّرة التسمير. حيث أنها تبعث الأشعة فوق البنفسجية ويمكن أن تزيد من خطر الإصابة بسرطان الجلد.

في النهاية …

  • أوصيك دائمًا بالذهاب إلى طبيب الأمراض الجلدية لتقييم الشامات أو الآفات الجلدية الأخرى بشكل صحيح واختيار أفضل علاج لحالتك معًا.
  • يجب ألا تحاولي إزالة شيء ما من جلدك إذا كنتِ لا تعرفين التشخيص. في كثير من الأحيان نجد أنفسنا في المشفى بسبب العلاج الذي لا يتوافق مع طبيعة الحالة وينتهي الأمر بترك ندبة أو فرط تصبغ.

المصادر: