العناية بالشعرجمال

أسباب ظهور قشرة الرأس وكيف تتطور والعلاج المناسب لهذه المشكلة

قشرة الرأس هي أكثر أعراض فروة الرأس التالفة والمتوترة شيوعًا وإن انفصال العديد من جزيئات الجلد الصغيرة عن فروة الرأس يقلل بشكل كبير من جمال الشعر حيث غالبًا ما تصاحب الأعراض الحكة أو الاحمرار في فروة الرأس.

بالإضافة إلى العناية الصحيحة بالشعر باستخدام الشامبو المناسب فإن هناك عوامل أخرى مثل النظام الغذائي أو الإجهاد اليومي لها تأثير على تطور وانتشار قشرة الرأس فما هي أسباب ظهور وتشكل قشرة الرأس وكيف يمكن معالجتها ببعض المكونات المنزلية وكيف نميز بين قشرة الرأس الدهنية من الجافة؟ فتعالي معنا في هذا المقال لتتعرفي على هذه الحقائق وأكثر عن قشرة الرأس:

قشرة الرأس

أسباب ظهور قشرة الرأس

بالحديث عن قشرة الرأس ومدى صعوبة هذه المشكلة لا بد من معرفة بعض الحقائق عنها فتعالي معنا:

ما هي قشرة الرأس؟

تظهر قشرة الرأس على شكل قشور دهنية أو صفراء بيضاء أو رمادية من الجلد على فروة الرأس والشعر مما يسبب تأثير سلبي على الثقة بالنفس ويمكن أن يعاني الأشخاص المصابون بقشرة الرأس أيضًا من حكة في فروة الرأس.

تتجدد خلايا الجلد في غضون سبعة إلى 21 يومًا وتنفصل الخلايا في تكتلات من 100 إلى 1000 خلية وتكون فروة الرأس دهنية ورطبة وإن تشكل قشرة الرأس على عكس التهاب الجلد الدهني فهي غير ملتهبة وإنما هي عبارة عن أكزيما دهنية تتشكل في فروة الرأس أو هي أكزيما جافة.

غالبًا لا تكون قشرة الرأس مشكلة تجميلية فحسب بل هي مرض حيث غالبًا ما ينتج عنها تساقط الشعر نتيجة عدوى فطرية في فروة الرأس.

قشرة الرأس ليست مزمنة دائمًا لأنه في بعض الحالات تظهر بشكل مؤقت فقط عندما يتعرض الجسم لتقلبات هرمونية مثل فترة البلوغ أو الحمل.

قشرة الرأس ليست معدية ولكن بدون العلاج المناسب تكون غير مريحة للغاية ويصعب التخلص منها مما يجعلها قشرة مزمنة تتطلب علاج طويل الأمد للتخلص منها.

كيف تتطور قشرة الرأس؟

القشرة على فروة الراس

قشرة الرأس ليست من الأعراض النادرة حيث تشير التقديرات إلى أن كل رجل وكل امرأة تقريبًا على دراية بمراحل قشرة الرأس الشديدة خلال حياتهم.

في الأساس يعتبر التخلص من خلايا الجلد الميتة عملية طبيعية تحدث أيضًا في مناطق أخرى من الجسم ولكن مع ظهور قشرة الرأس يتم اضطراب هذه العملية الطبيعية بحيث يكون هناك فصل متزايد لجزيئات الجلد بحيث تنفصل هذه الجزيئات عن فروة الرأس بشكل متكرر وبأعداد أكبر ثم تظهر في الشعر أو على الملابس بشكل مزعج للغاية.

وقشرة الرأس هي إما صورة سريرية مستقلة أو تحدث مرتبطة بأمراض مختلفة حيث تترافق مع بعض الأعراض النمطية كالحكة أو الحرقان أو احمرار الجلد حساسية فروة الرأس كما يمكن أن يحدث أيضًا أن تتألم جذور الشعر ويشعر الشخص بأن لمس فروة الرأس غير مريح.

أسباب ظهور قشرة الرأس

آثار قشرة الرأس

هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تؤدي إلى ظهور قشرة الرأس حيث لا تحدث قشرة الرأس بسبب سوء النظافة ولكن يمكن أن تصبح أكثر وضوحًا إذا لم يتم غسل الشعر بانتظام، ومن الأسباب الأكثر شيوعًا لقشرة الرأس هي:

الجلد الجاف:

غالبًا ما يكون الجلد الجاف هو سبب قشرة الرأس، ويرجع التطور بشكل خاص إلى درجات الحرارة الباردة وجفاف الهواء الساخن في الشتاء.

ويمكن أن يكون سبب ظهور قشرة الرأس فروة الرأس الجافة التي تكون قليلة الدهون (غير دهنية) مما يعني أنها تنتج دهونًا أقل من المعتاد ويمكن أن تخزن رطوبة أقل.

حتى إذا كانت بشرتك جافة بشكل عام في أجزاء أخرى من جسمك فمن المحتمل جدًا أن يكون سبب قشرة الرأس.

الإصابة بفطريات (ملاسيزية) Malassezia furfur:

السبب الأكثر شيوعًا لقشرة الرأس هو فطر يتواجد بشكل طبيعي على سطح الجلد ومع نموه يمكن أن يسبب نموًا إضافيًا لخلايا الجلد واستجابة التهابية حيث تتقشر خلايا الجلد في فروة الرأس بشكل أسرع بسبب زيادة إفراز الدهون.

التهاب الجلد الدهني (الأكزيما الدهنية):

يجدد الجلد نفسه من سبعة إلى 21 يومًا ومن المحتمل أن تكون الأكزيما الدهنية ناتجة عن كائنات حية دقيقة تنتمي إلى فلورا الجلد الطبيعي وتستعمر في المقام الأول مناطق جسم الإنسان الغنية بالغدد الدهنية والتي تشمل أيضًا جلد الرأس والوجه مما يسبب الالتهاب في فروة الرأس وظهور القشرة.

تأثيرات خارجية:

يمكن أن يتهيج الجلد بسبب عدد من التأثيرات الخارجية المختلفة مثل التلوث البيئي أو انخفاض الرطوبة كما يمكن للهواء الساخن أن يجفف خلايا جلد فروة الرأس ويسبب زيادة قشرة الرأس.

التهاب الجلد:

يمكن أن تتسبب أمراض معينة في ظهور قشرة الرأس أو تفاقمها، كما يمكن أيضًا تحفيز البكتيريا على التكاثر من خلال نظام غذائي غير متوازن (مثل نقص الزنك).

العوامل الداخلية:

تلعب العوامل الداخلية دورًا مهمًا في تطور قشرة الرأس لأنها يمكن أن تتحكم في إنتاج الزيوت في الجسم حيث يمكن أن تحدث قشرة الرأس بسبب الهرمونات أو الإجهاد.

منتجات تصفيف الشعر:

من أسباب ظهور قشرة الرأس أيضًا تهيج الجلد من الاستخدام المفرط لمنتجات التصفيف. لأن المكونات في هذه المنتجات يمكن أن تتلف الطبقة الخارجية من الجلد.

البيئة الحمضية في فروة الرأس:

يشير التكوين المتزايد لقشرة الرأس دائمًا إلى أن البيئة الحامية الحمضية قليلة في فروة الرأس (ما يسمى بقيمة الرقم الهيدروجيني) مما يسبب تشكل القشرة عندما تفرز فروة الرأس الكثير من الدهون وتلتصق خلايا الجلد المتقشرة ببعضها البعض.

وجود مرض معدي في الجلد:

قد يكون سبب ظهور القشرة الخميرة والفطريات في فروة الرأس وبالتالي الكشف عن مرض معدي مثل سعفة الرأس حيث يمكن للطبيب إجراء فحص فطري.

الإصابة بصدفية فروة الرأس:

حيث في هذا النوع من الصدفية، يجدد الجلد نفسه في أقل من سبعة أيام وتنفصل خلايا الجلد في تكتلات تضم أكثر من 1000 خلية وتظهر بؤر الصدفية الملتهبة والحمراء في فروة الرأس والتي غالبًا ما تمتد مسافة سنتيمتر واحد وراء خط الشعر.

محفزات أخرى لظهور قشرة الرأس:

يتم تحفيز النمو المتسارع للخلايا القرنية عن طريق التهاب موضعي في فروة الرأس كما يمكن أن تحدث هذه من خلال محفزات مختلفة مسببة لظهور قشرة الرأس:

  • المحفزات الفيزيائية والكيميائية مثل الحرارة الشديدة عند تجفيف الشعر، والشامبو القوي، وبخاخات الشعر، وعوامل تثبيت الشعر الأخرى.
  • مسببات الأمراض وزيادة إنتاج الزيوت في الجلد وتغير تكوين الزيوت.
  • الإجهاد العاطفي والجسدي يؤثر تأثيرًا قويًا في ظهور القشرة وصعوبة علاجها.
  • التعرض لأشعة الشمس الحارة.
  • التعرق الشديد وخاصة لفروة الرأس.
  • التغيرات الهرمونية.
  • نظام غذائي سيء.

الفرق بين قشرة الرأس الجافة وقشرة الرأس الدهنية

قشرة الرأس الجافة:

غالبًا ما تحدث قشرة الرأس بسبب فروة الرأس الجافة جدًا حيث يمكن أن يكون هذا وراثيًا أو بسبب نمط الحياة أو بسبب عوامل بيئية أو عناية غير مناسبة أو تسخين الهواء الجاف أو الإقامة الطويلة في الغرف المكيفة، وغسل الشعر اليومي واستخدام منتجات تصفيف الشعر الذي يؤدي إلى عدم توازن فروة الرأس بسرعة، والحرارة الشديدة بحيث لا يحتوي الجلد على ما يكفي من الزيت لتكوين بشرة ناعمة، كما يمكن أن يحدث تقشير قشور الجلد الجافة أيضًا في أجزاء أخرى من الجسم ولكنه يكون ملحوظًا بشكل خاص على فروة الرأس.

كما يمكن أن تظهر قشرة الرأس الجافة أيضًا كأثر جانبي لمرض الصدفية أو الأكزيما.

من الناحية الصحية عادة ما تكون قشرة الرأس الجافة غير ضارة تمامًا ولكن تناثر قشور الجلد الرقيقة على الكتفين مقلق ومظهر غير جذاب.

قشرة الرأس الدهنية:

في المقابل هناك قشرة دهنية ناتجة عن فروة الرأس كونها دهنية جدًا أو زيتية والتي غالبًا ما تحدث بسبب الخميرة والفطريات التي تنتشر في فروة الرأس مما يؤدي إلى التخلص من قشور الجلد في هذه العملية.

قشرة الشعر المزمنة:

هي المعاناة من وجود قشرة في فروة الرأس والتي لا تستجيب للعلاجات التي يتلقاها الشخص مما يطول أمد وجود القشرة في فروة الرأس.

إن أسباب ظهور القشرة المزمنة هي نفسها أسباب القشرة العادية إلا أن العلاجات لا تنفع معها لوحدها رغم استخدام شامبو خاص ضد القشرة، ومن طرق علاج قشرة الشعر المزمنة بالطرق الطبيعية أن تتزامن مع استخدام شامبو ضد القشرة لضمان نتيجة أفضل ومن هذه العلاجات المنزلية:

استخدام زيت جوز الهند:

المعروف عنه بأنه مضاد للفطريات مما يساعد في التخلص من القشرة وترطيب فروة الرأس، حيث نخلط ملعقة كبيرة من زيت جوز الهند مع بضع قطرات من عصير الليمون ويتم تدليك فروة الرأس بلطف وترك هذا الزيت على الرأس فترة 30 دقيقة ثم يُغسل الشعر بشامبو خاص ضد القشرة على أن تكرر هذه الطريقة من 2 إلى 3 مرات في الأسبوع.

علاج القشرة المزمنة بكربونات الصوديوم:

فهو فعال جدًا في التخلص من الخلايا الميتة ويحافظ على درجة الحموضة بمعدل طبيعي، كما يعمل على امتصاص الزيوت الدهنية الزائدة من فروة الرأس ويخلص فروة الرأس من الفطريات ويرطب الشعر.

ويتم استخدام كربونات الصوديوم بفرك فروة الرأس بالقليل منه ثم تركه 10 دقائق على الرأس وبعدها يغسل الشعر بالماء الدافئ ومع تكرار هذا العلاج مرتين في الأسبوع تحصلي على نتائج جيدة على أنه يجب عدم استخدام شامبو ضد القشرة بعد هذه الطريقة.

زيت الزيتون:

أيضًا له دور في التخلص من القشرة المزمنة كما يرطب الشعر ويحمي فروة الرأس من الجفاف ويتم ذلك بتدليك فروة الرأس بكمية من زيت الزيتون الدافئ ويغطى الشعر بمنشفة ويترك على الشعر 45 دقيقة ثم يُغسل الشعر مع ضرورة تكرار هذه الطريقة اسبوعيًا ولعدة مرات.

العلاج المناسب لقشرة الرأس العادية

علاج قشرة الراس

تعتمد الطريقة الأكثر فعالية لعلاج قشرة الرأس من بين أمور أخرى على السبب، حتى لو كانت قشرة الرأس بسيطة غير مرتبطة بمرض جلدي مثل الأكزيما الدهنية أو الصدفية فإن العلاج مفيد لأن الكثير من الناس يعانون منه على أنه ضعف تجميلي ولكن يمكن أن يساعد الشامبو المضاد للقشرة بشكل جيد في كثير من الحالات:

تخلصي من القشرة بالشامبو المضاد للقشرة:

تحتوي معظم أنواع الشامبو المضاد للقشرة على مكونات تحارب الفطريات والبكتيريا وتمنع انقسام الخلايا وبهذه الطريقة يمكن مكافحة الحكة المزعجة.

في الأساس يُنصح باستخدام شامبو ضد قشرة الرأس كعلاج لمدة أربعة أسابيع تقريبًا وإذا لم يكن هناك نتيجة بعد هذا الوقت فمن المستحسن استشارة الطبيب للحصول على المشورة.

وتلعب مواد العناية الموجودة في الشامبو المضاد للقشرة أيضًا دورًا مهمًا حيث يمكنك إعطاء الشعر لمعانًا ونعومة وحجمًا على أن يتم استخدام الشامبو بانتظام.

العلاجات المنزلية لقشرة الرأس:

  • ماء نبات القراص: إذا كان الرأس يعاني من الحكة، يمكن أن يكون ماء نبات القراص مفيدًا جدًا فهو يهدئ الحكة ويخفف من قشرة الرأس.
  • الزيت المضاد للقشرة: زيت نبات القراص مع زيت الخروع هو أيضًا جزء من زيت مضاد للقشرة حيث تُدلك فروة الرأس بهذا الزيت في المساء.
  • زيت شجرة الشاي: يقتل زيت شجرة الشاي أيضًا الفطريات ويعزز تدفق الدم إلى فروة الرأس ومع ذلك يجب توخي الحذر عند استخدام زيت شجرة الشاي النقي لأنه يمكن أن يسبب الحساسية لذلك يجب تخفيفه مع زيت ناقل آخر كزيت الخروع.
  • إن عصير الليمون له دور قوي في علاج فطريات فروة الرأس حيث يمكن مزج عصير نصف ليمونة مع ملعقة من اللبن (الزبادي) ويدلك بهذا المزيج فروة الرأس وتترك فترة 30دقيقة ثم يغسل بالماء الدافئ مع ضرورة تكرار هذه الطريقة عدة مرات في الأسبوع للحصول على نتائج جيدة ومرضية.
  • يمكن لخل التفاح أن يساعد في المحافظة على درجة الحموضة الطبيعية ويرطب شعرك ويطهر ويعقم فروة الرأس بحيث يتم خلط ملعقتين من خل التفاح مع عدة قطرات من زيت شجرة الشاي وعدة قطرات من الماء وتدليك فروة الرأس بلطف ثم ترك هذا المزيج 10 دقائق ثم يغسل الشعر بالماء الدافئ ولنتائج جيدة يجب تكرار هذه الطريقة مرتين في الأسبوع.

ترطيب فروة الرأس الجافة:

 للقيام بذلك دلكي فروة رأسك ببضع قطرات من زيت الزيتون قبل الذهاب إلى الفراش واتركيه طوال الليل وفي صباح اليوم التالي يتم غسل الزيت بشامبو خفيف مما يساعد على ترطيب فروة الرأس وإعادة توازن فروة الرأس الجافة.

يمكنك استخدام هذا العلاج مرة أو مرتين في الأسبوع حتى تزول القشرة.

أخيرًا …

يمكن أن تساعد العناية المناسبة بالشعر في تقليل أو منع قشرة الرأس حيث من الأفضل تجفيف شعرك بالهواء بعد غسله بدلاً من تجفيفه بمجفف.

اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن يضم مجموعة فيتامينات B وفيتامين C وفيتامين E وكذلك الحديد والزنك وحمض الفوليك التي تعزز صحة فروة الرأس والشعر.

ممارسة التمارين الرياضية الكافية والمنتظمة في الهواء الطلق.

randa kanbar

كاتبة ومحررة من سوريا حاصلة على شهادة الحقوق من جامعة دمشق واعتبر كتابة المقالات بمختلف مواضيعها مهم جدًا وخاصة فيما يتعلق بالمرأة العربية من ناحية الجمال والصحة والعناية بأسرتها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذه الإعلانات هي مصدر الدخل لنا عطل مانع الإعلانات لتساعدنا