نواعم
مجلة المرأة العصرية

تعرفي على الكثير من فوائد الزبيب للصحة والبشرة والشعر

أبرز المناسبات التي لا يخلو منها وجود الزبيب هي السفرة الرمضانية التي تتميز بالأطعمة المميزة ومن ضمنها الياميش والفواكه المجففة التي يتم تناولها سواء في الحلويات الشرقية أو الغربية، كما تحرص العديد من الأمهات على وضعه على بعض الأطباق الشهية لإضافة المذاق الخاص لها نظرًا لاحتوائه على العديد من المكونات الغذائية الهامة لصحة الجسم.

أنواع الزبيب

نظرًا لكون الزبيب هو ناتج تجفيف ثمار العنب اللذيذ، فإننا نجد منه نوعين من الزبيب وهما الزبيب الأصفر والزبيب الأسود وفقًا لنوعية العنب المستخدمة في التجفيف، ولعل أفضل أنواع العنب المستخدمة في عملية التجفيف هو العنب الأبيض على اختلاف أنواعه نظرً لجودته الفائقة وقشرته الناعمة وخلوه من البذور، واحتوائه على نسبة عالية من السكريات التي تجعل مذاقه رائعًا مما يسهل من عملية التجفيف.

فوائد الزبيب للصحة والبشرة والشعر

القيمة الغذائية والسعرات الحرارية في الزبيب

يتميز الزبيب بكونه من أفضل المواد الغذائية التي تحتوي على قيمة عالية لمد جسم الإنسان بالطاقة اللازمة، حيث أنه غني بالعديد من المعادن الهامة للجسم والتي من أبرزها الكالسيوم، والزنك والحديد، والبوتاسيوم والفسفور، فهو مكمل غذائي متكامل بذاته، كما أنه غني بالفيتامينات التي يحتاجه جسم الإنسان مثل فيتامين ج وفيتامين ب وفيتامين ك، وغيرها الكثير، بالإضافة إلى احتوائه على نسبة كبيرة من مضادات الأكسدة والألياف.

ونظرًا لتركيبة الزبيب التي تخلو من الدهون فإنه يعد من أخف الأكلات على معدة الإنسان، فلا يسبب الحموضة أو أي ضرر، بل على العكس يعد الزبيب من أهم مصادر استعادة الطاقة والحيوية لجسم الإنسان، بل هناك ما لم يخطر على بال الكثيرين فيما يتعلق بـ فوائد الزبيب المختلفة، حيث أنه يتمتع بالعديد من المميزات الهائلة سواء للصحة بشكل عام أو للشعر والبشرة تجعل الجميع لا يتخلى عن تناول الزبيب بعد الآن.

فوائد الزبيب للصحة

حقًا تعد مقولة “الصحة تاج على رؤوس الأصحاء” من أصدق ما قيل في أهمية الحفاظ على الصحة، فهي تعد الكنز الحقيقي للإنسان، إلا أن الكثير منا يهملها عن طريق إتباع بعض العادات الغذائية الضارة التي بالطبع تؤثر بالسلب وتهدد هذه النعمة، وبطبيعة الحال فأي خلل يحدث في أي وظيفة من وظائف الجسم يؤثر بشكل عام على الصحة العامة للجسم، لذا وجب على الجميع العناية الجيدة بهذه النعمة التي وهبها الله لنا، ويعد الزبيب حقًا من أفضل الطرق للعناية بالصحة ووقايتها من الكثير من الأمراض نظرًا لقيمته الغذائية العالية التي يتمتع بها.

  1. من ضمن فوائد الزبيب التي لا حصر لها لصحة الإنسان هي استخدامه لعلاج مشاكل الجهاز الهضمي التي أصبحت إحدى مشكلات العصر التي يعاني منها الكثيرون، حيث أثبت الدراسات العلمية أن الحرص على تناول حبات الزبيب بشكل يومي يساهم في علاج حالات الإمساك التي تعد من أبرز مشكلات الجهاز الهضمي الناتجة عن الإصابة بالقولون العصبي، ونظرًا لقيمة الزبيب الغذائية التي تحدثنا عنها سابقًا فإنه يساهم أيضًا في طرد كميات كبيرة من السموم خارج الجسم نتيجة احتوائه على نسبة عالية من مضادات الأكسدة.
  2. لكل مرضى ارتفاع ضغط الدم، يعد الزبيب هو الحل الأمثل لعلاج هذه المشكلة التي تؤرق الكثيرين نظرًا لاحتوائه على العديد من المعادن وأهمها البوتاسيوم الذي يساعد في خفض ضغط الدم المرتفع عن طريق تناول بعض حباته على مدار اليوم وقبل الوجبات الأساسية، فهو فعال أيضًا في وقاية مريض ضغط الدم المرتفع من العديد من المشكلات التي من الممكن أن يتعرض لها نتيجة لهذا الارتفاع، والتي من أهمها مشاكل القلب.
  3. احتوائه على كمية كبيرة من الحديد والزنك تجعله مادة غذائية قوية للوقاية من أمراض فقر الدم، حيث أنه يقوم بمد الجسم والدم بالكثير من المعادن الأساسية والألياف التي تعد من العوامل الأساسية في بناء وتكوين الدم.
  4. من المتعارف عليه أن الحلوى والسكريات الزائدة تمثل خطورة على صحة الإنسان بشكل عام وصحة الفم بشكل خاص، إلا أن الزبيب حقًا كسر هذه القاعدة حيث يعتبر من أهم الحلوى المفيدة لمد جسم الإنسان بالطاقة اللازمة، كما إنه يقي الفم من جميع البكتريا الضارة والتي تتسبب في تسوس الأسنان، حيث أنه غني بمضادات الأكسدة وحامض الاولينوليك الذي يحافظ على اللثة من الالتهابات ويقاوم بكتريا التسويس.
  5. الزبيب هو الحل الأمثل لضبط مشاكل الوزن سواء لمن يريد التخلص من الوزن الزائد فعليه تناول القليل من حبات الزبيب فالألياف التي يتكون منها الزبيب تساعد في تقليل الوزن الزائد، وفي حالة الرغبة في زيادة الوزن لابد من تناول الكثير من حبات الزبيب بشكل يومي وكميات كبيرة، فلا ضرر منه.
  6. مفيد للغاية لجميع مرضى القلب، حيث أنه يساهم في خفض معدلات الكولسترول في الدم، وحماية الشرايين القلبية من الانسداد أو الضيق نتيجة تراكم الدهون أو الشحوم، كما أنه يقي من الجلطات القلبية نظرًا لأنه يسبب سيولة في الدم تمنع تجلطه.
  7. نظرًا لاحتوائه على العديد من الفيتامينات الهامة فإنه مفيد للغاية في تحسين عملية الإبصار وحماية العين من الكثير من الأمراض وأهمها ضعف البصر.
  8. من المواد الغذائية الهامة لجميع من يعاني من مشاكل النسيان باستمرار، حيث أنه يعد من أهم فوائد الزبيب هي تنشيط حركة المخ وتقوية الذاكرة، ويزيد من توسيع المدارك والأفكار.
  9. ينصح أيضًا بتناول الزبيب لجميع السيدات التي يعانين من غزارة دم الدورة الشهرية، فهو يعمل على انتظام المدة وتقليل نزول الدم بغزارة، بالإضافة إلى دوره الفعال في تقوية عظام الجسد وعلاج آلام والتهابات المفاصل مع تناول المعتاد.
  10. يتميز بدوره الفعال في تقوية العلاقة الجنسية، كما أنه يعمل على فتح الشهية للطعام ويزيد من الرغبة الجنسية.
  11. ويفيد الزبيب بصفة عامة المرأة الحامل حيث يمدها بالكثير من العناصر الغذائية التي تحتاجها هي والجنين.

فوائد الزبيب للبشرة

تعد البشرة النقية التي تتمتع بالحيوية والصفاء هي أولى علامات الجمال حقًا، وتختلف أنواع البشرة فيما بين العادية والجافة والدهنية والحساسة، فالبشرة من أهم مناطق الجسد التي تحتاج إلى عناية فائقة باستمرار واستخدام العديد من المنتجات المغذية، لذا تعد التغذية السليمة من أهم عوامل ظهور البشرة بشكل أكثر نضارة وحيوية، عن طريق تناول الفواكه والخضروات التي تحتوي على المعادن والفيتامينات اللازمة للحفاظ على جلد البشرة وحمايته من الضرر والجفاف، ولهذا يعد الزبيب من أهم المكملات الغذائية المفيدة لصحة البشرة.

  • من أهم فوائد الزبيب للبشرة هو قدرته الكبيرة على حماية الجلد من العوامل الخارجية التي تؤثر على حيويته، فنظرًا لاحتوائه على العديد من الفيتامينات التي تحتاجها البشرة باستمرار فإن تناوله يساعد في ظهور البشرة بشكل مشرق وحيوي.
  • يحتوي الزبيب على مادة الكولاجين التي تظهر البشرة أصغر سنًا، كما أنها تساهم في تأخير ظهور التجاعيد التي تعد من علامات الشيخوخة وتؤرق المرأة بشكل كبير.
  • يحتوي الزبيب على الريسفيراترول والتي تساهم في تحسين إنتاج خلايا الدم الحمراء في الجسم، مما يجعل جلد الإنسان أكثر لمعانًا ويزيل عنه الشحوب.
  • يمد الزبيب البشرة بالكثير من المواد الفعالة التي تمكنها من عدم التأثر بأشعة الشمس الضارة، مما يقي الجلد من مخاطر الإصابة بسرطان الجلد.
  • من العوامل الهامة لجميع من يعانون من مشاكل حب الشباب والتهابات الجلد، حيث أن الزبيب يحتوي على نسبة كبيرة من فيتامين ب الذي يحافظ على البشرة ويجعلها تقاوم جميع البكتريا التي تضر البشرة وتسبب حب الشباب والبثور.
  • فوائد الزبيب الرائعة في تنقية الجسم من السموم وتحسين وظائف الكبد والكلى تنعكس بشكل إيجابي على نضارة البشرة وصفائها، وهو الحلم الذي يراود الجميع.

فوائد الزبيب للشعر

تعد مشكلات الشعر من أهم الأسباب التي تتسبب في إزعاج الكثيرين في عصرنا هذا، فالشعر هو تاج الرجل والمرأة الذي يضيف الكثير إلى جمالهم الخارجي، ولكنه للأسف يتعرض للضرر نتيجة الكثير من العوامل البيئية سواء التعرض المستمر لأشعة الشمس الضارة أو الكتمان لفترات طويلة تحت الحجاب مما يعرضه للتلف والتقصف باستمرار، وأثبتت الدراسات الحديثة وجود علاقة قوية بين الزبيب ومعالجة الشعر من الكثير من المشكلات نظرًا لاحتوائه على الكثير من المعادن والفيتامينات التي يحتاجها الشعر بصورة ضرورية ليظل في حالة جيدة، ولعل من أهم فوائد الزبيب للشعر كالآتي:

  • قدرة فيتامين B، الحديد، البوتاسيوم، والمواد المضادة للأكسدة التي تتواجد بكثرة في الزبيب على إصلاح الشعر التالف من الجذور، مما يقلل من تساقط الشعر بكميات كبيرة والمحافظة عليه.
  • يساعد فيتامين سي المتواجد في الزبيب على تغذية الشعر بصورة جيدة من أجل استعادة توازنه ولمعانه، فهو من أهم المواد الغذائية التي تمد الشعر بكل ما يحتاجه من عناصر غذائية.
  • تساهم مادة الريسفيراترول المتواجد في الزبيب في الحفاظ على فروة الرأس خالية من الالتهابات والبكتريا التي تسبب الحكة باستمرار وظهور قشرة الشعر، كما يساهم الزبيب أيضًا في تعزيز الدورة الدموية لفروة الرأس، مما يساعد في نمو الشعر من جديد.
  • كما يساهم الزبيب في مد الشعر بكميات كبيرة من الحديد لتحفيز البصيلات وتقويتها ومنعها من التساقط بسهولة، فمن أهم المشكلات التي تتسبب في تلف الشعر هي نقص الحديد، لذا يعد تناول الزبيب بصورة مستمرة هو الحل الأمثل لمواجهة هذه المشكلة.

طرق تناول الزبيب بطريقة مفيدة

تختلف طرق تناول الزبيب وفقًا لرغبات الأشخاص فهناك من يفضل تناول بمفرده كنوع من أنواع المقبلات قبل أو بعد الوجبات، فإن له دورًا كبيرًا في فتح الشهية وإعطاء الفم طعمًا مميزًا، كما يمكن تناوله من خلال وضعه على بعض الأطباق الشهية أمثال الأرز بالكبدة والأطباق الرئيسية والطواجن، ولعل أشهر استخداماته تكون من خلال صنع الحلويات سواء كانت الشرقية أو الحلويات الغربية، فإنه يعد من المكسرات ذات مذاق عالي ومميز، كما يمكن حفظه لفترات طويلة دون أن يتعرض للتلف .

قد يعجبك ايضا