الحمل

الحمل بالأسابيع … تغيرات سحرية لك ولجنينك لا بد لك من معرفتها

تنتظر الأمهات مولودلهن الجديد بفارغ الصبر، وينتابهن الفضول لمعرفة التغيرات التي تطرأ على نموه كل يوم، حيث يستمر الحمل عادة 40 أسبوعًا، يقسم الأطباء الحمل إلى ثلاث فترات تشمل كل منها ثلاثة أشهر، لكن تبحث معظم الأمهات عن معلومات أكثر تحديدًا وتفصيلًا، لتحديد عمر الحمل من حيث الأسبوع واليوم. تابعي مقالنا التالي، لنساعدك في معرفة عمر الحمل بالأسابيع، مع تفاصيل التغيرات التي تطرأ كل أسبوع، على جسمك، وعلى تطور تكون جنينك.

متى يحدث الحمل؟

يحدث الحمل عادًة في حال حصل الجماع بين الزوجين في الفترة الممتدة بين يوم الإباضة والأسبوع الذي يليه، ويعتمد ذلك على طول مدة دورتك الشهرية، ففي اللحظة التي يطلق فيها المبيض بويضة تحدث الإباضة، وتبدأ مرحلة تكوين الجسم الأصفر. حيث ينتج الجسم خلال هذه المرحلة التي تعرف بالمرحلة الأصفرية المزيد من هرمون البروجسترون، مما يساعد على استقرار الحمل المبكر في حال حدوثه. وذلك بعد 6 إلى 8 أيام من الإباضة، حيث تصل مستويات البروجسترون إلى ذروتها، حتى لو لم تكن المرأة حاملاً.

كيف أحسب عمر حملي بالأسابيع؟

كيف أحسب عمر حملي بالأسابيع؟

يعد حساب عمر الحمل بالأسابيع أمرًا مهمًا لجميع الأمهات الحوامل. يستخدم الأطباء عادًة، لتحديد عمر الجنين والحمل، الموجات فوق الصوتية، والتي تعتمد على حجم كيس الحمل والارتفاع بين الرأس وعضلة السيرين. أما في حال أردت حساب عمر حملك بنفسك عليك أن تعلمي سيدتي أن الحمل يحدث عادة بعد 11 إلى 21 يومًا من اليوم الأول من آخر دورة شهرية بالنسبة للمرأة ذات الدورة الشهرية المنتظمة. لذا يتم حساب عمر الحمل أو عمر الجنين من اليوم الأول لآخر دورة شهرية للأم، لأن التاريخ الدقيق للحمل غير معروف. ويتم تحديد عمر الحمل زائد أو ناقص أسبوعين، ويضيف الطبيب 280 يومًا إلى اليوم الأول من آخر دورة لك لتحديد وقت الولادة بشكل تقريبي.

تفاصيل الحمل بالأسابيع والأشهر

تفاصيل الحمل بالأسابيع والأشهر

لا شك أنه بعد اكتشاف حملك، فإنك تتوقين لمعرفة تفاصيل عما يحدث داخل جسمك من تغيرات، وكيف ينمو جنينك الصغير يومًا بعد يوم، خلال الحمل بالأسابيع، يقسم الأطباء عادًة مدة الحمل إلى ثلاث فترات، سنعرض لك تفاصيلها تابعي معنا.

الثلث الأول من الحمل:

ويستمر من الأسبوع الأول وحتى نهاية الأسبوع الثاني عشر، حيث تحدث داخل جسمك تغيرات سريعة ومذهلة، فهناك تنمو حياة جديدة لا بد من معرفة مراحل نموها.

الأسبوع الأول من الحمل:

بمجرد انتهاء دورتك الشهرية، تبدأ بويضة داخل جريبك في أحد المبيضين بالنضوج، وتستعد لإطلاقها في منتصف الدورة الشهرية (اليوم 14 من الدورة الشهرية) بشكل تقريبي، وتسمى هذه العملية الإباضة.

الأسبوع الثاني من الحمل:

تحدث الإباضة، ثم تلتقي البويضة بالحيوانات المنوية وتؤدي إلى الحمل. مع اقتراب موعد الإباضة، يزداد إنتاج الإفرازات المهبلية. وتصبح هذه الإفرازات واضحة بحيث يمكن للحيوانات المنوية أن تتحرك بسهولة في يوم الإباضة تقريبًا.

الأسبوع الثالث من الحمل:

تتكون خلية على شكل كرة، خلال ثلاثة أيام بعد إخصاب البويضة، تحتوي على 58 خلية،  تدعى هذه الكرة الكيسة الأريمية، تصل إلى الرحم بحلول نهاية الأسبوع، وتلتصق بجدار الرحم السميك. تُعرف هذه المرحلة باسم “الانغراس”. عندها تبدأ الهرمونات في العمل للحفاظ على الحمل في هذا الوقت. وبحلول نهاية هذا الأسبوع، سيكون طول جنينك 0.2 مم.

الأسبوع الرابع من الحمل:

خلال هذا الأسبوع، يُزرع جزء من الكيسة الأريمية في بطانة الرحم التي تتهيأ لذلك، حيث من المفترض أن يصبح جنينًا. ويتم ذلك عندما تصبح الطبقة الخارجية للكيسة جاهزة للالتصاق بالطبقة الداخلية للرحم. حيث تتكون الكيسة الأريمية من طبقتين، هما الطبقة الخارجية، التي تتطور وتصبح مشيمة، وتبدأ في إفراز هرمون الحمل أو hCG. وبعد مزيد من التطور، تشكل الطبقة الداخلية لها الجنين في النهاية. يبدأ في النمو وبحلول نهاية هذا الأسبوع، سيصل طول جنينك إلى 2 مم.

الأسبوع الخامس من الحمل:

إذا لم يحدث الحيض وحصلت على نتيجة إيجابية لـ اختبار الحمل، سيتأكد حملك عندها تهانينا. قد لا تشعرين بالحمل، ولكن أصبح داخلك عالم خفي، تحدث فيه تغييرات مهمة ويتم تكديس قوالب لبناء حياة جديدة خطوة بخطوة. يتشكل العمود الفقري للجنين، ويصل طول جسمه إلى 3 مم بحلول نهاية هذا الأسبوع.

الأسبوع السادس من الحمل:

خلال هذا الأسبوع، يبدأ قلب الجنين بالنبض لأول مرة، وتبدأ البراعم الصغيرة في النمو لتصبح أطرافًا. يحتوي الحبل السري على أوعية دموية متصلة بالمشيمة، لكنها لا تزال لا تحمل جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الجنين، ويستمر الكيس المحي في توفير معظم العناصر الغذائية للجنين. وقد تعانين من غثيان شديد أو ضيق في الصدر.

الأسبوع السابع من الحمل:

تبدأ أعضاء الجنين الحيوية مثل الرئتين والمعدة والأمعاء في النمو، و يبدو رأس طفلك كبيرًا جدًا بالنسبة لجسمه لأن دماغه ينمو بسرعة كبيرة.

الأسبوع الثامن من الحمل:

تبدأ الأذنان و أصابع اليدين والقدمين في النمو خلال هذا الأسبوع، إلا أنها لا تزال ملتصقة ببعضها في هذه المرحلة.  كذلك يبدأ الحبل السري المكون من أوعية دموية بنقل العناصر الغذائية إلى الجنين وإزالة الفضلات. و يصبح الكيس المحي أصغر وأصغر. فالمشيمة الآن هي المسؤولة عن إرسال العناصر الغذائية إلى الجنين. وقد يسبب تغير مستوى الهرمونات في جسمك تقلبات مزاجية وشعور بالوهن.

الأسبوع التاسع من الحمل:

سيكون طفلك ساكنًا جدًا خلال الأسبوع، لدرجة أنك لن تشعري به على الأرجح، لكن قد تعانين من الغثيان والخمول.

الأسبوع العاشر من الحمل:

في هذا الأسبوع تنمو الأعضاء الرئيسة للجنين، إلا أنها لا تعمل بانتظام وبكامل طاقتها، يحصل طفلك على لقب جنين. إلا أنه لا يزال هناك طريق طويل حيث ستستمر أعضاءه في النمو أثناء الحمل وبعده. لكن التغيير الأكثر وضوحًا في جسمك سيكون في حجم الثديين الذي سيزداد بشكل ملحوظ.

الأسبوع الحادي عشر من الحمل:

يخضع طفلك لتغيرات معقدة في هذا الأسبوع، مثل نمو أعضائه الحسية، ويصبح يشبه الإنسان تمامًا.

الأسبوع الثاني عشر من الحمل:

في نهاية الأسبوع الثاني عشر من الحمل، تنتهي الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل كمرحلة مهمة جدًا. وتخضع معظم النساء لأول فحص بالموجات فوق الصوتية، تكون أطراف طفلك مكتملة التكوين وأكثر طولاً. في هذه المرحلة يكون رأس الجنين أكثر استدارة قليلاً. و يتم تطوير الحبل السري بالكامل، وهو مسؤول عن نقل العناصر الغذائية الحيوية مثل الجلوكوز، من الدم والمشيمة إلى الجنين. كما ينبض قلب طفلك بمعدل 160 نبضة في الدقيقة، وهو ضعف معدل ضربات قلبك. يسمح الفم للجنين بالابتلاع أو التثاؤب والغلق. وأصبح طول جنينك الآن  6.1 سم.

 الأسبوع الثالث عشر من الحمل:

مع بداية  الأسبوع الثالث عشر من الحمل، تدخلين الثلث الثاني من حملك، حيث يصبح جسمك أكثر تكيفًا مع الحمل، وتختفي جميع مشاكل ومضايقات الحمل الأولية تدريجياً. خلال ذلك، يطفو طفلك ببطء داخل الكيس الأمنيوسي حيث يمنحه مساحة أكبر للتمدد والنقر. ويعمل السائل الأمنيوسي المحيط به كماص للصدمات. لذلك لا تشعرين بأي شيء. يبلغ متوسط ​​ارتفاع الجنين من الرأس إلى نهاية الحوض 4 سم ومتوسط ​​وزنه 7 غرام. كما ينمو دماغه بسرعة.

الثلث الثاني من الحمل:

الجنين في الثلث الثاني من الحمل

يبدأ الجزء الثاني من الحمل من بداية الأسبوع الرابع عشر ويستمر حتى نهاية الأسبوع السابع والعشرين من الحمل. في بداية هذه الفترة، تتشكل جميع أعضاء الجنين تقريبًا وفي الأسابيع التالية، ستنمو وتتطور بشكل أكبر. من أهم أحداث الثلث الثاني من الحمل، الشعور بحركات الجنين، وهي من أكثر لحظات الحمل إثارة.

الأسبوع الرابع عشر من الحمل:

لم يصبح طفلك كبيرًا بما يكفي لجعل بطنك بارزًا بعد، لكنك ستتمتعين بطاقة أكبر، وإحساس بالحيوية، في هذه المرحلة. ويعد تناول الأطعمة الصحية مهم جدًا في هذا الوقت، لذا حاولي دائمًا اختيار أفضل الأطعمة. خاصة وأن جسمك وطفلك يحتاجان إلى الكثير من البروتين لمواصلة النمو، إذ يبلغ طوله الآن 10 سم من أعلى رأسه حتى ردفه .

الأسبوع الخامس عشر من الحمل:

تؤثر هرمونات الحمل على مظهر بشرتك وشعرك، إذ يبدوان أجمل وأكثر حيوية. ولكن الأهم من ذلك، أن أذني طفلك قد نمت بما يكفي لسماع صوتك. لهذا السبب عندما يولد طفلك، سيعرف صوتك.

الأسبوع السادس عشر من الحمل:

يستمر طفلك في النمو بسرعة ويبدأ بطنك بالإنتفاخ والظهور. حيث يبلغ طول جنينك12 سم من أعلى الرأس إلى الردف.

الأسبوع السابع عشر من الحمل:

يتمتع طفلك بمساحة كبيرة للحركة والتمدد والدوران، وستكون هذه الحركات مفيدة لنموه البدني والعقلي المستقبلي، يمكن التعرف على دقات قلب الجنين السريعة تمامًا بشكل أوضح عند زيارة الطبيب. كما يفتح الجنين فمه ويغلقه بانتظام، ويمكنه ابتلاع السوائل والتثاؤب وأحيانًا الفواق. يُضخ السائل الأمنيوسي داخل وخارج الرئتين لممارسة التنفس.

الأسبوع الثامن عشر من الحمل:

من هذا الأسبوع فصاعدًا، يزداد وزنك كل أسبوع، ويبدو بطنك أكبر، وهذا طبيعي تمامًا. أصبح طفلك الآن أكبر وسيستمر في النمو. تنمو أعضائه التناسلية الداخلية والخارجية بشكل جيد حسب جنسه. فداخل مبايض الجنين الأنثوي، تتشكل بصيلات تحتوي على بيض غير ناضج. قد تشعرين بحركات الجنين أكثر من أي وقت مضى فقد أصبحت أكثر قوة.

الأسبوع التاسع عشر من الحمل:

 لقد تم تشكل جنينك بشكل كامل تقريبًا، وتطورت وظيفة أطرافه بشكل جيد. جسمه لا يزال صغيرًا جدًا، ويبدو رأسه كبيرًا أمام رقبته الضعيفة. جلده رقيق مغطى بمادة شمعية بيضاء، تُسمى الطلاء الجبني (vernix caseosa ). تتحرك الأذنان لأعلى من منطقة الفك لتكون في موضعها النهائي حول الرأس. حركة العين غير منتظمة تحت الجفون المغلقة. تظهر بصمة الإصبع التي ستميزه طوال حياته.

الأسبوع العشرون من الحمل:

يبلغ طول جنينك في هذه المرحلة 15سم من أعلى الرأس حتى الردف، في هذه المرحلة توقعي أن يزيد وزنك حوالي 0.226 كغ أسبوعيًا، من الآن وحتى نهاية الحمل.

الأسبوع الحادي والعشرون من الحمل:

أصبح دماغ طفلك النامي الآن قادرًا على تلقي الإشارات الكهربائية من الحواس، مثل الضغط ودرجة الحرارة. و يكون رد فعل أعصابه لا إراديًا تمامًا في هذه المرحلة، وفي نفس الوقت بسيط جدًا. حيث يبتلع الجنين السائل الأمنيوسي باستمرار، ويزداد حجمه في كل مرة. كما تتفتح براعم الأسنان داخل لثته، وتبدأ الأمعاء بانتاج العقي أي الفضلات، كما يزيد نخاع العظام لديه من إنتاج الكريات الحمراء، التي ستعمل بعد مدة وجيزة على إيصال الاكسجين لجسمه.

الأسبوع الثاني والعشرون من الحمل:

يصل وزن صغيركِ في هذا الأسبوع إلى حوالي 0.45 كيلوغرام، ويصل طوله إلى 20 سم من أعلى الرأس إلى الردف. ويكتمل نمو أغلب أجهزة جسمه، بما في ذلك الهرمونات والأعصاب، كما تنمو أعضاءه الجنسية هذه المرحلة. حيث تبدأ الخصيتان بالتدلي بالنسبة للذكور . أما الإناث، يتوضع كلٌّ من الرحم والمبايض والمهبل في المكان المخصص له.

الأسبوع الثالث والعشرون من الحمل:

تستمر قدرة طفلك على سماع الأصوات الخارجية بالتطور، ويبلغ طوله 28.9 سم، ويزن 500 غرام أي ما يعادل ثمرة باذنجان. أما أنت سيدتي فقد تعانين من اضطرابات في النوم، وحرقة في المعدة، وألم في الظهر إضافًة إلى الإحساس بالحاجة أكثر للتبول.  

الأسبوع الرابع والعشرون من الحمل:

تجاوز وزن جنينك في هذا الأسبوع 500 غرام، وأصبح أكثر استعدادًا للحياة خارج رحمك بعد عدة أشهر. تواصل الرئتان في هذه المرحلة استنشاق السائل الأمنيوسي استعدادًا للتنفس، كما تقومان بإنتاج مادة تسمى فاعل السطح (surfactant) التي تسمح لهما يالتمدد.

الأسبوع الخامس والعشرون من الحمل:

غالبًا ما يتثاءب طفلك خلال هذا الأسبوع، ومن المحتمل أن يفعل ذلك لتنظيم كمية السوائل في رئتيه. تنتظم درجة حرارة جسمه بفضل تدفق الدم في الحبل السري والمشيمة، وتصبح  أقرب إلى درجة حرارة جسمك. تصبح الأطراف السفلية  أكثر بروزًا من الجذع، مع نمو طبقة الدهون. لكن لا يزال رأس الجنين كبيرًا بالنسبة لجسمه، وأصبح إحساسه وسمعه أقوى فأي أصوات عالية تجعله يتحرك فجأة.

الأسبوع السادس والعشرون من الحمل:

الآن أنت في المراحل الأخيرة من الحمل، وعلى الرغم من أن بطنك أصبح كبيرًا جدًا، إلا أنه سيستمر في النمو. يتحرك طفلك بقوة أكبر، وتبدأ الخلايا العصبية في دماغه في الاتصال، مما يجعل التنسيق بين أعضائه أفضل.

الأسبوع السابع والعشرون من الحمل:

تزدادا حركات الجنين مع انخفاض مساحة رحمك، لذا عندما يقوم الجنين بحركات دورانية، فإنه يضرب بطنك بساقيه وبقبضتيه. مما يجعل النوم أصعب.

الثلث الثالث من الحمل:

الجنين في الثلث الثالث من الحمل

يبدأ الثلث الثالث من الحمل في بداية الأسبوع الثامن والعشرين، ويستمر حتى نهاية الأسبوع الأربعين من الحمل. في الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل، وخاصة في الشهرين الأخيرين، يكون وزن الجنين قد أصبح أكبر، لذلك يصبح بطنك كبيرًا جدًا وبارزًا، وقد تشعرين بشد الجلد بسبب التمدد المفرط لبشرتك.

الأسبوع الثامن والعشرون من الحمل:

في هذا الأسبوع، سيبدأ طفلك دورة منتظمة من النوم والاستيقاظ، والتنفس، والتثاؤب، والبلع بناءً على نمط أكثر اتساقًا. تستمر الرئتان في النمو بسرعة. تصبح الرموش والحواجب أطول وأكثر سمكًا، ويصبح شعره أطول. العديد من الأجنة في هذا الوقت ستستقر في وضع رأسي. تعاني بعض الأمهات من آلام الحوض خلال هذه الأسابيع.

الأسبوع التاسع والعشرون من الحمل:

يستمر دماغ الجنين في النمو، وتبدأ التلافيف في التكون على سطح دماغه مثل أدمغة البالغين. يغطي الشعر الناعم المسمى اللانجو سطح جلده و سيختفي قبل الولادة، لكن يمكن رؤية بعضها على ظهر الطفل بعد الولادة. ويعد هذا الأسبوع نقطة تحول في تطور جنينك وأصبحت فرص بقاءه على قيد الحياة خارج الرحم أعلى بكثير مما كانت عليه في الأسابيع السابقة.

الأسبوع الثلاثون من الحمل:

يزداد حجم الكيس الأمنيوسي، مع زيادة حجم الرحم، لذا ستكون حركة الجنين أكثر راحة، نظرًا لأن طبقات الكيس مرنة جدًا، فكلما زاد حجم الجنين، زادت مرونة الكيس الأمنيوسي.  يتوقف نمو الكيس الأمنيوسي ويتوقف إنتاج خلايا جديدة. لا يزال بإمكانك الشعور بضرباته القوية على الرغم من أن الجنين يتحرك بشكل أقل. لم يكتمل نمو طرف أنف الجنين بعد، لكن انتفاخه يصبح أكثر وضوحًا.

الأسبوع الحادي والثلاثون من الحمل:

تبدأين في هذا الأسبوع التفكير بطريقة الولادة، التي يمكن أن تناسبك بحسب حالة الصحية، وتوضع جنينك، إذ يقترب الجنين من الاستقرار بوضعه النهائي استعدادًا للولادة في الأسابيع اللاحقة. حيث أن الوضع المثالي للجنين لبدء المخاض هو رفع ساقيه لأعلى، ورأسه لأسفل، وذقنه باتجاه صدره..

الأسبوع الثاني والثلاثون من الحمل:

عندما يكبر بطنك، لن تكوني قادرًة على القيام بالكثير من النشاط، حتى الجلوس والوقوف يصبح صعبًا. لا بد في هذه المرحلة من زيارة الطبيب للإطمئنان على صحة الجنين، على الرغم أنه لا يزال هناك مساحة كافية داخل الرحم لحركات يديه وقدميه.

الأسبوع الثالث والثلاثون من الحمل:

في هذا الأسبوع، مع زيادة تطور الجهاز الهضمي يأكل الجنين السائل الذي يحيط به، ويمرره عبر المعدة والأمعاء مثل الطعام، وتبقى فضلاته في الأمعاء الغليظة حتى بعد الولادة

الأسبوع الرابع والثلاثون من الحمل:

يضغط الجزء العلوي من الرحم، المسمى قاع الرحم، على محتويات البطن، ويدفعها نحو الضلوع، مما يجعل من المستحيل عليك تناول وجبة كاملة بسهولة وبكل سرور. إذا ولد طفلك هذا الأسبوع، فإنه سيحتاج إلى المساعدة في التنفس والرضاعة الطبيعية، ولكنه مستعد للعيش خارج الرحم ويمكنه البقاء على قيد الحياة. ستكون معدته أيضًا قادرة على هضم الطعام وستكون جميع إنزيمات الجهاز الهضمي نشطة.

الأسبوع الخامس والثلاثون من الحمل:

يصبح المشي صعبًا، حاولي أن تظلي نشطًة. تساعد التمارين الخفيفة على تخفيف الألم والغثيان في الأسابيع الأخيرة من الحمل. تتغير حركات الجنين خلال هذا الأسبوع بسبب ضيق المساحة. إذ يمكنه التحرك فقط  بدلًا من الركل. كما أنه الآن يمارس الرضاعة الطبيعية بمص إصبعه، ويعدل الرؤية ويستعد للعالم الخارجي. تتمدد الحدقة الآن استجابة للضوء القادم من جدار الرحم.

الأسبوع السادس والثلاثون من الحمل:

أصبح بإمكانك الآن الإستعداد لـ الولادة، حضري حقيبتك وحقيبة طفلك وانتظري اليوم الموعود.

الأسبوع السابع والثلاثون من الحمل:

ينزل الجنين إلى الحوض، ويقل بعض الضغط تحت صدرك. إلا أنه يستمر في زيادة وزنه واختزان الدهون في أطرافه وبطنه. يحل الشعر القصير والناعم جدًا، المسمى بالشعر الملتوي، محل الشعر الموجود في جميع أنحاء جسمه، ولن يبدو طفلك مختلفًا كثيرًا عن حالته الحالية بعد الولادة.

الأسبوع الثامن والثلاثون من الحمل:

يكاد يكون طفلك مستعداً للعيش خارج الرحم، ضعي في اعتبارك أنه في الأسبوع المقبل أو نحو ذلك، سيكون رحمك هو أفضل مكان لطفلك لأن أصغر أجزاء جسمه تتطور خلال هذا الوقت.

الأسبوع التاسع والثلاثون من الحمل:

من الأفضل معرفة علامات بداية آلام المخاض. لأن جسمك قد يكون عن طريق الخطأ جاهزًا للولادة هذا الأسبوع. تأكدي من الاتصال بطبيبك لمعرفة ما إذا كان لديك أي أعراض مشبوهة.

الأسبوع الأربعين من الحمل:

لقد نجحت في اجتياز جميع مراحل الحمل المهمة وستلتقي بطفلك في أحد هذه الأيام من الأسبوع الأربعين من الحمل.

نصيحة أخيرة

عندما تري طفلك وتعانقيه، لن تفكري بعد الآن في الأسابيع الأربعين الماضية، استمتعي بهذه اللحظة السحرية فقد ساعدت طفلك في القدوم للحياة.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذه الإعلانات هي مصدر الدخل لنا عطل مانع الإعلانات لتساعدنا