أسرار الصحةالحياة الزوجيةصحة

هل يمكن الحمل بعد عملية إزالة كيس المبيض؟

هل يمكن الحمل بعد عملية إزالة كيس المبيض؟

تعد الرغبة في الإنجاب أولوية عند السيدات المتزوجات حديثًا، إلا أنك قد تعانين من بعض المشاكل الصحية التي تعيق حدوث الحمل وأبرزها تكيس المبايض، حيث يمكن أن يؤدي النظام الغذائي غير الصحي، والإجهاد الشديد وتناول الأدوية وقلة النوم، إلى اختلال التوازن الهرموني في الجسم وظهور أكياس المبيض.

من المهم، في أي حال، الحصول على علاج طبي شامل للتخلص من كيس المبيض، وخاصة عندما يتم التخطيط للحمل، لأن الكيس المتضخم يمكن أن يؤدي إلى الإجهاض. وفي حال لم ينجح العلاج فلا بد من عملية إزالة كيس المبيض جراحيًا. ولكن يبقى السؤال المؤرق هل يمكن الحمل بعد عملية إزالة كيس المبيض؟ تابعي مقالنا لتعرفي الإجابة.

ما هو كيس المبيض؟

ما هو كيس المبيض؟

أكياس المبيض هي عبارة عن تجاويف سائلة أو مملوءة بالأنسجة تتوضع على المبايض، يمكن أن تنمو إلى حجم كبير ليصل قطرها إلى ما يزيد عن 20 سم. يتم التمييز بين نوعين من الأكياس: أكياس المبيض الوظيفية وأكياس المبيض المرضية. يمكن أن تنشأ أكياس المبيض لدى عدد كبير من النساء نتيجة للتقلبات الهرمونية ويحدث بشكل رئيسي أثناء سن البلوغ وانقطاع الطمث، دون التأثير على صحتهن أو الحمل. حيث تتطور هذه الأكياس وتزول من تلقاء نفسها. ومع ذلك، فإن بعض أنواع التكيسات تسبب العقم أو أعراضًا مقلقة عندما تتمزق أو تصبح كبيرة جدًا. ومن أبرز الأعراض:

  • ألم شديد في البطن.
  • ألم شديد في الظهر.
  • دورة شديدة وغير منتظمة مع ألم أكبر.
  • ألم في الأعضاء والأنسجة المحيطة بالمبيض.

ما هي أنواع أكياس المبيض التي تتطلب الإزالة الجراحية؟

ما هي أنواع أكياس المبيض التي تتطلب الإزالة الجراحية؟

هناك أنواع مختلفة من أكياس المبيض التي يمكن تصنيفها على أنها أكياس وظيفية أو مرضية.

التكيسات الوظيفية:

تحدث التكيسات الوظيفية بسبب العمليات الطبيعية أثناء الدورة الشهرية، وهي شائعة جدًا. غالبًا ما تكون حميدة (غير مسرطنة) وغير ضارة وتختفي في غضون بضعة أشهر دون علاج. في حالات نادرة، يمكن أن تسبب أعراضًا مثل آلام الحوض وتتطلب عندئذ لإزالتها عملية جراحية. يوجد نوعين رئيسين لهذه الأكياس وهي:

الكيسات الجريبية:

وهي أكثر أنواع التكيسات شيوعًا عند النساء، عادة ما تكون صغيرة، لكن يمكن أن يصل قطرها إلى 5 أو 6 سم. ويمكن أن تختفي في غضون بضعة أشهر دون علاج وتتطور عادًة عندما لا يكون هناك إباضة. تنشأ الكيسات الجريبية من الجريب الذي يستمر في النمو على المبيض وتشكيل السوائل. يمكن أن تنفجر بعد بضعة أسابيع من تلقاء نفسها أو تتشكل أكياس الجريبات مرة أخرى دون أن تنفجر وتبقى ممتلئة بالسائل.

كيسات الجسم الأصفر:

تنشأ بعد الإباضة في حال لم يتم تخصيب البويضة التي تم إطلاقها من الجريب المنفجر، تتحول بقايا الجريب إلى الجسم الأصفر الذي يتجدد بشكل طبيعي ويؤدي إلى نزيف الحيض.  أو في حال وجود خلل هرموني يمكن أن يستمر الجسم الأصفر لفترة من الوقت ويتحول إلى كيس. يمكن أن تنمو الأكياس الأصفرية حتى حجم 6 سم وتستمر عدة أشهر. في بعض الحالات، يمكن أن تنفجر وتفرز الدم في تجويف البطن، مما قد يكون مؤلمًا وخطيرًا.

التكيسات المرضية “الخراجات الباثولوجية”:

تحدث الخراجات المرضية بسبب النمو غير الطبيعي للخلايا التي تشكل الجزء الخارجي من المبيض، أو من الخلايا التي تتكون منها البويضات، ولا ترتبط بدورة الطمث. يمكن أن تتطور لدى جميع النساء قبل انقطاع الطمث أو بعده. كما يمكن أن تصبح الأكياس المرضية كبيرة، ونادرًا ما تكون سرطانية، ويتم استئصالها جراحيًا عندما تكون كذلك. ويمكن أن تتواجد بثلاثة أشكال:

الكيسات الجلدية:

تتكون هذه الأكياس من الخلايا الجنينية، ويمكن أن تحتوي على أنسجة مثل الجلد أو الشعر وهي في الغالب حميدة.

Cystadonoma :

تتشكل على سطح المبيض وتمتلئ بالسوائل المائية أو المخاطية.

أورام بطانة الرحم:

 تنمو هذه الأكياس بسبب مرض يسمى الانتباذ البطاني الرحمي، حيث تنمو خلايا الغشاء المخاطي للرحم خارج الرحم. يمكن لبعض هذه الأنسجة أن تلتصق بالمبيض وتنمو أيضًا.

هل يؤثر وجود كيس المبيض على فرصك في الحمل؟

هل يؤثر وجود كيس المبيض على فرصك في الحمل؟

لا تؤدي معظم أكياس المبيض إلى العقم. إلا أن هناك نوعان يجعلان من الصعب حدوث الحمل وهما:

متلازمة تكيس المبايض  (PCOS):

تؤدي متلازمة تكيس المبايض إلى تكوين عدة أكياس صغيرة في المبايض وتتداخل مع الإباضة، وتسبب عدم انتظام في الدورة ا الشهرية، نتيجة لعدم التوازن الهرموني. وتعد أكثر أنواع الكيسات شيوعًا والتي تؤدي إلى العقم.

الانتباذ البطاني الرحمي:

وهو اضطراب يسبب الألم نتيجة نمو نسيج مشابه لنسيج بطانة الرحم خارج الرحم ويتضمن الانتباذ البطاني الرحمي الأكثر شيوعًا المبيضين وقناتي فالوب أو الأنسجة المبطنة للحوض مسببًا العقم.

كيف تتم عملية إزالة كيس المبيض؟

كيف تتم عملية إزالة كيس المبيض؟

لا بد من تحديد نوع الكيسات المتشكلة على سطح المبيض لتحديد طريقة إزالتها ومعرفة ما إذا كان الحمل يحدث بعد إزالتها أم لا.

إزالة كيس المبيض بالأدوية:

يمكن أن تنشأ بعض أكياس المبيض مع بداية كل دورة شهرية جديدة، مثل كيسات الجريب، التي يستمر حجمها في النمو، إذا لم يتم علاجها وإزالتها بالأدوية التي تعمل على امتصاص الكيس، أو باللجوء إلى الأدوية الهرمونية التي يتم تناولها بدقة، بعد إجراء التشخيص والفحص المخبري للدم. حيث يتضمن العلاج بالأدوية أدوية تنظيم الدورة الشهرية التي تعتمد في تركيبها على البروجسترون أو حبوب منع الحمل المركبة التي تحتوي على مزيج من الأستروجين والبروجسترون والتي تعمل على تنظيم عمل الهرمونات. في حال لم ينجح العلاج بالأدوية يتجه الطبيب إلى الإزالة الجراحية.

الإزالة الجراحية:

في حالات نادرة، واعتمادًا على نوع وحجم الكيس، يكون من الضروري الاستئصال الجراحي لكيسات المبيض الوظيفية، أي عندما يكون هناك خطر حدوث تمزق كيس مؤلم. تتم الإزالة الجراحية للكيس إما بالطريقة التقليدية مع قطع أو بالطريقة التنظيرية. تعد الجراحة التنظيرية مع أجهزة حديثة وبدون شقوق كبيرة هي الأفضل طبيًا. حيث أن ضررها أقل على الجسم. ويتم الشفاء بعد جراحة تنظير البطن بعدة أيام فقط، بينما قد يستغرق الشفاء أسبوعًا أو أكثر بعد الجراحة التقليدية. الأهم من ذلك، وبعد إزالة الكيس، هو مدى دقة الطبيب في فحص المريضة بحثًا عن المضاعفات المحتملة بحسب نوع عملية إزالة الكيس.

الجراحة التنظيرية:

يتم في هذه الجراحة، عمل ثقبين إلى ثلاثة ثقوب صغيرة في البطن، بعد اجراء التخدير العام، ثم يعمل الطبيب على إدخال منظار البطن (أنبوب مرن مزود بكاميرا). بعد ذلك، سيحدد طبيبك أي المبايض مصابة بالتكيسات ثم يزيل فقط التكوين الكيسي نفسه بأقل ضرر للمبايض. يزيلها بعناية من خلال شق صغير. أخيرًا، سيتم إغلاق شق البطن والجلد مرة أخرى.

فتح البطن (الجراحة المفتوحة):

تتطلب الجراحة المفتوحة قطعًا كبيرًا في البطن بحيث يمكن للجراح فحص الكيس والأعضاء المحيطة به والوصول إلى المبيض. على وجه الخصوص، إذا كان لديك تكيسات كبيرة أو متعددة أو سرطانية، فسيوصى بذلك بهذا الإجراء.

نصائح طبية تسرّع الشفاء بعد عملية إزالة كيس المبيض

نصائح طبية تسرّع الشفاء بعد عملية إزالة كيس المبيض
  • تناولي وجبات طازجة ومغذية وصحية، تحتوي على عناصر غنية بالألياف مثل الفواكه والخضروات الطازجة.
  • اشربي يوميًا ما يصل إلى 2 لتر من السوائل، وخاصة الماء.
  • حافظي على جرحك نظيفًا وصحيًا، عن طريق تغيير الضمادات بشكل دوري.
  • أقلعي عن التدخين، لتقليل خطر الإصابة بعدوى الجروح وتحييد مشاكل الصدر.
  • مارسي التمارين الرياضية فالنشاط البدني المنتظم سيساعدك على بناء قوة عضلاتك. ابدئي بالمشي لمدة 10 إلى 15 دقيقة في الصباح وبعد الظهر، وقومي بزيادتها تدريجيًا.
  • تجنبي رفع الأوزان الثقيلة، أو دفع أو سحب أية أشياء ثقيلة لبضعة أسابيع.
  • تجنبي الرحلات الطويلة الفورية التي تزيد عن أربع ساعات، لأنها قد تزيد من فرص تجلط الدم في ساقيك.
  • يمكنك العودة إلى العمل في غضون أربعة إلى ستة أسابيع كحد أقصى بعد إزالة كيس المبيض بالمنظار.

هل يمكن الحمل بعد عملية إزالة كيس المبيض؟

هل يمكن الحمل بعد عملية إزالة كيس المبيض؟

تثير مسألة الحمل، بعد عملية إزالة كيس المبيض، تحفّظ العديد من النساء اللواتي خضعن لعملية جراحية مماثلة. لذا نطمئنك سيدتي بأن الحمل بعد إزالة الكيس ممكن تمامًا إذا تم إجراء الفحوصات اللازمة خلال فترة ما بعد الجراحة، ولم يتم اكتشاف أي مضاعفات حيث يعود المبيض إلى طبيعته، بعد دورتين أو ثلاث دورات. من الممكن عندئذ أن يكتمل الإخصاب، ويكون الحمل طبيعيًا. نادرًا ما يقف الكيس الموجود على المبيض في طريق الرغبة في إنجاب الأطفال، إذ أن الأكياس غير ضارة في معظم الحالات، وتختفي من تلقاء نفسها. وباستثناء تكيس المبايض وتكيسات بطانة الرحم الشديدة، فنادرًا ما تؤثر أكياس المبيض على خصوبتك.

 أما في حال تم العثور على مضاعفات كحدوث التصاقات بالمواد الأفيونية، وهو ما يمثل عقبة أمام حدوث الحمل. فسيلزمك فترة إعادة تأهيل، لاستعادة الوظيفة التناسلية لأعضاء الحوض وتتم من خلال مراقبة الطبيب وتطبيق طرق التشخيص المناسبة كالموجات فوق الصوتية والفحوصات السريرية والمخبرية حيث يتم وصف علاج خاص يهدف إلى امتصاص الالتصاق. في بعض الحالات مع تقدم الالتصاق. يتم إجراء جراحة بالمنظار لفصلها.

في النهاية

على الرغم من أنه لا يمكن منع تكيسات المبيض، إلا أن فحوصات الحوض المنتظمة يمكن أن تساعد في تشخيص أي تغيرات في المبايض. قد تساعد حبوب منع الحمل، أو غيرها من العلاجات الهرمونية، في منع تكوين أكياس جديدة. حيث يمكن، من وجهة نظر الطب، أن تتحلل معظم أكياس المبيض من تلقاء نفسها دون علاج، فهي ليست خطيرة، وتبقى فرصك في الحمل بعد عملية إزالة كيس المبيض ممكنة تمامًا. 

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذه الإعلانات هي مصدر الدخل لنا عطل مانع الإعلانات لتساعدنا