فوائد وأضرار حبوب برياكتين “حبوب التسمين”

يوجد العديد ممن يواجه مشكلة النحافة ويرغب في البحث عن حلول لمعالجتها، من أكثر ما أنتشر مؤخرًا فيما يخص معالجة النحافة أو كما أطلق عليها البعض حبوب التسمين هي حبوب برياكتين. ومسألة أنها تزيد الوزن فهذا يرجع إلى الآثار الجانبية لهذه الحبوب، فمن بين الآثار الجانبية لحبوب برياكتين زيادة الوزن وذلك بسبب قيامه بالعمل على فتح الشهية والتي يتبعها بالتأكيد زيادة مفرطة في الوزن. وهذا هو السبب وراء تداولها بكثرة في الأسواق على أنها حبوب تزيد من الوزن وتعالج النحافة، ولكن هذه النقطة لم تكن من ضمن المعالجات المعدة الحبوب خصيصًا من أجلها.

حبوب برياكتين لزيادة الوزن

ما هي حبوب برياكتين ؟

إن حبوب برياكتين تضم العنصر الفعال النشط الذي يسمى ” سيبروهيبتادين “، وهذا العنصر يدخل تحت مشتقات مضادات الهيستامين الخاصة بالتسكين، والهيستامين هي مادة في الأساس يقوم جسم الإنسان بإفرازها وتعد جزء أساسي من إجزاء الدفاع عن الدواخل الغريبة في الجسم.

حيث يتم تخزينه في خلايا تقع تحت مسمى الخلايا البدنية، وهذه الخلايا توجد في الأنسجة المتشابكة في جميع أنحاء الجسم، وعندما يتفاعل جسم الإنسان مع أي مادة أجنبية أخرى أي غريبة عنه ونشطت بسببها الحساسية في الجسم، تبدأ الخلايا البدنية في التحفيز والدفاع عن الجسم بأنها تقوم بالإفراج عن الهيستامين. ومن بعد ما يصدر الهيستامين يقوم بربط مستقبلات تسمى H1، مما ينتج عنه مجموعة من ردود الفعل التي تظهر على الجسم أعراض الحساسية، فهو يقوم بزيادة تدفق الدم إلى الجزء المصاب بالحساسية.

لكن ما دور حبوب برياكتين في ذلك؟

إن حبوب برياكتين ينصب عملها في منع الهيستامين H 1 المستقبلات، فهو أيضًا لا يقوم بمنع خروج كل عنصر الهيستامين من الخلايا البدنية ولكنه يمنع المستقبلات الخاصة به، وبالتالي لا تتمكن المواد الكيميائية الحساسة من الخروج والزيادة في تدفق الدم في المنطقة المصابة بالحساسية. وبالنسبة أن سيبروهيبتادين يقع تحت مسمى مضادات مسكنة، فهذا يرجع إلى أنه يدخل الدماغ بشكل كبير وبكميات كبيرة منه ويسبب الشعور بالنعاس، ومن الجدير بالذكر أن الهيستامين يسبب الشعور بالنعاس أيضًا.

استخدامات حبوب برياكتين

  • التقليل من الأعراض المصاحبة لحمى القش، الحساسية تجاه بعض أنواع الحيوانات الأليفة، الحساسية تجاه الأتربة، طفح القراص، الحساسية تجاه مشروبات أو أطعمة معينة، الحساسية تجاه لدغات الحشرات، الحساسية تجاه دواء معين.
  • الحد من الصداع النصفي والصداع الوعائي.
  • الحد من الهرش المصاحب للجدري المائي والأكزيما.
  • التقليل من الأعراض المصاحبة للحساسية ذات الخطر الأكبر وما تسمى ذمة وعائية عصبية، والذي يصاحبه تورم في العينين، الشفتين، الحلق، اللسان.
  • العمل على زيادة الوزن والسمنة، فهي تقوم بفتح الشهية وبالتالي تناول الأطعمة بكثرة وبالتالي زيادة الوزن.
  • علاج الرشح المصاحب لبعض أنواع من الحساسية.

ولكن يجب استشارة الطبيب المختص قبل الشروع في تناول هذا الدواء، لأن البعض لديهم حساسية معينة تجاه مادة من مواد تركيباته.

موانع استخدام حبوب برياكتين

  • يمنع استخدام الدواء في حالة الحساسية تجاه أحد مكوناته.
  • في حالة الإصابة بقرحة في المعدة أو زرقة العينين.
  • يمنع استخدام في حال تورم البروستاتا.
  • إذا كان يوجد مشاكل في الجهاز البولي.
  • في حالة الإصابة بمرض الربو، في حالة الارتفاع الملحوظ في ضغط الدم.
  • في حالة وجود خلل في الغدة الدرقية.
  • إن حبوب برياكتين تسبب الشعور بالنعاس، فهي تؤثر على التركيز وتسبب الشعور بالدوخة وتؤثر على الحالة العقلية لمتناولها فيشعر أنه في حالة عدم اتزان، لذا يحذر تناولها في حالة القيادة أو عند القيام بمهام أخرى تتطلب التركيز.
  • لا يجب أن يتناولها الأطفال وبعدها يقوموا بأنشطة حركية مثل ركوب الدراجات، ممارسة الرياضة، اللعب خارج المنزل مع الأصدقاء.
  • لا يحبذ شرب الكحوليات في نفس توقيت الحصول على الدواء، ويرجع ذلك إلى انه التوقيت الذي يتم الحصول فيه على الدواء مع تناول الكحوليات يسبب الشعور بالدوخة والنعاس بشكل شديد للغاية.
  • في حالة إذا كان لديك وخز بالجلد أو ستذهب لإجراء اختبار معين في المختبر يجب أن تتوقف عن الحصول على مضاد الهيستامين وذلك قبل الذهاب للمختبر بثمانية وأربعون ساعة على الأقل، ويرجع السبب إلى أن مضادات الهيستامين من الممكن أن تقلل أو تلغي ردود فعل الجلد تجاه الحساسية، وبالتالي تكون النتائج مغلوطة وغير حقيقية.

الأعراض الجانبية لحبوب برياكتين

  • تسبب الشعور بالدوخة الشديدة والنعاس.
  • زيادة الرغبة في تناول الأطعمة نظرًا لأنها تعمل على فتح الشهية، ولهذا يحرص على تناولها البعض من أجل معالجة مشكلة النحافة.
  • تؤدي إلى الشعور بالإمساك.
  • الشعور بالغثيان والتقيؤ، وأحيانًا يحدث بالفعل مع بعض الأشخاص.
  • التبول بكثرة، الشعور بالإجهاد والتعب.
  • مع وجود الشعور بالنعاس إلا أنها تسبب الأرق واضطرابات النوم.

كيفية تناول حبوب برياكتين

علاج النحافة

  • بالنسبة للتقليل من أعراض الحساسية، يتناولها كلًا من الأطفال والمراهقين والأطفال ابتداء من أربعة عشر عامًا وما فوقها قرص واحد في المرة الواحدة على أن تكون الجرعة ثلاثة مرات في اليوم، وإذا كانت هذه الجرعة لا تفي بالغرض والأعراض المصاحبة للحساسية شديدة، من الممكن أن يأخذ ثماني أقراص كل أربعة وعشرون ساعة.
  • بالنسبة لكبار السن يمنع تمامًا تناول هذا الدواء، فهو له الكثير من الأعراض الجانبية التي من الممكن أن تتعارض مع حالتهم، فكبار السن غالبًا ما يرافقهم الكثير من الأمراض المزمنة مثل ارتفاع السكر والضغط في الدم.
  • وبالنسبة لاستخدامه للتخفيف من أعراض الحساسية للأطفال ممن تتراوح أعمارهم من سبع إلى أربعة عشر عام، يتم تناول حبة واحدة لتصل الجرعة من مرتين إلى ثلاثة مرات في اليوم، ويتوقف ذلك بناءً على عمر الطفل ووزنه، ولكن إذا تطلب الأمر أكثر من ذلك من الممكن إعطائه جرعة واحدة إضافية بأن يأخذ قرص واحد قبل النوم. ولا يجب أن يعطى الطفل من سبع إلى أربعة عشر عامًا ما يزيد عن أربعة أقراص خلال الأربعة وعشرون ساعة.
  • وبالنسبة للتقليل من أعراض الحساسية للأطفال ممن يتراوح أعمارهم من سنتين إلى ست سنوات من الممكن أن يتناولون نصف قرص من مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم، وإذا تطلبت الحالة أكثر من ذلك من الممكن إعطائهم نصف قرص قبل النوم مباشرة. ومن الجدير بالذكر أن الأطفال من عمر عامين إلى ستة أعوام لا يجب أن يحصلوا على أكثر من ثلاثة أقراص كل أربعة وعشرون ساعة.

نصائح واجب اتباعها عند تناول حبوب برياكتين:

  • من الضروري ألا يحصل البالغين على أكثر من حبتين من أربع لست ساعات.
  • يجوز تناول حبوب برياكتين بدون الطعام أو مع الطعام.
  • لا يجب على أي عمر أن يجاوز الحد المسموح به.
  • في حالة استمرت نفس الأعراض على الرغم من تناول العلاج بانتظام ينبغي استشارة الطبيب المختص، ولا نتمادى في العلاج بشكل مبالغ فيه.

تحذير استخدام حبوب برياكتين

  • لا يأخذه الأطفال الذين عرضة للآثار الجانبية المحتملة له والموجودة على إرشادات الدواء.
  • لا يأخذه من مصاب بمرض الربو.
  • لا يأخذه مصاب بالتهاب في الشعب الهوائية.
  • لا يستخدمه من لديهم القصبات، وحالة القصبات يحدث فيه اتساع بصورة كبيرة ومستمرة في الشعب الهوائية بسبب الالتهاب في الرئة والإصابة بأمراض الرئة بصفة عامة والتي من أشهرها التليف الكيسي.
  • يمنع تناوله للرجال ممن يعانون من غدد البروستاتا وتضخمها.
  • يمنع استخدامه بالنسبة للأشخاص اللذين يعانون من ارتفاع في الضغط والذي يصاحبه بدوره ارتفاع الضغط في العين.
  • لا يستخدمه الأشخاص ممن يعانون من الصرع وبالتالي يستخدمون أدوية الصرع.
  • لا ينصح باستخدامه لمنع يعانون من جميع أمراض الكبد.
  • لا يستخدمه مرضى القلب ومرضى الأوعية الدموية.
  • لا يستخدمه من لديه خلل في الغدة الدرقية.
  • ولا يستخدمه من لديه اضطرابات الدم الوراثية.
  • تمنع الحوامل من تناوله.

في حالة لم يكن لديك خبرة في مثل هذه الأنواع من الأدوية برجاء إبلاغ الطبيب المختص على الفور، أو على الأقل الرجوع إلى الصيدلي أو استشارته قبل البدء في تناول الدواء. وفي حالة إذا لوحظت أي أعراض جانبية بعد تناول الدواء، أو تمت ملاحظة شيء غريب في الجسم سواء أكان داخليًا أم خارجيًا فينبغي التوقف عنه على الفور واستشارة المختص.

تناول حبوب بري برياكتين خلال فترة الحمل والرضاعة

لا يجوز على الإطلاق تناول حبوب برياكتين خلال فترة الحمل وأيضًا خلال فترة الرضاعة الطبيعية، نظرًا لحساسية فترة الحمل والرضاعة فلم تكن السيدة هي المسؤولة عن نفسها فقط بل تكون مسؤولة أيضًا على جنين داخلها من الممكن أن تتسبب هذه الحبوب في إحداث الضرر به.

حبوب برياكتين وزيادة الوزن

إن في الأصل دواء برياكتين هو واحد من الأدوية التي تعالج التحسس، ومن بين أعراض هذا الدواء الجانبية زيادة الوزن لأنه يعمل على فتح الشهية، ومن الممكن لدى البعض ممن لا يعانون من آثاره الجانبية أن يأخذ منه جرعات على فترات طويلة. وتبدأ الجرعة بحبة واحدة يوميًا ومن ثم في حالة عدم ظهور أي آثار جانبية يبدأ بحبة واحدة كل ثماني ساعات. وفي حالة إذا كانت الشهية جيدة لديك وأنت تعاني من النحافة فأتبع الآتي:

نصائح علاج فقد الشهية

  • تناول وجبات الطعام الصغيرة والكثيرة وذلك بدل من تناول كميات كبيرة وقليلة، فالشخص النحيف يحتاج يوميًا إلى تناول ثلاث وجبات صغيرة وذلك مع الوجبات الثلاثة الأساسية، فالأولى تكون بين الفطار والغداء والثانية تكون بين الغداء والعشاء والثالثة تكون بعد وجبة العشاء وقبل النوم مباشرة.
  • يجب تناول الطعام المليء بالطاقة مثل تناول كوكتيل الفواكه مع الحليب، الفطائر والكيك أي الإكثار من المعجنات ولكن أيضًا يجب الاحتراس كي لا ينضر القولون.
  • يفضل أن تبدأ الوجبة بالطبق الرئيسي على المائدة ومن ثم يتم تأجيل السلطات والفواكه إلى النهاية.
  • يجب الحرص خلال اليوم تناول الخضروات والفواكه وذلك في سبيل إمداد الجسم بالمعادن اللازمة والضرورية له.
  • الحرص على تناول الحلويات بين الوجبات، ومن الممكن استبدال الحلوى بشطيرة تضم القشطة والمربى والعسل.
  • يفضل إضافة زيت الزيتون إلى الوجبات فهو يلائم السلطات أكثر.
  • يرجى تحلية المشروبات الساخنة والحليب بعسل النحل بديلًا عن السكر.
  • يفضل تناول الفواكه المجففة والمكسرات وذلك خلال الوجبات الصغيرة بالإضافة إلى تناول السلطة مع الرز.
  • بعد أو خلال تناول وجبة الغداء ووجبة العشاء تناول كوب من اللبن.
  • يفضل البعد عن شرب الماء خلال تناول أي وجبة، وذلك لأنه خلال الوجبات يقوم بضعف الإنزيمات الهاضمة وأيضًا يعمل على إعاقة عملية الهضم، والماء وسط الطعام يشعر بالشبع بسرعة فلا تتمكن من تكملة الوجبة.

ما الفرق بين حبوب برياكتين وحبوب كبد الحوت ؟

حبوب برياكتين ليست معدة خصيصًا لزيادة السمنة ولا هي نوع من أنواع المقويات والفيتامينات اللازمة للجسم. أما حبوب كبد الحوت فهي معدة خصيصًا لإمداد الجسم ما يحتاجه من الغذاء اللازم والطاقة الأساسية.

وبالتالي هذا يحفز على زيادة الوزن وبالفعل هي تعمل على فتح الشهية، ولكنها لا تجدي نفعًا بمفردها فيجب تناول الغذاء معها لكي نحصل على النتيجة المضمونة. ولكن ما تتفق فيه هاتان الحبتان هو ضرورة استشارة الطبيب قبل البدء في تعاطيهم وبالأخص بالنسبة للمراهقين والأطفال.

ما الفرق بين حبوب برياكتين وحبوب الخميرة للتسمين ؟

كلاهما سائدون على شبكة الأنترنت بأن لهم دور فعال في علاج مشكلة النحافة، وكل شخص يحكي تفاصيله وتجربته وبناًء عليه يوجد مؤيدون لحبوب الخميرة ومؤيدون لحبوب برياكتين. ولكن الفرق حقًا بينهم في أن حبوب برياكتين لها آثار جانبية عديدة ومن بينها زيادة الشهية ومن ثم السمنة، أما حبوب الخميرة فهي معدة خصيصًا لذلك، فهي علاج النحافة ولا تحتوي على أي آثار جانبية.

ما الفرق بين حبوب برياكتين وحبوب سبيروفيتا ؟

أن كلًا من النوعان يساعدان على زيادة الوزن من خلال فتح الشهية، وكلاهما لهم آثار جانبية وبعضها متشابه مع بعضها البعض، من حيث الآثار الجانبية المصاحبة لها توابع النعاس والنوم الكثير والخمول وزيادة الوزن بسبب زيادة الشهية.

هل يوجد لحبوب برياكتين بديل في الأسواق ؟

بالفعل يوجد لحبوب برياكتين بديلًا في الأسواق، وهي أقراص برنا بول التي تساعد على علاج النحافة وزيادة الوزن، ولكنه يتشابه مع حبوب برياكتين في كونها تعالج الحساسية والربو، ومن بين أعراضه الجانبية الشعور بالنعاس وبالخمول والشهية المفتوحة.

ومن استخدم دواء برنا بول أبدى عن سعادته في تناول هذا الدواء، فهو يعطي النتيجة المطلوبة ويساعد على زيادة الوزن بالشكل المطلوب، ولكن له بعض الآثار الجانبية مثل اضطرابات في المعدة وأحيانًا يصاحب ألم. وأحيانًا تحدث اضطرابات في النوم وعدم القدرة على النوم بشكل منتظم والشعور بالأرق، ولكن في حالة ملاحظة أي آثار جانبية من هذا الدواء يفضل استشارة الطبيب على الفور والتوقف عن تناوله.

الفرق بين موسيجور وحبوب برياكتين

لا توجد فروق واضحة بين العلاجين لأنه تقريبًا بينهم الكثير من الآثار الجانبية المتشابهة، مثل آلام العضلات والشعور بالنوم والنعاس، والإحساس بالاكتئاب في حالة التناول على المدى البعيد، الشعور بالأرق خلال النوم، الشعور بالقيئ والغثيان. ولكن ما يفرق بينهم أن حبوب برياكتين معدة لمعالجة أعراض الحساسية، أما موسيجور فمخصص لفتح الشهية.

ضرورة استشارة الطبيب

لا يفضل الحصول على هذه الأدوية في الأول بدون استشارة الطبيب. يرجي اتباع النصائح السابق ذكرها بشأن الدواء نفسه وبشأن طرق تناوله، وتوجد الكثير من الطرق الطبيعية التي لا تحتاج إلى دواء والتي تعمل على زيادة الوزن بصورة طبيعية، وإن لم تجدي نفعًا يجب هنا زيارة الطبيب المختص، بل ويجب زيارة الطبيب قبل تجريب أي دواء.

قد يعجبك ايضا