صحة

أهم أعراض حساسية الفول السوداني وكيفية علاجها

حساسية الفول السوداني أحد أنواع الحساسية المنتشرة، والتي تظهر عند بعض الأطفال في مراحل عمرهم الأولى، ويمكن تلخيصها في أنها رد فعل غير عادي متمثل في الحساسية من جانب الجهاز المناعي لدى الإنسان بمجرد تناول الفول السوداني، إذ أن الأجسام المضادة تعتبر الفول السوداني من الأجسام الضارة فترفضه، وحساسية الفول السوداني ليست فقط نتيجة تناول الفول السوداني بل ومشتقاته أيضًا أو استنشاق الغبار الخاص به.

أهم أعراض حساسية الفول السوداني وعلاجها

الإصابة بحساسية الفول السوداني

وكما قلنا حساسية الفول السوداني تصيب الأطفال في مراحل عمرهم الأولى، حيث أن أغلب المصابين بها تبدأ معهم من عمر الخامسة، أما عن الشفاء منها فإن أكثر من 20% يتماثلون للشفاء منها بانتهاء فترة طفولتهم، ولكن من الممكن أن تعود الإصابة إليهم مرة أخرى فهو أمر غير محسوم بشكل كلي، ويمكن التعرف على احتمالية التماثل للشفاء من عدمه عن طريق إجراء التحاليل الخاصة بالحساسية التي يحددها الطبيب المعالج، والتي من الضروري إجراؤها كل عام للاطمئنان ومعرفة المستجدات.

ومن المعروف أن حساسية الفول السوداني تصيب الإنسان بسبب تناوله للفول السوداني أي عن طريق الجهاز الهضمي، ومن النادر جدًا أن تصيب الإنسان عن طريق الجلد من خلال زبدة الفول السوداني، كما أنه لم يتم التوصل إلى الآن إلى أسلوب وقائي يحمي من خطر الإصابة بحساسية الفول السوداني، كما أنه لم يتوصل إلى حقيقة ما إذا كان تناول الحامل أو المرأة التي ترضع صغيرها للفول السوداني يؤدي إلى إصابة الطفل بحساسية الفول السوداني أم لا ولكن هناك احتمالية كبيرة أن يكون الإصابة بتلك الحساسية ناتجة عن الوراثة في بعض الأحيان.

أعراض حساسية الفول السوداني

هناك العديد من الأعراض الخاصة بحساسية الفول السوداني تتفاوت بين البسيطة والشديدة الخطرة، والتي تظهر في ثواني معدودة عقب تناول الفول السوداني وسوف نسرد تلك الأعراض خلال الأسطر القادمة، ولكن توجب التنبيه على ضرورة استشارة طبيب على الفور عند ظهور أي عرض خاص بحساسية الفول السوداني، وكذلك الإسراع في إجراء كافة الاختبارات والتحاليل اللازمة التي بالطبع سوف يطلبها الطبيب، ومن هذه الأعراض الآتي ذكره:

  • ظهور طفح جلدي والشعور بحكة شديدة بالجلد.
  • شعور بضيق أثناء محاولة التنفس.
  • حدوث إسهال وشعور بالغثيان مع القيء، وكذلك قد يكون هناك ألم بالمعدة.
  • تورم في الوجه وانتفاخه.
  • رشح وسيلان ملحوظ بالأنف.
  • شعور بتنميل في منطقة الفم وخصوصًا الشفتين.
  • شعور بألم في الحلق.
  • أحيانًا انخفاض شديد في الدورة الدموية.
  • فقدان الوعي وهو من الأعراض التي تدل على حساسية شديدة.
  • الوفاة وهو عرض نادر الحدوث.

طرق التعرض للفول السوداني التي قد تؤدي للإصابة بالتحسس

  • من خلال تناوله: حيث يتم تناوله بشكل مباشر أو تناول أحد مشتقاته من خلال الأطعمة التي يدخل في تكوينها الفول السوداني.
  • من خلال عملية التنفس: إذ أن مجرد استنشاق الغبار الخاص بالفول السوداني أو الدقيق أو الزيت المشتق منه قد يؤدي للإصابة بالتحسس من الفول السوداني.
  • من خلال تناوله بطريقة غير مباشرة: حيث قد يدخل في بعض المنتجات بطريقة عابرة.

الفحوصات الخاصة بحساسية الفول السوداني

هناك بعض الفحوصات التي يجب إجراؤها عند ملاحظة أعراض حساسية الفول السوداني لتشخيص الحالة بدقة وهل هناك خطورة أم لا وهذه الفحوصات هي:

  • فحص خاص بالأجسام المضادة المتواجدة في دم المصاب، وذلك من خلال أخذ عينة من الدم والقيام بتحليلها واختبار أثر بعض الأطعمة ومن ضمنها الفول السوداني على الأجسام المضادة بالعينة للوقوف على مدى التحسس.
  • فحص خاص بتحسس الجلد عن طريق الحقن تحت الجلد ببروتين الفول لملاحظة رد فعل الجسم.

طرق علاج حساسية الفول السوداني

يمكن علاج حساسية الفول السوداني والحد منها بشكل كبير باتباع الآتي:

  • الامتناع عن تناول الفول السوداني بشكل مباشر بالإضافة إلى الامتناع عن كافة المنتجات التي يتم تصنيعها بإدخال الفول السوداني بها.
  • تحري الدقة حول أي طعام يتم تناوله خارج البيت والتأكد من خلوه من الفول السوداني أو منتجاته.
  • عند شراء أي منتج محفوظ أو معلب يجب التأكد من خلو مكوناته من الفول السوداني وذلك من خلال النظر إلى المكونات الخاصة بذلك المنتج وخصوصًا إذا كان منتج خاص بالأطفال.
  • ظهر مؤخرًا اتجاه لمعالجة حساسية الفول السوداني تسمح بتناول كميات قليلة منه وليس الحرمان بشكل قطعي ولكن يتم ذلك تحت إشراف طبيب مختص والمتابعة المستمرة وهذا الاتجاه يعتمد على رفع مناعة المصاب لتجنب ظهور الأعراض الخاصة بالحساسية.
  • أطعمة يجب الامتناع عن تناولها لاحتوائها على الفول السوداني بشكل مباشر مثل الآيس كريم الذي يحتوي على الفول السوداني كنوع من المكسرات، وكذلك الحلوى المشهورة باسم الفولية، وأنواع أخرى من الحلويات التي يدخل الفول كعنصر أساسي في تكوينها وهي كثيرة، كما أن هناك أطعمة يدخل الفول السوداني في تكوينها ولكن بكميات قليلة كالنوجة وكذلك زيت الفول السوداني.