نواعم
مجلة المرأة العصرية

ما أسباب إفرازات الصدر الشفافة وما علاجها؟ ومتى يجب فحص الثدي؟

الكثير من النساء يُراودهنّ القلق بسبب خروج سوائل من حلمة الثدي وخاصةً إذا كان سبب خروج تلك السوائل غير معروف، ولكن يجب التأكد من أن الكثير من الإفرازات التي تخرج من الثدي تُعد أمرًا طبيعيّ. وإن تفريغ حلمة الصدر أو الإفراز من حلمة الثدي لا يُعد أمرًا خطيرًا إذا تمت معرفة أسبابه ونوعية الإفرازات ولونها.

لذلك لا بد من مراقبة أي عرضٍ غريب يطرأ على الثدي ومحاولة معرفة مُسببه. وحرصًا منا على سلامتكِ سنقوم بعرض أنواع الإفرازات التي تخرج من الثدي، أسبابها، وطُرق علاجها.

ما هي إفرازات الثدي؟

خروج سائل شفاف من الثدي

إفرازات الثدي أو ما يُسمى بتفريغ الثدي: وهو خروج سائل من حلمتي الثدي لأي سببٍ ما، سواءً بالضغط على الثدي أو لأسباب مرضية أو بسبب زيادة أو نقصان في هرمون معين في جسم المرأة.

وفي أغلب الأحيان لا تكون تلك الإفرازات مدعاة للقلق، ولكن لا بد من معرفة السبب ورائها، حتى يُمكننا تدارك الأمر إذا كان به خطورة.

ما هي أسباب خروج إفرازات الصدر الشفافة؟

يُعد معرفة السبب وراء خروج إفرازات شفافة من الثدي سواء بالضغط عليه أو من تلقاء نفسه من أهم الخطوات في تحديد إذا ما كانت هذه الإفرازات طبيعية أم لا، وبناءً عليه يمكن تحديد ضرورة العلاج من عدمه. وهو الأمر الذي يقي المرأة من الإصابة بالعديد من الأمراض في حال إذا ما كانت تلك الإفرازات غير طبيعية، ومن تلك الأسباب ما سنعرضها فيما يلي:

الضغط على الصدر بشكل مستمر

من خلال النوم عليه أو ارتداء ملابس داخلية ضيقة أو أثناء العلاقة الحميمة، ذلك كله يؤدي إلى التهاب حلمتي الثدي وتهيجهما وخروج هذه الإفرازات، وأغلب الحالات ممن يعانون من الإفرازات الشفافة بنسبة تتعدى الثمانين بالمائة من السيدات ترجع أسبابهم إلى ذلك.

وجود اضطراب أو خلل في بعض الهرمونات

كارتفاع هرمون اللبن (البرولاكتين) نتيجة للعديد من الأسباب مثل: خمول في الغدة الدرقية، تناول بعض العلاجات التي تحتوي على مختدر أو المواد الفعالة والعناصر التي تدخل في تركيبها من مسببات رئيسية لإفرازات الثديين.

التعرض إلى الضغط النفسي والتوتر الزائد

تعرض المرأة إلى الضغط النفسي والتوتر العصبي يُمكن أن يؤدي إلى حدوث بعض الخلل في هرمونات الجسم، أو ارتفاع الضغط أو انخفاضه وهذا بدوره يكون عامل مساعد في خروج تلك الإفرازات من الثدي.

 تقدم سن المرأة واقترابها من سن اليأس

أيضًا التقدم في عمر المرأة يزيد من احتمالية خروج مثل هذه الإفرازات من الثدي؛ لأن السيدات في سن اليأس أو عند الاقتراب منه تكون قنوات الحليب لديهن أقصر، وتصبح أكثر اتساعًا. وفى هذه الحالة تعد الإفرازات أمرًا طبيعيًا نتيجة للتغير في الهرمونات المصاحبة للتقدم في العمر، وهي تُشكل نسبة عشرة بالمائة من الحالات.

قنوات الحليب المتسعة

إذا كانت قنوات الحليب لدى المرأة بها اتساع عن المعدل الطبيعي سواءً بسبب التقدم في العمر أو لأسباب أخرى، فذلك يؤدى إلى خروج الإفرازات بكثرة، وعادةً ما تكون الإفرازات في هذه الحالة لبنية أو شفافة، وتكون أكثر خروجًا في حالة الحمل والإرضاع.

احتمالات الإصابة بالعدوى

نظرا لأن الثديين كباقي أعضاء الجسم يمكن أن يصابا بالبكتريا والفطريات والعدوى، فعند تعرض الحلمات لأي من هذه الأمور تكون خروج الإفرازات عارضًا طبيعيًا للإصابة بالعدوى والبكتيريا.

إصابة الغدة النخامية بأورام

عند إصابة الغدة النخامية بورم، تكون الإفرازات من أهم عوارض تلك الأورام سواءً كانت هذه الأورام ليفية أو تكيسات حميدة، وعادةً في هذه الحالة تخرج الإفرازات من الثدي دون الضغط عليه.

أشكال الإفرازات التي تخرج من الثدي وأنواعها

خروج سائل شفاف من الثدي

غالبًا ما تختلف الإفرازات التي تخرج من الثدي من سيدة لأخرى ومن سببٍ لآخر؛ حيث أن كل امرأة تختلف عن الأخرى من حيث: نسبة الهرمونات بالجسم كونها مرتفعة أو منخفضة، وأيضًا سن المرأة هو عامل مهم في نوع الإفرازات ولوناها وكميتها، ومن أشكال هذه الإفرازات:

إفرازات بنية أو دموية

يُعد هذا النوع من أخطر أنواع الإفرازات والتي يجب معرفة السبب ورائها وهل هُناك أي نوع من أنواع الأورام سواءً كانت أورام سرطانية أو حميدة، كما أنه من الضروري استشارة الطبيب في هذه الحالة.

إفرازات ملونة كالإفرازات الصفراء أو الخضراء

وغالبًا ما تأتي تلك الإفرازات في الفترة التي تسبق انقطاع الحيض لدى المرأة، أو الاقتراب من سن اليأس.

الإفرازات المائلة إلى اللون البنيّ

غالبًا تحدث هذه الإفرازات من كلا الثديين، كما أن كمية السائل الخارج من الثدي تكون كبيرة، ويكون السبب ورائها هو تناول بعض العلاجات التي تحتوي على المخدرات أو هرمون الأسترون. أيضًا هناك أسباب مرضية وراء هذه الإفرازات مثل: الزيادة في هرمون البرولاكتين والمسؤول عن إفراز الحليب وقت الرضاعة نتيجة لوجود أورام أو لخللٍ ما في نشاط الغدة الدرقية أو وجود فشل كلوي.

إفرازات حليبية

وهذا النوع من الإفرازات أو السائل الخارج من الثدي يكون ذو لون أبيض لزج وحليبي يشبه اللبن إلى حدٍ كبير.

إفرازات شفافة بيضاء

وهذا النوع من الإفرازات هو الذي نحن بصدد التحدث عنها اليوم باستفاضة في الأسطر القادمة. أما بالنسبة إلى لزوجة الإفرازات نفسها: فمنها السميك، اللزج، المائي، والرقيق.

كيف يتم فحص الثدي في حال وجود إفرازات شفافة؟

خروج سائل شفاف من الثدي

  • يتم فحص الصدر للتأكد أنه لا يوجد أورام ليفية أو سرطانية من خلال عمل فحص بالدم لهرمونات: (هرمون اللبن prolactin)، (هرمونات f4، fsh)، (هرمون الغدة الدرقية)، وتحليل لمعرفة وظائف الكلى.
  • إجراء فحص للثديين بالموجات الفوق صوتية.
  • إجرار فحوصات بالماموغرام.
  • فحص قنوات الحليب باستخدام الأشعة السينية.
  • أخذ خزاعة من الثدي.

ولا داعي للقلق فتلك التحاليل والفحوصات ليست دليل لوجود أمراض لديك ولا تستدعي الخوف، ولكن هي أمر روتيني ويجب إجرائه بشكل دوري للاطمئنان ليس إلا.

ولكن في حال ظهور أي أورام سواءً كانت خبيثة أو حميدة أو كان هُناك خلل ما في بعض الهرمونات وكان هو المُسبب وراء هذه الإفرازات، فيجب التوجه إلى الطبيب المختص والبدأ في العلاج على الفور؛ لتدارك الأمر وهو في مراحله الأولى.

علاج إفرازات الصدر الشفافة

  • إذا كانت الإفرازات ناتجة عن تناول أدوية معينة فيجب التوقف عنها أو تغييرها عن طريق وصف بديل لهذا الدواء من قبل الطبيب المختص.
  • في حالة وجود قنوات بالثدي ملتهبة ومتضررة وهي السبب وراء الإفرازات يجب إزالتها على الفور.
  • بعض الإفرازات تكون ناتجة عن وجود تكتلات بالثدي، وبإزالة هذه التكتلات تختفي الإفرازات والسوائل تمامًا.
  • الحرص على تناول الأدوية التي يصفها الطبيب لعلاج الإفرازات تبعًا للحالة ونوع الإفراز والمداومة عليها، وعدم تركها إلا بعد انتهاء الكورس العلاجي كاملًا، حتى وإن اختفت تلك الإفرازات قبل انتهاؤه، وذلك حرصًا على عدم عودة الإفرازات مرة أخرى.
  • قد تلتهب منطقة الحلمات وما حولها بعد الإصابة بالإفرازات، لذا يجب الحرص على وضع الكريمات الخاصة بهذه المنطقة؛ حتى لا تُصاب الحلمات بأي التهاب زائد يؤدى إلى استمرار خروج السوائل والإفرازات منها.
  • يجب تناول العقاقير التي تعمل على علاج الغدة النخامية في حالة نشاطها وإذا كانت هي المسببة للإفرازات؛ من أجل تقليل نسبة البرولاكتين في الدم، أو حتى عند وجود أورام دقيقة، الاستمرار على هذه العقاقير يحتاج إلى مدة تصل إلى عدة أشهر دون توقف ويجب المداومة عليها.
  • أذا كانت أورام الغدة النخامية لا تستجيب للعلاج، والإفرازات لا تتوقف على الرغم من تناول العقاقير والمضادات الحيوية، فيجب الإسراع بإزالة أنسجة الغدة المتضررة؛ حتى لا تؤدى تلك الإفرازات إلى الإصابة بالتهابات الحلمة أو بأورام سرطانية خبيثة.

هل إفرازات الصدر الشفافة أمر طبيعي أم أن هُناك خطورة؟

عادةً لا نستطيع أن نحدد سبب الإفرازات من لونها فقط، فسواءً كانت هذه الإفرازات طبيعية أو غير طبيعية فاللون ليس مؤشرًا على شيء.

أيضًا الاستمرار في الضغط على حلمة الثدي لمعرفة كمية السوائل ولونها يُعد من الأمور السيئة، ويؤدى إلى تهيج الحلمات والتهابهما مما يزيد الأمر خطورة، ويمكن أن تتحول الإفرازات في هذه الحالة من طبيعية إلى غير طبيعية. لذلك يمكننا التفريق بين الإفرازات الطبيعية والإفرازات الغير طبيعية من خلال ما يأتي:

الإفرازات الطبيعية

  • تخرج هذه الإفرازات من كلا الثديين (من الحلمتين معًا).
  • يمكن ملاحظة هذه الإفرازات فقط عند الضغط على الحلمات برفق؛ لأنه غالبًا لا تخرج السوائل من تلقاء نفسها.

الإفرازات غير طبيعية

  • تشمل هذه الإفرازات في المقام الأول الإفرازات الدموية، التي يصاحبها خروج دم.
  • تخرج هذه الإفرازات من حلمة واحدة فقط، كما تكون خارجة من تلقاء نفسها فيظل الثدي يقوم بعملية التفريغ هذه دون الضغط عليه أو ملامسته.

هل الإفرازات التي تسبق نزول الطمس غالبًا ما تكون شفافة؟

الثدي يمكن أن يفرز سوائل مختلفة قبل نزول الطمث الشهري للمرأة بحوالي أسبوع، ولا يُشترط أن تكون ذات اللون الشفاف، ويمكن رؤية تلك الإفرازات عند الضغط على حلمتي الثدي برفق.

والاختلاف الذي يحدث بين الفتاة والمرأة في الإفرازات الثديية هو: أن إفرازات الطمث في البلوغ تكون أخف وأكثر شفافية من إفرازات المرأة في حالة الحمل، ولكن كل هذه الإفرازات تكون إفرازات طبيعية ولا يوجد أي ضررٌ بها.

بعض الحالات من السيدات والفتيات اللواتي مررنّ بتجربة إفرازات الصدر الشفافة

خروج سائل شفاف من الثدي

تختلف أنواع الإفرازات الثديية من سيدة لأخرى من حيث السبب وطريقة العلاج، فإليكم بعض الحالات من السيدات والفتيات اللواتي مررنّ بتجربة إفرازات شفافة من الثدي، وكيف تم تشخيص حالة كل واحدة منهن:

التجربة الأولى:

هي سيدة حامل وكانت تشكو من وجود إفرازات شفافة سائلة تخرج من حلمتيّ ثدييها عند الضغط عليهما، وأكثر ما كان يُقلقها هو خوفها من أن تكون هذه الإفرازات مؤثرة على حملها.

وتم تشخيص هذه الإفرازات على أنها إفرازات طبيعية ناتجة عن تغير هرمونات الجسم أثناء الحمل، فينتج عنها كبر الثديين وهو ما يؤدى إلى خروج هذه الإفرازات الشفافة من الثدي، ويتم ملاحظتها عند عصر حلمتيّ الثدي. وأن هذه الإفرازات تكون طبيعية للغاية، لا قلق منها ولا تؤثر على الحمل بأي شكل من الأشكال، بل وإنها تزداد في الكثافة واللزوجة مع التقدم في الحمل.

التجربة الثانية:

كانت هذه الحالة لفتاة غير متزوجة وتبلغ من العمر 23 عامًا، وعلى الرغم من ذلك كانت تُعانى من نزول إفرازات حليبية شفافة من حلمة ثديها، وكانت تختفي هذا الإفراز ثم تعود مرة أخرى، وكانت ملاحظتها أن هذا الإفراز لا يأتي إلا عند اقتراب موعد دورتها الشهرية.

تم تشخيص هذه الإفرازات على أنها إفرازات طبيعية لا خوف منها، فعادةً ما يحدث إدرار للحليب في الثديين لدى الفتيات، نتيجة لارتفاع نسبة الهرمون المُدر للحليب في الدم لديهن، أيضًا يمكن أن يحدث هذا بسبب وجود خلل هرموني لديهن في الجسم مثل: وجود تكيسات على المبايض أو خلل بالغدة الدرقية.

فيديو يوضح إفرازات الحلمة د/ سليمان الحوراني:

خروج إفرازات من الثدي (سيلان الحلمة) د/ محمد جاد:

مقالات أخرى قد تهمك:

وبذلك نكون قد وضعنا بين أيديكِ سيدتي المعلومات الكافية حول إفرازات الصدر الشفافة، بالإضافة إلى أنواع الإفرازات وأشكالها وأخطرها على المرأة، كما عرضنا أيضًا أسباب الإصابة بتلك الإفرازات وطرق علاجها.

ولكن يجب عليكِ الحرص على سلامة ثدييكِ، والاهتمام والعناية بصحتهما، والكشف الدوري والمُبكر عند جود أي إفرازات غير طبيعية، ذلك يؤمن تجنُب المخاطر والإصابة بأي أمراض خطيرة لا قدر الله، وكما يُقال إن الوقاية خيرٌ من العلاج.