نواعم
مجلة المرأة العصرية

وصفات الحمل وعلاج ضعف الحيوانات المنوية الطبيعية منها والطبية

يعد الحمل هو الحلم الأبرز لكل امرأة متزوجة، لكن هذا الحلم قد يواجه العديد من العراقيل والمشاكل التي تسبب تأخره أو عدم تحققه نهائيًا، وتكون إما لدى الزوج أو لدى الزوجة، ومن هذه المشاكل المعرقلة للحمل ضعف الحيوانات المنوية لدى الزوج.

لذلك خصصنا هذا المقال للحديث عن وصفات الحمل وعلاج ضعف الحيوانات المنوية لدى الرجل، وأهم الأطعمة التي تنشط الحيوانات المنوية وبالتالي تزيد من فرصة حدوث الحمل لدى المرأة.

مقالات ذات صلة قد تهمك:

ما هي الحيوانات المنوية؟

الحيوانات المنوية هي خلايا جنسية ذكرية تعيش داخل السائل المنوي بأعداد هائلة بالملايين (كل ميليمتر مكعب يحتوي على قرابة 20 مليون حيوان منوي)، وتتميز عن باقي خلايا الجسم بعد قدرتها على الانقسام، وتتواجد في أجسام الحيوانات أيضًا.

أما عن الدور الذي تقوم به الحيوانات المنوية فيقوم حيوان منوي واحد من بين جميع الحيوانات المنوية التي تخرج من جسم الرجل في عملية القذف، باختراق البويضة لدى المرأة وتخصيبها ليحدث التلقيح والحمل في رحم المرأة. وتتوقف عملية حدوث الحمل في أغلب الأحيان على نوع وعدد الحيوانات المنوية لدى الرجل بالإضافة إلى حركتها وشكلها، لذلك فإن الضعف في إنتاج الحيوانات المنوية لدى الرجل له دور كبير في عدم حدوث الحمل لدى المرأة، أو التسبب في حدوث العقم لدى الرجل في المراحل المتقدمة.

أسباب ضعف الحيوانات المنوية

ونعني هنا بضعف الحيوانات المنوية أي ضعف حركتها ونشاطها، مما يمنعها من الوصول إلى البويضة الأنثوية وتخصيبها. ولهذه المشكلة عدة أسباب نذكر منها:

  • مشاكل في إنتاج الحيوانات المنوية: وذلك قد يعود إلى اضطرابات في الهرمونات (نقص هرمون التستوستيرون- نقص هرمونات الغدة الدرقية)، أو قد يكون المسبب هو العامل الوراثي.
  • مشاكل في الخصيتين: كأن تصاب الخصيتين بمرض أو مشكلة تعرقل إنتاج الحيوانات المنوية وتقلل عددها وتشوهها.
  • سوء التغذية: تحتاج عملية إنتاج الحيوانات المنوية لغذاء صحي سليم وأطعمة محددة وفيتامينات لتتم بشكل صحيح حالها حال أي عملية يقوم الجسم بها، ونشير هنا إلى أن هناك فيتامينات محددة تعزز من حركة الحيوانات المنوية وتنشطها مثل فيتامين سي وفيتامين بي 12 وفيتامين اي، كما أن هناك عوامل محددة تعود سلبًا على إنتاج الحيوانات المنوية مثل ارتفاع منسوب الزنك في الجسم كما تشير الدراسات.
  • العملية الجنسية: إن الإفراط في القيام بالعملية الجنسية من الممكن أن يسبب مع المدى الطويل في ضعف الحيوانات المنوية.
  • تناول الأدوية: وليس المقصود هنا جميع الأدوية، إنما بعض الأدوية مثل أدوية الهرمونات والمنشطات وأدوية علاج السرطان، وأدوية العلاج النفسي.
  • الاضطرابات النفسية: والتعب المفرط والتوتر والقلق والاكتئاب كلها عوامل سلبية على حركة الحيوانات المنوية
  • تناول الكحول والمخدرات والتدخين: هذه العوامل تقلل من عدد الحيوانات المنوية وتضعف حركتها.
  • التعرض للحرارة المرتفعة: كالاستحمام بمياه ساخنة جدًا، والتعرض في أماكن مختلفة لدرجات حرارة عالية جدًا، تضر بنوع الحيوانات المنوية وتقلل من عددها المنتج.

وصفات الحمل وعلاج ضعف الحيوانات المنوية

وصفات طبيعية

وصفات الحمل وعلاج ضعف الحيوانات المنوية

وصفة العسل مع الحليب:

تتكون هذه الخلطة من عسل الملكات وحبوب لقاح النحل (ملعقة كبيرة) يتم تذويبها بكوب من الحليب، وينصح بتناول هذا المشروب على الريق كل صباح، لعلاج ضعف الحيوانات المنوية لدى الرجال.

وصفة المكسرات مع العسل:

يتم تقطيع المكسرات إلى قطع صغيرة (لوز- جوز- كاجو- فستق حلبي- بندق)، ثم إضافتها إلى ملعقة كبيرة من العسل، وتناول مقدار أربع ملاعق كل يوم للحصول على أفضل النتائج، وتقوية القدرة الجنسية لدى الرجال.

وصفة لقاح النخل مع العسل:

تتكون هذه الوصفة من إضافة لقاح النخل إلى ملعقة كبيرة من العسل، وأخذ ثلاث ملاعق من الوصفة كل يوم على الريق صباحًا.

وصفة الزبادي والثوم

تتكون هذه الوصفة من طحن 4 فصوص ثوم، ثم إضافتها إلى كوب من الزبادي، وتناول هذا المشروب قبل الوجبات بحاولي ثلث ساعة، مع تكرار ذلك مرتين كل يوم، لمدة شهر للحصول على أفضل النتائج وتحسن حركة الحيوانات المنوية.

وصفات طبية

المضادات الحيوية: يقوم الطبيب بوصف المضادات الحيوية للرجل كعلاج لضعف الحيوانات المنوية إذا كان سبب هذه المشكلة هو التلوث في الخصيتين بسبب الالتهابات.

العمل الجراحي: يلجأ الطبيب المختص إلى العمل الجراحي إذا كان السبب من ضعف الحيوانات المنوية هو الدوالي لدى الرجل.

أدوية الهرمونات: ويتم اللجوء إلى الأدوية الهرمونية في حال كان سبب ضعف الحيوانات المنوية لدى الرجل هو نقص في الهرمونات.

المقويات وأدوية الفيتامينات: قد يكون علاج ضعف الحيوانات المنوية في تناول كبسولات تحتوي على الفيتامينات والمعادن المطلوبة لعلاج هذه المشكلة (فيتامين سي- فيتامين اي- السيلينيوم- الزنك)

التخصيب المجهري: ويتم بقيام الطبيب المختص بتخصيب الحيوانات المنوية السليمة بالبويضة الأنثوية لكن خارج الرحم، لتفادي مشكلة صعوبة وصول الحيوانات المنوية للبويضة للقيام بعملية تلقيحها.

الأطعمة التي ينصح بتناولها لعلاج ضعف الحيوانات المنوية

  • التوت
  • البطيخ الأحمر
  • الطماطم
  • الثوم
  • الموز
  • الجرجير
  • الأفوكادو
  • الرمان
  • السبانخ والملوخية
  • البقدونس
  • المانجا
  • التمر
  • العسل
  • اليقطين
  • المكسرات بجميع أنواعها
  • المحار

نصائح وإرشادات تتعلق بعلاج ضعف الحيوانات المنوية

  • اتباع نمط حياة ونظام غذائي صحي، والابتعاد عن تناول الأطعمة الدسمة والسكريات بكثرة، واستبدالها بالأطعمة المفيدة كالخضار والفواكه والعسل، والحليب، والأطعمة البروتينية والغنية بالفيتامينات.
  • الابتعاد عن تناول الكحول والمخدرات والتدخين، لآثارها السلبية على الجسم بشكل عام، وعلى إنتاج الحيوانات المنوية بشكل خاص.
  • عدم الإفراط في تناول الأطعمة ذات المذاق المر أو الحامض أو الحار.
  • الابتعاد عن الحرارة المرتفعة والاستحمام بمياه ساخنة جدًا قدر المستطاع، لأن ذلك يتسبب بضعف الحيوانات المنوية ويعرقل عملية إنتاجها.
  • محاولة الاسترخاء والابتعاد عن الضغوط النفسية والقلق والتوتر والاكتئاب، لما لها من أثر سلبي.
  • ممارسة التمرينات الرياضية بشكل دائم، بما لا يقل عن ساعة كل يوم، فذلك يعود بأثر إيجابي على صحة الجسم وينشط عملية إنتاج الحيوانات المنوية
  • ارتداء الألبسة المريحة، وتجنب ارتداء الألبسة الضيقة وخاصة عند منطقة الخصيتين.
  • تجنب ممارسة العادة السرية لآثارها الخطيرة على الجسم بشكل عام، وعلى ضعف الحيوانات المنوية على وجه الخصوص.
  • المحافظة على الوزن مثاليًا، وتجنب الوزن الزائد والتخلص منه، لتجنب التعرض لمشكلة ضعف الحيوانات المنوية.
  • عدم الإفراط في ممارسة العلاقة الجنسية، وترك فترة استراحة بينها، كما يفضل القيام بالعلاقة الجنسية في أيام التبويض لدى المرأة، وفي أوقات الصباح والظهر من اليوم، حيث تكون الحيوانات المنوية بأفضل حالاتها.

وفي النهاية تجدر الإشارة إلى أن كل رجل له جسده الخاص الذي يتمتع بطبيعة مختلفة وحالة مختلفة عن رجل آخر، لذلك يجب قبل البدء بعلاج مشكلة ضعف الحيوانات المنوية لديه أن يتم الفحص الكامل من قبل الطبيب المختص لتحديد السبب الخاص به لهذه المشكلة ووضع العلاج المناسب والاستمرار به، ومراقبة الحالة للوصول إلى الشفاء التام.

قد يعجبك ايضا