علاج طبيعي للهبات الساخنة عند النساء

تعتبر الهبات الساخنة من المشاكل الصحية المزعجة، التي تحدث بشكل خاص عند النساء في بداية انقطاع الطمث، على الرغم من أنها يمكن أن تنشأ نتيجة لحالات طبية أخرى، إلا أن الهبات الساخنة في معظم الحالات تكون بسبب انقطاع الطمث، لا تدوم عادة أكثر من 5 دقائق، لكنكِ تشعرين وكأنها مزمنة بسبب الانزعاج الكبير التي تسببه.

تصاب بها أغلب النساء في سن اليأس، يمكن لمعظم النساء تخفيفها والحد منها دون الحاجة لعلاج دوائي، فقط من خلال اتباع عادات ونمط حياة صحي بالإضافة لمساعدة الأدوية العشبية. سيكون مقالنا اليوم عن أهم علاج طبيعي للهبات الساخنة وأعراضها عند النساء.

ما هي الهبات الساخنة؟

هي الإحساس المفاجئ بالحرارة في الجزء العلوي من الجسم، وعادة ما ترتكز الحرارة في الوجه والرقبة والصدر. ويصبح الجلد أحمر فيؤدي الاحمرار إلى التعرق الشديد، مما يؤدي إلى انخفاض درجة حرارة الجسم والشعور بالبرد. على الرغم من أن الأمراض الأخرى يمكن أن تسبب الهبّات الساخنة، إلا أن معظم الهبّات الساخنة ناتجة عن انقطاع الطمث.

أسباب الهبّات الساخنة

  • انقطاع الطمث عند النساء.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • سن اليأس.
  • فشل المبايض المبكر.
  • الحمى.
  • مادة الكافيين.
  • الطعام الساخن.
  • الطقس الحار.
  • التقدم في العمر.
  • أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • قلة شرب الماء.
  • السمنة.
  • مرض السل.
  • القلق والتوتر.
  • بعض أنواع السرطان.
  • بعض أنواع الأدوية.
  • الحمل.
  • الإجهاد والتعب.
  • التدخين.
  • الأطعمة الحارة مثل (التوابل).
  • الكحول.

أعراض الهبّات الساخنة

قد تظهر علامات وأعراض الهبّات الساخنة بشكل مفاجئ أو مع مرور الوقت، تتضمن العلامات والأعراض المحتملة للهبّات الساخنة ما يلي:

  • شعور مفاجئ بالحرارة، تنتشر عبر صدرك وعنقك ووجهك.
  • مظهر متورد، مع جلد أحمر متلطخ.
  • التعرق الشديد.
  • جلد بارد ورطب مع قشعريرة عندما تكون في الحرارة.
  • ضعف.
  • دوخة.
  • إعياء.
  • نبضات القلب سريعة.
  • انخفاض ضغط الدم عند الوقوف.
  • تشنجات العضلات.
  • غثيان.
  • صداع الرأس.
  • اختلال النوم.

متى يجب استشارة الطبيب؟

إذا أثرت الهبّات الساخنة على نشاطاتكِ اليومية، أو نومكِ ليلاً، ففكري في زيارة طبيبكِ لمناقشة خيارات العلاج المناسبة لحالتك، فإذا أصبحتِ مرتبكة أو مضطربة أو بدأتِ بفقد وعيكِ، أو أصبحتِ غير قادرة على الشرب، أو عندما تصل درجة حرارة الجسم الأساسية المقاسة بمقياس حرارة المستقيم إلى (40 درجة مئوية) أو أعلى، فأنتِ تحتاجين إلى تبريد فوري وعناية طبية عاجلة، فقد يقترح طبيبكِ إجراء اختبارات الدم، للتحقق مما إذا كنتِ في مرحلة انتقالية لانقطاع الطمث.

علاج طبيعي للهبّات الساخنة

أظهرت الدراسات أنه يوجد العديد من الأعشاب، والعادات الصحية، التي يمكن أن تكون فعالة في تقليل أعراض الهبّات الساخنة دون الحاجة إلى العلاجات الدوائية.

بذور الكتان:

تعتبر بذور الكتان علاجًا جيدًا لأعراض انقطاع الطمث، مثل الهبّات الساخنة. تحتوي بذور الكتان على أحماض أوميغا 3 الدهنية، يجب تناول ملعقة كبيرة من بذور الكتان المطحونة مرتين أو ثلاث مرات يوميًا مع الكثير من الماء، كما يمكنكِ رش بذور الكتان على الحساء أو السلطات أو البسكويت والاستمتاع بها.

خل التفاح:

التفاح، وعصير التفاح، والخل، هو علاج عشبي للهبّات الساخنة. فقط امزجي ملعقة أو ملعقتين كبيرتين من خل التفاح، مع كوب من الماء واشربيه، كل صباح لإزالة السموم، والمساعدة في تنظيم الهرمونات.

فول الصويا:

منتجات الصويا، وفول الصويا، ستكون فعالة جدًا في علاج العديد من أعراض سن اليأس وخاصة الهبّات الساخنة، تساعد الزيوت الموجودة في منتجات الصويا على تقليل مستويات الهرمون ولها بعض نشاط الاستروجين، حاولي شرب كأسين من حليب الصويا خلال اليوم، وتناولي بعض الصويا في خبزك اليومي. و أخيرًا عليكِ استخدم المزيد من منتجات الصويا في نظامك الغذائي.

فيتامين (E):

لقد بينت الدراسات السريرية أن فيتامين (E) يعمل كبديل للإستروجين، والذي بدوره يساعد على تنظيم الهبّات الساخنة، كما ويساعد في تقليل جفاف المهبل، وينظم معدل ضربات القلب.

الكوهوش الأسود:

الكوهوش الأسود علاج قديم للهبّات الساخنة، والتعرق الليلي. فقد أجريت دراسة على 704 من النساء، فتبين أن 49٪ من النساء اللواتي تناولن مستخلص الكوهوش الأسود، كان لديهن تحسن كامل في أعراض انقطاع الطمث في غضون أيام قليلة، كما يمكنكِ تناوله في العديد من الطرق، مثل: الكبسولات، أو الأقراص، أو أن يكون ممزوجًا بالماء. ولكن من الأفضل ان تستشيري طبيبكِ حول كيفية استخدامه.

تنويه:

إن النساء المصابات (بأمراض الكبد) يجب ألا يستخدمن الكوهوش الأسود.

القرفة:

استخدم علماء النبات الصينيون القرفة، وذلك للحد من القلق، وتحسّن المزاج، وعلاج الاكتئاب، تحمي القرفة أيضًا عضلات المثانة وهي مفيدة جدًا للنساء بعد سن اليأس.

يمكنكِ التخلص من إرهاق الساقين عن طريق إضافة القرفة إلى نظامك الغذائي الذي يحدث أثناء انقطاع الطمث وذلك بسبب التغيرات الهرمونية. يمكنكِ أضافة ملعقتين كبيرتين من القرفة إلى دلو من الماء الدافئ، ثم انقعِ قدميكِ في الماء لمدة 15 دقيقة واستمري في فعل ذلك بانتظام.

الوخز بالإبر:

 يخفف الوخز بالإبر من بعض أعراض سن اليأس وخاصة الهبّات الساخنة والقلق.

تنويه: يجب عليكِ أن تستشيري طبيبكِ قبل القيام بذلك لأنه قد تختلف مدة علاج (الوخز بالإبر) من شخص لآخر.

اليوغا:

تمكن اليوغا من تقليل مثل هذه الأعراض أي: التقلبات المزاجية، والتعرق الليلي، والهبّات الساخنة بشكل كبير. عليكِ أن تمارسي اليوغا، مرة أو مرتين في الأسبوع للحصول على مزايا إضافية. إذا كانت اليوغا رياضة جديدة بالنسبة لكِ، فمن الأفضل أن تتعلمي أولاً كيفية أداء الوظائف وأساليب التنفس المناسبة.

التمارين الرياضية:

تقلل التمارين الرياضية المنتظمة من أعراض انقطاع الطمث وخاصّة الهبّات الساخنة، كما يمكنها أن تكون فعالة في تخفيف التوتر، وتحسّن الحالة المزاجية، وتحسين نوعية الحياة للعديد من النساء.

يمكن أن تقلل من بعض مشاكل النوم التي تعاني منها العديد من النساء في سن اليأس. كما يوصي الخبراء بممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة على الأقل يوميًا، وأن يتم تكرار ذلك في معظم أيام الأسبوع. الهدف هو القيام بما لا يقل عن ساعتين ونصف من النشاط الهوائي المعتدل خلال الأسبوع.

المحافظة على برودة الجسم:

لمكافحة الهبّات الساخنة، عليكِ اتخاذ خطوات لتقليل التعرق ودرجة حرارة الجسم. ارتدِ عددًا أقل من الملابس، تجنبي الأقمشة الصوفية، والحريرية، والأقمشة الأخرى، التي لا تسمح بمرور الهواء، والتي تلتصق بالجسم وتزيد من درجة حرارته، وبدلاً من ذلك ارتدِ ملابس مصنوعة من القطن.

ثم حاولي النوم في غرفة باردة ومكيفة الهواء، وإذا لم يكن لديك نظام تكييف، فاحفظي غرفتكِ باردة من خلال نافذة مفتوحة أو مروحة. تدربي على التنفس العميق للحفاظ على درجة حرارة جسمكِ، واشربي المزيد من الماء لتنظيم درجة حرارة جسمكِ الداخلية. عليكِ تجنب حمامات الشمس أو الجلوس في الساونا، وتجنب تناول الأطعمة الحارة التي تسبب لكِ المزيد من التعرق.

التنفس العميق:

يقلل التنفس العميق مثل هذه الأعراض أي: اضطرابات النوم، والتعرق الليلي، والهبّات الساخنة بشكل كبير. كما يقلل من مستويات التوتر القلق، فعندما تأخذ نفسًا عميقًا، فإنه يرسل رسالة إلى عقلك ليهدأ ويسترخي.

الجينسينغ:

الجينسينغ عشب فعال يمكن أن يساعد في علاج أعراض سن اليأس، وهو متوفر أيضًا في شكل مسحوق جاف، ويمكنك تحضيره ككوب من الشاي.

البرسيم الأحمر:

هو نبات فعال لأعراض سن اليأس، هذا النبات يحتوي على نبات الايسوفلافون التي لها خصائص هرمون الاستروجين، وتساعد على تقليل الهبّات الساخنة. للحصول على أفضل النتائج، استخدمي شاي البرسيم الأحمر، أضيفي ملعقة صغيرة من البرسيم الأحمر المجفف إلى كوب من الماء المغلي، اشربي كوبين من هذا الشاي العشبي يوميًا.

تحذير:

قد يؤثر شاي البرسيم الأحمر على أدوية أخرى، عليكِ استشارة الطبيب قبل تناوله.

زهرة الساعة الرملية:

زهرة الساعة هي مهدئ آخر للجسم، وتشير الدراسات إلى أنها ستكون فعالة أيضًا في تقليل القلق، وارتفاع ضغط الدم، وحموضة المعدة، ومشاكل القلب المتعلقة بالهبّات الساخنة.

المريمية:

تسهل المريمية عملية الهضم، وتعالج الإسهال والصداع، بالإضافة إلى كونها مفيدة جدا للهبّات الساخنة.

عرق السوس:

 يحتوي جذر عرق السوس على فيتويستروغنز، أظهرت نتيجة دراسة أجريت في عام 2012، أن خلاصة جذر عرق السوس يقلل من شدة وتواتر الهبّات الساخنة، فيظل تأثير عرق السوس حتى أسبوعين بعد التوقف من استخدامه.

حشيشة الهر:

أكدت العديد من الدراسات فعالية جذر حشيشة الهر في السيطرة على أعراض سن اليأس وخاصّة (الهبّات الساخنة).

زيت زهرة الربيع:

يساعد زيت زهرة الربيع على تقليل الهبّات الساخنة والتعرق الليلي.

التوت:

قد يكون تأثير الإستروجين للتوت فعالًا أيضًا في تخفيف الهبّات الساخنة، وتحسين الحالة المزاجية. وبغض النظر عن هذا يمكن أن يكون استهلاك نبات التوت مفيدًا للنساء المصابات بسرطان الثدي للتخفيف من مشاكل الأوعية الدموية.

العسل:

إذا كنت تعاني من الهبّات الساخنة أو التعرق الليلي، يمكنك تناول ملعقة كبيرة من العسل في الماء الساخن قبل الذهاب إلى الفراش.

ملاحظة:

يمكن أن تكون الأدوية العشبية فعالة جدًا في التخفيف من هذا الهبّات الساخنة المزعجة، ولكن قبل تناول أي عشبة عليكِ استشارة أخصائي، لأنه يجب عليكِ دائمًا مراعاة ما إذا كنتِ تتناولين أي دواء يمكن أن يتفاعل مع هذه الأعشاب أو إذا كان لديكِ أمراض سابقة تمنعكِ من استخدام بعض هذه النباتات.

توصيات للوقاية من الهبّات الساخنة

بالإضافة إلى هذه العلاجات، هناك العديد من التوصيات البسيطة والعملية التي يمكن أن تساعد في مكافحة الهبّات الساخنة المزعجة:

  • الإقلاع عن التدخين، فالتبغ يزيد الأعراض سوءًا.
  • عدم تناول المشروبات الساخنة جدًا.
  • مارسي التمارين الرياضية بانتظام، سيحسن النشاط البدني من الهبّات الساخنة ومزاجكِ العام.
  • اتبعي نظامًا غذائيًا صحيًا غنيًا بالكالسيوم، والذي يشمل في الغالب منتجات الألبان والخضراوات.
  • قللي من التوتر بقدر ما تستطيعي، حاولي أن تجعلي حياتكِ هادئة.
  • ارتدِ طبقات ثياب خفيفة يمكنك خلعها عندما تشعري بالاختناق.
  • حافظي على درجة حرارة الغرفة يجب أن تكون معتدلة.
  • أحضري مروحة وزجاجة ماء عند ظهور أعراض الهبّات الساخنة.
  • ضعي قطعة قماش مبللة باردة حول عنقك لتهدئة الهبّات الساخنة.
  • تناولي مكملات فيتامين ب بعد استشارة الطبيب.
  • حاولي إخراج جسمك في الشمس قبل 15 دقيقة في الصباح الباكر، للحصول على فيتامين د في ذلك الوقت.
  • إذا كنت تعاني من زيادة الوزن، فحاولي تقليله.
  • تجنبي تناول وجبات كبيرة قبل النوم.
  • استخدمي الشاي الخالي من الكافيين أو الحليب الدافئ قبل النوم.
  • تجنبي الأطعمة الغنية بالتوابل والمشروبات المحتوية على الكافيين والدهون العالية والسكر العالي، والتي تزيد من شدة الهبات الساخنة.
  • إذا كنتِ تعاني من الهبّات الساخنة بشكل مستمر، قومي بعمل مساج دائري للبطن، مرتين في الأسبوع بالزيت العطري من المريمية، أو الزيت العطري من البابونج.