تربية الأطفال

مشكلات مرحلة الطفولة المتوسطة … نصائح تساعدك في مواجهتها مع طفلك

مرحلة الطفولة المتوسطة، هي المرحلة التي يطور فيها الأطفال مهاراتهم الأساسية في بناء علاقات اجتماعية صحية، وتعلم الأدوار التي ستجعلهم مستعدين لدخول مرحلة البلوغ والمراهقة، والتعامل مع المشكلات التي ترافقها. تابعي مقالنا التالي “مشكلات مرحلة الطفولة المتوسطة … ونصائح تساعدك في مواجهتها” لتعرفي أكثر عن التغيرات التي ستطرأ على شخصية طفلك ونموه الجسدي والفكري، والطريقة الصحيحة للتعاطي معها.

مرحلة الطفولة المتوسطة

تشمل مرحلة الطفولة المتوسطة الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 إلى 12 عام، وتترافق هذه المرحلة مع تغيرات عقلية ونفسية وفيزيولوجية وجسدية، وتتميز هذه المرحلة العمرية ببدء الطفل عملية بحثه عن التقدير والإعجاب خارج نطاق الأسرة، وترتبط صورته الذاتية عن نفسه بمدى نجاحه في تحقيق هدفه، مما يجعله معرضًا للضغط، ومشكلات أخرى تتطلب من الوالدين بذل المزيد من الجهد من أجل تهيئة أطفالهم لمواجهة مشكلات مرحلة الطفولة المتوسطة بأمان.

لماذا تعد مرحلة الطفولة المتوسطة مهمة؟

تعد مرحلة الطفولة المبكرة والمتوسطة مهمة جدّا في حياة الطفل لأنها تحدد تطوره الصحي والفكري مدى الحياة، حيث أن الطريقة التي يتطور بها طفلك خلال هذا الوقت ستؤثر على التطور المعرفي والاجتماعي والعاطفي واللغوي والبدني له، والوعي الذاتي، وإدارة الذات، والمسؤولية الشخصية، واتخاذ القرار، والسلوك الموجه نحو الهدف، والتفكير المتفائل، والذي بدوره يؤثر على استعداده للمدرسة والنجاح لاحقًا في الحياة. حيث تمهد مرحلة الطفولة المتوسطة في حياة طفلك الطريق إلى:

  • نجاحه في المدرسة.
  • اكتسابه عادات صحية جيدة، وبالتالي محو الأمية الصحية لديه.
  • الانضباط الذاتي.
  • القدرة على اتخاذ قرارات جيدة عند التعرض للمواقف الخطرة، كعبور الشارع، الدخول في عراك مع أقرانه …
  • عادات الأكل الصحية.
  • القدرة على المفاوضة لحل النزاعات وإقامة علاقات صحية مع العائلة والأصدقاء.

أبرز مشكلات مرحلة الطفولة المتوسطة

يكون الأطفال في مرحلة الطفولة المتوسطة معرضين لمشكلات متنوعة، تؤثر على تعليمهم، وعلاقاتهم مع الآخرين وصحة المراهقين والبالغين الذين سيصبحون فيما بعد، على الرغم من أنهم يتمتعون عادًة بصحة جيدة جسدية ونفسية. حيث يبدأ الأطفال في هذه الفئة العمرية في مواجهة مشكلات القلق والاكتئاب والمشكلات السلوكية والتي يمكن أن تبدأ بالحاجة إلى التشخيص والعلاج عندما تتجاوز مخاوف طفلك قدرته على التعامل معها يوميًا. تظهر التحديات عندما يدرك الأطفال أن الحياة لم تعد صغيرة جدًا، وقد لا تكون آمنة كما كانت من قبل. إذ يبدؤون في رؤية العالم كبيرًا وشاملًا. ومع تقدم الأطفال نحو سنوات المراهقة، تظهر مشكلات مرحلة الطفولة المتوسطة بسبب وسائل التواصل الاجتماعي وضغط الأقران ونقص المهارات لتنظيم العواطف لحل المشكلات. وتشمل مشكلات مرحلة الطفولة المتوسطة الأكثر شيوعًا مايلي:

  • الاضطرابات التنموية والسلوكية.
  • التعرض لسوء المعاملة من قبل الوالدين أو في المدرسة.
  • أمراض مزمنة مثل الربو والحالات المزمنة الأخرى، والتي تؤثر في قدرته على ممارسة النشاطات التي يمارسها أقرانه.
  • مشكلات البدانة والسمنة.
  • تسوس الأسنان.
  • إصابات غير مقصودة، بسبب اللعب أو ممارسة الرياضة.
  • التغييرات العاطفية والاجتماعية.
  • التعامل لوقت طويل مع التكنولوجيا، حيث أن وقت الشاشة الموصى به للطفل، مهما كان عمره، من ساعتين إلى أربع ساعات. ولكن مع توفر أجهزة الكمبيوتر المحمولة والهواتف يكون الاستخدام الزائد أمرًا لا مفر منه تقريبًا.
  • الاكتئاب بسبب استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، حيث تظهر الأبحاث وجود صلة بين وسائل التواصل الاجتماعي والاكتئاب.
  • قد يختبر الأطفال المخدرات والكحول بسبب تشجيع أقرانهم، خاصًة إذا كانوا مرهقين، ويفتقرون إلى نظام دعم قوي. إلا أن الأطفال الذين يشعرون بالرضا عن أنفسهم أكثر قدرة على مقاومة ضغط الأقران السلبي واتخاذ خيارات أفضل لأنفسهم.

مميزات سلوك الأطفال في مرحلة الطفولة المتوسطة

مميزات سلوك الأطفال في مرحلة الطفولة المتوسطة
  • البدء في تكوين صداقات وعلاقات مع الأقران أقوى وأكثر تعقيدًا. حيث يصبح من المهم لهم عاطفيًا أن يكون لديهم أصدقاء، خاصة من نفس الجنس.
  • يصبح الأطفال أكثر وعيًا بجسدهم مع اقتراب سن البلوغ. مما يسبب لهم أحيانًا مشاكل الأكل في هذا العمر بسبب انعكاسها على شكل الجسد.
  • تزداد قدرتهم على التفكير والتعلم.
  • يواجهون المزيد من التحديات الأكاديمية في المدرسة.
  • يصبحون أكثر استقلالية عن الأسرة.
  • يبدؤون برؤية وجهة نظر الآخرين بشكل أوضح وتفهمها.
  • يصبحون أكثر قدرة على تحمل المسؤولية، فالأطفال في مرحلة الطفولة المتوسطة أكثر استقلالية في سلوكهم، مثل الاستيقاظ في الوقت المحدد، الوصول إلى الحافلة في الوقت المحدد، القيام بالأعمال المنزلية.
  • إظهار التطور السريع لمهاراتهم العقلية.
  • يتعلم الطفل في مرحلة الطفولة المتوسطة طرقًا أفضل لوصف التجارب التي يمر بها، والتحدث عن أفكاره ومشاعره.
  • ادعمي طفلك في مواجهة التحديات الجديدة. كأن تشجعيه على حل مشكلاته بمفرده مثل الخلاف مع طفل آخر.

نصائح للوالدين لمواجهة مشكلات مرحلة الطفولة المتوسطة

فيما يلي بعض الأمور التي يمكنك القيام بها لمساعدة طفلك في مواجهة مشكلات الطفولة المتوسطة:

  • اقضِ وقتًا مع طفلك، تحدثي معه عن أصدقائه وإنجازاته والتحديات التي سيواجهها.
  • زوري مدرسة طفلك، قابل معلمي طفلك لمعرفة سلوكه ومدى نشاطه في المدرسة.
  • شجعي طفلك على الانضمام إلى المجموعات التي تقوم بأنشطة مفيدة مثل فريق رياضي، أو أن يكون متطوعًا في مؤسسة خيرية.
  • تحدثي معه عن الأشياء الخطرة التي قد يضغط عليه الأصدقاء لفعلها، مثل التدخين أو الجرأة الجسدية الخطيرة، وساعديه على تنمية إحساسه بالصواب والخطأ.
  • ساعدي طفلك على تنمية الشعور بالمسؤولية من خلال إشراكه في المهام المنزلية مثل التنظيف والطهي.
  • تحدثي مع طفلك حول ادخار الأموال وإنفاقها بحكمة.
  • قابلي عائلات أصدقاء طفلك وحاولي التعرف عليهم.
  • تحدثي مع طفلك عن احترام الآخرين وشجعيه على مساعدة المحتاجين، تحدثي معه عما يجب فعله عندما لا يكون الآخرون لطفاء أو غير محترمين.
  • ساعدي طفلك على تحديد أهدافه الخاصة. شجعيه على التفكير في المهارات والقدرات التي يرغب في امتلاكها وكيفية تطويرها.
  • ضعي قواعد واضحة والتزمي بها، وقدمي له أسبابًا واضحة لوضع هذه القواعد. مثل المدة التي يمكن لطفلك أن يشاهد فيها التلفاز، أو متى يجب عليه الذهاب إلى الفراش. كن واضحًا بشأن السلوك المقبول والسلوك غير المقبول.
  •  تحدثي مع طفلك عما تتوقعينه منه عندما لا يكون هناك بالغون. سيساعده ذلك على معرفة ما يجب فعله في معظم المواقف.
  • تجنبي عقاب طفلك واستخدمي الانضباط، لتوجيه طفلك وحمايته، بدلاً من ذلك.
  • ساعدي طفلك على التفكير في إنجازاته الخاصة عند استخدام الثناء. كأن تقولي له “يجب أن تكون فخوراً بنفسك” بدلاً من مجرد قول “أنا فخور بك”. يمكن أن يشجعه ذلك على اتخاذ خيارات جيدة عندما لا يكون هناك من يمدحه.
  • تحدثي مع طفلك عن التغيرات الجسدية والعاطفية الطبيعية التي ستطرأ على جسمه في سن البلوغ.
  • شجعي طفلك على القراءة كل يوم، وتحدثي معه عن واجباته المدرسية.
  • كوني حنونًة وصادقًة مع طفلك وافعلوا الأشياء معًا كعائلة.

نصائح للحفاظ على سلامة طفلك في مرحلة الطفولة المتوسطة

يمكن أن يتعرض الأطفال لخطر الإصابات الناجمة عن السقوط والحوادث بسبب انجرافهم نحو المزيد من الاستقلالية والبعد عن إشراف الكبار. فيما يلي بعض النصائح لمساعدتك في حماية طفلك، وحل مشكلات مرحلة الطفولة المتوسطة التي يمكن أن تواجهك:

  • احمي طفلك في السيارة. حيث يتوجب عليك أن تجعلي طفلك يجلس في المقعد الخلفي حتى يبلغ 12 عامًا حيث أنه أكثر أمانًا هناك. فحوادث السيارات هي السبب الأكثر شيوعًا للوفاة من الإصابات غير المقصودة بين الأطفال في هذا العمر.
  • حاولي معرفة مكان طفلك عندما يكون خارج المنزل، ضعي خططًا معه لموعد الاتصال بك، وأين يمكنك العثور عليه، والوقت الذي تتوقعينه منه أن في المنزل.
  • تأكدي من أن طفلك يرتدي خوذة عند ركوب الدراجة أو لوح التزلج أو استخدام الزلاجات أو ممارسة الرياضات التي تتطلب الاحتكاك الجسدي.
  • من المهم أن يكون لديك قواعد وخطط واضحة لطفلك عندما يكون بمفرده في المنزل. حيث يعود العديد من الأطفال إلى المنزل من المدرسة قبل أن يعود والديهم إلى المنزل من العمل.
  • احرصي على تمتع أطفالك بأجسام صحية من خلال توفير الكثير من الفواكه والخضروات، والحد من الأطعمة الغنية بالدهون الصلبة المضافة، والسكريات، أو الملح، وإعداد الأطعمة الصحية للوجبات العائلية.
  • أبعدي أجهزة التلفزيون عن غرفة نوم طفلك. ضعي حدودًا لوقت متابعة البرامج التلفزيونية.
  • شجعي طفلك على المشاركة لمدة ساعة في اليوم بالأنشطة البدنية المناسبة لسنه والممتعة. فقط تأكدي من قيام طفلك بثلاثة أنواع من الأنشطة ثلاثة أيام على الأقل في الأسبوع: النشاط الهوائي مثل الجري، وتقوية العضلات مثل التسلق وتقوية العظام مثل قفز الحبل.
  • تأكدي من حصول طفلك على القدر الموصى به من النوم كل ليلة: للأطفال في سن المدرسة 6- 12 سنة بحاجة للنوم مدة 9- 12 ساعة كل يوم بما في ذلك القيلولة.
  • تحدثي مع طفلك حول كيفية طلب المساعدة عندما يحتاج إليها.
  • احتفظي بالمنتجات والأدوات والمعدات والأسلحة النارية، التي يُحتمل أن تكون ضارة، بعيدًا عن متناول طفلك.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذه الإعلانات هي مصدر الدخل لنا عطل مانع الإعلانات لتساعدنا