نواعم
مجلة المرأة العصرية

عنصر المغنيسيوم .. أهميته وأعراض نقصه وأهم المصادر الطبيعية له

المغنيسيوم، هذا الاسم الذي كثيرًا ما نسمع عنه كعنصر كيميائي، والذي يرمز له بـ Mg، كما يسمى أيضًا المغنيزيوم، من المعادن المهمة التي يستفيد منها جسمنا، ولكنه لا يصنّع داخل أجسامنا، وإنما نأخذه من خلال الغذاء الذي نتناوله. لذا دعونا نتعرف في مقالنا هذا عن أهمية هذا العنصر، وما هي أهم المصادر الطبيعية لعنصر المغنيسيوم؟ ومن هم الأشخاص الذين يحتاجون لتناوله؟

أهم المصادر الطبيعية لعنصر المغنيزيوم

ما هي أهمية عنصر المغنيسيوم

  • يعمل المغنيسيوم على إنتاج الطاقة لأجسامنا، من خلال أنزيمات خاصة، وله دور هام في عمل الأوعية الدموية، وذلك من خلال إرخاء العضلات المحيطة بهذه الأوعية مما يجعل وظيفة نقل الدم سهلة بداخلها،
  • دوره فعّال في تخفيض ضغط الدم والكوليسترول.
  • يعمل على تحفيز كافة الأنزيمات التي تحول طعامنا إلى طاقة مفيدة.
  • إن المغنيسيوم معدن رئيسي وضروري لعملية التمثيل الغذائي أو ما يعرف باسم (عملية الأيض).
  • له دور كبير في تقوية العظام، فهو يعالج مرض هشاشة العظام.
  • يقي من الإصابة ببعض أنواع السرطانات.
  • تعتمده أكثر النساء أثناء الحمل لتثبيت حمل الجنين في الأشهر الأولى للحمل.
  • يقي جسم الإنسان من أمراض السكتة الدماغية والجلطات.
  • يزيد من سرعة الجسم لامتصاص عنصري البوتاسيوم والكالسيوم، فتكمن أهميته في أن جسمنا بدون عنصر المغنسيوم لا يقوم بامتصاص عنصري البوتاسيوم والكالسيوم.

أهم المصادر الطبيعية لعنصر المغنيسيوم

  • الخضار ذات الأوراق الخضراء كالخس، والسبانخ، والملفوف، والبقدونس، والسلق.
  • يوجد في بعض البذور كبذور الكتان، وعباد الشمس، والسمسم.
  • كافة أنواع الشكولاتة، وخاصة ذات اللون الغامق (الداكن).
  • يوجد في الكثير من المكسرات كالبندق، واللوز، والفستق الحلبي، والكاجو، بالرغم من أن هذه المكسرات تعتبر من المواد الغنية بالدهون، ولكن أهميتها تزداد بسبب احتوائها على عنصر المغنيسيوم.
  • توجد في بعض البقول كالعدس، وفول الصويا، والفول الأخضر.
  • التفاح والموز، من الفواكه الغنية بعنصر المغنيسيوم، حيث أنه يوجد في حبة واحدة من الموز ما يقارب 32 ميلغرام من المغنيسيوم الضروري للجسم.
  • نخالة القمح، تحتوي على كمية وافرة من هذا العنصر، والطحين الذي يحتوي على النخالة يعتبر أفضل بكثير من الطحين العادي الخالي من النخالة.
  • البطاطس أو (البطاطا) سواء مشوية أو مقلية، ويكثر في البطاطا الحلوة.
  • الأعشاب التي تجفف كالنعناع والثوم، ويقوم بإضافتها إلى الأطعمة، تحتوي على عنصر المغنيسيوم بوفرة.
  • كما يتوافر في التين المجفّف.
  • السمك بأنواعه، وخاصة الروبيان، وعمومًا الكثير من المأكولات البحرية. لذلك على الشخص العادي أن يتناول السمك ولو لمرة واحدة في الشهر، لاحتوائه على الأحماض الدهنية، إضافة لعنصر المغنيسيوم، مما يساعد الجسم في وقايته من الجلطات.
  • الأرز، ويفضل الأرز البنيّ، والشوفان، والذرة الصفراء والبيضاء، والفاصولياء.
  • العسل وخاصة العسل الأسود.
  • كما أن البامياء الخضراء تحتوي على هذا العنصر الهام.
  • التمر بأنواعه.
  • الألبان ومشتقاتها.
  • بذور اليقطين المحمّصة والمجففة وبذور البطيخ، أو ما يعرف بـ (البزر) في بعض الدول، وتضاف إلى قائمة المكسرات، فهذه البذور غنية بعنصر المغنسيوم.

أعراض نقص المغنيسيوم

لمعرف إن كان جسمك يعاني من فقد عنصر المغنسيوم أم لا، لا بد وأن تظهر عليه هذه الأعراض أو العلامات:

  • الصعوبة في النوم، وعدم القدرة على النوم.
  • الشعور بالتعب والإرهاق، دون القيام بأي جهد يذكر.
  • التشنج الذي يصيب العضلات مع تنميل في الأطراف العلوية والسفلية.
  • يفقد الشخص شهيته للطعام، مع الإحساس بالغثيان، وضرورة التقيؤ.
  • يُصاب الشخص الذي يكون لديه فقدان لعنصر المغنسيوم بالإمساك.
  • تكثر الحاجة لشرب الماء.
  • كما أن الأبحاث أثبتت أن نقص عنصر المغنسيوم، من الأسباب القوية للإصابة بداء السكري.
  • وبما أن عنصر المغنسيوم ضروري لتقوية العظام، فإن هشاشة العظام هي مرض يعتبر الإصابة به من الأعراض التي يُعرف فيها أن مريض هشاشة العظام يفتقد لعنصر المغنسيوم.

من هم الأشخاص الذين يحتاجون إلى تناول عنصر المغنيسيوم؟

الأشخاص الذين يحتاجون لعنصر المغنيسيوم والمكملات الغذائية الغنية به هم:

  • الأشخاص الذين تجاوز عمرهم الخامسة والخمسين، حيث تقل لدى هذه الفئة نسبة امتصاص الأغذية في أجسامهم.
  • المرأة الحامل بحاجة للمكملات الغذائية التي تحتوي على عنصر المغنيسيوم، وذلك لحمايتها وجنينها من الإجهاض، ولتثبيت الحمل.
  • كل شخص يفرط في تناول الشاي والقهوة والمشروبات الغازية، وذلك لأن هذه المواد التي يتناولونها تُفقدهم عنصر المغنيسيوم بشكلٍ كبير.
  • مريض السكري بحاجة للمكملات الغذائية لعنصر المغنيسيوم، لأن هذا العنصر يخرج من أجسامهم عن طريق البول، الأمر الذي يُؤدي إلى فقدان هذا العنصر الهام.
  • مريض الضغط أيضًا بحاجة لتناول المكملات الغذائية التي تحتوي على عنصر المغنيسيوم نتيجة تناوله الأدوية الخافضة للضغط ومدرات البول، والتي تُفقده عنصر المغنيسيوم.
  • الأشخاص الذين يعانون من الوزن الزائد، فهم بحاجة للمكملات الغذائية لعنصر المغنيسيوم، حيث أن هذا العنصر يعمل على حرق السعرات الحرارية في أجسامهم وحرق الدهون الزائدة، فلا بد لهم من تناول عنصر المغنيسيوم ليعمل من جديد على إنتاج الطاقة اللازمة لأجسامهم، وإعادة النشاط والحيوية لخلايا جسمهم.

معلومات هامة:

  • حتى لا نفقد هذا العنصر الهام في أجسامنا، علينا عند تناول الأغذية، أو الأطعمة الغنية بعنصر المغنيسيوم، ألا نأخذها مع المشروبات الغازية أو المواد المحتوية على مادة الصودا، لأنها تقوم بتخليص أجسامنا من هذا العنصر الهام والضروري.
  • كما أنه في حالة تناول الوجبات السريعة والمعجنات، والملح الزائد، واللحوم بكثرة، تعمل هذه المواد على خفض نسبة المغنيسيوم في الجسم، لأنها تعتبر أغذية غير صحية، بل ومضرة بالصحة.
  • كما أننا ننصح بالابتعاد كثيرًا عن كل ما يعرضنا للقلق والتوتر، لأن الحالة النفسية لها دور كبير في فقدان عنصر المغنيسيوم.
  • تناول مشروبك المفضل من الشاي والقهوة، بشكلٍ معتدل، فالكافيين الموجود فيهما يفقد جسمك عنصر المغنسيوم.

في النهاية…

عنصر المغنيسيوم، لا نفقده من خلال عملية طهي الأطعمة الغنية به، ولكن يجب الانتباه إلى عدم زيادة مدة طهي الطعام كثيرًا، حتى لا يفقد طعامنا هذا العنصر الهام والضروري.

قد يعجبك ايضا