فوائد الخزامى اللافندر للبشرة والشعر وصحة الجسم

الخزامى هو نبات لا يحتاج إلى تعريف. ربما رائحته هي أكثر الروائح التي تهدئ النفس في أي وقت، ويمكن أيضا أن تضاف إلى الأطباق المختلفة كنوع من أنواع التوابل، ويمكن أن تساعد في تهدئة العقل والروح أيضا.

ليس علينا أن نقدم الأدلة للتأكيد على فوائد الخزامى، وفي هذا المقال سوف أتحدث عن أكثر الفوائد التي تقدمها الخزامى بطرق مختلفة لبشرتك، والشعر، والصحة.

فوائد الخزامى

الأشكال المتاحة من الخزامى

تقوم الشركات التجارية باستخراج الزهور المجففة والزيوت العطرية من نبات الخزامى. وفيما يلي النماذج المختلفة من الخزامى المتاحة في السوق:

  • جل الاستحمام.
  • خلاصات الخزامى.
  • الزيوت العطرية.
  • الصابون.
  • الشاي.
  • المستحضرات.
  • الزهور المجففة.
  • الصبغات.

أنواع الخزامى

أشكال الخزامى

عموما هناك نوعان من الخزامى، وكلاهما مفيد بنفس الدرجة من حيث قيمتها العلاجية.

لافندر سبايك

هذا النوع لديه أوراق واسعة، وهي تنتج ثلاث أضعاف الزيت العطري الذي ينتجه اللافندر الفرنسي.

اللافندر الفرنسي:

هذا النوع لديه أوراق أضيق وتكون الزهور سوداء وصغيرة وأكثر إطلاقًا للرائحة.

فيما يلي الطرق المختلفة التي يمكن للخزامى أن تفيد جلدك، وشعرك، وصحتك:

فوائد الخزامى للبشرة

فوائد الخزامى للبشرة

يساعد في علاج حب الشباب

زيت اللافندر هو واحد من عدد قليل من المكونات الطبيعية التي يمكن أن تستخدم للتخلص من مشاكل حب الشباب، الزيت لديه خصائص مضادة للالتهابات ومطهر يمكنه أن يحارب البكتيريا التي تسبب حب الشباب والالتهابات.

ببساطة ضع القليل من زيت اللافندر على حب الشباب باستخدام قطعة من القطن، وسوف تلاحظ النتائج التي ستحصل عليها.

يساعد في علاج الأكزيما

الأكزيما هي حالة في الجلد قد تكون محرجة جدا، لكن زيت اللافندر مفيد للتخلص منها، وذلك لأن الزيت لديه القدرة على تخفيف الحكة وتقليل أعراض الأكزيما، أيضا تفيد في علاج المناطق المتهيجة من الجلد عن طريق ترطيبه، وبالتالي تسرع من عملية الشفاء.

إزالة السموم من الجلد

ونظرا لتنوع السموم البيئية والملوثات الأخرى التي تتعرض لها بشرتنا كل يوم، فإنه ليس من المستغرب أن نعرف أن صحة الجلد لدينا سوف تتدهور مع مرور الزمن.

ولكن لدينا الخزامى التي تحتوي على مضادات الأكسدة القوية والتي يمكنها أن تكافح الآثار الضارة للملوثات على الجلد.

في دراسة أجريتها كلية الطب بجامعة هاورد، بالعاصمة الأمريكية واشنطن، وجد أن زيت اللافندر كان واحدا من عدد قليل من الزيوت العطرية القوية التي يمكن أن تمنع نمو البكتيريا على الجلد.

يشفي الحروق

الخصائص المطهرة والمضادة للالتهابات التي يتميز بها زيت اللافندر يجعله يلعب دورًا مهمًا في معالجة الحروق. كما يساعد أيضا في علاج الندوب الناتجة عنها (أو الندوب الناجمة عن الإصابات)، وبالإضافة إلى ذلك، يعمل زيت اللافندر أيضا بمثابة مسكن للآلام.

مجرد إضافة بضع قطرات من زيت اللافندر على المنطقة المحترقة بعد إبقائها تحت الماء الجاري لمدة 10 دقائق. يمكن لذلك أن يسرع عملية الشفاء. ومع ذلك، نضع في الاعتبار أنه يجب استشارة الطبيب فورا في حالة الحروق الخطيرة.

يساعد في الشفاء من لدغات الحشرات

رغم أنها ليست مشكلة خطيرة، يمكن للدغات الحشرات أن تؤثر على الأنشطة اليومية. ولكن هذا أمر بسيط ويمكن علاجه باستخدام زيت الخزامى.

ببساطة أضف بضع قطرات من زيت اللافندر على لدغة الحشرة أو النخر، وستلاحظ زوال الحكة التورم الناطح عن اللدغة. كما أن زيت اللافندر يمكن أن يكون بمثابة طارد جيد للحشرات.

وهناك دراسة أسترالية كشفت عن وجود بيانات علمية وسريرية تدعم الاستخدامات التقليدية للخزامى.

ومع ذلك، يجب توخي الحذر عند استخدام زيت الخزامى على الأطفال لعلاج لدغات الحشرات. ووفقا لجامعة ولاية أريزونا، يجب عدم استخدام زيت اللافندر على الأطفال دون سن 2 سنة.

علاج العضلات المتعبة

نحن نعرف كيف يمكن أن تتعب عضلاتنا بعد يوم طويل من العمل، وهذه هي الحالة التي يجب استخدام زيت اللافندر عندها.

يمكنك إعداد حمام اللافندر وذلك بإضافة 4-6 قطرات من الزيت في وعاء كبير من الماء الدافئ. ونقع يديك أو قدميك في هذا الحمام لمدة عشر دقائق، مما يشعرك بالانتعاش والاسترخاء.

فمن الفوائد المعروفة لزيت اللافندر أنه ممتاز لعلاج العضلات المتعبة، خصوصا في القدمين والرأس، يمكنك أيضًا فرك كمية قليلة من زيت اللافندر على قدميك قبل الذهاب إلى الفراش، هذا يعمل على عن تهدئة تعب قدميك، ويمكنه أيضا تليين وترطيب أي بقع خشنة على قدميك.

تجديد خلايا البشرة

يمكن للخزامى أن تجدد بشرتك كما أنها تعزز الدورة الدموية، مما يؤدي إلى توفير إمدادات كافية من الأوكسجين والتغذية لخلايا الجلد. وهذا يساعد في الحفاظ على الخلايا صحية ويعزز عملية تجددها.

يمكنك صنع المستحضر الخاص بتجديد البشرة في المنزل من الخزامى والمياه. نضع 100 مل من الماء على النار حتى تغلي، ثم نضع فيها براعم الخزامى بحيث تكون مغمورة بالمياه كليًا، نقوم بتغطية الوعاء وتركه لعدة ساعات حتى تختلط المواد وتبرد.

ورش القليل من هذه المياه على قطعة من القطن وامسح برفق وجهك فيها (بعد غسل وجهك في الصباح). هذا سوف يؤدي إلى تجديد خلايا البشرة في الوجه.

فوائد الخزامى للشعر

فوائد اللافندر للشعر

الزيوت الأساسية ذات شعبية كبيرة نظرا لفوائدها الإضافية للبشرة والشعر. زيت اللافندر هو واحد من هذه الزيوت التي يمكن أن تعزز نمو الشعر وتعالج مشاكل الشعر المختلفة، مثل تساقط الشعر والقشرة.

وفيما يلي طرق استخدام زيت اللافندر ليكون مفيدًا لشعرك:

السيطرة على تساقط الشعر

زيت اللافندر هو فعال للغاية في علاج تساقط الشعر. هذا لأنه يشفي من الأرق، والتوتر والقلق والاكتئاب، والتي هي الأسباب الشائعة لفقدان الشعر. التدليك المنتظم بهذا الزيت يساعد في السيطرة على تساقط الشعر وتحسين نمو الشعر عن طريق زيادة الدورة الدموية.

علاج داء الثعلبة

داء الثعلبة هو من الأمراض المناعية التي تتميز بفقدان الشعر في بقع معينة. تدليك فروة الرأس الجافة بزيت اللافندر الأساسي يساعد في علاج هذه الحالة وكذلك ضمان نمو الشعر بشكل كبير في غضون بضعة أشهر.

يعالج قشرة الرأس

زيت اللافندر الأساسي يمكن أن يساعدك على التخلص من حكة فروة الرأس الجافة والقشرة. يمكنك خلط 15 قطرة من زيت اللافندر الأساسي مع 2 ملعقة طعام من زيت الزيتون أو اللوز ويسخن المزيج لمدة 10 ثواني. قم بتدليك فروة الرأس بهذا الخليط. ثم اغسله بشامبو خفيف بعد ساعة.

يمكنك أيضا مزج خمس قطرات من إكليل الجبل مع ثلاث قطرات من زيت الخزامى، قم بتدليك فروة الرأس بهذا المزيج واتركه على الشعر لمدة 10 دقائق. بعد ذلك، أغسل الشعر بالشامبو، هذه هي أفضل وسيلة فعالة لعلاج قشرة الرأس.

يساعد في علاج قمل الرأس

يمكن أن يكون زيت الخزامى بمثابة مطهر قوي يخفف على فروة الرأس ويقضي على القمل وبيض القمل، والصيبان.

للتخلص من قمل الرأس، يمكن تدليك فروة رأسك بزيت اللافندر قبل 20 دقيقة من غسل الشعر بالشامبو.

تلميع الشعر

يمكنك إعداد مستحضر مفيد للشعر عن طريق غلي كوب من الخزامى المجففة في 2 كوب من الماء وإضافة عدة قطرات من زيت اللافندر، أغسل شعرك بها واتركها لمدة 15 دقيقة، هذا سوف يجعل شعرك لامعًا وعطرًا، كما أنه يعالج قشرة الرأس أيضا.

فوائد الخزامى للصحة

فوائد الخزامى للصحة

وكما ذكرنا في وقت سابق، الخزامى له دور هام في العلاج بالروائح العطرية. استخدام كل من زهور اللافندر وزيت اللافندر يقدم فوائد صحية مختلفة على النحو التالي:

يساعد في علاج الأرق

يعتبر زيت اللافندر الأساسي من الأدوية التقليدية التي تساعد على النوم العميق، والناس في كثير من الأحيان يضعون في الوسائد القليل من زهور اللافندر للحصول على النوم بسلام. هذه العشبة هي مفيدة للذين يعانون من الأرق، ومتلازمة الساق القلقة والإرهاق.

كما أنها البلسم للجهاز العصبي ويؤدي إلى النوم والاسترخاء. وذلك لأن رائحة الخزامى تحث موجات ألفا في منطقة الدماغ المسؤولة عن الاسترخاء، وبالتالي يجعلك تغفو بشكل أسرع.

يمكنك أن تصنع بنفسك رذاذ النوم من خلال الجمع بين 5-6 قطرات من زيت اللافندر الأساسي مع نصف كوب من الماء المقطر وملعقة صغيرة من أعشاب ساحرة البندق. أسكبه في زجاجة رذاذ ورشها على البشرة النظيفة قبل الذهاب إلى النوم.

شاي الخزامى الذي يعد من زهور اللافندر المجففة مفيد أيضا في هذا الصدد.

وهناك دراسة أجرتها جامعة ساوثهامبتون، بالمملكة المتحدة، خلصت إلى أن الخزامى قد يكون لها آثار كبيرة على علاج الأرق وحمل الجسم على النوم.

ودراسة أمريكية أخرى دعمت الآثار المهدئة للخزامى، وذكرت الدراسة أن عشبة الخزامى مفيدة لتعزيز النوم العميق لدى الرجال والنساء.

كما أثبتت دراسة كورية فعالية عطر الخزامى في علاج الأرق.

يساعد في علاج القلق والاكتئاب

زيت اللافندر الأساسي فعال في علاج القلق والاكتئاب من خلال خواصه المهدئة، وتأثيراته المضادة للتشنج، يمكنك وضع الخزامى في ركن من الغرفة الخاصة بك أو وضع عدد قليل من الخزامى في إناء صغير. ستجد أن لها رائحة مهدئة لا تخفف الضغط فقط، ولكنها أيضا تطرد البعوض.

في دراسة كورية أجريت على المرضى الذين يعانون من السرطان المزمن، وجد أن تدليك اليد بخليط من زيت اللافندر له تأثير إيجابي على الألم والاكتئاب عند المرضى.

ودراسة أخرى أجريت على النساء بعد الولادة أظهرت أن زيت اللافندر يمكنه تخفيف مستويات القلق والاكتئاب دون أي آثار جانبية ضارة.

علاج الصداع

لقد ثبت أن الخزامى فعالة في توفير العلاج من الصداع النصفي ومنع ظهور صداع جديد. تدليك الرأس والعنق والجبين بزيت اللافندر يخفف من التوتر في الرقبة والرأس، ويعزز الاسترخاء، وهذا يشفي من مجموعة متنوعة من الصداع مثل الصداع النصفي، الصداع العام، وصداع المعدة، الصداع العصبي، وصداع الجيوب الأنفية والصداع الناتج عن التوتر.

تساعد في عملية الهضم السليم

عسر الهضم مشكلة شائعة هذه الأيام، والتي تتميز بآلام في البطن والقيء والتجشؤ وحرقان في المعدة مما يؤدي إلى القرحة الهضمية. الخزامى تساعد الجسم على هضم الدهون التي تلطف بطانة الجهاز الهضمي وتعزز إفراز العصارة الصفراء. كما أنه يخفف من الغازات والإمساك.

شرب شاي الخزامى هو وسيلة رائعة لتخفيف الاضطرابات المعوية العصبية وعسر الهضم. لهذا الغرض، قم بطهي ملعقة واحدة من براعم الخزامى مع الماء المغلي واستخدام هذه المياه لصنع الشاي.

دراسة إيرانية أثبتت دور الخزامى في علاج عسر الهضم، ومشاكل أخرى في المعدة مثل انتفاخ البطن واضطرابات المعدة.

شفاء الجروح

زيت اللافندر له خصائص مطهرة قوية. التطبيق الموضعي لهذا الزيت على الجروح، يزيد نمو الخلايا، مما يسهل الشفاء السريع للجروح، كما أن لها خصائص مضادة للميكروبات تحمي الجروح من العدوى.

يمكنك تخفيف زيت اللافندر مع زيت الزيتون عن طريق خلط جزء واحد من زيت اللافندر مع 10 أجزاء من زيت الزيتون ووضعه على الجرح.

يخفف من الغثيان

زيت اللافندر الأساسي فعال في التخفيف من أعراض الغثيان أو دوار الحركة، لهذا الغرض، ضع قطرة من زيت اللافندر على اللسان، وخلف الأذنين أو تحت السرة.

تقلل الانتفاخ

زيادة نمو البكتيريا السيئة في الجسم يمكن أن يسبب الانتفاخ. الخزامى تحتوي على مادة البولي فينول التي تساعد في الحد من البكتيريا في الدم، وبالتالي يساعدك على التخلص من الانتفاخ.

وقد وجد أن الخزامى مفيدة لعلاج متلازمة القولون العصبي، ومنها الانتفاخ الذي يعتبر أحد أعراض هذه المتلازمة.

تستخدم كعطر طبيعي

زيت اللافندر هو بديل صحي للعطور والكلونيا وخالي من المواد الكيميائية. يمكنك وضع القليل من الزيت على الجزء الخلفي من الرقبة أو الرسغين لتظهر رائحة عطر الخزامى عليك.

كيفية دمج اللافندر في حياتك اليومية؟

فيما يلي بعض الطرق السريعة لدمج الخزامى في الحياة اليومية، للاستفادة من أفضل فوائدها ولكي تعيشوا حياة مريحة نسبيا:

  • استخدام الزيت العطري لجعل محيطك يفوح برائحة الخزامى.
  • صب 2-3 قطرات من زيت اللافندر في ماء الحمام لاسترخاء عقلك أثناء الاستحمام.
  • رش عطر الخزامى على وسادتك كل يوم للحصول على نوم أكثر عمقًا.
  • ضع الأزهار في خزانة الملابس الخاصة بك للحفاظ على ملابسك من الرائحة السيئة.
  • أصنع شاي الخزامى ببساطة عن طريق غلي الخزامى مع الماء المقطر.
  • استخدم الخزامى في الطبخ. حيث يستخدم المطبخ الفرنسي الخزامى في العديد من الوصفات.

القيم الغذائية للخزامى

الخزامى تحتوي على مجموعة متنوعة من الفيتامينات والمعادن، ويمكن بالتالي أن تكون مفيدة لك.

تحتوي القائمة التالية على المعلومات الغذائية لحصة واحدة من الخزامى.

حجم الحصة 100 غرام.

  • سعرات حرارية 49
  • السعرات الحرارية من الدهون 9
  • إجمالي الدهون 2٪
  • الدهون المشبعة 0٪
  • الكولسترول 0٪ مل
  • الصوديوم 0٪ مل
  • الكربوهيدرات 4٪
  • الألياف الغذائية 0٪
  • فيتامين سي 20٪
  • الكلسيوم 22٪
  • الحديد 11٪

الاحتياطات

لا شك في أن نبات الخزامى هو من النباتات المفيدة جدًا، لكن ذلك لا يعني وجود بعض الأمور التي يجب الحذر منها. ففي حال كنت تستخدم أدوية مضادة للقلق أو الاكتئاب، فإن عليك استشارة الطبيب قبل استخدام اللافندر.

كما ينصح بعدم استخدامه عند المرأة الحامل لأن له تأثيرات مرخية للعضلات قد تتسبب في تقلصات للرحم. ويجب الحذر أيضا من إعطاء الخزامى للأطفال الصغار اللذين لم يصلوا إلى سن البلوغ.

وكما ترون، أن للخزامى فوائد ضرورية للجسم تكاد لا تصدق ولها العديد من الاستخدامات الطبية والعلاجية، فهل أنت متحمسة لاستعمال زيت اللافندر الأساسي أو أنك قد استخدمته من قبل؟

قد يعجبك ايضا