لياقة

طريقة الكديرة المغربية لتسمين مناطق الجسم المختلفة

جسدكِ سيدتي له قوام معين مختلف عن باقي السيدات، قد يكون متناسقًا في جميع أجزائه، أو غير متناسق. وعلى الرغم من تناسق أجسام العديد من السيدات إلا أنهن يرغبن بإبراز المناطق الأنثوية المثيرة كالصدر والأرداف والمؤخرة والخدود وهو ما يدفعهن للبحث عن طريقة لتسمين هذه المناطق دون غيرها.

والكديرة المغربية المعروفة منذ القدم هي إحدى أبرز هذه الطرق وأسهلها وأقلها كلفة، لذلك سوف نتحدث في هذا المقال عن طريقة استخدام الكديرة المغربية ومكوناتها، وميزاتها ومساوئها، بالإضافة إلى أبرز النصائح المتعلقة بهذا الموضوع، آملين إفادتكِ منه.

طريقة الكديرة المغربية لتسمين أي منطقة بالجسم

ما هي الكديرة المغربية؟

الكديرة المغربية هي طريقة لتسمين بعض أجزاء الجسم، وهذه الطريقة معروفه عند الصحراويات المغربيات؛ حيث يستخدمنها لتسمين أنفسهن، وتسمين بناتهن المقبلات على الزواج. تتكون الكديرة المغربية من جره فخارية مغربية بالإضافة إلى بعض الزيوت للتدليك، والأعشاب النادرة التي تستخدم كفواتح للشهية؛ حيث تشبه في استعمالها الحجامة الجافة أو كاسات الهواء المعروفة في دول الخليج.

طريقة استخدام الكديرة المغربية للتسمين

طريقة الكديرة المغربية لتسمين مناطق الجسم المختلفة

اتبعي سيدتي الخطوات التالية لتسمين منطقة المؤخرة بواسطة الكديرة المغربية:

  • يتم تسخين المنطقة المراد استخدام الكديرة المغربية عليها، وذلك عن طريق وضع الزيت الخاص بذلك والتدليك بحركات دائرية، وينتج عن ذلك تسخين المنطقة من خلال الاحتكاك.
  • توضع شمعة على الجزء الذي تم تدليكه، وتثبت جيدًا على غطاء معدني أو بلاستيكي حتى لا تسقط، ثم تغطى المنطقة المراد تسمينها بجرة فخاريه تسمى (كله) في المغرب، حيث يلاحظ بعد وضع الجرة انسحاب الجلد إلى الداخل وانطفاء الشمعة.
  • يتم عمل مساج للمنطقة المحيطة بالجرة وسحب الجرة بشكل دائري على الجلد؛ ويترافق مع ذلك الشعور بالألم عند القيام بهذه العملية، ويصبح لون الجلد أحمر مورد إلى جانب الإحساس بالحرارة، وهذا دليل على سريان الدم في هذه المنطقة، ومع تكرار هذه العملية عده مرات ستحصلين سيدتي على النتيجة التي ترغبين بها.
  • أخيرًا وبعد الانتهاء من هذه العملية يجب تناول وجبه كامله غنية ومشبعة بالدهون والسعرات الحرارية؛ كي تتراكم هذه الدهون في المنطقة التي طبقت عليها الكديرة.كما ينصح بالمواظبة على استخدام الكديرة المغربية لمده لا تقل عن عشرين يومًا متتالية للحصول على النتيجة المرجوة، وكلما طالت المدة المستخدمة بها كلما ظهرت النتيجة المراد الوصول إليها بشكل أسرع.

ما هي الأكلات الدسمة التي يفضل تناولها بعد استخدام الكديرة المغربية؟

عند الانتهاء من تطبيق الكديرة المغربية يفضل تناول الأغذية الغنية بالدهون والمواد النشوية كالخبر والمكرونة بجمع أنواعها كالبشاميل بالإضافة إلى مختلف أنواع الزيوت التي تدخل في الأكل فهي تعمل على سمنة الجسم، والمربيات والكريمات وغيرها من الأطعمة الدسمة. فالأكل الدسم غالبًا ما يحفز الجسم لامتصاص الدهون الموجودة به.

فوائد الكديرة المغربية

تعرفي سيدتي في هذه الفقرة على أبرز فوائد الكديرة المغربية:

  • المساهمة في انتظام الدورة الشهرية ونزولها بشكل طبيعي إلا في حالة وجود مرض أو مشكلة صحية تمنع ذلك.
  • تساعد الكديرة المغربية على تنشيط المبايض، وزيادة فرص عمليه التلقيح والحمل.
  • تخلص الجسم من السموم، وتنشط الدورة الدموية، وتعمل على فك عروق الظهر.
  • تمتص الرطوبة والبرودة من العظام.
  • تعمل على معالجة المشاكل التي تمنع من حدوث الحمل، لأن لها طريقة فعالة في تنظيم الدورة وتنشيط المبيض.
  • تسمين أي منطقة نرغب بها في الجسم على وجه خاص، أو تسمين الجسم بشكل عام.

أضرار الكديرة المغربية

أطلق مختصون تحذيرات فيما يتعلق بالكديرة المغربية تؤكد أنه يمكن أن تكون لها مضاعفات خطيرة على صحة مستعمليها.
حيث ذكر البعض أن الكلة تشد الألياف دون العضلات والأوعية الدموية والأعصاب، الأمر الذي قد يتسبب في تجلط الأوعية الدموية، وإصابة المنطقة بميكروبات؛ قد تؤدي إلى تقرحات.

كما أوضح بعض المختصين في أمراض الجلد أن استعمال الكديرة المغربية يجمع الطبقة الدهنية في منطقة واحدة في الأرداف، مما يسبب تشويه المنطقة، إضافة إلى فقدان الإحساس بسبب إصابة الأعصاب خلال عملية الشد. فالكديرة المغربية على الرغم من ميزاتها، إلا أن العيب الأهم فيها أنها تغير من شكل الجلد إلى شكل غير معتاد، فمن الممكن أن يعتاد الجلد، ومن الممكن أن يتشوه بطريقة مختلفة عن الشكل المطلوب.

احذري من تلك المناطق عند تطبيق وصفات الكديرة المغربية:

هناك أماكن في الجسم تكون فيها طبقة الجسم ضعيفة ورقيقة كالخدود والصدر، لذلك فإن استخدام وصفات الكديرة المغربية تسبب تشوهًا في الجلد، وحدوث بعض الترهلات، وموت بعض الأغشية لذا عليكِ سيدتي أن تكوني حذرة عند استعمال أي وصفة طبية حتى ولو كانت مجربة.

أما فيما يتعلق بتأثير الأعشاب المستعملة في الكديرة، فقد سجل المركز المغربي لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية، أن عدد من الأعشاب المستخدمة في الكديرة المغربية من الممكن أن تتسبب في حالات تسمم ووقوع وفيات في بعض الأحيان.

يؤكد المركز المغربي لمحاربة التسمم خطورة استعمال تلك الأعشاب، أقر بأنه سجل 254 من حالات التسمم بالأعشاب خلال السنة الماضية محتلة بذلك المرتبة التاسعة من أسباب التسمم بالمغرب، ووقوع 6 وفيات ناتجة عن أعراض جانبية مرتبطة بالاستهلاك العشوائي لبعض الأعشاب، والمثير أن أغلب الضحايا من الإناث.

ملحوظات هامة عند استخدام الكديرة المغربية

  • يجب الانتباه إلى أن الكديرة المغربية لا تعطي مفعولها الأكيد في التسمين إلا مع الزيادة في كمية الطعام المتناول، بمعنى أنه يجب عليك سيدتي أن تتناولي فواتح شهية بحيث تزيدين من كمية الأكل الذي تتناولينه مع استعمال هذه الكديرة لتحصلين على أفضل نتيجة في تسمين المنطقة التي ترغبين بها في الجسم.
  • كذلك لا تستعلجي عند وضع زجاجة أو قارورة على الشمعة، بل انتظري حتى تمتص الشمعة غاز الأكسجين الموجود داخل القارورة، ويجب أن تكوني مستلقية أو تريحي المنطقة المرادة التي تريدين تسمينها، فلو فرضنا أنك تريدين تسمين الأرداف فاجعلي ساقك تستلقي على المائدة ومن ثم ابدئي في الخطوات السابق ذكرها، وبعد ذلك حاولي الوقوف تدريجيًا وأنت ممسكة بالقارورة أو الزجاجة التي بها الشمعة.
  • قومي سيدتي بالتدليك بحركات دائرية في المنطقة المراد تسمينها، واحذري عند وجود الزيت في يديك، فمن الممكن أن تنزلق الزجاجة وتنكسر لذلك قومي بتنظيف يديك من الزيت بعد وضعه على جلد جسمك حتى تستطيعي أن تكملي الكديرة وأنتِ مطمئنة.

وللتوسع في هذا الموضوع يمكنك سيدتي مشاهدة الفيديو التالي:

متى تظهر نتائج الكديرة؟

عادة ما تظهر نتائج الكديرة في اليوم الخامس أو السادس من بدء استخدامها، ولكن يفضل عدم الاقتصار على هذا العدد من الأيام،  بل لا بد من تكرار وصفة الكديرة المغربية لمدة لا تقل عن شهر كامل.
كما يجب أن تحافظي سيدتي على عمل مساج لجلدك، لمدة لا تقل عن نصف ساعة يوميًا، وإذا شعرتي بتعب فمن الممكن أن تستريحي يوم أو اثنين ثم تابعي في الأيام التالية، لكن لا تقفي في منتصف الطريق على سبيل الإحباط والتشاؤم، فمن المعروف أن أي وصفة علاجية تحتاج إلى وقت ومتابعة لظهور النتائج المرجوة منها.

تجربة سيدة للكديرة المغربية

هناك بعض السيدات اللاتي استعملن هذه الكديرة، وقد جاء على وصفهن “بأنها تظل تطبق الكديرة على الجسم أو المنطقة المرادة ما لا يقل عن عشرين يومًا، وأنها عبارة عن شمعة وزجاجة صغيرة. وقالت أيضًا بفضل فعل بعض الحركات الدائرية بانتظام على المنطقة المراد تسمينها. وذكرت بأنها قامت بعد ذلك بوضع زيت الزيتون على هذه المنطقة، ثم وضعت الشمعة وعليها هذه القارورة أو الزجاجة، وقد لاحظت ارتفاع الجلد في هذه المنطقة عن غيرها من المناطق، وأنه مع الانتظام والأكل اليومي وبعد كل كديرة كانت تلاحظ النتائج بشكل واضح”.

وفي النهاية لا بد من تنبيهك سيدتي إلى وجوب استشارة الطبيب المختص قبل إقدامكِ على أي وصفة أو خلطة او طريقة لأي هدف كان، فجسم الإنسان هو أمانة لديه، وعليه المحافظة عليه بمختلف الطرق.

الوسوم