عسل الجيجان … استطبابات وفوائد صحية مذهلة

عسل الجيجان

يعمل العسل على تعزيز صحتنا العامة، ويبحث الكثيرون منا عن أصنافه المناسبة لعلاج حالات مرضية، فشلت العلاجات الطبية الدوائية في شفائها، حيث أثبت عسل الجيجان، أو الحلاب، فعاليته في علاج الكثير منها. تابعي مقالنا لتعرفي ما هو عسل الجيجان أو الحلاب، مصدره، خصائصه واستطباباته.

مقالات ذات صلة قد تهمك:

ما هو نبات الجيجان أو الحلاب؟

ما هو نبات الجيجان أو الحلاب؟

الجيجان نبات بري ينمو في الأراضي البور بعد حصاد محصول القمح أو الحمص والعدس. وهو يفضل البيئات الجافة ونصف الجافة من المناطق المعتدلة والدافئة. يصنف الجيجان من النباتات السامة بالنسبة للإنسان، لاحتوائه على مركبات تسبب أعراضاً مزعجة بسبب عصارته اللبنية.

يزهر الجيجان في أواخر الصيف وبداية الخريف (آب/ أغسطس– تشرين أول/ أكتوبر)، ينتشر هذا النبات البري في بعض المحافظات السورية وشمال الأردن. لكنه لا يفرز الرحيق مباشرة لدى إزهاره، وقد يتأخر شهراً أو أكثر. وعلى الرغم من سميته، وابتعاد الحيوانات الكبيرة عن رعيه، فإن قيمته كبيرة جداً كمرعى للنحل. مع ذلك، يعد الحلاب فقيراً بغبار الطلع، إلا أن أزهاره غنية جدًا بالرحيق.

المكونات الغذائية لعسل الجيجان

المكونات الغذائية لعسل الجيجان

السكريات:

تعد السكريات من المكونات الأساسية لعسل الجيجان ولأنواع العسل الأخرى وتشمل: الغلوكوز (سكر العنب)، الفركتوز (سكر الفواكه)، دكستراترايوز، رافنيوز، ميليزيتوز، كستوز، ارلوز ايزوملتوز، ملتولوز، تورانوز، نيغروز، مالتولوز، كوجبيوز، نيوتوبالوز، جونتبيوز، لاميناريبوز وميليزيتو، يحتوي العسل نسبة سكريات تفوق حد الإشباع ، لذا فمن الطبيعي أن تتبلور بعض مركباته السكرية في درجات الحرارة المنخفضة.

الفيتامينات:

يتميز عسل الجيجان بغناه بالفيتامينات الضرورية لصحة الجسم ولعلاج الكثير من الأمراض، وينصح به للأطفال فوق عمر سنة، لما له من فوائد لنموهم ومعالجة الكثير من المشاكل الصحية لديهم. ويتميز العسل بشكل عام بقدرته في الحفاظ على خصائص الفيتامينات على عكس الخضار والفواكه وأهم هذه الفيتامينات:

  • الثيامين B1.
  • الريبوفلافين B2.
  • البانتوثينيك B3.
  • النيكوتيك B4.
  • النياسين B5.
  • فيتامينات، B9، B6 ،B8 المعروف بـ حمض الفوليك.  
  • فيتامين K الذي يلعب دورًا أساسيًا في عملية تخثر الدم.
  • الاسكوربيك C.
  • الكاروتين، الذي يتحول في الكبد إلى فيتامين A.
  • البيوتين هـ : هو أحد أهم الفيتامينات الضرورية لإنتاج الطاقة في الجسم، فهناك العديد من الأنزيمات التي تحتاج البيوتين حتى تقوم بعملها على أكمل وجه…

الأنزيمات:

تلعب الأنزيمات دورًا هامًا في عمليات التمثيل الغذائي، وفي إتمام الكثير من الوظائف الحيوية في الجسم. وتتميز أنزيمات العسل بمصدرها، حيث ينتجها النحل من الغدد الموجودة لديه، وتتميز هذه الأنزيمات بأنها تعطي العسل الكفاءة العلاجية المذهلة، إلا أنها تتلف في درجات الحرارة العالية عند التسخين، لذا ينصح بعدم بسترة العسل حتى لا تفقد الأنزيمات خواصها العلاجية. كما يحذر من التخزين في أماكن ذات حرارة مرتفعة. وأهم هذه الأنزيمات:

  • الانفرتيز: الذي يعمل على تحويل السكر الثنائي (سكر القصب) إلى سكر أحادي (فركتوز وغلوكوز)، وهو الأنزيم المسؤول عن تحويل الرحيق إلى عسل.
  • الاميليز أو الدياستير: ويقوم بتحويل النشاء والدكسترين إلى سكروز.
  • الكاتاليز: وهو أنزيم مؤكسد، يقوم بتحليل ماء الأكسجين إلى ماء وأكسجين.
  • الفوسفاتاز: يقوم بعملية توليد الفوسفات في الجسم.
  • A ، غلوكوسيداز.
  • غلوكوز أوكسيداز.
  • B، اميلاز.
  • البروكسيديز E، ويلعب دورًا هامًا في كثير من عمليات التمثيل الغذائي.

الأحماض العضوية:

تتواجد هذه الأحماض بكميات قليلة في العسل بشكل عام، إضافة إلى الأحماض الآمينية الحرة التي يعد البرولين أكثرها توفرًا، ويمثل مؤشرًا لنضوج العسل. وتعطي هذه الأحماض العسل، بشكل عام وعسل الجيجان بشكل خاص، خصائصه المضادة للبكتيريا والجراثيم. وتستخدم هذه الأحماض في كشف غش العسل ومعرفة العسل الناتج عن تغذية النحل بالسكر. أبرز الأحماض العضوية في عسل الجيجان:

  • الستريك.
  • اللاكتيك.
  • الخليكز.
  • الفورميك.
  • البيوتريك.
  • التانيك.
  • الاكساليك.

البروتينات:

  • بيبتون.
  • البيمين.
  • غلوبيلين.
  • نيكيلوبروتين.

مضادات الأكسدة:

تعد مركبات الفلافونويد من أهم مضادات الأكسدة التي يحتويها عسل النحل بشكل عام على اختلاف أنواعه، إضافة إلى مضادات الأكسدة الأخرى، كحمض الأسكوربيك، الكاتالاز والسيلينيوم.

التركيب الكيمائي لعسل الجيجان

التركيب الكيمائي لعسل الجيجان

يتركب العسل أساسًا من فحم (كربون) وهيدروجين وأوكسجين (المكونات الأساسية للمواد العضوية) ويشكل الماء نسبة من 15_20 % من تركيب عسل الجيجان، بالإضافة إلى أملاح أخرى بنسب متفاوتة وهي:

خصائص عسل الجيجان (الحلاب)

يعد عسل الجيجان، أو الحلاب، من أصناف العسل عالية الجودة والمرغوبة جدًا، بسبب تمتعه بالنكهة الممتازة والرائحة العطرة، حيث يجمع النحل الرحيق من أزهار الجيجان ويحوله إلى عسل بقوام سميك ولون مائل إلى البني الغامق.

لعسل الجيجان رائحة عطرية طيبة جداً. وإذا أضيف قليل منه للحليب فإنه يخثره ويتحول الحليب إلى لبن. يعد عسل الجيجان من أفضل وأطيب أنواع العسل في سوريا، ورغبة المستهلك به كبيرة جدًا.

فوائد عسل الجيجان للصحة العامة

فوائد عسل الجيجان للصحة العامة
  • يعالج عسل الجيجان فقر الدم، حيث يعزز إنتاج الهيموغلوبين، بسبب غناه بالفيتامينات والمعادن وبخاصة فيتامين C الذي يعالج أمراض الدم والإسقربوط، لذا ينصح به للأطفال وللمرضى، وبعد العمليات الجراحية في فترة النقاهة.
  • يحسن أداء الجهاز العصبي.
  • يقي من أمراض القلب والشرايين بفضل فيتامين B3، وهو فيتامين الدورة الدموية، حيث يخفض ضغط الدم المرتفع والكوليسترول.
  • فعّال جدًا في علاج الجروح والقروح، بسبب غناه بفيتامين K الذي يساعد على تسريع عملية التئام الجروح، إضافًة إلى خصائصه المضادة للبكتيريا والجراثيم.
  • مفيد جدًا في علاج التهابات الكلية، والتهابات المجاري البولية والتناسلية.
  • فعّال في معالجة التهابات الكبد واليرقان، والتهابات الأمعاء.
  • يعد عسل الجيجان مغذي ومهضم .
  • يفيد عسل الجيجان في علاج التهابات الجهاز التنفسي، من جهة تمتعه بخصائص تليّن وتوسّع القصبات، كما أنه مهدئ لـ السعال.
  • مدر للبول، لذا اكتسب أهمية في علاج أمراض الكلى والقلب.
  • يعالج العديد من الأمراض الجلدية كـ الأكزيما.
  • يعالج التهابات وتقرحات اللسان واللثة، والتهابات الفم (القلاع)، بفضل غناه بفيتامين B2. كما أنه يقضي على رائحة الفم الكريهة.
  • يعزز إنتاج الكولاجين في البشرة، ويحافظ على رطوبتها، مما يؤخر شيخوخة البشرة، حيث يلعب فيتامين A دورًا هامًا في ذلك.
  • يمنع عسل الجيجان تساقط الشعر ويؤخر الشيب.
  • منشط جنسي ومقوي للذاكرة.
  • يحسن أداء الجهاز المناعي في الجسم ويقيه بالتالي من الأمراض.

فوائد عسل الجيجان لمرضى السكري

فوائد عسل الجيجان لمرضى السكري

يعد الخلل في عملية التمثيل الغذائي هو السبب الرئيس لمرض السكري، والذي يؤدي إلى ارتفاع مستوى الغلوكوز في الدم عن معدله الطبيعي، بسبب عدم قدرة البنكرياس على إنتاج كفاية الجسم من الأنسولين. تظهر فعالية عسل الجيجان في علاج مريض السكري من خلال:

  • عسل الجيجان غني بسكر الفركتوز، الذي يتميز بأنه لا يتحول إلى غلوكوز أبدًا وبالتالي لا يتسبب برفع سكر الدم.
  • ينشط عسل الجيجان مريض السكري، ويرفع مقاومة جسمه الواهن للأمراض بفضل احتواءه على المنشطات والفيتامينات والمعادن المنوعة.
  • الحفاظ على نسبة السكر ثابتة في الدم، بفضل وجود مادة مؤكسدة في العسل تجعل التمثيل الغذائي للسكر لدى مريض السكري أكثر سهولة.
  • عسل الجيجان معادل لـ الأنسولين، بفضل احتوائه على مركبات تعادل بتأثيرها مادة الأنسولين، مما ينعكس إيجابًا على مرض البول السكري.

فوائد عسل الجيجان للأطفال

فوائد عسل الجيجان للأطفال

على الرغم من تحذير الأمهات بعدم إعطاء طفلها العسل قبل أن يتم السنة، إلا أنه ينصح بعسل الجيجان للأطفال بعد هذا السن، بسبب دوره الحيوي في تعزيز نموهم وصحتهم العامة. ويعد عسل الجيجان بتركيبته المميزة مناسبًا للأطفال حيث يعمل على:

  • تنشيط نمو الأطفال، بفضل غناه بالفيتامينات والمعادن والأحماض االأمينية وبخاصة فيتامين C.
  • كما يعمل على تقوية بنية العظام والأسنان بفضل غناه بـ فيتامين D.
  • مفيد في علاج حالات التبول اللاإرادي عند الأطفال.
  • يعزز مناعة الأطفال ضد الأمراض الموسمية كالرشح.
  • مفيد بشكل ملحوظ لـ الأطفال المصابين بالسكري، حيث ينصح بتناول ملعقة صغيرة من عسل الجيجان قبل الوجبات، للحفاظ على مستوى ثابت للسكر في الدم.
  • يعالج المشاكل المرافقة لـ التسنين عند الأطفال، كالإسهال وارتفاع درجة الحرارة والقيء، كما أنه يساعد على ظهور الأسنان بهدوء.

نصائح لتناول عسل الجيجان والحصول على فوائده الشاملة

نصائح لتناول عسل الجيجان والحصول على فوائده الشاملة
  • يتم حل ملعقة من عسل الجيجان في كوب من الماء الدافئ وشربها بشكل يومي. حيث تسهّل هذه الطريقة امتصاص مكوناته ووصولها إلى مجرى الدم بسرعة لتعزيز صحة الجسم العامة وزيادة حيويته.
  • لعلاج آلام التسنين عند الأطفال، ينصح بدلك اللثة بعسل الجيجان.
  • لعلاج ارتفاع ضغط الدم، ينصح بتناول عصير الليمون المحلى بالعسل. حيث يساعد في تنظيم انتقال الماء والشوارد عبر الأغشية الحيوية، ويحد من عملية احتباس السوائل في الجسم.
  • ينصح ألا تتجاوز كمية العسل، يوميًا، للشخص البالغ 200 -100 غرام، مقسمة على ثلاث دفعات.
  • للمرضى الذين يعانون من زيادة حموضة المعدة، التي تسبب قرحة في المعدة أو في الاثني عشر، ينصح بتناول ملعقة كبيرة من عسل الجيجان قبل موعد وجبة الطعام بساعة إلى ساعتين، حيث يعمل على تنشيط الإفراز في المعدة ويعدل حموضتها.
  • للحروق والجروح، ينصح بدهن المنطقة المصابة بالعسل. حيث يعمل على إعادة بناء الأنسجة المتضررة ويرممها.
  • لعلاج أمراض الجهاز العصبي والأمراض النفسية، كـ الاكتئاب والصرع، ينصح بتناول ملعقتين صغيرتين من عسل الجيجان مع كل وجبة طعام.