الحملالحياة الزوجية

نجاح التلقيح الصناعي في علاج مشاكل الخصوبة

تعد مشكلة عدم الإنجاب إحدى أكثر المخاوف لدى العديد من الناس سواء الرجال أو النساء، فمن منا لا يرغب في التمتع بإحدى النعم التي منحها الله لنا، لذا غالبًا ما يتم اللجوء لعملية التلقيح الصناعي لحل هذه المشكلة وإنجاب الأطفال.

لتفسير مكامن هذه العملية والتأكد من مبدأ نجاح التلقيح الصناعي من فشله، سنقدم لكِ مقالنا الذي يتحدث عن التلقيح الصناعي بجميع شقوقه، تابعي معنا.

ما هو التلقيح الاصطناعي؟

عملية التلقيح الصناعي أو كما تعرف بـ (In vitro fertilisation) من العلاجات الشائعة لحل مشكلة عدم القدرة على الإنجاب بالشكل الطبيعي. فهو من الطرق التي تساعد على زيادة الخصوبة لدى كلٍ من النساء والرجال عبر بعض التطبيقات، التي يتم إجراؤها في المختبر، بتكلفة معينة وبشروط محددة.

بالنسبة للمرأة يتم تقديم بعض الأدوية المخصصة لتحفيز المبيضين على إنتاج البيوض، وبعدها يتم جمعها في المخبر ودمجها مع الحيوانات المنوية للرجل.

بالنسبة للرجل فالأمر يختلف، يجب مراعاة عدة نقاط، مثل: جودة الحيوانات المنوية من حيث (العدد، الحركة، النشاط)، أو مشكلة ضعف الانتصاب.

تنشيط المبيض

ما الذي يؤثر على نجاح التلقيح الاصطناعي؟

كل ذلك يؤثر على نجاح التلقيح الصناعي أو فشله. ولكن وقبل كل ذلك يتم إجراء بعض الاختبارات للتأكد من الصحة الجسدية والنفسية والإنجابية للأشخاص المقدمين على عملية الزرع.

بالنسبة للمرأة:

أولًا: يتم إجراء بعض الفحوصات الخاصة بالرحم، للتأكد من سلامته وخلوه من أية مشكلة طبية.

ثانيًا: يتم تحديد العمر الافتراضي للمبيض من خلال ما يعرف بـ اختبار هرمون مولر، هذا الاختبار ضروري لتحديد كمية ونوعية الأدوية التي ستستخدم أثناء عملية التلقيح الصناعي.

ثالثًا: والذي يعد من أكثر العوامل أهمية هو عمر المرأة، حيث أن النساء اللواتي تزيد أعمارهن عن الـ 32 عام تكون لديهن جودة البيوض منخفضة الأمر الذي يسبب خفض في معدل نجاح التلقيح الصناعي، وهذا الانخفاض يزيد ليصل لنسبة 13 % عند النساء اللواتي تزيد أعمارهن عن الـ 40 عام.

رابعًا: تعتبر عملية التلقيح الصناعي ناجحة عند النساء اللواتي لا يعانين من أية مشكلة طبية نسائية مثل: وجود أورام ليفية أو تشوه في الرحم، أو حتى إن كانت المرأة مدخنة الأمر يضعف فرص نجاح التلقيح الصناعي، أو حتى تناول الكحول أو السمنة.

قد يهمكِ أيضًا: ما هي مواصفات الرحم السليم؟ وما هي أهم الأمراض التي تصيبه؟

معدل نجاح التلقيح الاصطناعي

عملية التلقيح الصناعي

كما ذكرنا هناك عدة عوامل تؤثر على نجاح التلقيح الصناعي، ولكن بالإضافة لكل ذلك هناك عوامل قد ترفع من معدل ولادة طفل حي. من هذه العوامل:

  • المكان الذي سيتم إجراء الزرع فيه (هل هو معقم أو مجهز لكل التدابير والوقاية اللازمة).
  • البويضات المستخدمة من نفس الأم أم من متبرعة.
  • البويضات مجمدة أم طازجة.
  • العمر.

تشير النتائج إلى أن معدل نجاح التلقيح الصناعي وولادة طفل حي بلغت عند النساء اللواتي تزيد أعمارهن عن 35 سنة حوالي الـ 50 %. أما بالنسبة للنساء اللواتي تزيد أعمراهن عن 42 سنة فمعدل ولادة طفل حي بلغت 3.9 % فقط.

هل عملية التلقيح الصناعي خطيرة؟

تعتبر عملية التلقيح الصناعي آمنة تمامًا، ولا توجد أي نتائج تذكر حول أية مشكلة واجهت المرضى الذين قاموا بتطبيق هذا الإجراء، ولكن كأي عملية قد تظهر بعض النتائج أو المخاطر غير المحمودة والتي يجب أن نكون على دراية بها لدرء مشكلات أكبر، منها:

  • الإصابة بمرض فرط نشاط أو تنبيه المبيض والذي يحدث بسبب استهلاك الأدوية المخصصة لزيادة الخصوبة.
  • الحمل بعدة أطفال (توأم أو ثلاثة أو أكثر)، والذي ينتج عنه مخاطر كبيرة على كلٍ من الأم وطفلها.
  • احتمالية الحمل خارج الرحم.
  • ولادة أطفال مشوهين أو لديهم عيوب خلقية معينة.

كم تستغرق عملية التلقيح الصناعي من الوقت لإتمامها بالكامل؟

كأي إجراء تحتاج عملية التلقيح الصناعي لفترة شفاء وعلاج قبل الجراحة وبعدها.

قبل إجراء عملية التلقيح الصناعي:

سيقوم الطبيب المختص بإجراء بعض الفحوصات والاختبارات وتطبيق بعض البروتوكلات الخاصة بالعلاج. خلال هذه الفترة يفضل التحلي بالصبر والتمتع بحالة نفسية سليمة والانتباه والتقيد بأي ملاحظة يقوم بذكرها الطبيب، كما ويجب طرح أي سؤال يجول في خاطرك، وذكر أي تغيير في نواحي جسدك السلوكية والصحية.

أثناء إجراء عملية التلقيح الصناعي:

عملية التلقيح الصناعي متكاملة بشكلٍ كبير، إذ أنه بمجرد البدء بها يجب التقيد بكل تفصيل يخص هذه العملية، دورة العلاج تتضمن مراحل: بدءًا من تناول الأدوية المحفزة لإنتاج البويضات، إلى جمع هذه البويضات وخلطها مع الحيوانات المنوية، وحدوث الإخصاب من ثم إعادة نقل الأجنة إلى داخل الرحم.

هذه الدورة العلاجية تتراوح مدتها من 4 إلى 6 أسابيع تقريبًا.

خطوات إجراء عملية التلقيح الصناعي

  • في البداية، سيتم تقديم المعلومات الكاملة للمرأة حول الإجراء، كما ويتم تقديم بعض الأدوية المحفزة لإنتاج أكبر عدد من البويضات بدلًا من بويضة واحدة في الشهر.
  • سيتم إجراء اختبار لمعرفة إن كنتِ جاهزة لأخذ هذه البويضات أم لا.
  • عند التأكد من سلامة ونضج البويضات يتم سحبها بوساطة إبرة مجوفة وبهدوء قبل أن تنتقل إلى الجريب الموجود في المبيض.
  • يمكن أن يقوم طبيبك بإجراء التصوير بالموجات فوق الصوتية أو فحص للدم للتأكد من سلامة الإجراء بالكامل وأن البويضات في وضعها الصحيح.
  • يتم استخدام بعض الأدوية المخففة للآلام، وإعطاء الأم الاختيار بين إجراء العملية تحت التخدير الموضعي أو الكامل.
  • مدة العملية تتراوح من 30 دقيقة إلى ساعة، وهذا يعتمد على سلاسة العملية أو وجود بعض المشاكل.
  • يتم التلقيح داخل المختبر حيث يتم خلط البويضات مع الحيوانات المنوية الخاصة بشريكك، والمقدمة منه في نفس يوم التلقيح.
  • يتم حفظ ومراقبة البويضات المخصبة داخل العيادة المخصصة، حتى تنمو ويصل الجنين لمرحلة الكيسة الأريمية، هذه العملية تستغرق 5 أيام.
  • عندما تبلغ الأجنة مرحلة النضج الكامل، يتم اختيار الأنسب منها ونقلها إلى جسم المرأة.
  • الطريقة التي يتم فيها سحب البويضة معقدة قليلًا إذا يتم إدخال قسطرة من المهبل لتصل إلى الرحم، بعدها يتم قذف الأجنة المخصبة به.
  • غالبًا ما يتم وضع 3 أجنة في كل مرة، حتى تزداد فرص الحمل، إلا أن هذا الإجراء قد يسبب بعض المخاطر كالحمل المتعدد والذي يؤثر بدوره على صحتك وصحة طفلك.
  • يجب أن تبقي في السرير لمدة 4 – 6 ساعات بعد عملية الزرع، ثم يمكنك الخروج من العيادة أو المشفى.
  • سيتم إجراء اختبار للحمل بعد أسبوعين من عملية الزرع.

ملاحظة هامة:

إذا كان شريكك يعاني من مشكلة ضعف الحيوانات المنوية سواء من حيث العدد أو قوتها أو حركتها البطيئة، فيتم إجراء ما يعرف باسم حقن الحيوانات المنوية داخل الهيولى، حيث يتم فيه أخذ الحيوانات المنوية من السائل المنوي أو من الخصيتين وبشكل مباشر وسريع يتم خلطها مع البويضة، ثم تعاد الخطوات السابقة بالكامل.

تكلفة عملية التلقيح الاصطناعي

تختلف تكلفة إجراء العملية حسب عدة عوامل، والتي في مقدمتها:

  • المكان الذي يتم فيه هذا الإجراء.
  • الأدوية المستخدمة ومدة العلاج.
  • عدد دورات عملية التلقيح الصناعي.

ولكن بشكل عام يبلغ إجراء هذه العملية في الولايات المتحدة الأمريكية بالمتوسط ما بين: 12 إلى 17 ألف دولار.

هل هناك فوائد أخرى من عملية التلقيح الصناعي؟

يمكن الاستفادة من الأجنة المخصبة (الزائدة) عبر تجميدها واستخدامها في المرات القادمة في حال فشل نجاح التلقيح الصناعي في المرة الأولى، أو الرغبة في إعادة الحمل.

في بعض الدول يقوم الشريكين بالتبرع بأجنتهما لزوجين عقيمين غير قادرين على الإنجاب. كما يمكن طلب تدمير الأجنة.

قد يهمكِ أيضًا: حقن البلازما في المبيض لإنتاج البويضات (PRP) … تقنية واعدة في علاج العقم

المصادر:

ما هو التلقيح الصناعي؟ – موقع hfea

العقم والتخصيب في المختبر – موقع webmd

ما هو معدل نجاح التلقيح الاصطناعي من المحاولة الأولى؟ – موقع myfertilitycare

مطيعة الطحان

مهندسة زراعية، سورّية الجنسية، اعمل في مجال كتابة المحتوى. أعشق الكتابة سواء كتابة خواطر أو نثريات، مهتمة بكل ما يخص الأناقة والرياضة والجمال، وأسعى دومًا لمساعدة المرأة على رفع مستواها الثقافي والاجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذه الإعلانات هي مصدر الدخل لنا عطل مانع الإعلانات لتساعدنا