نواعم
مجلة المرأة العصرية

علاج القولون العصبي بالأعشاب الطبيعية .. أعشاب ونصائح وإرشادات

يعاني الكثير من الناس باضطرابات في الجهاز الهضمي مثل سوء الهضم وآلام القولون العصبي، وهو مرض شاع بشكل كبير في الآونة الأخيرة، مما يجعله يعتبر مرض العصر بامتياز، لذلك كان لابد من معرفة الأعراض التي تدل عليه وأسبابه، وأساليب علاجه المختلفة، سواء علاج القولون العصبي بالأعشاب الطبيعية كما سنعرف هنا، أو العلاجات الدوائية.

يعد القولونُ العصبي أو متلازمة تهيُّج القولون من الاضطرابات المزمنة والذي يؤثِّر في الوظائف الطبيعية للقولون. ويمكن تشخيصه في وقت مبكر بأعراض متنوعة مثل آلام البطن، والتشنُّج المعوي (المغص)، وانتفاخ البطن والإمساك والإسهال، وقد يعاني الأشخاص المصابون بهذا المرض ببعض الاضطرابات النفسية أيضًا مثل القلق والاكتئاب. وتتراوح أعمار أغلبية الأشخاص الذين يصابون بهذا المرض بين 20 و30 سنة، كما أن النساء تصاب به أكثر من الرجال، وقد يصاب الأطفال بهذا المرض أيضًا،

أسباب الإصابة بالقولون العصبي

يعتبر هذا المرض اضطرابًا وظيفيًا غالبًا، حيث لم يكتشف حتَّى الآن سبباً محدِّداً للإصابة بالقولون العصبي، ومن الممكن تحديد أهم أسباب القولون العصبي بالنقاط التالية:

  • التعرض للاضطرابات النفسية والعصبية التي تؤثر على القولون مثل التوتر والقلق والاكتئاب …. الخ.
  • التعرض لبعض التغييرات والتفاعلات في القولون التي تفقده القدرة على القيام بوظائفه بشكل طبيعي مسببة الإصابة القولون العصبي.
  • التحسس لبعض أنواع من الأطعمة، والتي تختلف نسبتها من شخص لآخر، وتناول بعض أنواع الأدوية مما قد يؤثر على القولون وإصابة صاحبه بمرض القولون العصبي.
  • بعض التغييرات الهرمونية عند النساء التي تحدث لها في مراحل خاصة من عمرها، والتي قد تؤثر على القولون.
  • التعرض لجهد عصبي وبدني زائد مما يسبب الإصابة بالقولون العصبي.

أعراض القولون العصبي

تتنوع أعراض القولون العصبي التي تدل عليه، وقد تختلف حدتها من مريض إلى آخر حسب حالته وطبيعة إصابته، ومن أهم هذه الأعراض:

  • شعور الشخص بانتفاخ شديد، وخاصًة بعد الانتهاء من تناول طعامه.
  • مظهر البطن قاسيًا وشكله منتفخًا وكبيرًا باستمرار.
  • الإمساك المزمن، أو الإسهال الشديد من الأعراض الشائعة لدى مرضى القولون العصبي وقد يحصل تبادل في الأدوار بين الإسهال والإمساك.
  • قد يصاحب التبرز نزول افرازات مخاطية غالبًا.
  • ألم ومغص في البطن بشكل متكرر ومزعج.
  • الشعور بألم بالأمعاء والمعدة والشعور بالغازات وتكونها بكثرة.
  • الشعور بعدم الراحة والانزعاج بعد تناول الطعام.

تأثيرات الأطعمة على القولون العصبي:

الطعام ضروري لجسم الإنسان، فقد يكون له دور علاجي إيجابي في مرض القولون العصبي وقد يكون له دور سلبي في هذا المرض.

الأطعمة التي لها دور سلبي على القولون العصبي:

  • يتأثر بعض مرضى القولون العصبي بمنتجات الألبان، كتناول اللبن.
  • تناول الشكولاتة بأنواعها بكثرة تثير مرض القولون العصبي عند بعض المرضى.
  • كثرة تناول الأطعمة الدسمة عند بعض المرضى يثير القولون العصبي، كاللحوم أو الوجبات الجاهزة.
  • تناول الطعام الذى يساهم في تشكيل الغازات في البطن بكثرة عند بعض مرضى القولون العصبي، مثل الإسراف في تناول القرنبيط، والكرات والبصل والكرنب والفاصوليا.
  • كثرة تناول مرضى القولون العصبي الأطعمة الحارة والمليئة بالتوابل يسبب مشكلات عديدة للمرضى.
  • تناول الثوم بكثرة عند بعض المرضى يثير القولون العصبي.
  • كثرة تناول بعض أنواع الفواكه التي تزعج مرضى القولون العصبي مثل الموز.

الأطعمة ذات التأثير الإيجابي على مرض القولون العصبي:

  • تناول مرضى القولون العصبي الأطعمة الغنية بالألياف التي تساعد على التخلص من الإمساك.
  • تناول مرضى القولون العصبي العسل الأبيض الذى يساعد في تخفيف حدة مشكلات القولون العصبي.
  • تناول التفاح الذي يساعد بتهدئة الأمعاء وعلاجه للإمساك المزمن.
  • الإكثار من تناول الخضروات الورقية التي تعالج مشكلة الغازات والانتفاخات المزمنة بالبطن والمرافقة عادة للقولون العصبي، كالبقدونس والخس.

علاج القولون العصبي بالأعشاب الطبيعية

تعتبر الأعشاب الطبيعية من أفضل أشكال علاج القولون العصبي وتخفيف الألم المرافق له لدى المرضى، لأنها تخلو من الأعراض الجانبية بعكس الأدوية التي تحوي مواد كيمائية.

وأهم ما يمكن أن يستخدم من أجل علاج القولون العصبي بالأعشاب الطبيعية التالي:

1-النعناع: يعتبر من أهم الأعشاب الغنية بالمعادن والفيتامينات الضرورية للصحة، وأيضًا من الأعشاب المهدئة للأعصاب فهو يساعد على ارتخاء القولون وطرد الغازات.

علاج القولون العصبي بالأعشاب الطبيعية

2-الشمر: تعد عشبة فعالة في علاج القولون العصبي، فهي تساعد على طرد الغازات والتخلص من الانتفاخ، ويمكن أن يتم تناول الشمر بشربه مغليًا أو بإضافته مطحونًا إلى المعجنات.

3-البابونج: هي عشبة زكية الرائحة ومفيدة جدًا ومضادة للالتهابات، ويفضل شرب مغلي البابونج يوميًا لما له من منافع سحرية في تلطيف التهابات القولون والجهاز الهضمي وتهدئة الأعصاب.

علاج القولون العصبي بالأعشاب الطبيعية

4-الميرمية: هي من الأعشاب ذات الرائحة الطيبة والمفيدة جدًا، فهي مضاد جيد لتقلصات القولون والأمعاء، والتخلص من الغازات والانتفاخ، والوقاية من الإصابة بسرطان القولون، ويمكن تناول الميرمية مغلية.

علاج القولون العصبي بالأعشاب الطبيعية

5-الزنجبيل: هو من الأعشاب الضرورية لمنع الغثيان والقيء المرافق لالتهاب القولون العصبي، فهو يحتوي على زيوت عطرية طيارة فعالة في علاج أمراض الجهاز الهضمي، ويحتوي أيضًا على مضادات للأكسدة تقي من سرطانات القولون والتهابات جدار القولون، ويمكن إضافة الزنجبيل الطازج غلى الطعام أو شربه مغليًا.

علاج القولون العصبي بالأعشاب الطبيعية

6-الكراويا: يحتوي الكراويا على زيوت عطرية طيارة فعالة ومفيدة في التخلص من الغازات والانتفاخ، ويوصف أيضًا لعلاج التهابات الجهاز الهضمي والمعدة، ولمنع عسر الهضم، ويمكن تناوله مضافًا للطعام أو شربه مغليًا وبشكل يومي.

علاج القولون العصبي بالأعشاب الطبيعية

7-الشوفان: يعد الشوفان ضروري للجسم فهو يمده بالألياف الهامة لعلاج القولون والتخلص من الإمساك، بالإضافة إلى أنه يعمل على تهدئة القولون ومنع امتصاص الدهون في الأمعاء، ويقي من الإصابة بسرطان القولون، فيفضل تناوله بشكل يومي.

علاج القولون العصبي بالأعشاب الطبيعية

8-الخضروات الغنية بالألياف: تساعد على تنظيم حركة القولون والأمعاء لغناها بالألياف التي تعمل على التخلص من الفضلات دون الإصابة بالإمساك، فينصح بالإكثار من تلك الخضروات الغنية بالألياف، مثل الخس والسبانخ

9-النخالة: من أهم العناصر الغنية بالألياف والتي تساعد على التخلص من الدهون في القولون والأمعاء، وتساعد أيضًا على تنظيم حركة الغذاء داخل الأمعاء فتقي من الإصابة بالإمساك.

نصائح وارشادات لعلاج القولون العصبي:

  • تناول كميات كبيرة من الماء خلال اليوم بما لا يقل عن ثماني أكواب في كل
  • تناول كميات ووجبات الطعام باعتدال و
  • ممارسة التمارين الرياضية اليومية التي تحرك المعدة وتسهل عمل وظائف الجهاز الهضمي بشكل عام.
  • الابتعاد عن أنواع الطعام المزعجة للقولون العصبي، والإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالألياف.
  • الابتعاد عن كل الضغوطات النفسية التي قد تسبب الإصابة بالقولون العصبي مثل التوتر والخوف والقلق.
  • عدم الإفراط في تناول أدوية الإسهال والإمساك.
  • الاعتماد على تناول المسهلات الطبيعية، واتباع نصائح الطبيب، وعدم استعمال أي دواء دون استشارته.
  • التقليل من تناول المنبهات وخاصًة الشاي والقهوة والمياه الغازية.
  • للتخفيف من إثارة القولون العصبي عليك بأخذ قسط من الراحة والاسترخاء بشكل طبيعي، والابتعاد عن الإجهاد الزائد والدائم.

وفي النهاية يمكن القول بأن القولون العصبي يحتاج إلى نظام غذائي صحي، وحياة صحية، لذلك عند شعورك بأحد أعراض القولون العصبي عليك بمراجعة الطبيب واستشارته قبل أخذ أي نوع من الدواء، والعودة إلى الطبيعة بالاعتماد على أعشاب طبيعية لمعالجة القولون العصبي.