منوعات

معلومات عن الصرصور وأسباب ظهوره في المنزل وطرق الوقاية اللازمة

تعتبر الصراصير من أكثر الحشرات المنزلية إزعاجًا، نظرًا لقدرتها على التمويه والاختباء خاصةً أثناء النهار، لذلك عند تشغيل الضوء في المطبخ تبدأ الصراصير بالتحرك بسرعة لتختبئ في أقرب مكان.

تواجد الصراصير الحية أو الميتة أمر غاية في الاشمئزاز عوضًا عن ذلك إذا لاحظتِ وجود أعداد كبيرة خلال النهار فعليكِ التصرف فورًا فهذه إشارة إلى وجود كثافة عالية من الصراصير وبيوضها في منزلك، وذلك لأن الصراصير لا تظهر إلا في الظلام.

الوصف المورفولوجي للصراصير

  • الصرصور (cucaracha) حشرة كبيرة من رتبة الصرصوريات.
  • هناك حوالي 4600 نوع. تستطيع أن تعيش في جميع البيئات والمناخات. لكنه يفضل بشكل أساسي المناخات الاستوائية وشبه الاستوائية. يمكن العثور عليها في الكهوف، تحت الحجارة، في أعشاش القوارض، في العشب الطويل، والمتاجر، والمستودعات، وبالطبع في المطبخ. يتميز مكان حياتهم بالظلام والحرارة والرطوبة.
  • حجمه حجم إبهام اليد.
  • له ستة أرجل طويلة مبطنة بالأشواك تستخدم للقفز.
  • رأسه متحرك وشكله مثلث يمتلك فم ذو أسنان قوية للغاية.
  • قرون الاستشعار طويلة جدًا تشبه الخيوط.
  • الصراصير لها أصداف خارجية صلبة لحماية أجسامها وأجنحتها.
  • معظم الصراصير لها أجنحة أمامية تغطي بطونها وأجنحتها الخلفية وهي مخبأة تحت أجنحتها الأمامية.
  • معظم أنواع الصراصير بنية أو سوداء اللون أو قد تأتي مزيج من الاثنين وتستخدم الألوان للتمويه.
  • تعتبر من الحشرات الاجتماعية.

معلومات عن الصرصور

  • نجحت الصراصير طوال 200 مليون سنة من تطورها التكيف حتى مع الظروف المعيشية القاسية. وذلك لأنهم كائنات تتكاثر بسرعة كبيرة، وأيضًا لأن الصرصور يعيش مختبئًا.
  • بغض النظر عن شكل البيئة التي يعيشون فيها، فهم ينجحون دائمًا في التسلل إلى أماكن الاختباء لتجنب الحيوانات المفترسة والمبيدات الحشرية. السبب الثالث لقدرتهم على البقاء على قيد الحياة هو أن أنهم يأكلون تقريبًا كل شيء وقادرون على هضم أي شيء، حتى الطعام الفاسد أو الورق أو الجلد أو حتى البراز.
  • يمكن أن يحدث تكاثر الصراصير بطرق مختلفة اعتمادًا على الأنواع. بشكل عام، فهم بحاجة إلى درجات حرارة دافئة وماء.
  • تفضل الصراصير مناخًا دافئًا ورطبًا. يؤسسون أعشاشهم ويضعون بيضهم ويفضل أن يكون في الأماكن الجافة مثل الأسقف المعلقة والجدران الفاصلة وخلف الأفران والثلاجات.
  • خلال النهار، تفضل الصراصير البقاء مختبئة.
  • شكلها المسطح يسمح لها بالدخول بسهولة إلى الشقوق الموجودة في الحواجز أو خلف القاعدة.
  • تنظف الصراصير نفسها يوميًا. باستخدام أفواهها، حيث يقومون بتنظيف أرجلهم وقرون الاستشعار الخاصة بهم، المكونة من مئة خلية حسية والتي تعد مهمة جدًا للتواصل مع زملائهم والتنقل.
  • حياة الصرصور تقودها الروائح. من أسفاره إلى حياته الجنسية، يمر كل شيء من خلال المواد ذات الرائحة المنبعثة من الصراصير الأخرى. تم تطوير حاسة الشم لديهم بشكل كبير. فهم قادرون على اكتشاف مصدر الغذاء في الظلام.

حقائق عن الصرصور

  • الصراصير آكلة للحوم. ففي حالة المجاعة، لوحظ أنها تسلك سلوك أكلي لحوم البشر.
  • في الحالة الطبيعية، تكتفي الصراصير بالقليل من الطعام.
  • في حال عدم توافر الطعام أو الشراب، يمكن للصرصور البقاء على قيد الحياة لمدة شهر بفضل احتياطي الدهون.
  • يمكن للصرصور أن يحبس أنفاسه لمدة 45 دقيقة تحت الماء، وإذا تم قطع رأسه يمكنه البقاء على قيد الحياة لمدة 7-9 أيام أخرى.
  • إذا أتيح للصراصير الاختيار، فإنها تفضل الأطعمة السكرية.
  • الماء ضروري لبقائهم على قيد الحياة. تمتصه بشكل غير مباشر من خلال الطعام أو مباشرة من الأحواض.
  • الصرصور حشرة سريعة جدًا. بعض أنواع الصراصير تصل سرعتها القصوى إلى 130 سم/ ثانية. في المتوسط​، يستطيع الصرصور السفر كيلومترًا واحدًا في الساعة يوميًا. كما أن الصراصير من الحشرات المتسلقة البارعة.
  • جميع أنواع الصراصير، باستثناء الصراصير الشرقية، قادرة على التحليق لارتفاع كبير باتجاه الأرض.
  • يمكن أن يعيش الصرصور حتى 16 شهرًا من وقت وضع البيض.

كيف يتكاثر الصرصور

يتميز الصرصور بقدرة غريبة على التزاوج إذ يتم ذلك من خلال ما يعرف باسم صوت الصرصرة (رمز التزاوج)، وهي ألية فريدة من نوعها حيث تعتبر من الأصوات المزعجة للناس.

يبدأ التكاثر من خلال إصدار إناث الصراصير مادة الفيرمونات في محاولة لجذب الذكور، كما يقوم ذكور الصراصير بحركات مختلفة لجذب الإناث، مثل خفقان أجنحتها، والهسهسة، وإظهار بطونها؛ في بعض الأحيان يقلدون الإناث ليقتربوا بما يكفي لبدء التزاوج.

تحدث الصرصرة والتي تصدر عن جهاز المصرصر الموجود على جناحي الصرصور، فعلى الجناح الأول يوجد ضلع بارز وعلى الجناح الثاني جزء مسنن، يشده طبقة من الجلد السميك الذي يشبه الطبل. نتيجة احتكاك الضلع بالطرف المسنن تنتج الصرصرة ويحدث التزاوج.

بعد التزاوج تقوم أنثى الصرصور بدفن بيوضها في حفر صغيرة جدًا، عندما تفقس البيوض تظهر ما يسمى حوراء (تشبه الصرصور إلى حد كبير لكنها عديمة الجناحين)، بعد ذلك تتحور بفعل عدة انسلاخات لتصبح صرصور بالغ.

بيض الصرصور

تضع الأنثى ما يصل إلى 8 أكياس تحتوي كل منها على حوالي 40 بيضة والتي تفقس ما بين 20 و 28 يومًا.

هذه الأكياس تسمى ootheca. حيث تتكون من مادة بروتينية يتم إنتاجها من قبل أنثى الصرصور. تصبح هذه المادة قاسية عندما تتقدم في السن والذي غالبًا ما يأخذ عدة ساعات، الأمر الذي يساعد على حماية البيض من الداخل من افتراسها من قبل الحيوانات.

لدى بعض الصراصير معدل تكاثر أعلى من أنواع أخرى، لذا سنجد ootheca تحتوي على عدد من البيوض أكثر من غيرها، تعلق هذه الأكياس بأماكن معينة يصعب العثور عليها.

يختلف شكل الأكياس باختلاف نوع الصرصور، فبعضها صغير يتراوح طوله ما بين 0.07 و 0.19 بوصة. لونها بيضاء ولكن عندما تتصلب تتحول إلى كيس داكن اللون.

فائدة الصراصير

  • يبدو العنوان خاطئًا، لكن بالفعل فقد أثبتت بعض التجارب أن للصراصير فائدة كبيرة فهي من الكائنات التي تساعد على منع ظاهرة الاحتباس الحراري. لنشرح ذلك: عادةً ما يصدر عن نفايات الطعام غاز الميثان، والمعروف بأنه أحد الغازات الدفيئة (50-70٪ من محتوى الغاز الحيوي عبارة عن غاز الميثان). تقوم إحدى شركات التكنولوجيا الزراعية في الصين بإطعام الصراصير يوميًا لحوالي 50 طنًا من مخلفات الطعام. تبيع الشركة بعد ذلك هذه الصراصير لاستخدامها كعلف للحيوانات أو في صناعة الأدوية.
  • كما أن هناك مدينة في الصين تطعم مليار صرصور يوميًا حوالي 50 طنًا من بقايا المطبخ في محاولة للمساعدة في التخلص من النفايات الحضرية.
  • تُثري الصراصير أيضًا التربة لأنها تأكل المواد المتحللة وتهضم طعامها.
  • تعد الصراصير أيضًا مصدرًا غنيًا للغذاء لبعض الحيوانات.

أضرار الصرصور

الصراصير لا تكتفي بكونها من الكائنات المزعجة والمقرفة إلا أنها تسبب الكثير من الأضرار لكلٍ من الكبار والصغار. ومن أهم اضرار الصرصور:

  1. تسبب العديد من الأمراض مثل (الكوليرا والتيفوس والجذام والسل) والتي تنقلها بمجرد أن تدخل إلى البيت، وذلك بسبب تكاثرها وانتشارها في البيئات الملوثة.
  2. تنشر البكتريا الضارة بمجرد مرورها على أثاث أو أسطح المنزل، ومن أشهر البكتريا التي تنقلها السالمونيلا والإشيريشيا.
  3. تنقل الرائحة الكريهة إلى الطعام.
  4. الصراصير هي واحدة من مسببات الحساسية. حيث تدخل فضلات الحشرات الموجودة في الهواء إلى الجسم عبر الجهاز التنفسي. “تظهر الحساسية من خلال التهاب الأنف الواضح الذي يسبب العطس واضطرابات الجهاز التنفسي مثل الربو. لتأكيد التشخيص لا بد من استشارة طبيب الحساسية الذي سيقوم بإجراء فحص للجلد.
  5. تواجد الصراصير الصغيرة دليل على وجود بؤرة من الصراصير وبيوضها في المنزل.
  6. يمكن للصراصير خاصةً إذا تواجدت في مجموعات كبيرة أن تلحق الضرر بالمحاصيل.

هل يلدغ الصرصور؟

الصراصير آفات تعيش في الليل وتميل إلى العض عندما يصبح عددها كبيرًا جدًا ومصادر طعامها غير كافية. كونها ليلية، لذا عادةً ما تعض الصراصير أثناء نومنا.

لدغة الصراصير يمكن أن تسبب التهابات جلدية لأنها يمكن أن تكون ناقلة للجراثيم.

كيف أميز بين لدغة الصرصار ولدغة البق؟

لا ينبغي الخلط بينه وبين بق الفراش. فلغة بق الفراش تؤدي إلى تآكل حقيقي للجلد مع تشكل حواف حمراء.

ماذا أفعل في حالة لدغة الصرصور؟

يجب تطهير أي إصابة تحدث عند النهوض من السرير بشكل صحيح. نبدأ بالصابون من أجل القضاء على الجراثيم المسببة للأمراض التي خلفها الصرصور وتجنب أي خطر للعدوى. “ثم يمكنك وضع ماء Dalibour أو قطرة من زيت اللافندر الأساسي النقي فوقها”. إذا كنتِ تعانين من الحكة شديدة جدًا، يمكنك تناول مضادات الهيستامين.

كيف يمكن أن أتجنب لدغة الصرصور؟

  1. لتجنب لدغات الصراصير، من الأفضل اتخاذ بعض الاحتياطات بشكل يومي. تجنبي ترك الطعام أو أكواب الماء مكشوفين، ونظفي مطبخك بانتظام وخاصةً الأجهزة المنزلية الخاصة بك، واحتفظي بطعامك في صناديق محكمة الإغلاق وضعي الأطباق بعيدًا بعد استخدامها.
  2. لا تتركي صناديق القمامة مفتوحة لأنها يمكن أن تجذب الصراصير. لذلك تأكدي من تنظيفها بانتظام.
  3. توجد مبيدات حشرية قوية للتخلص من الصراصير، فلا تتردد في طلب المشورة المهنية.

قد يهمك ايضًا: نصائح للتخلص من الروائح الكريهة في المطبخ

ماذا يكره الصرصور

يبدو غريبًا هذا السؤال ولكن بالفعل فالصراصير تكره بعض العادات والأمور على الرغم من أنها تعيش في أي مكان وتأكل كل شيء. ومن أبرز الأشياء التي يكرهها الصرصور هي:

  • الروائح، هناك بعض الروائح التي تسبب الإزعاج للصراصير كالأعشاب مثل: النعناع وأوراق الغار، والتوابل مثل: القرفة ومسحوق الثوم، وبعض الزيوت مثل: زيت شجرة الشاي والكافور والنعناع واللافندر.
  • الأضواء، تكره الصراصير الأضواء بشكلٍ كبير، لكن انتبهي فهناك أنواع تفضل الضوء وبشدة.
  • الكحول، تكره الصراصير وبشدة رائحة الكحول، وذلك لأنها يمكن أن تموت لمجرد استنشاق الكحول.
  • البرودة، تكره الصراصير درجات الحرارة المنخفضة، حيث أنها من ذوات الدم البارد، كما أنها تتحرك ببطء شديد في الأماكن الباردة.
  • النار، تكره الصراصير النار على الرغم من تفضيلها للحرارة المرتفعة إلا أنها بوجود النار تفضل الهروب فورًا.
  • الضوضاء، على الرغم من أن الضوضاء لا تؤذيها إلى أنها تجعلها تهرب بعيدًا وتغادر المكان فورًا.
  • النفتالين، من الأمور التي تكرهها الصراصير وبشدة، لذا غالبًا ما سوف تختفي تمامًا بوجودها.
  • البشر، نعم عزيزتي، فالصراصير على اختلاف أنواعها تشعر بالاشمئزاز عندما توجد بالقرب من البشر وتهرب فورًا لتنظيف نفسها.

طرق الوقاية من الصراصير

  • حافظي على الأرضيات نظيفة، وقومي بإفراغ الصناديق بانتظام، واحتفظي بالمنتجات الغذائية في عبوات مغلقة بإحكام ولا تتركي بقايا الطعام ملقاة.
  • الاحتفاظ بالمنتجات الغذائية الاحتياطية باردة.
  • قومي بتغطية أو إفراغ النفايات المنزلية.
  • حاولي منعه من دخول منزلك! تحققي من الفتحات الموجودة حول الأنابيب وقومي بإغلاقها، وإصلاح الأنابيب المتسربة، وسدي جميع الشقوق في الحائط وحول الألواح.
  • إذا لم ينجح الأمر يفضل رش مبيدات الصحة العامة، وهي خاصة بالحشرات التي تظهر في المنزل أو المطاعم أو الفنادق (أي أماكن تواجد البشر)، كما يفضل رش المبيدات على مرحلتين والفترة بينهما 15 يوم وذلك لأن الرشة الأولى تقضي على الحشرات البالغة أما الرشة الثانية فتقضي على الحواري التي فقست من جديد.
  • هناك أيضًا مبيدات حشرية طبيعية مثل: التراب المشطورات وحمض البوريك.

مطيعة الطحان

مهندسة زراعية، سورّية الجنسية، اعمل في مجال كتابة المحتوى. أعشق الكتابة سواء كتابة خواطر أو نثريات، مهتمة بكل ما يخص الأناقة والرياضة والجمال، وأسعى دومًا لمساعدة المرأة على رفع مستواها الثقافي والاجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذه الإعلانات هي مصدر الدخل لنا عطل مانع الإعلانات لتساعدنا