صحة

طرق زيادة هرمون الاستروجين بأساليب طبية وطبيعية

يلعب الاستروجين (Estrogen) دورًا مهمًا في جسم المرأة، بالذات أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، وعملية التمثيل الغذائي. قد تنخفض مستويات هرمون الاستروجين بسبب عدة عوامل، ولكن أهم عامل لانخفاض مستويات هرمون الاستروجين هو العمر.

عندما تنخفض مستويات هرمون الاستروجين في الجسم، يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بأمراض مختلفة، مثل أمراض القلب، والشرايين، وهشاشة العظام، لذلك سوف نتعرف في هذه المقالة على طرق زيادة هرمون الاستروجين بأساليب وطرق طبية، وطبيعية، بعضًا منها ينتج هرمون الاستروجين مباشرة، وبعضها يكرر نشاط الاستروجين في الجسم بشكل طبيعي وسليم.

ما هو هرمون الاستروجين؟

هرمون الاستروجين هو مجموعة من الهرمونات الجنسية، التي تحافظ على الخصائص الأنثوية في جسم الإنسان. تسبب هذه الهرمونات تكوين الصفات الأنثوية الثانوية عند المرأة، فهو مرسال كيميائي، ينتقل عادةً عبر مجرى الدم إلى سوائل الجسم، ويتواصل مع الخلايا في مجموعة متنوعة من أنسجة الجسم.

هرمون الاستروجين

خلال فترة البلوغ، يبدأ المبيضان في إفراز هرمونات الاستروجين كل شهر بعد الدورة الشهرية. في منتصف الدورة الشهرية، ترتفع مستويات هرمون الاستروجين فجأة، ويتم إطلاق البويضة. ينخفض مستوى هذا الهرمون بسرعة بعد الإباضة.

يعتبر هرمون الاستروجين، إلى جانب البروجسترون، من أهم الهرمونات الأنثوية، لأنه يساعد في الحفاظ على الحمل، وزرع البويضة في الرحم.

ما هي فوائد وآثار الاستروجين على جسم المرأة؟

يؤثر الاستروجين بشكل إيجابي على أجزاء مختلفة من جسم المرأة مثل:

  • يتسبب هذا الهرمون في نمو المهبل ووصوله إلى الحجم المناسب عند البالغات، ويثخن جدار المهبل أيضًا، كما أنه يقلل من الالتهابات البكتيرية عن طريق زيادة حموضة المهبل. في الوقت نفسه، يساعد على جعل سطح المهبل زلقًا.
  • يتسبب الاستروجين في نمو وتضخم جدار عضلات قناة فالوب، مما يوفر الانقباضات اللازمة لتحريك خلايا البويضات والحيوانات المنوية.
  • يحسن هرمون الاستروجين ويحافظ على الغشاء المخاطي في الرحم، ويزيد من حجم بطانة الرحم، ويحسن تدفق الدم، ومحتوى البروتين، والنشاط الأنزيمي. يحفز الاستروجين أيضًا عضلات الرحم ويؤدي إلى نموها.
  • الاستروجين روابط فريدة بهرمونات الثدي الأخرى. هم مسؤولون عن نمو الثدي خلال فترة المراهقة، وتراكم الأصباغ في الحلمة، ويساعد على توقف إنتاج الحليب عند فطام الطفل.
  • يسبب الاستروجين اختلافات بين أجسام الرجال، والنساء، فهو يجعل العظام عند النساء أصغر وأقصر، والحوض أوسع، والأكتاف أضيق.
  • يتسبب في تراكم المزيد من الدهون حول الأرداف والفخذين عند النساء.
  • يجعل شعر جسم المرأة أكثر نعومة وأقل وضوحًا، لكن شعر فروة الرأس يكون أكثر ثباتًا وسمكًا.
  • يجعل الاستروجين الحنجرة عند النساء أصغر والأحبال الصوتية أقصر، مما يجعل صوت النساء أرق من صوت الرجال.
  • يقلل الأستروجين من سماكة الجلد ويمنع شيخوخة الجلد، بتحفيز الكولاجين.
  • ينظم هرمون الاستروجين إنتاج الكوليسترول في الكبد، ويحافظ على صحة القلب، والشرايين.

ما أسباب انخفاض مستويات هرمون الاستروجين؟

قد تنخفض مستويات هرمون الاستروجين لعدة أسباب، بما في ذلك:

  • فشل المبايض المبكر.
  • الحالات الخلقية مثل متلازمة تيرنر.
  • اضطرابات الغدة الدرقية.
  • الإفراط في ممارسة الرياضة.
  • فقدان الوزن بسبب العلاج الكيميائي.
  • انخفاض أداء هرمون الغدة النخامية العائلي يمكن أن يزيد أيضًا من خطر انخفاض هرمون الاستروجين.
  • تقدم النساء في السن من أهم العوامل التي تسبب في نضوب هرمون الاستروجين، (مع اقتراب سن اليأس).

ما هي أعراض نقص هرمون الاستروجين؟

تشمل أعراض نقص هرمون الاستروجين ما يلي:

  • الهبات الساخنة.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • انقطاع الطمث.
  • جفاف المهبل.
  • فقدان القوة الجنسية.
  • تدني الحالة المزاجية.
  • ألم عند الجماع.
  • التهابات في المسالك البولية.
  • العقم.
  • زيادة الوزن.
  • انخفاض كثافة العظام (التي يمكن أن تسبب كسورًا).

كيفية الكشف عن انخفاض مستويات هرمون الاستروجين

يبدأ تشخيص انخفاض مستويات هرمون الاستروجين عادةً بالفحص البدني والتاريخ الطبي والأعراض التي تشمل العلامات الواضحة لانخفاض الاستروجين، مثل الهبات الساخنة، وفقدان الدورة الشهرية. ولكن قد تكون بعض هذه الأعراض ناجمة أيضًا عن أمراض أخرى مثل مشاكل الغدة الدرقية. في هذه الحالة قد يطلب الطبيب إجراء فحص دم لتحديد سبب انخفاض مستويات هرمون الاستروجين. عادةً ما يطلب الأطباء أيضًا إجراء المزيد من الاختبارات للتأكد من أن مشاكل المريضة ناتجة عن انخفاض مستويات هرمون الاستروجين، وليس بسبب أمراض أخرى.

طرق زيادة هرمون الاستروجين

تقوية هرمون الاستروجين (1)

لا تحتاج كل النساء المصابات بانخفاض هرمون الاستروجين إلى طرق لزيادته. ولكن إذا كانت أعراض انخفاض هرمون الاستروجين مصدر قلق، فهناك حاجة إلى العلاج المناسب. تختلف الإجراءات والطرق لزيادة هرمون الاستروجين، باختلاف شدة وسبب انخفاض هرمون الاستروجين والأعراض، لذلك سنطرح بعض الطرق الفعالة لزيادة هرمون الاستروجين وهي كالتالي:

زيادة هرمون الاستروجين بتغيير نمط الحياة

الحفاظ على وزن صحي:

إن فقدان الوزن الشديد يمكن أن يخفض مستويات هرمون الاستروجين، فإن الحفاظ على وزن صحي قد يوازن مستويات هرمون الاستروجين في الجسم.

الحد من التمرين:

يمكن أن تقلل التمارين المكثفة من إنتاج هرمون الاستروجين، لذلك قد يكون تقليل كثافة التمرين فعالاً في زيادة مستويات هذا الهرمون.

تناولي نظامًا غذائيًا متوازنًا:

يساعد تناول نظام غذائي متوازن على زيادة هرمون الاستروجين في الجسم. على وجه الخصوص، تجنبي الكربوهيدرات المكررة، والسكريات مثل، الفطائر، والحلويات، والأطعمة المصنعة الأخرى. تناولي الأطعمة الغنية بالبروتين كبديل. يمكن للأطعمة منخفضة الدهون، وعالية الألياف أن تزيد من مستويات هرمون الاستروجين.

الإقلاع عن التدخين:

يؤثر دخان السجائر بشكل كبير على إنتاج الأستروجين وعملية التمثيل الغذائي في الجسم. يزيد الإقلاع عن التدخين من إنتاج هرمون الاستروجين في الجسم، بالإضافة إلى فوائد صحية أخرى.

شرب القهوة:

الكافيين منبه طبيعي للعديد من الهرمونات، بما في ذلك هرمون الاستروجين. يجب شرب كوبين إلى ثلاثة أكواب من القهوة يوميًا لزيادة مستويات هرمون الاستروجين. من الأفضل إضافة بعض الحليب إلى قهوتك، وتجنب السكر، والمحليات الزائدة.

الطرق الطبيعية والعشبية لزيادة هرمون الاستروجين

استهلاك فول الصويا:

تحتوي منتجات الصويا على الايسوفلافون المعروف بزيادة مستويات هرمون الاستروجين لدى النساء. يمكنك تناول فول الصويا، أو حليب الصويا، أو زبادي الصويا. يفضل تحميص فول الصويا العادي قبل تناوله. وهناك أيضًا منتج آخر من منتجات الصويا، هو التوفو، وهو مصنوع من حليب الصويا، وهو غذاء شائع لزيادة هرمون الاستروجين.

وجد الباحثون في إحدى الدراسات، أن تناول المزيد من فول الصويا كان مرتبطًا بانخفاض خطر الوفاة عند النساء المصابات بسرطان الثدي، وذلك بسبب فوائد هرمون الاستروجين مثل، فيتويستروجين.

بذور الكتان:

تحتوي بذور الكتان أيضًا على كميات كبيرة من الفيتويستروغنز. تسمى مركبات الاستروجين النباتية الرئيسية في بذور الكتان، القشور، وهي مفيدة في استقلاب الاستروجين. تساعد بذور الكتان على خفض مستويات الكوليسترول في الجسم لاحتوائها على الألياف الغذائية، وأحماض أوميغا 3 الدهنية. يمكن تضمينها بسهولة في نظامك الغذائي.

وجدت دراسة أجريت عام 2017، أن اتباع نظام غذائي غني ببذور الكتان يمكن أن يقلل من شدة وتواتر سرطان المبيض.

الفاكهة:

لا يمكن لجميع الفواكه أن تعزز هرمون الاستروجين، ولكن الفراولة، والدراق ليسا فقط صحيين، ولكنهما غنيان أيضًا بالفيتويستروغنز. يمكن أن يقلل الدراق من خطر الإصابة بالسرطان، والسكتة الدماغية، وأمراض القلب الأخرى، ويمكن للفراولة أن تقلل من خطر الإصابة بالسمنة، وتحافظ على صحة الجلد والشعر. يمكنك تناول هذه الفاكهة نيئة، أو حتى ممزوجة في الحلوى، أو الزبادي.

المكسرات:

ربما تكون المكسرات هي أكثر الأطعمة التي تستخدم كوجبة خفيفة. يمكنك تحضيرها نيئة أو تحميصها. تناولي المكسرات مثل الفستق، والفول السوداني، والجوز، لأنها مصادر ممتازة للاستروجين. يمكن أن يوفر وعاء مليء بهذه المكسرات، الكمية المناسبة من الفيتوستروجين، والأيسوفلافون، التي يحتاجها الجسم. يمكنك إضافة المكسرات إلى أي طعام أو تقديمه مع الحلوى أو الفاكهة أو الزبادي. إنها صحية ولذيذة في نفس الوقت.

فيتامينات ب:

تلعب فيتامينات ب دورًا مهمًا في إنتاج وتفعيل هرمون الاستروجين في الجسم. يمكن أن تؤدي المستويات المنخفضة من هذه الفيتامينات، إلى انخفاض مستويات الإستروجين. في إحدى الدراسات، قارن الباحثون مستويات بعض فيتامينات ب مع خطر الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء بعد سن اليأس. أظهرت النتائج أن المستويات المرتفعة من فيتامينات B-2 و B-6 ارتبطت بانخفاض خطر الإصابة بسرطان الثدي، والذي قد يكون بسبب تأثير هذه الفيتامينات على استقلاب الاستروجين.

الفواكه المجففة:

الفواكه المجففة هي مادة مضافة صحية أخرى تزيد من مستويات هرمون الاستروجين في الجسم. تعتبر الفواكه المجففة من الوجبات الخفيفة الصحية لاحتوائها على عناصر غذائية جيدة. تحتوي على كميات كبيرة من الفيتويستروغنز، ويمكن تناولها في أي وقت من اليوم. بعض الفواكه المجففة الخاصة التي يجب تناولها هي المشمش المجفف، والخوخ، والتمر. يمكنك أيضًا تناول حفنة من الفواكه المجففة مع وعاء من الحليب على الإفطار، أو تناولها كوجبة خفيفة لإضافة تعزيز غذائي لوجبتك.

فيتامين د:

يعمل فيتامين د كهرمون في الجسم. تشير الدراسات إلى أن كلاً من فيتامين د والإستروجين يعملان معًا لتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب، والأوعية الدموية. تعتمد العلاقة بين هذه الهرمونات على الدور الذي يلعبه فيتامين د في تخليق هرمون الإستروجين.

الكوهوش الأسود:

الكوهوش الأسود هو نبات تقليدي موطنه الولايات المتحدة ويستخدم تاريخيًا لعلاج مجموعة متنوعة من الأمراض بما في ذلك انقطاع الطمث، ومشاكل الدورة الشهرية. يعتقد الباحثون أن الكوهوش الأسود يحتوي أيضًا على مركبات معينة تحفز مستقبلات هرمون الاستروجين. على الرغم من الحاجة إلى مزيد من البحث، إلا أنه يمكن أن يُظهر الفوائد المحتملة لمكملات الكوهوش السوداء في حالة نقص هرمون الاستروجين.

البرسيم الأحمر:

البرسيم الأحمر هو مكمل عشبي، يحتوي على عدد قليل من المركبات النباتية تسمى الايسوفلافون، التي قد تعمل كإستروجين في الجسم.

في دراسة عن تأثيرات البرسيم الأحمر والهبات الساخنة ومستويات الهرمونات لدى النساء، وجد الباحثون أن لها تأثيرًا كبيرًا على زيادة هرمون الاستروجين.

بذور السمسم:

بذور السمسم هي مصدر غذائي آخر للفيتويستروغنز. أجريت دراسة عام 2014، حول آثار زيت فول الصويا والسمسم على النساء التي تعاني من نقص هرمون الاستروجين. وجد الباحثون أن اتباع نظام غذائي لمدة شهرين مع هذه الزيوت، يرفع معدل الاستروجين، ويمكن أن يحسن من صحة العظام.

زيت زهرة الربيع المسائية:

زيت زهرة الربيع المسائية، هو دواء عشبي تقليدي يحتوي على كميات كبيرة من أحماض أوميغا 6 الدهنية، مما يجعله مكملًا شائعًا لأمراض الدورة الشهرية، وانقطاع الطمث. في الآونة الأخيرة، تم إجراء القليل من الأبحاث حول فوائد زيت زهرة الربيع المسائية للإستروجين، فوجدت الأبحاث أن هذا الزيت مفيد في السيطرة على أعراض انخفاض هرمون الاستروجين أثناء انقطاع الطمث.

الطرق الطبية لزيادة هرمون الاستروجين

زيادة هرمون الاستروجين بالهرمونات البديلة (HRT):

عادةً ما يصف الأطباء الهرمونات البديلة لمستويات هرمون الاستروجين المنخفضة. هناك عدة أنواع متوفرة من الطرق التعويضية بالهرمونات، تساعد في تحقيق التوازن بين مستويات هرمون الاستروجين لدى النساء اللواتي يعانين من أعراض انخفاض هرمون الاستروجين. عادةً ما يصف الأطباء مجموعة من العلاج بالهرمونات البديلة (HRT)، لفترة ما قبل أو بعد انقطاع الطمث. قد تشمل الآثار الجانبية للعلاج

يمكنك استخدام هذه الهرمونات البديلة عن طريق الفم، أو موضعياً، أو مهبلياً، أو تحت الجلد. تختلف جرعة الدواء الموصوفة من إمرأة لآخرى. عادةً ما يتم وصف الأدوية التي يمكن أن تقلل من المشكلة بأقل جرعة. لا يمكن لجميع النساء استخدام العلاج التعويضي بالهرمونات، على سبيل المثال، قد لا يكون العلاج التعويضي بالهرمونات مناسبًا للنساء اللواتي لديهن تاريخ من السكتة الدماغية، أو النوبات القلبية، أو ارتفاع ضغط الدم. لذلك قبل استخدام العلاج التعويضي بالهرمونات، تحدثِ إلى طبيبك حول المخاطر والفوائد.

زيادة هرمون الاستروجين بالاستروجين الصناعي (ERT):

في بعض الأحيان، يصف الأطباء هرمون الاستروجين الصناعي لدى النساء بعد سن اليأس اللاتي تم استئصال رحمهن. عادةً ما تهدد هذه الطريقة المرأة بالإصابة بسرطان الرحم، ولهذا السبب لا يؤدي هذا الإجراء أي مشاكل لدى النساء اللواتي سبق لهن استئصال الرحم.

يمكن أيضًا استخدام الاستروجين الصناعي لمشاكل أخرى، مثل تأخر البلوغ، وضمور المهبل المصحوب بأعراض، وارتشاف الثدي.

هذه الطريقة لها فوائد أخرى، بما في ذلك، الوقاية من هشاشة العظام، والوقاية من سرطان الأمعاء، وخطر الإصابة بهشاشة العظام المبكرة لدى النساء اللواتي تم استئصال المبيضين لهن بين سن 20 و 40 عامًا.

يمكن أن يعالج الاستروجين الصناعي آثار انخفاض مستويات الاستروجين، فهو يساعد على تقليل شدة وتواتر الهبات الساخنة، وعلاج المزاج السيء، ومشاكل النوم التي تسببها التغيرات الهرمونية، ويحافظ على مستويات الكولاجين في الجلد.

ملاحظة:

لا ينبغي استخدام الاستروجين الصناعي للنساء الحوامل، أو النساء اللواتي يعانين من نزيف مهبلي غير طبيعي، أو النساء المصابات بأمراض الكبد أو ضعف الكبد، أو النساء اللواتي لديهن تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الثدي، أو سرطان المبيض، أو بطانة الرحم المهاجرة، أو المدخنات اللواتي لديهن تاريخ من جلطات الدم في الجسم.

نصيحة أخيرة …

لا تحاولي زيادة مستويات هرمون الاستروجين أو تناول المكملات الغذائية، أو الأدوية، من تلقاء نفسك دون استشارة طبيبك، لأن ذلك يمكن أن يؤدي إلى خلل في التوازن الهرموني، واحتمال أن يرتفع هرمون الاستروجين أكثر من اللازم، وارتفاع هرمون الاستروجين له آثار جانبية على الجسم، مثل انخفاضه تمامًا، لذلك يجب الانتباه، واستشارة الطبيب في أي طريقة كانت لزيادة هرمون الاستروجين، حفاظًا على صحة، وسلامة جسمك من نتائج لا يحمد عقباها.

monaya mahrat

كاتبة محتوى، سورّية، مهتمة بالجمال والأناقة وابحث دومًا عن كل الأمور التي تخص المرأة وتطورها الثقافي والعلمي والحضاري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذه الإعلانات هي مصدر الدخل لنا عطل مانع الإعلانات لتساعدنا