نواعم
مجلة المرأة العصرية

علاجات منزلية وطبيعية للتخلص من الأكزيما وآثارها

إذا كنتِ تعانين من الأكزيما (Eczema)، وتبحثين عن أهم الوسائل للتخلص من الاحمرار، والحكة في الجلد. ربما قد قمتِ بتجربة كل شيء موجود في الصيدلية، ومخزن الأعشاب الطبيعية، لتهدئة آلامك. لسوء الحظ، فإن بعض هذه “العلاجات” قد تركت بشرتكِ أكثر جفافًا وأكثر ضررًا من أي وقت مضى. لا تتخلي عن الأمل! فبالإضافة إلى الأدوية المعتادة، هناك خيارات يمكنكِ أن تقومين بتجربتها في المنزل للمساعدة في الحد من الأعراض المزعجة. لذلك تابعي معنا هذا المقال عن الأكزيما وأهم الطرق الفعالة لعلاج هذه المشكلة.

طرق فعالة لعلاج مشكلة الأكزيما

التعريف العلمي للأكزيما

الأكزيما غالبًا ما تكون حالة مزمنة وراثية. وهي الاسم الذي يعطى لحفنة من الحالات الطبية الجلدية التي تؤثر على الرضع والأطفال أكثر بكثير مما تفعله على الكبار. عادةً ما تظهر على اليدين والقدمين والوجه والساقين، أو حتى على التجاعيد التي توجد على الركبتين والمرفقين، والأعراض عادةً ما تشمل الجلد السميك والجاف جدًا، واحمرار، وتورم، ودائمًا ما يرافق الأعراض حكة لا تطاق للغاية، والتي، إذا تم خدشها، تسبب طفحًا في الجلد.

يتكون الطفح الجلدي من بثور نازفة تنزف عند حدوث أي خدش، وتستغرق حوالي أسبوع للشفاء، ثم تعود مرة أخرى إلى الالتئام لتشكل رقعة كبيرة من الجلد الأحمر، بالإضافة إلى الحكة المزعجة.

أسباب الإصابة بالأكزيما

الأكزيما

الحساسية من مواد التنظيف والنسيج

ليس هناك علاج نهائي للأكزيما. لذلك إذا كنتِ تعيشين مع هذه الحالة، فمن المهم تجنب أي شيء قد يهيج أو يجف بشرتكِ ويسبب الآلام، بما في ذلك:

  • الصابون المعطر أو المخصص لتنظيف الجسم.
  • ملابس الصوف.
  • الملابس الضيقة.
  • وبر الحيوانات.
  • المنظفات المعطرة.
  • بعض أنواع النسيج.
  • التعرض المفرط للحرارة أو البرد.

الحساسية الغذائية

لاحظي أن الحساسية الغذائية سببٌ شائع للإصابة بالأكزيما، وخاصةً عند الأطفال. الأعراض قد تتحسن من خلال التوقف عن تناول بعض الأطعمة المسببة للمرض. مثل:

  • الحليب.
  • البيض.
  • القمح.
  • الفول السوداني.
  • المكسرات.
  • فول الصويا.
  • منتجات الألبان.
  • المحار.
  • الأسماك.
  • الملونات أو المواد الغذائية الاصطناعية.

ملاحظات

الحساسية الغذائية يمكن أن تتطور مع مرور الوقت، لذلك حتى لو كنتِ تعتقدين أنكِ لا تعانين من حساسية لبعض الأطعمة، لا بد وأن تقومين بإجراء اختبار حساسية. ويتم ذلك عبر تجربة الأطعمة التي ذكرناها وتدوين الملاحظات حول ما تشعرين به بعد تناولها. وينبغي أن يكون واضحًا إلى حدٍ ما إذا كانت الحساسية من نوع واحد أو أكثر من هذه الأطعمة.

قبل أن تقومين بتجربة العلاجات المنزلية الجديدة استشيري طبيبكِ من أجل وضع خطة من شأنها أن تتوافق مع الأدوية الخاصة بكِ.

الديسبيوسيس (Dysbiosis)

إذا كنت قد تناولت مؤخرًا المضادات الحيوية، أو كنت تعانين من مشكلة التسمم الغذائي، أو كان لديكِ مشاكل في الجهاز الهضمي. فمن المرجح أن تكون البكتيريا المعوية قد تعرضت للخطر.

هناك حرفيًا المئات من أنواع البكتيريا التي تعيش داخل الجهاز الهضمي الخاص بكِ. لذلك عندما تصبح غير متوازنة، قد تستعمر البكتيريا الضارة في مكانها، مما يضعف قدرتك على هضم الطعام وامتصاص العناصر المغذية. الكثير من الناس لا يدركون أن هذا الخلل في البكتيريا، يدعى الديسبيوسيس والذي يمكن أن يؤدي أيضًا إلى مشاكل في الجلد مثل الأكزيما. لذلك إضافة المزيد من أطعمة البروبيوتيك إلى النظام الغذائي أو البدء في إضافة زيت كبد سمك على جدولكِ اليومي. كلاهما فعال للغاية لعكس السبب الداخلي المشترك للأكزيما.

وبطبيعة الحال، فإن هذه العلاجات لا تشفي أماكن الجلد التالفة بين عشية وضحاها. لذلك وبينما تنتظرين العلاج الداخلي أن يظهر مفعوله، يجب تحويل التركيز إلى الأعراض الخارجية للأكزيما. المهدئة للحكة، والطفح الجلدي.

ما هي الأدوية التي توصف لعلاج الأكزيما؟

تشمل علاجات الأكزيما عمومًا الكريمات الستيرويدية أو الستيرويدات التي تؤخذ عن طريق الفم، ومضادات الهيستامين، والعلاج بالأشعة فوق البنفسجية، والأدوية التي تؤثر على الجهاز المناعي، والمضادات الحيوية إذا كانت الإصابة عبارة عن بثور مفتوحة. ولكن إذا لم ينفع أي من هذه الأدوية، قد يصف الأطباء واحد من اثنين من كريمات المناعة الموضعية (Pimecrolimus) أو (Tacrolimus).

لذلك وعلى الرغم من الآثار الجانبية البسيطة والمخيفة التي تسببها هذه الأدوية. والتي تشمل الغثيان والحمى والثآليل وخلايا النحل ونزف الأنف، وصعوبة في التنفس، وتورم في الوجه، وسرطان الغدد الليمفاوية. لحسن الحظ، هناك الكثير من البدائل الطبيعية لمكافحة الأكزيما.

أهم الطرق للتخلص من مشكلة الأكزيما

على الرغم من أن الكثيرين تختفي لديهم قبل سن البلوغ. إلا أن أولئك الذين يعانون من الأكزيما بعد سن البلوغ يدركون جيدًا أن إيجاد العلاج الشافي لهذا المرض أمر غاية في الصعوبة عندما يكبرون.

في حين أنه لا يوجد ما يؤكد سبب هذه المشكلة، إلا أن أغلب الدراسات تعتقد أن سببه استجابة مناعية مفرطة للمهيجات المتصلة مع الجلد. لذا إليكم أهم الطرق الفعالة للتخلص من الأكزيما:

الشوفان الغرواني (Colloidal Oatmeal)

الشوفان الغرواني

الشوفان الغرواني مصنوع من الشوفان الناعم. يعمل على تهدئة وتلطيف مناطق الجلد الملتهبة. الشوفان الغرواني متوفر على شكل كريم أو مسحوق.

طريقة الاستخدام

أضيفي المسحوق إلى ماء الحمام الفاتر وقومي بنقع جسمك فيه لمدة 10 إلى 15 دقيقة للمساعدة في تخفيف الآلام والحكة.

بعد الاستحمام، قومي بدهن طبقة سميكة من مرطب هيبوالرجينيك الذي يحتوي على نسبة عالية من الزيت.

زيت زهرة الربيع المسائية (Evening Primrose Oil)

زيت زهرة الربيع المسائية

زيت زهرة الربيع المسائية، يعد من أفضل الزيوت في علاج مشكلة الأكزيما والعديد من الأمراض الجلدية، بالإضافة إلى دوره في تنشيط الدورة الدموية. يؤخذ عن طريق الفم. زيت زهرة الربيع المسائية يحتوي على الأحماض الدهنية أوميجا 6 وحمض غاما لينولينيك والكثير من الفيتامينات، والتي قد تلعب دورًا هامًا في منع حدوث الالتهابات في الجسم.

زيت جوز الهند (Coconut Oil)

زيت جوز الهند

يتم استخراج زيت جوز الهند من لب ثمرة جوز الهند. ويمكن استخدامه كمرطب طبيعي. وفقًا لجمعية الأكزيما الوطنية، أظهرت الدراسات قدرة زيت جوز الهند المضادة للجراثيم حيث أنها تقلل من عدد البكتيريا الموجودة على الجلد، مما يساعد على منع حدوث العدوى. هذا أمر مهم بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من الأكزيما لأن بقع الجلد الملتهبة تسمح للبكتيريا بالدخول.

ملاحظة: يجب استخدام زيت جوز الهند البكر أو المضغوط على البارد أي الذي تتم معالجته دون مواد كيميائية.

زيت عباد الشمس (Sunflower Oil)

زيت عباد الشمس

يتم استخراج زيت عباد الشمس من بذور نبات عباد الشمس. وقد أظهرت الأبحاث أنه يحمي الطبقة الخارجية من الجلد، مما يساعد في الحفاظ على الرطوبة ويمنع دخول البكتيريا إليها. زيت عباد الشمس يرطب الجلد، ويعمل على تخفيف الحكة والالتهابات.

زيت عباد الشمس يمكن تطبيقه على الجلد مباشرةً، ويفضل بعد الاستحمام بينما لا يزال الجلد رطبًا.

أعشاب البندق الساحرة (Witch Hazel)

أعشاب البندق الساحرة

هذ المادة الطبية مصنوعة من لحاء وأوراق شجيرة البندق الساحرة. وقد استخدمت لعدة قرون كعلاج موضعي لالتهاب الجلد. البحوث على أعشاب البندق الساحرة لعلاج مشكلة الاكزيما لازالت نادرة. ومع ذلك، يتم تطبيق العلاج في كثير من الأحيان من أجل تهدئة الجلد الملتهب، والمناطق الجافة، وتخفيف الحكة.

كريم آذريون (Calendula Cream)

كريم آذريون

كريم آذريون مستخرج من أحد أنواع نبات الأقحوان. وقد استخدم آذريون لعدة قرون كعلاج شعبي لمشاكل البشرة مثل التهاب الجلد، والحروق، ولئم الجروح، وكمادة مطهرة ومانعة للنزيف، وفي علاج الدوالي. ويعتقد بأنه يعمل على تحسين تدفق الدم إلى مناطق الإصابة أو الالتهابات؛ كما أنه يساعد على ترطيب الجلد، ومكافحة العدوى.

البحوث تفتقر إلى فعالية آذريون بالنسبة لعلاج مشكلة الأكزيما. ومع ذلك، يدعي الكثير من الناس أنه يساعد. كريم آذريون متاح في العديد من الصيدليات ومخازن الصحة الطبيعية.

طريقة الاستخدام

يتم هرس أزهار الأقحوان إذا كانت طازجة، أو سحقها إذا كانت جافة. بعد ذلك تخلط مع زبدة الماعز ويتم دهنها على المنطقة المتضررة.

تقنيات الاسترخاء (Relaxation Techniques)

تقنيات الاسترخاء

يعتبر الإجهاد أحد أسباب الإصابة بالأكزيما. على الرغم من عدم وضوح سبب ذلك، إلا أنه يعتقد بأن الإجهاد يلعب دورًا في تطور الالتهاب. لذلك يساعد تعلم كيفية التعامل مع المواقف المجهدة باستخدام تقنيات الاسترخاء على التخفيف من الآلام. تقنيات الاسترخاء التي قد تساعد ما يلي:

  • التأمل والتصور.
  • العلاج السلوكي المعرفي.
  • التنفس العميق.
  • العلاج بالموسيقى.
  • التنويم المغناطيسي.
  • الارتجاع البيولوجي.
  • تمارين التاي تشي.
  • اليوغا.

حمام البابونج

حمام البابونج

يقدم البابونج خصائص مهدئة للجلد، وشاي البابونج بالإضافة إلى طعمه اللذيذ، يمكن استخدامه أيضًا كمادة مضافة لإنشاء حمام البابونج.

طريقة الاستخدام

  • أحضري ربع كمية الماء قبل أن تصل لدرجة الغليان واتركيها لتبرد قليلًا.
  • قومي بصب الماء على 5 أكياس من شاي البابونج، أو 4-5 ملاعق صغيرة من أوراق البابونج.
  • قومي بتدليك المنطقة المصابة بالشاي لمدة 15 دقيقة على الأقل ثم قومي بإزالة أكياس الشاي.
  • أو قومي بصب الشاي في حمام دافئ، وحركيه جيدًا حتى يمزج بالتساوي.
  • يمكنك الجلوس والتمتع بشرب رشفة من شاي البابونج الصحي، بينما تقومين بنقع المنطقة المصابة به.

عشبة ذيل الحصان

ذيل الحصان

ذيل الحصان من الأعشاب المذهلة في علاج مشكلة الأكزيما، وذلك لأنها توفر خصائص مضادة للالتهابات التي يمكن أن تخفف من الألم والحكة والطفح الجلدي. بالإضافة إلى ذلك، تتميز عن غيرها من الأعشاب الموجودة في المملكة النباتية بأكملها بأنها غنية بمادة السيليكون. السيليكون مادة مصنوعة من الكولاجين. الكولاجين مثل “الغراء للجسم” وهو الذي يعطي الجلد المرونة، والتجديد الطبيعي لأنسجة البشرة. وقد استخدمت هذه العشبة أيضًا لتحسين متانة وملمس الجلد، وتخفيف الحكة، والتهيج، والالتهابات المرتبطة بأمراض الجلد مثل الأكزيما، وفي الوقت نفسه، فإنه يساعد على تحسين الدورة الدموية.

طريقة الاستخدام

  • أحضري القليل من الماء في وعاء ليغلي، ثم ضعي القليل من أعشاب ذيل الحصان المجففة في الماء واتركيها حتى تغلي لمدة 15 دقيقة.
  • اتركي الماء حتى يبرد ثم ضعي المنشفة في الماء.
  • اتركي المنشفة حتى تتشرب السائل.
  • قومي بتغطية المنطقة المصابة من بشرتك بالمنشفة المبللة، واتركيها لمدة 10 دقيقة.
  • كرري العملية مرتين أو ثلاث مرات كل يوم حتى يتم معالجة كافة آثار الأكزيما.

تطبيق كريمات مضادة للالتهابات

يمكن لبثور الأكزيما ترك ندوب إذا لم تعالج بشكلٍ صحيح. يمكن استخدام مواد الشفاء الموضعية المتوفرة في معظم مخازن الأدوية لهذا الغرض، على الرغم من أن العديد منها قد يحتوي على مواد كيميائية غير مرغوب فيها. لذا إذا كنتِ تفضلين استخدام الكريمات المصنعة في المنزل، والتي تختلف عن الكريمات الصناعية (حيث تتسرب المواد الكيميائية الموجودة في الكريمات الصناعية إلى الجلد وإلى مجرى الدم). لذلك إليكِ هذه الوصفة الطبيعية المضادة للالتهابات، والفطريات، ولها خصائص قابضة أيضًا. ولإجراء ذلك، ستحتاج إلى:

  • 2 كوب من زيت الزيتون الممتاز أو زيت اللوز.
  • 1/4 كوب شمع العسل.
  • 2 ملعقة كبيرة من أوراق السنفيتون المجففة.
  • 2 ملعقة كبيرة من أوراق الموز المجففة.
  • 1 ملعقة كبيرة من أزهار الآذريون المجففة (اختياري).
  • 1 ملعقة صغيرة من أوراق الروزماري المجففة (اختياري).

طريقة الاستخدام

  • نسكب الأعشاب في زيت الزيتون عن طريق تسخين الأعشاب والزيت على نار هادئة في المرجل المزدوج لمدة 3 ساعات، حتى يتحول إلى اللون الأخضر.
  • قومي بتصفية المزيج بقطعة من القماش مع الضغط جيدًا على المزيج حتى يتم تنقيط الزيت.
  • إزالة كل الأعشاب.
  • تسخين الزيت المغمور في المرجل المزدوج مع شمع العسل حتى يذوب تمامًا ويختلط.
  • قومي بصب الخليط في علب زجاجية صغيرة للاحتفاظ به.
  • استخدمي المزيج حسب المنطقة عبر فركه بلطف على منطقة الأكزيما. ويمكن أيضًا أن يستخدم لعلاج حالات الطفح التي تسببها الحفاضات، ونبات اللبلاب السام، ولدغات أو لسعات الحشرات، وغيرها من الجروح.

تطبيق زيت فيتامين اي (Vitamin E Oil)

فيتامين E

تطبيق زيت فيتامين E، وخاصةً النوع الطبيعي (D-alpha tocopherol with mixed natural tocopherols)، يمكن أن يساعد في تخفيف أعراض الأكزيما. من المهم تجنب زيت فيتامين E الاصناعي، لذا احرصي على قراءة اللصاقة الموجودة على علبة الدواء عن كثب أو إجراء بحث مسبق.

زيت شجرة الشاي (Tea Tree Oil)

زيت شجرة الشاي

زيت شجرة الشاي يحتوي على خصائص مطهرة التي تساعد على تهدئة الحكة وشفاء الجلد، في حين أن خصائصه المضادة للالتهابات تقلل الالتهاب أيضًا. إذا تطورت العدوى، يمكن للمركبات المضادة للبكتيريا الموجودة بداخله محاربة العدوى ومنع انتشارها.

طريقة الاستخدام

لاستخدامه في شفاء الأكزيما، كل ما عليكِ القيام به هو الجمع بين 20 قطرات من زيت شجرة الشاي النقي 100% مع نصف كوب من زيت جوز الهند. قومي بفرك المزيج بلطف على المناطق المتضررة مرتين كل يوم.

إذا كنتِ تعاني من الأكزيما في أماكن مختلفة من الجسم، قد تحتاجين أيضًا إلى أخذ حمام من زيت شجرة الشاي. عبر إضافة 15 قطرة من زيت شجرة الشاي و2 ملاعق كبيرة من زيت الزيتون البكر الممتاز أو زيت اللوز إلى الماء وانقعي جسمكِ فيه لمدة 20 دقيقة.

استهلاك الأطعمة المعروفة لعلاج الأكزيما

من المعروف أن بعض الأطعمة تساعد على شفاء الأكزيما من الداخل الى الخارج، مما يعني أنكِ قد ترغبين في إضافة المزيد من هذه الأطعمة إلى النظام الغذائي الخاص بكِ على أساسٍ منتظم:

  • أسماك المياه الباردة مثل سمك السلمون، والهلبوت، وسمك القد والتي تتميز بغناها بالأحماض الدهنية أوميجا 3، والتي يمكن أن تساعد في الحد من أعراض الأكزيما.
  • المكسرات والبذور، وخاصةً بذور الكتان، تحتوي على كمية كبيرة من أوميجا S3.
  • الموز غني بالمغنسيوم الذي يخفض الهستامين وفيتامين (C) بالإضافة إلى غناه بالبوتاسيوم.
  • الحنطة السوداء تعتبر عنصرًا رئيسيًا لمقاومة الأكزيما كما أنها غنية بالمواد المضادة للالتهابات ومضادات الهيستامين. وتشمل الأطعمة الأخرى عالية الكورسيتين الحمضيات والتفاح والقرنبيط والتوت.
  • البيض ودقيق الشوفان على حد سواء عالية في الزنك، والمعادن المعروفة لمكافحة الأكزيما.
  • يحتوي البصل الأخضر أيضًا على المواد المضادة للالتهابات، والهستامين، جنبًا إلى جنب مع فيتامين (K) الهام للبشرة.

القضاء على مسببات الأكزيما

من المهم التخلص من الأطعمة التي قد تؤدي إلى ظهور الأكزيما. مثل الأطعمة السريعة والأطعمة المصنعة والكحول والأطعمة السكرية والصودا. وكلما أمكنك البقاء بعيدًا عن هذه الأطعمة كلما كان أفضل.

في النهاية …

عزيزتي الرعاية الذاتية لنفسك واستخدام العلاجات الطبيعية المذكورة أعلاه هي كل ما تحتاجيه لإدارة الحالات الخفيفة والمعتدلة من الأكزيما. لكن الأكزيما الشديدة قد تتطلب المنشطات الموصوفة أو مضادات الهيستامين الموضعية. لذلك استشارة الطبيب والتقيد بالوصفة الطبية من أولى الخطوات الشفاء بإذن الله.

قد يعجبك ايضا