العلاج بالغذاءتصنيف تغذية

علاج التهاب الحلق والأذن بالأعشاب – للبالغين والأطفال

يصاب الجميع بالتهاب الحلق بين الحين والآخر، وخاصة في فصلي الخريف والشتاء، وهذه أول علامة على الإصابة بنزلة البرد. تعد العدوى بالفيروسات أو البكتيريا السبب الرئيسي لالتهاب الحلق ويترافق مع هذا الالتهاب أعراضًا مزعجة. في بعض الأحيان، يمكن للبكتيريا الناتجة عن التهاب الحلق أن تنتقل من الجزء العلوي من الحلق، إلى قناة استاكيوس في الأذن الوسطى، مسببة التهاب الأذن، والشعور بالألم بسبب مسارات الأعصاب المشتركة.

يتساءل البعض هل هناك علاجات سريعة وفعالة لالتهاب الحلق والأذن؟ والإجابة هي نعم. لذا سنتناول في هذا المقال الحديث عن علاج التهاب الحلق والأذن بالأعشاب، قبل اللجوء إلى الأدوية والمضادات الحيوية، تابعي معنا.

ما هي أسباب التهاب الحلق والأذن؟

قد يكون سبب التهاب الحلق والأذن الذي يستمر لأسابيع هو:

ما هي أعراض التهاب الحلق والأذن؟

علاج التهاب الحلق والاذن (1)

قد يبدو التهاب الحلق والأذن واضحًا بذاته، ولكن يمكن أن يختلف نوع الألم وشدته، اعتمادًا على السبب.

أعراض التهاب الحلق:

  • ألم خفيف إلى شديد في مؤخرة الحلق.
  • الشعور بالجفاف أو الخدش في الحلق.
  • ألم عند البلع أو الكلام.
  • بحة في الصوت.
  • احمرار في مؤخرة الحلق.
  • تورم اللوزتين.
  • تورم الغدد في الرقبة، أو الفك.
  • بقع بيضاء على اللوزتين.

أعراض التهاب الأذن:

  • ألم خفيف، أو حاد، أو حارق في إحدى الأذنين أو كلتيهما.
  • ضعف السمع.
  • الشعور بامتلاء الأذن.
  • تصريف السوائل من الأذن.
  • ظهور صوت قرقعة، أو تشويش في الأذن.

ملاحظة:

يمكن أيضًا أن يصاحب التهاب الحلق، والأذن صداع، وحمى وشعور عام بالتوعك، اعتمادًا على السبب.

علاج التهاب الحلق بالأعشاب

رغم وجود العديد من الأدوية التي تستخدم في علاج التهاب الحلق، إلا أن علاج التهاب الحلق بالأعشاب أثبت كفاءة عالية في ذلك، وليس معنى ذلك عدم اللجوء إلى الطبيب والأدوية، ولكن هناك بعض الأعشاب التي تخفف من التهاب الحلق وتعالجه في الكثير من الحالات، وهناك أيضاً حالات أخرى لا يُجدي معها علاج التهاب الحلق بالأعشاب وتتطلب زيارة الطبيب، ومن الأعشاب التي تستخدم في علاج التهاب الحلق ما يلي:

القرفة:

يمكن استخدام القرفة لعلاج التهاب الحلق الناجم عن نزلات البرد. اخلطي ملعقة صغيرة من مسحوق القرفة، ومسحوق الفلفل في كوب من الماء الدافئ، يمكنك أيضا إضافة الهيل، قومي بتصفية المحلول وتناوليه مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم، وهناك خيار آخر وهو خلط بضع قطرات من زيت القرفة، وملعقة صغيرة من العسل، وتناولي هذا الخليط مرتين في اليوم للتخلص من الآلام والالتهابات المصاحبة لالتهاب الحلق.

الثوم:

للثوم خصائص مطهرة ومضادة للبكتيريا. تناولي ثومًا نيئًا لإطلاق المواد الكيميائية الموجودة فيه، وهو الأليسين الذي يقتل البكتيريا. يمكنك أيضًا استخدام زيت الثوم بإضافة بضع قطرات من زيت الثوم، إلى ربع كوب من الماء وتناوليه مرة واحدة يوميًا.

الكركم:

أضيفي ربع ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم إلى كوب من الماء الدافئ، اشربي هذا المشروب ببطء في الصباح على معدة فارغة، افعلي ذلك مرة واحدة يوميًا لمدة ثلاثة أو أربعة أيام متتالية. يمكنك أيضًا إضافة ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم، وملعقة صغيرة من مسحوق الفلفل الأسود إلى كوب من الحليب الدافئ، وشربه قبل الذهاب إلى الفراش. وهناك طريقة أخرى وهي، صب نصف ملعقة صغيرة من مسحوق الكركم، ونصف ملعقة صغيرة من الملح في كوب من الماء الدافئ واخلطيهم جيداً، يمكنك الرغرغة بهذا الخليط مرتين في اليوم.

الختمية:

تستخدم الختمية لتسكين آلام و التهاب الحلق، ولكن لا ينصح بها للنساء الحوامل، أو المرضعات، أو مرضى السكري. أضيفي ملعقة كبيرة من الختمية المجففة إلى كوب من الماء المغلي، وغطيه واتركيه لمدة نصف ساعة، وبعد تصفيته أضيفي العسل واشربيه، يمكنك شرب ثلاثة أكواب من هذا الشاي العشبي في اليوم.

بذور الحلبة:

تحتوي بذور الحلبة على مواد تساعد علي تخفيف الألم والالتهابات، يمكنك إضافة ملعقتين من بذور الحلبة إلى 6 أكواب من الماء، وقومي بغليها لنصف ساعة، ثم اتركيها لتبرد قليلاً، واستخدميها في الغرغرة ثلاثة أو أربع مرات يومياً.

عشبة الدردار الأحمر:

تحتوي عشبة الدردار الأحمر على مواد جيلاتينية تُغطي جدار الحلق وتلينه، مما يقلل من الشعور بالألم، قومي بغلي ملعقة من الدردار الأحمر مع الماء لمدة 10 دقائق، ثم اشربيه قبل أن يبرد لتهدئة آلام و التهابات الحلق.

المريمية:

تحتوي المريمية على خصائص طبيعية مضادة للالتهابات، وتساعد بشكل رائع في تخفيف الآلام، لذلك، يمكنك وضع المريمية فوق كوب من الماء المغلي، ثم يصفى ويشرب وهو ساخن، كرري هذا صباحًا ومساءً.

الزنجبيل:

يحتوي الزنجبيل على خصائص رائعة مضادة للبكتيريا ومضادة للالتهابات، يمكنك وضع قطعتين من جذور الزنجبيل الطازج في كوب من الماء، وتدعيه يغلي لمدة خمس دقائق، ثم يصفي ويحلى بالعسل ويشرب وهو ساخن. يمكنك تكرار هذا العلاج ثلاث مرات في اليوم.

النعناع:

يوضع بعضًا من أوراق النعناع الطازج في كوب من الماء ونتركه ليغلي دقيقتين أو ثلاث، ثم يصفى ويشرب وهو ساخن، من الممكن إضافة ملعقة عسل نحل إلى كوب مشروب النعناع لنتائج أفضل.

شاي البابونج:

يستخدم البابونج لأغراض طبية منذ العصور الوسطى لتخفيف آلام التهاب الحلق، وعلاجات أخرى. يمكنك وضع زهور البابونج في كوب من الماء المغلي لمدة خمسة دقائق، ثم يصفى ويحلى بالعسل ويشرب وهو ساخن، يمكنك تناول هذا الشاي ثلاث أو أربع مرات في اليوم.

ورق التنبول والريحان:

يمكنك غلي أوراق التنبول والريحان في الماء وشربها بعد تصفيتها وإضافة العسل، أو الملح لجعلها أفضل مذاقا.

القرنفل:

ضعي بعض القرنفل في مؤخرة فمك بين أسنانك، وعضي قليلاً في كل مرة لإخراج الزيت. تعتبر الخصائص المخدرة للقرنفل علاجًا منزليًا لالتهاب الحلق. كما أنه مناسب للسعال الجاف.

التغرغر بالفلفل الهندي:

يُزعم أنه إذا قمتِ بخلط نصف ملعقة صغيرة من الفلفل الحار مع كوب من الماء والغرغرة به، يمكن أن يساعد في تقليل الالتهاب والقضاء على التهابات الحلق، بالطبع يستغرق الأمر بضعة أيام للشفاء التام. قد يحرق الفلفل فمك وحلقك، لذلك إذا كان لديك تقرحات مفتوحة في حلقك، فلا تستخدمي الفلفل.

عرق السوس:

عرق السوس فعّال في القضاء على الفيروسات والبكتيريا المسببة لالتهابات الحلق، يمكنك نقع عرق السوس لمدة ساعة في الماء الفاتر، والغرغرة به ٤- ٥ مرات يوميًا.

الليمون:

يمكنك استخدام الليمون الطازج لتسكين احتقان الحلق، ضعي عصير نصف ليمونة، وملعقة صغيرة من العسل في كوب من الماء الدافئ ويخلط معًا، ثم اشربيه ببطء، وهناك خيارًا آخر وهو تخفيف الليمون بالماء العذب وتسخينه. يمكنك أيضا تناول عصير نصف ليمونة وفرك الملح، والفلفل عليه ولعق الليمون.

خل التفاح:

خل التفاح مفيد في علاج التهاب الحلق القيحي بسبب خصائصه المضادة للبكتيريا. أضيفي ملعقة كبيرة من خل التفاح الأحمر، وملعقة صغيرة من عصير الليمون والعسل إلى كوب من الماء الدافئ واشربيه برفق، تناولي هذا المشروب مرتين أو ثلاث مرات في اليوم.

عشبة الأستراغالوس:

لتناول عشبة الأستراغالوس، يمكن تقطيع الجذر وإضافتها إلى الحساء أثناء الطهي، ولكن يتم إخراجها من الحساء قبل التقديم، ولكن لا ينصح المرأة الحامل أن تتناول عشبة الأستراغالوس.

زهرة الربيع:

لتناول هذه الجذور، يتم إضافة كوب من الماء لكل أونصة واحدة من الجذر في وعاء وغليهما، ثم تخفيف النار وتركها لمدة 20 دقيقة، ويتم تصفية المشروب وتناوله. لا يجب تناول زهرة الربيع خلال الحمل، أو في حالة تناول الأسبرين أو الأدوية المضادة للتخثر مثل الوارفارين.

عشبة إشنسا:

يمكن تناول شاي إشنسا من خلال غلي الجذر في ماء لمدة 10 دقائق وتصفيته وشربه.

حشيشة الكلب:

لتحضير مشروب حشيشة الكلب، يتم غلي قطعة طازجة، أو ملعقة من حشيشة الكلب المجففة في 2 كوب من الماء لمدة 10 دقائق وتصفيتها، ثم إضافة ملعقة من العسل وتناول هذا المشروب. لا ينصح باستخدام حشيشة الكلب أثناء الحمل أو الرضاعة.

علاج التهاب الأذن بزيوت الأعشاب الطبيعية

زيوت طبيعية لعلاج التهاب الحلق والاذن

يمكنك استخدام زيوت الأعشاب الطبيعية لعلاج التهاب الأذن، والتقليل من حدة الألم، ومن هذه الزيوت نذكر:

زيت الليمون:

زيت الليمون له فوائد عديدة للجسم، ومنها علاج التهابات الأذن، لأن له خصائص مطهرة ومضادة للفطريات ومضادة للميكروبات. امزجي قطرة أو قطرتين من زيت الليمون مع قطرة أو قطرتين من زيت جوز الهند، ضعي بضع من قطرات هذا الخليط داخل الأذن المصابة.

زيت اللافندر:

زيت اللافندر له تأثيرات مهدئة، ويقضي على التهابات الأذن. ضعي القليل من زيت اللافندر على أذنك من الخارج، لكن لا تسمحي للزيت بالدخول إلى قناة الأذن، دلكي بلطف لبضع دقائق، إذا كانت النتائج مرضية، كرري هذا العلاج مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم لعدة أيام.

الثوم:

الثوم يساعد على تخفيف الالتهابات وآلام الأذن، لذا يمكنك هرس فص من الثوم جيدًا ثم يخلط مع الزيت الساخن، وبعد التبريد، يمكنك وضع بضع قطرات منه في الأذن، إذا كان الزيت المستخدم ساخنًا، فإنه سيتلف طبلة الأذن ويزيد من العدوى.

عصير البصل:

يستخدم البصل أيضًا في التهابات الأذن بخصائصه المشابهة للثوم. يمكنك تسخين البصلة بالماء المغلي، وتستخرجي بعضًا من عصيره، وضعي بضعًا من قطرات عصير البصل داخل قناة الأذن المصابة مرتين يوميًا.

زيت الخردل:

يستخدم زيت الخردل لعلاج الالتهابات البكتيرية. ضعي بضع قطرات من زيت الخردل مع بضع قطرات زيت الخروع، ثم قومي بتدفئتها بدرجة حرارة الغرفة، يمكنك وضع قطرتين، أو ثلاث قطرات داخل الأذن المصابة، كرري هذا يومًا أو أكثر وعدة مرات في اليوم لرؤية التأثير بوضوح.

زيت الزيتون:

زيت الزيتون له خصائص مضادة للميكروبات وبالتالي فهو ممتاز لإزالة العدوى. ضعي بضع قطرات من زيت الزيتون داخل الأذن كل ليلة قبل الذهاب إلى الفراش وكرري ذلك لعدة أيام حتى تختفي العدوى تمامًا.

متى يجب عليكِ زيارة الطبيب؟

قومي بزيارة الطبيب إذا كنتِ تعانين من ألم مستمر في الحلق، والأذن، ولا يتحسن بالرعاية الذاتية التي ذكرت سابقًا، أو إذا كان لديكِ:

  • ضعف في جهاز المناعة.
  • حمى شديدة.
  • ألم شديد في الحلق أو الأذن.
  • دم أو صديد ينزف من أذنك.
  • دوخة.
  • تصلب الرقبة.
  • الحموضة المتكررة أو ارتجاع المريء.
  • صعوبة في التنفس.

ما هي مضاعفات التهاب الحلق والاذن إذا ترك دون علاج؟

إذاْ تُرِك التهاب الحلق والأذن دون علاج، فيمكن أن يسبِّب المضاعفات التالية:

طرق الوقاية من التهاب الحلق والاذن

يجب اتباع عدة عادات للوقاية من تلك التهابات الحلق والأذن، ومن ضمن العادات الواجب اتباعها كالتالي:

  • الإكثار من الأطعمة الصحية الغنية بالفيتامينات والبروتينات الهامة لتعزيز المناعة، وفي مقدمتها الخضروات والفواكه بمختلف أنواعها، بالإضافة إلى الأسماك واللحوم.
  • يجب أيضًا عدم مشاركة الأدوات الشخصية، فينبغي أن يكون لكل شخص أدواته الخاصة به، سواء أدوات العناية الشخصية كالمناشف، أو أدوات الطعام كالملاعق وكوب الماء وغيرها.

المصادر:

علاج طبيعي وعشبي لالتهاب الحلق القيحي في المنزل – موقع namnak

15 علاج طبيعي لالتهاب الحلق – موقع doctorkhosravi

monaya mahrat

كاتبة محتوى، سورّية، مهتمة بالجمال والأناقة وابحث دومًا عن كل الأمور التي تخص المرأة وتطورها الثقافي والعلمي والحضاري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذه الإعلانات هي مصدر الدخل لنا عطل مانع الإعلانات لتساعدنا