أمراض عامةالعلاج بالغذاءتصنيف طب

علاج الصدفية في الرأس بالأعشاب – بعيدًا عن الأدوية

صدفية الرأس أو (head psoriasis)، هي اضطراب جلدي شائع، غير معدي، يتسبب في ظهور بقع بارزة، وحمراء، ومتقشرة على فروة الرأس، تظهر الصدفية على شكل بقعة واحدة أو أكثر، وتؤثر على فروة الرأس بأكملها، ويمكن أن ينتشر الاضطراب إلى الجبهة، ومؤخرة العنق.

أحيانًا تكون الصدفية في الرأس خفيفة ولا يمكن اكتشافها في بادئ الأمر، ولكنها بالمقابل قد تكون شديدة، ومزعجة وتؤثر سلبًا على حياة الشخص اليومية، ويمكن أن تؤدي إلى التهابات الجلد وتساقط الشعر. في هذا المقال، سنتعرف على معلومات مهمة حول هذا المرض، بما في ذلك أعراض وأسباب الصدفية وخيارات علاج الصدفية في الرأس بالأعشاب، تابعي معنا.

الصدفية ما هي؟

الصدفية هي التهاب مزمن في الجلد يحدث لدى الأشخاص المهيئين وراثياً لهذا المرض، وعادةً ما تكون بسبب اضطراب المناعة الذاتية التي تسبب نمو خلايا الجلد بسرعة كبيرة جدًا، مما يؤدي إلى تراكمه وظهور البقع الحمراء أو الفضية، والتقشر والتهاب الجلد.

لفهم كيفية عمل طفح الصدفية، عليكِ أن تعرفي أن الجهاز الدفاعي ينتج بروتينات تسمى السيتوكينات، هذه البروتينات مسؤولة عن التواصل بين الخلايا المناعية، وتساعد في تنسيق استجابة الجسم للعدوى.

يمكن أن تؤدي زيادة أي من هذه البروتينات إلى استجابة غير طبيعية، وتسبب أعراض التهابية. سيقوم الجلد بعد ذلك بتوليد خلايا جديدة بشكل أسرع، في حين أنه يتجدد بشكل طبيعي في غضون 30 يومًا، فإنه سوف يحدث ذلك في غضون أيام قليلة عند الأشخاص المصابين بهذا المرض الجلدي المزمن. لذلك تتميز الصدفية بالتجديد السريع للبشرة، وهذا ما يؤدي إلى إحداث التهاب في المناطق المصابة، على شكل بقع حمراء، أو بيضاء، أو قشور، التي يمكن أن تسبب ألمًا شديدًا جدًا، أو حروقًا، أو حكة دائمة، أو نزيفًا، وقد تختلف شدته من شخص لآخر، ومن وقت لآخر.

ما هي الأمراض التي يسببها مرض الصدفية؟

إذا كنتِ مصابة بالصدفية، فأنت معرضة لخطر الإصابة بأمراض معينة، تشمل هذه الأمراض:

ما هي العوامل المساهمة والمحفزة لمرض الصدفية في الرأس؟

الصدفية (1)

هناك عدد من العوامل المساهمة التي تزيد من ظهور الصدفية في فروة الرأس، ومن بين هذه العوامل:

  • الإجهاد والصدمة العاطفية أو الضغط النفسي.
  • إذا كان أحد الوالدين لديه تاريخ من الإصابة بصدفية فروة الرأس.
  • بعض الأدوية مثل حاصرات بيتا، أو الليثيوم، أو بعض الأدوية الخافضة للضغط، أو أدوية الملاريا.
  • الحالة الهرمونية، يمكن أن تزداد الآفات أثناء الدورة الشهرية.
  • نقص الكالسيوم في الدم نتيجة نقص هرمون الغدة الدرقية.
  • يعتبر الكحول والتبغ من عوامل تفاقم الصدفية، ويؤديان إلى ضعف الاستجابة للعلاج.
  • المناخ البارد والجاف يزيد من معدل حدوث مرض الصدفية.
  • التهابات القولون او التهابات الأمعاء تزيد نسبة إصابتهم  بالصدفية.
  • إصابات الجلد مثل الجروح، والحروق نتيجة التعرض لأشعة الشمس لفترة طويلة.
  • اضطرابات نظام المناعة المزمنة.
  • البدانة المفرطة.

ما هي أعراض مرض صدفية الرأس؟

هناك مجموعة من العلامات التي تشير إلى أنك تعاني من صدفية فروة الرأس، نذكر منها ما يلي:

  • ظهور قشور بيضاء فضية ناعمة، تظهر كأنها نوع من أنواع قشرة الرأس العادية.
  • احمرار والتهاب في فروة الرأس فتظهر على شكل سطح محمر مغطى بقشور بيضاء.
  • يمكن للإصابة أن تكون محصورة في منطقة صغيرة من الرأس أو قد تمتد إلى المنطقة خلف الأذنين والجبهة، ولكنها لا تتجاوز الشعر نهائياً.
  • الحكة وتساقط الشعر تعتبر من الأعراض المرافقة للصدفية أيضًا.
  • جفاف فروة الرأس.
  • الشعور بالألم نتيجة التشققات والخدوش التي يسببها تهيج الجلد.

علاج الصدفية في الرأس بالأعشاب

توجد الكثير من الاعشاب التي تساعد في علاج الصدفية و تساعد في الحد منها أو تهدئتها، و التي أصبحت تدخل في بعض المركبات الدوائية و المستحضرات الطبية التي يوصى بها الأطباء، نظرًا لكونها فعالة و آمنة، وخالية من المواد الكيميائية الضارة بجسم الانسان، لذلك سوف نستعرض فيما يلي بعض الأعشاب التي تخفف من حدة أعراض الصدفية:

قفاز الثعلب:

إنه أحد علاجات الطب الصيني التقليدي الأكثر شيوعًا المستخدمة لمرض الصدفية في الرأس، والذي يُعتقد أن له خصائص فعالة في تبريد الدم ويخفف الألم الناجم عن رطوبة الجو.

إبرة الثعبان:

عشبة إبرة الثعبان، من أعشاب الطب الصيني التقليدي، وهي معروفة بأن لها خصائص فعالة في تبريد الدم.

أظهرت دراسات أيضًا أن إبرة الثعبان، قادرة على تقليل المركبات الالتهابية المرتبطة بالصدفية والأمراض الالتهابية الأخرى. قد يتسبب الإفراط في استخدام إبرة الثعبان في إصابة الكبد، وضعف وظائف الكلى.

نبات القنفذية:

يعتبر نبات القنفذية من أكثر النباتات إثارة للاهتمام في طب الأعشاب لما له من فوائد على الجهاز المناعي، إنه مثالي لعمله المضاد للالتهابات ويعزز التئام الجروح، ويُهدأ الحكة، يمكن العثور عليه على شكل مرهم، أو يغلى ويوضع منقوعه على الرأس كل يوم لمدة عشرة أيام.

الكركم:

تمت دراسة الكركم بشكل متكرر لخصائصه القوية المضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة. الكركمين هو العنصر النشط في الكركم، الذي يمكن أن يساعد في تقليل نوبات الصدفية. يمكنك تناول الكركم المركز في شكل حبوب أو مكملات. كما أنه مكون رئيسي في العديد من الأطعمة، بما في ذلك الكاري.

ماهونيا أكويفوليوم (أوريغون عنب):

ماهونيا هي عشب قوي مضاد للميكروبات يلعب دورًا في الاستجابة المناعية. تطبيق كريم يحتوي على 10٪ ماهونيا فعال في علاج الصدفية الخفيفة إلى المتوسطة، يجب استخدام الماهونيا فقط كمستحضر موضعي ما لم يكن تحت إشراف الطبيب.

الصبار:

وفقًا لبعض الأبحاث، فقد ثبت أن الألوفيرا تساعد في تقليل الاحمرار والتقشر المرتبط بالصدفية. ابحث عن الكريمات التي تحتوي على 0.5 بالمائة من الصبار، ويمكنك وضع جل نبات الصبار على الجلد مباشرة، حتى ثلاث مرات في اليوم.

خل التفاح:

يمكن استخدام خل التفاح للمساعدة في تخفيف حكة فروة الرأس من الصدفية. التزمي بخل التفاح العضوي (الذي يمكن العثور عليه في معظم محلات البقالة)، وقومي بتطبيقه على فروة رأسك عدة مرات في الأسبوع. يمكنك تخفيف الخل بالماء إذا شعرت بأي حرقان. تجنبي استخدام الخل إذا كان لديك جروح مفتوحة، أو إذا كان جلدك متشققًا أو ينزف.

الفلفل الحار:

الكابسيسين هو المكون الموجود في الفلفل الحار الذي يجعله حارًا. ستجدينه في الكريمات المتاحة دون وصفة طبية. يمكن للكابسيسين أن يسد النهايات العصبية التي تنقل الألم، وقد يساعد الكابسيسين أيضًا في تقليل الالتهاب والاحمرار والتقشر المرتبط بالصدفية. قد يشعر بعض الناس بإحساس حارق عند وضع مرهم الكابسيسين على فروة الرأس ولكن لاداعي للقلق.

زبدة الشيا:

إنها من أفضل المرطبات في العالم. تستخدم في مستحضرات التجميل لترطيب الجسم والشعر بعمق، ويمكن استخدامها على بقع الصدفية في فروة الرأس، عند القيام بذلك، سوف ترطب المنطقة، وتخفف الألم بسرعة.

البابونج:

يستخدم نبات البابونج لخصائصه المهدئة، ولأن له أيضًا تأثير مضاد للالتهابات. في حالات الصدفية، يمكن تناوله عن طرق غليه وشربه مثل الشاي، أو وضع منقوع البابونج على فروة الرأس وتركه لمدة نصف ساعة، تكرر هذه العملية لمدة اسبوعين أو أكثر.

الثوم:

أظهرت إحدى الدراسات التي اُجريت في عام ٢٠٠٤، أن الثوم يمكن أن تكون علاجاً فعالاً ضد مرض الصدفية، وتناول الثوم يمنع تفشي مرض الصدفية بسبب مركباته النشطة وخصائصه الفعالة في تنقية وتطهير الدم، فهو يحتوي على مضادات للأكسدة التي تلعب دور فعال بمنع انتشار العدوى وعلاج الالتهابات الناتجة عن الحكة التي تسببها الصدفية

العرق سوس:

يساعد العرقسوس في تهدئة الأماكن المصابة بالتهابات الناتجة عن الصدفية، وذلك لاحتوائه على خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة التي تقلل الالتهابات وتستفيد منه البشرة. ويتم استخدامه عن طريق وضع هلام العرقسوس على المنطقة المصابة، أو غمس قطعة من القطن في منقوع العرقسوس ووضعه على المنطقة المصابة.

الحلبة:

تعتبر الحلبة من أقدم الاعشاب العلاجية المستخدمة للصدفية، يمكنك خلط مطحون الحلبة مع زيت الزيتون ودهنها على فروة الرأس.

زيت بذور الكتان:

يستخدم زيت بذر الكتان بدهنه على فروة الرأس، يحتوي هذا الزيت على أحماض أمينيه فعالة في علاج أعراض الصدفية.

زيت شجرة الشاي:

يتم استخلاص زيت شجرة الشاي من أوراق شجرة الشاي الأسترالية، وعلى الرغم من أنه شديد السمية عند تناوله إلا أنه مفيد للاستخدامات الموضعية، بما في ذلك علاج الصدفية، فعند وضعه على الجلد يساعد على تخفيف حجم الصدفية، ومنع عدوى الأنسجة التالفة.

حليب الشوك (Milk thistle):

أفضل العلاجات المنزلية لعلاج الصدفية بالأعشاب هو تناول مكملات حليب الشوك، حيث يحتوي على مستخلص سيليمارين (Silymarin) الذي يتكون من مجموعة من مركبات الفلافونويد. وتساهم هذا المركبات في الشفاء من تلف الكبد وتحسين وظائفه، والمساعدة في إزالة السموم، والحد من الالتهابات في جميع أنحاء الجسم.

زيت جوز الهند:

يستخدم زيت جوز الهند في الصناعات الدوائية، حيث يحتوي زيت جوز الهند على العديد من أنواع الدهون المُشبعة، والأحماض الدهنيّة، والكيتونات التي تُعزز من صحّة البشرة وتقليل التهابات فروة الرأس الناتجة عن الصدفيّة، يتم استخدامه عن طريق وضع بعض القطرات منه على فروة الرأس، ثم الانتظار لمدةٍ لا تقل عن 20 دقيقة، ثم يغسل الرأس كالمُعتاد.

زيت الزيتون:

قد يكون لزيت الزيتون أيضًا فوائد مهدئة عند استخدامه موضعيًا على الجلد. جربي تدليك فروة رأسك ببضعة ملاعق كبيرة من زيت الزيتون للمساعدة في تخفيف اللويحات المزعجة أثناء الاستحمام.

الموز والزبادي:

يحتوي قناع الزبادي والموز على خصائص مرطبة ويساعد على تقليل حجم الصدفية على فروة الرأس، حيث يعمل حمضه الطبيعي على استقرار انتفاخ الجلد ويساعد على تهدئة الحكة والحرقان. يُمزج اللبن مع الموز جيدًا للحصول على عجينة كريمية، ثم افصلي الشعر وضعي المعجون على جميع أجزاء الجلد التالفة، اتركيه لمدة 30 دقيقة ثم اشطفيه، افعلي ذلك 3 مرات في الأسبوع على الأقل لشفاء أسرع.

الشعير والعسل:

يساعد الشعير والعسل على إصلاح فروة الرأس والقضاء على الخلايا الميتة، حيث تعمل مكوناتهما الفعالة على تهدئة الإحساس بالحرقان والحكة وتقل تدريجياً. يُمزج دقيق الشعير مع العسل وإذا لزم الأمر يضاف الماء إلى الخليط، ضعي هذه المادة على فروة الرأس بالكامل واتركيها لمدة 20 إلى 30 دقيقة ثم اغسليها، افعلي ذلك 3 مرات في الأسبوع.

أهم النصائح للتخفيف من أعراض صدفية الرأس

نذكر فيما يلي أهم الطرق، والنصائح للتخفيف من أعراض الصدفية، وهي كالتالي:

  • استخدام الشامبو الطبي لغسل الشعر.
  • عدم الإفراط في تمشيط الشعر، لأن احتكاك المشط لفروة الرأس قد يزيد من حدة الاحمرار والحكة. إن استخدام كريمات الترطيب الطبية، لتساعد في الحد من شعور الحكة الناتج عن جفاف الجلد، مما يساهم في الحفاظ على مرونة الجلد ومنع تشكل اللويحات والقشور.
  • الإقلاع عن التدخين، لأن التدخين قد يزيد من خطر الإصابة بالصدفية، وإذا كنت مصابة بالصدفية بالفعل، فقد يؤدي ذلك إلى زيادة حدة الأعراض.
  • تجنب بعض أنواع الصابون والعطور، لأنها تحتوي على أصباغ ومواد كيميائية قد تهيج بشرتك، وبالتالي التهاب الصدفية.
  • الابتعاد عن تناول اللحوم الحمراء، والدهون المشبعة، والسكريات المكررة، والكربوهيدرات، والكحول، في لتقليل النوبات التي تسببها الالتهابية التي تسببها الصدفية.
  • تقليل التوتر، يمكن أن تكون أي حالة مزمنة مثل الصدفية مصدرًا للتوتر ، والذي بدوره يمكن أن يؤدي إلى تفاقم أعراض الصدفية، بالإضافة إلى الحد من الإجهاد كلما أمكن ذلك، وممارسة رياضات الحد من الإجهاد مثل اليوغا، و التأمل.
  • استخدام الصابون الحلبي، المصنوع من الزيوت الطبيعية وأوراق الغار، فإن هذا الصابون حليف لمن يعانون من الأمراض الجلدية ومشاكل الجلد، لأنه غير كيميائي، وله خصائص مطهرة.
  • الحفاظ على وزن صحي، لأن زيادة الوزن، أو السمنة يشكلان خطر الإصابة بالصدفية. عادةً ما ترتبط السمنة أيضًا بأعراض الصدفية الأكثر حدة. لذلك فقدان الوزن يمكن أن يساعدك في تحسين هذه الأعراض.
  • تجنب ارتداء الملابس التي تحتك أو تضغط على الجلد ويفضل الملابس القطنية الفضفاضة.
  • يجب ارتداء القفازات في حالة الإصابة بداء الصدفية باليدين عند غسل الأطباق وتنظيفها مما يجعل من الممكن تجنب ملامسة المنظفات.
  • في حالة أمراض الأنف والأذن والحنجرة، والذبحة الصدرية، يجب استشارة الطبيب وعدم تناول بعض الأدوية دون استشارة طبية.

كلمة أخيرة …

يمكن أن تكون علاجات الصدفية التي ذكرت أعلاه قد تساعد في الحالات الخفيفة، ولكن العلاج بوصفة طبية مطلوب للحالات الأكثر شدة. يجب أن تستشيري طبيبكِ قبل البحث عن العلاج بنفسك.

monaya mahrat

كاتبة محتوى، سورّية، مهتمة بالجمال والأناقة وابحث دومًا عن كل الأمور التي تخص المرأة وتطورها الثقافي والعلمي والحضاري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذه الإعلانات هي مصدر الدخل لنا عطل مانع الإعلانات لتساعدنا