أسرار الصحةصحة

ماذا لو قمنا بتجربة النظام النباتي الصحي المتوازن؟

من المؤكد أنه يجب أن يدخل الجسم كميات كافية من البروتين والكربوهيدرات والدهون والفيتامينات والمعادن والألياف الغذائية للحفاظ على وظائف الجسم الصحية وذلك من خلال استهلاك كل نوع من الطعام بكميات كافية وباعتدال وتوفير التنوع في النظام الغذائي.

ومن المعروف أن هناك نظامًا نباتيًا قد يتبعه البعض ويتخلون عن أي طعام حيواني حيث يوصف بأنه صحي ويُناسب الأشخاص الذين يتبعون أنظمة غذائية معينة للحفاظ على وزنهم صحيًا أو للتخسيس وخسارة الوزن الزائد فتعالوا معنا لنتعرف على النظام النباتي الصحي وأهميته ومما يتكون والكثير من الحقائق التي تتعلق به:

أهمية الأكل الصحي للجسم

يعتبر الأكل الصحي من أهم القضايا التي تشغل العالم في الوقت الحاضر من حيث الحفاظ على الصحة وعلى شكل الجسم.

إن تلبية متطلبات التغذية الصحية والمتوازنة في جميع الفئات العمرية من الفترة التي تبدأ بحليب الأم أو التركيبات عند الأطفال إلى سن البلوغ والشيخوخة له أهمية كبيرة من حيث:

  • الحماية من الأمراض والحصول على كتلة جسم مثالية.
  • من أجل أداء الوظائف اليومية بسلاسة في الجسم.

لذلك يجب تلبية جميع العناصر الغذائية بالكامل للجسم ولتحقيق ذلك من الضروري اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن.

بالإضافة إلى ذلك تعتبر السمنة من أهم عوامل الخطر للعديد من أنواع الأمراض الحادة والمزمنة للأفراد من جميع الأعمار لذلك من أجل الحفاظ على كتلة الجسم في النطاق المثالي مع اتباع نظام غذائي صحي وتناول السعرات الحرارية المناسبة لاحتياجات الطاقة من المهم جدًا أن تكون محميًا من الأمراض وأن تعيش حياة صحية.

لكل هذه الأسباب يجب توخي الحذر في كل فترة من حياة الإنسان من الطفولة إلى الشيخوخة في التغذية الصحية والوعي الصحي في هذا الصدد.

ما هي التغذية الكافية والمتوازنة؟

الأطعمة الصحية

التغذية ليست قمع الشعور بالجوع، أو ملء المعدة، أو تناول ما تشتهيه بل إنها سلوك واعي متوازن من أجل تناول العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم بكميات كافية وفي الأوقات المناسبة من أجل حماية الصحة وتحسينها وزيادة جودة الحياة.

وتحدث التغذية غير الكافية عندما لا يمكن تناول العناصر الغذائية على مستوى احتياجات الجسم حيث يحتاج الشخص إلى ما يقرب من 50 عنصرًا غذائيًا لحياته حيث تم تحديد المقدار الذي يجب تناوله من كل عنصر من هذه العناصر يوميًا من أجل نمو وتطور صحي وحياة طويلة صحية ومنتجة.

وعندما لا يتم تناول أي من هذه العناصر أو عند تناولها أكثر أو أقل من اللازم يتم إعاقة النمو وتضعف الصحة وتسمى هذه الحالة بالتغذية غير المتوازنة.

لذلك من الضروري رفع مستوى الوعي بالتغذية الصحية من خلال التثقيف الغذائي في منع التغذية غير المتوازنة.

ومن فوائد التغذية الكافية والمتوازنة:

  • تعطي للجسم مظهر متين وصحي وجسم متحرك ومرن.
  • تمنحك التغذية الكافية بشرة نظيفة وشعر وعينان نابضتان ولامعتان.
  • عضلات قوية وطبيعية وصحية.
  • الرغبة والنشاط والطاقة للعمل.
  • وزن جسم مثالي.
  • التطور العقلي الطبيعي.
  • تُبعد عنك الأمراض.

أما بالنسبة للتغذية غير المتوازنة فهي بعكس التغذية المتوازنة تُضعف الجسم وتصبح حركته ضعيفة وتضر بالبشرة والجلد وتتراكم الدهون وغيرها من الأمور السيئة لجميع أعضاء الجسم.

ما هو النظام النباتي الصحي؟

الأكل الصحي

هناك بعض الأشخاص الذين يتبعون نظامًا غذائيًا نباتيًا بحيث لا يأكلون اللحوم أو الأسماك إلا أنهم قد يستمرون في تناول منتجات الألبان والبيض.

هناك أخطاء شائعة تثير الجدل في أن اتباع نظام غذائي لا يتناول فيه الشخص اللحوم هو نظام جيد لأنه سيفقد الكثير من العناصر الغذائية التي يحتاجها جسمه ولكن هذا خطأ لأنه يمكن أن يؤدي اتباع نظام غذائي خالي من اللحوم إلى صحة أفضل لعدة أسباب.

ومن أحد الأسباب في أن النظام النباتي صحي هو أن العديد من الأشخاص الذين يتبعون نظامًا غذائيًا نباتيًا يميلون إلى استهلاك نسبة عالية من الأطعمة الطازجة والصحية والنباتية والتي توفر العناصر الغذائية المتنوعة من فيتامينات ومعادن وألياف ومضادات الأكسدة، إنه من الخيارات الصحية الشاملة.

تتفق الكثير من الدراسات على أن النظام النباتي يمكن أن يقدم مجموعة من الفوائد الصحية:

  • النظام النباتي يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • يقلل من خطر الإصابة بأنواع مختلفة من السرطانات.
  • يقلل النظام النباتي من مخاطر متلازمة التمثيل الغذائي (السمنة والإصابة بداء السكري من النوع الثاني).

أهمية النظام النباتي الصحي

يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب:

  • باتباع نظام غذائي نباتي صحي يتم القضاء على الكوليسترول السيء تمامًا من نظامك الغذائي.
  • كما يزيد هذا النظام بشكل كبير من كمية الألياف القابلة للذوبان التي تتلقاها يوميًا مما ينعكس إيجابًا على صحة الجهاز الهضمي.

تعتبر البقوليات والفواكه والخضروات مصادر ممتازة لما تحتويه من عنصر البوتاسيوم الجيد للقلب.

  • إن اتباع نظام غذائي نباتي يقلل من تراكم الترسبات في الأوعية الدموية ويقلل من خطر الإصابة بمرض السكري والسكتة الدماغية حيث يعتبر هذا النظام أفضل من الأنظمة الغذائية الأخرى.
  • كما أن التقليل من استهلاك اللحوم واتباع نظام نباتي صحي يخفض من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

النباتات تحتوي على دهون مشبعة أقل:

لأن الدهون المشبعة هي دهون مليئة بالهيدروجين وعادة ما تكون هذه الدهون أو الزيوت صلبة في درجة حرارة الغرفة ووفقًا لبحث علمي من جمعية القلب الأمريكية فإن تناول الدهون المشبعة يرفع مستويات الكوليسترول في الدم مما يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

كما توصي جمعية القلب الأمريكية باتباع نظام نباتي صحي بتناول 4 إلى 5 حصص من الفواكه والخضروات، و 6 إلى 8 حصص من الحبوب الكاملة، و 2 إلى 3 حصص من منتجات الألبان، وأقل من 180 جرامًا من اللحوم أو الدواجن أو المأكولات البحرية يوميًا حيث يعتمد أساس هذا النظام الغذائي بالكامل على الأطعمة النباتية.

إن استهلاك الأعشاب يساعد على إزالة الكوليسترول:

يحتاج الجسم إلى القليل من الكوليسترول لتنظيم وظائفه لكن معظمنا ليس لديه ما يكفي ووفقًا لجمعية القلب الأمريكية فإن تراكم الكوليسترول في الدم هو سبب رئيسي لأمراض القلب والسكتة الدماغية والنوبات القلبية.

الكوليسترول السيئ هو أحد الأشياء الضارة بالإضافة إلى إنتاج الدهون فإن الفضلات والكالسيوم يمكن أن يسبب تكوّن الترسبات في الدم، وعندما تتشكل الترسبات في الشرايين يساعد على انسداد الشرايين وتصلبها مما يؤدي في النهاية إلى نوبات قلبية وسكتات دماغية وتصلب في الشرايين.

يتفق معظم خبراء التغذية على أن استبدال اللحوم الغنية بالدهون بأطعمة نباتية يعد تغييرًا صحيًا في نمط الحياة.

ولتحقيق انخفاض الكوليسترول ما عليك سوى استبدال الدهون والزيوت المشبعة بالزيوت غير المشبعة مثل (زيت الأفوكادو وزيت الزيتون والمكسرات). أقل من 10٪ من السعرات الحرارية اليومية يجب أن تأتي من الدهون المشبعة.

يضيف النظام النباتي الألياف الغذائية إلى نظامك الغذائي:

اتباع نظام غذائي نباتي متوازن وصحي يزيد من كمية الألياف القابلة للذوبان في الأمعاء وهي إحدى الطرق لتقليل الدورة الدموية للكوليسترول السيئ في الجسم.

كما أن الألياف تدخل الأمعاء بكوليسترول ضار وتزيله بسرعة من الجسم وهذا يقلل من كمية الكولسترول السيئ المخزن في الجسم وتنشط حركة الأمعاء مما تقلل من الاضطرابات الهضمية.

توجد الألياف القابلة للذوبان في الأطعمة مثل البقوليات والعدس والخضروات والمكسرات.

يقلل من مخاطر الإصابة بمرض السكري والسمنة:

النظام النباتي والسمنة

ارتبط تناول اللحوم أو تناول كميات كبيرة من الدهون المشبعة بخطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 لذلك إذا كنت مصابًا بداء السكري وتتناول الدهون المشبعة فإن خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية يتضاعف، ووفقًا للجمعية الوطنية للسكري وأمراض الجهاز الهضمي وأمراض الكلى يعاني الأشخاص المصابون بداء السكري من مخاطر أعلى للإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية في وقت أقرب من غيرهم.

إذا كنت من محبي أكل أنواع اللحوم لكنك تحاول تغيير نظامك الغذائي أو حتى ترغب في اتباع نظام غذائي منخفض البروتين فأنت تتخذ خطوات لحرق سعرات حرارية أقل وبالطبع إنقاص وزنك وإن تناول الفواكه والخضروات منخفضة السعرات الحرارية ومرتفعة في نسبة الماء فيها يساعدك على الشعور بالشبع وعدم الإفراط في تناول الطعام.

الفواكه والخضروات تخفض ضغط الدم:

من أكثر الأنظمة الغذائية شيوعًا وتأكيدًا للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم اتباع نظام غذائي نباتي للسيطرة على ارتفاع ضغط الدم، على الرغم من أن هذا النظام الغذائي غالبًا ما يركز على تقليل تناول الصوديوم إلا أن هناك هدفًا آخر يتمثل في تقليل استهلاك اللحوم والذي يأتي في مقدمة التوصيات.

في الأنظمة الغذائية النباتية يخفض استهلاك الفاكهة والخضروات من ضغط الدم ويمتص الجسم 150 جرامًا من البروتين يوميًا.

النباتات تملأ نظامك الغذائي بأحماض أوميغا3:

وفقًا للمركز الطبي بجامعة ماريلاند فإن تناول أحماض أوميغا3 الدهنية يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكري ويقلل من نسبة الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم.

لا تُصنع أحماض أوميغا3 الدهنية في الجسم لذا فإن الطريقة الوحيدة للحصول عليها هي من خلال اتباع نظام غذائي سليم.

توجد أحماض أوميغا3 في أسماك المياه الباردة مثل السلمون والسردين والتونة كما توجد في الأطعمة النباتية في نباتات مثل بذور اليقطين وزيت الكينوا وفول الصويا والجوز وبذور الكتان.

يحتوي النظام النباتي الصحي على عناصر غذائية مفيدة:

التأثير الرئيسي لنظام غذائي نباتي هو حماية القلب. الفواكه والخضروات غنية بمضادات الأكسدة والستيرولات النباتية والمركبات الكيميائية والبوتاسيوم وكلها تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.

كما أن عنصر البوتاسيوم (بشكل خاص) فعال للغاية في مكافحة ارتفاع ضغط الدم وإذا تم توفير البوتاسيوم من الأطعمة النباتية فسيكون تأثيره الإيجابي أكبر.

يوجد البوتاسيوم في معظم الأطعمة النباتية بما في ذلك البطاطا الحلوة والفطر وفول الصويا واللوز والموز والمشمش والطماطم والشمام.

يقلل من خطر الإصابة بالسرطانات:

لقد أكدت إحدى البيانات أن معدل الإصابة بالسرطان كانت أقل عند النباتيين منها عند غير النباتيين مما يعني أن النباتات توفر الحماية من الإصابة بالسرطان.

يوفر الاستدامة:

لأنه بالإضافة للكثير من فوائد النظام النباتي الصحي فهو أكثر استدامة لأنه لا يسبب الأضرار الكبيرة للبيئة كبقية الأنظمة وخاصة القائمة على اللحوم.

استهلاك النباتات يجنبك المركبات غير الصحية في اللحوم:

من الواضح أن النظام الغذائي النباتي صحي وأن بعض الأنظمة الغذائية غير النباتية غير صحية تمامًا.

عندما لا تتناول المنتجات النباتية وتركز على المنتجات الحيوانية فإنك لا تحصل فقط على العناصر الغذائية المفيدة ولكن أيضًا تحافظ على بعض الأطعمة الضارة من الجسم على سبيل المثال بالإضافة إلى الدهون المشبعة والكوليسترول تحتوي اللحوم على الحديد المكون للدم والذي لا يوجد في النباتات على الإطلاق حيث يُشتق الحديد المكون للدم من دم لحوم الحيوانات وينتج الأكسجين التفاعلي الذي يشارك في النوبات القلبية.

كما تشمل المركبات الأخرى الموجودة في اللحوم الكارنيتين والذي يوجد غالبًا فقط في اللحوم الحمراء والبيض ومنتجات الألبان عالية الدسم وهو سام للجسم، وإذا دخل مركب الكارنيتين الأمعاء فإنه يسبب التهاب الغشاء المخاطي للأمعاء الغليظة لذلك فإن هذه المواد سامة للجهاز الهضمي بالجسم وتنقل الكوليسترول إلى الشرايين.

أسباب اتباع النظام النباتي الصحي

بين فترة وأخرى يتزايد أعداد الأشخاص الذين يتبعون نظام نباتي صحي وقد يفعلون ذلك للأسباب التالية:

  • النظام النباتي يعطي الفوائد الصحية.
  • إنه خيار أكثر استدامة من الناحية البيئية.
  • لديهم مخاوف بشأن تناول أطعمة تحتوي على لحوم الحيوانات.
  • إنه طريقة في اتباع نمط حياة أوسع.
  • وقد يتجنب بعض الأشخاص تناول اللحوم أو أي منتجات حيوانية لأسباب دينية.

نصائح عند اتباع النظام النباتي الصحي

عند اتباعك لنظام غذائي نباتي وللاستفادة من هذا النظام بشكل كبير يجب عليك التأكد من الأمور التالية:

  • التأكد من عدد السعرات الحرارية الصحيحة التي عليك تناولها.
  • ضعي في حسابك أن يشمل هذا النظام مجموعة متنوعة من الخضار والفواكه والحبوب الكاملة حتى لا تسببي لنفسك النقص في بعض العناصر الغذائية الهامة لجسمك.
  • ابتعدي عن الأطعمة المصنعة والجاهزة والسريعة أو التي تحتوي على مواد حافظة.
  • ابتعدي عن تناول الكحول.
  • ابتعدي عن تناول الدهون غير الصحية والصوديوم والملح والسكريات مثل الحلويات والشوكولا والمعجنات والكريمة ورقائق البطاطس والآيس كريم والبسكويت والكعك أو تناولها بكميات قليلة.
  • مارسي الرياضة البدنية ولتكن جماعية لنمط حياة صحي وشامل.
  • تجنبي التدخين.
  • ضعي خطة عند اتباعك النظام الغذائي النباتي ولوجباتك الأسبوعية.
  • ركزي على الأطعمة التي توفر لك البروتين والطاقة الضرورية لجسمك.
  • تعرفي على مجموعة العناصر الغذائية الهامة لجسمك من فيتامينات ومعادن وألياف.
  • تعرفي على كافة النصائح والوصفات التي تفيدك من الطبيب المشرف أو خبير التغذية الذي يشرف عليك.
  • حاولي أن تجري التغيير في نظامك الغذائي العادي إلى النظام النباتي الصحي بالتدريج حتى تعتادين عليه بشكل أسهل لأنه من المؤكد أن هذا البرنامج النباتي سيصبح مرافقًا لك على المدى الطويل إضافة إلى أن هذه التغييرات في نظامك الغذائي المفاجئة قد تسبب لك في البداية بعض المشاكل في جهازك الهضمي كعسر الهضم والنفخة والغازات.
  • تناولي كمية كافية من فيتامين D وخاصة إذا كنت لا تتعرضين لأشعة الشمس بشكل جيد.

اتباع نظام غذائي نباتي أثناء فترة الحمل والرضاعة

طعام الحامل

أثناء فترة الحمل والرضاعة الطبيعية تحتاج النساء النباتيات إلى التأكد من حصولهن على ما يكفي من الفيتامينات والمعادن لنمو أطفالهن بشكل صحي سواء لنمو الجنين أو الطفل الذي يرضع.

أخيرًا ….

من المفيد أن تعلمي أنه يجب أن تأكلي كل شيء باعتدال وبشكل متوازن لأن الاستهلاك المتوازن لأي شيء يؤدي إلى أمراض باعتدال وليس شديدًا.

وفقًا لأكاديمية التغذية وعلم التغذية فإن اتباع نظام غذائي نباتي جيد التخطيط يمكن أن يكون صحيًا للأشخاص في جميع مراحل الحياة.

من الضروري للذين يتبعون نظامًا نباتيًا أن يتناولوا المكملات الغذائية لبعض العناصر الغذائية الضرورية تحت إشراف طبي لسد أي نقص قد يحصل لديهم وخاصة في فيتامين B12.

المصدر:

النظام الغذائي النباتي – موقع nhs.uk

randa kanbar

كاتبة ومحررة من سوريا حاصلة على شهادة الحقوق من جامعة دمشق واعتبر كتابة المقالات بمختلف مواضيعها مهم جدًا وخاصة فيما يتعلق بالمرأة العربية من ناحية الجمال والصحة والعناية بأسرتها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذه الإعلانات هي مصدر الدخل لنا عطل مانع الإعلانات لتساعدنا