منوعات

افكار مفيدة للحصول على اجازة سعيدة 20 فكرة رائعة

بعد التعب والإنجاز خلال الفترة الماضية أنت تستحقين الحصول على اجازة سعيدة وممتعة لا مثيل لها إجازة صيفية تجدد طاقتك وقدرتك على العودة إلى نشاطك ورفع مستواه، لكن كيف؟ وماذا يمكن فعله من أجل ذلك؟ إليك الطريقة من خلال 20 فكرة ممتعة.

فيما يلي مجموعة من الأفكار الممتعة والبسيطة والتي لا تكلف الكثير والتي تناسب مختلف الأشخاص فهي مناسبة لك في حال كنت تفضلين قضاء العطلة في البيت أو تودين الخروج كثيرًا وتمضية الوقت في الخارج، بالإضافة إلى أنها ستمدك بأفكار مبدعة وجديدة أي اجازة سعيدة وممتعة ومفيدة في الوقت ذاته.

20 – الدخول إلى المطبخ وتعلم فن الطهي

في حال كنت لا تعرفين الطهي أو خبيرة فيه فإن العطلة الصيفية توفر لك فرصة لتوطيد علاقتك مع الطهي ولتعلمه أو لتعلم الجديد فيه، فلا يمكنك على سبيل المثالي تجريب أطباق جديدة مختلفة في أيام العمل لعدم توفر الوقت بينما يمكنك إبداع وابتكار الأطباق وتجريب النكهات المختلفة خلال وقت فراغك في الإجازة.

19 – تعلم لغة جديدة أو تنمية لغة تعرفها

تعلم لغة جديدة أو تنمية لغة تعرفها

اللغة تحتاج إلى ممارسة للإتقان ومن دون ذلك حتى ولو كنت خبيرة بها سيكون مصيرها الزوال لذا عليك تنميتها بمشاهدة الأفلام بدون الترجمة، كما يمكنك تزويد مهاراتك بلغة جديدة كليًا من خلال تعلم مبادئها الأساسية وأحرفها والأسلوب الصحيح في لفظها، هذا من شأنه أن يضيف إلى سيرتك الذاتية بنود ترفع من فرص حصولك على الوظيفة التي تحلمين بها منذ زمن والتي تليق بك.

18 – قراءة كتب جديدة في مجالات مختلفة

الكتب من أهم الأشياء التي تنمي القدرات الفكرية وترفع مستوى الشخص المعرفي وتمنحه الكثير من المفردات الجديدة والتي تعتبر مفيدة له في مجال العمل أو الدراسة، لذا عليك تخصيص 15 – 30 دقيقة يوميًا لقراءة الأشياء الجديدة، وليس من الضروري أن تكون كتب بل يمكنك الحصول على المعلومات من خلال تصفح مواقع الانترنت وهذا يمكن أن يكون ممتع بشكل كبير.

17 – قضاء وقت ممتع مع العائلة

الانشغال في العمل أو الدراسة قد لا يبقي أي وقت للعائلة فيشعر الشخص بالضيق والشوق إلى تمضية الوقت مع أهله لذا عليك استغلال العطلة في هذا الأمر وتعزيز العلاقة مع الأقرباء وصلة الرحم، بالإضافة إلى المواظبة على ذلك بعد انتهاء العطلة.

16 – القيام بالأعمال التطوعية الخيرية

القيام بالأعمال التطوعية الخيرية

بعد كل التعب والكآبة لا بد من الحصول على اجازة سعيدة لكن هل يوجد شيء يمنح السعادة أكثر من فعل الخير وتقديم المساعدة؟ بالطبع لا فالسعادة تزداد عند المشاركة، لذا يمكنك الاشتراك في الأعمال التطوعية كرعاية المسنين أو الأطفال ورسم الابتسامة على وجه الآخرين.

15 – العمل بدوام جزئي والحصول على خبرة

الحصول على المعرفة والخبرة بأحد المجالات بالإضافة إلى الأجر المادي من أهم الأشياء التي يمكن اختبارها في عطلة الدراسة والاستفادة منها، فيعتبر الحصول على مصدر مادي مستقل من الأشياء التي تنمي شخصيتك، ولعل هذه الفكرة تناسب العطل الدراسية وليست لإجازة العمل، والأهم هو اتخاذ القرار بالقيام بها حتى ولو كانت بعيدة عن مجال دراستك فيكفي الخبرة في التعامل مع العمل والالتزام به.

14 – تبادل الأشياء المفيدة بين الأصدقاء

يمكنك أنت وأصدقائك من خلال فرز الأشياء الخاصة بكل منكم معرفة وتحديد أي منها لم يعد مهم بالنسبة لصاحبه لكنه يمكن أن يكون مهم ومفيد لغيره، ومن هنا تنبع أهمية تبادل الأشياء فيمكنك تحديد يوم أسبوعي لهذا الأمر ومبادلة الأشياء والاستفادة منها وإعادة مبادلتها كما لو كانت دائرة حتى تمر على الجميع ويستفيد كل شخص منها، بالإضافة إلى أن هذا الأمر يضمن الكثير من المتعة والتغلب على الملل.

13 – تنمية الهواية التي تبرعين بها

تنمية الهواية التي تبرعين بها

الرسم أو الغناء النحت أو الرقص وغيرها الكثير لكن للأسف لم يكن هناك أي وقت للقيام بها وممارستها خلال العمل أو ضغط الدراسة، وفي الوقت ذاته تعتبر من الأشياء التي يمنحك القيام بها الراحة والطاقة الإيجابية التي تساعدك على المتابعة بالهمة ذاتها، والوقت الآن في الاجازة أقصد أصبح بين يدك يمكنك تمضية الكثير والكثير منه في القيام بموهبتك، بالإضافة إلى الاشتراك في الدورات التدريبة لتنميتها والحصول على معلومات متخصصة فيها تساعدك للارتقاء.

12 – ممارسة التمارين الرياضية

الرياضة كأي عادة تحتاج الوقت لتصبح جزء من روتين الحياة الخاص بك لكن يكون التكاسل عنها أو تركها أمر وارد جدًا خلال أيام العمل بسبب التعب أو الضغط أو عدم امتلاك الوقت لكن خلال العطلة الصيفية لا يوجد أي من تلك الأشياء التي تقف في طريقك إلى الرياضة، وكل ما عليك الحصول بداية على 2 ساعة أسبوعية موزعة على الأيام وكلما زاد الوقت المخصص لرياضة كلما كان نفعها أكبر لكن بشكل عام لا يجب البدء بمدة طويلة إن لم يكن جسمك معتاد على ذلك.

11 – تنظيم نظام الغذاء الخاص بك

لم يكن هناك مجال لتجريب أنظمة غذائية معينة أو ريجيم صحي، أو لم يكن هناك وقت لتناول الطعام الصحي بل كان كل ما بالإمكان هو طلب وجبة سريعة يتم تناولها على عجلة مع كوب كبير من المشروبات الغازية، وكل ذلك ترك آثاره وستزداد الأثار السيئة في حال لم يتم تدارك الأمر، وها هي الفرصة تمنحك ذلك كل ما عليك هو ترك العادات الغذائية المضرة أو الحصول على استشارة أخصائي تغذية.

10 – الوصول إلى الوزن المثالي

المفهوم الخاطئ للعطلة يجعل منها فترة لتناول الطعام الغير صحي والحلويات وللجلوس من دون القيام بالمهام أو حركة، أو العادات السيئة للنوم لكن كل هذه الأمور تسبب الحصول على المزيد من الوزن، لكن عليك قلب الأمور رأسًا على عقب وجعل من إجازتك السعيدة سبيل للوصول إلى الوزن المثالي من خلال تجنب الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية أو الوجبات السريعة، بالإضافة إلى امتلاك الوقت للالتزام بنادي رياضية.

9 – الإقلاع عن العادات السيئة

الإقلاع عن العادات السيئة

تناول الأطعمة الجاهزة والسهر والنوم إلى وقت متأخر والتفكير بطريقة سوداوية والنظر إلى النصف الفارغ من الكوب وعدم شرب الكثير من الماء وغيرها الكثير من العادات التي تعتبر سلبية لكنك كنت تواظبين عليها خلال أيام الدوام إما لأنه لم يكن هناك مجال لتغيرها أو لأنك لم تكوني على علم بها، لكن يمكنك من خلال العطلة القضاء عليها نهائيًا فالعادات الجديدة تحتاج من 7 إلى 21 يوم حتى تصبح عادة دائمة بالنسبة لك.

8 – تقيم أسلوبك في الفترة السابقة

أسلوبك في كل شيء في الحديث أو في التفكير في التصرف أو في التحرك وأفكارك التي تقتنعين بها والإنجازات التي حصلت عليها لا بد لك من تقيمها ومعرفة مدى فائدتها بالنسبة لك وهذه الفترة تضمن لك ذلك من خلال اعتبارها فترة مفصلية بين مرحلتين تجعلك أمام نظرة موضوعية لما مضى من الوقت وأمام نظرة مستقبلية لما سيأتي وعليك اختيار الأفضل للنجاح بعد العطلة والعوة إلى الدوام والعمل أو الدراسة.

7 – الحصول على وقت مخصص لك

لنقل إن تخصيص وقت لك أنت أمر غاية في الأهمية في كل الأوقات والأيام وفي أيام الدراسة أو العمل قبل العطلة لكن التعود على هذا الأمر خلال العطلة سيجعل منه أسهل خلال الدوام، فمثلًا عليك الاستيقاظ قبل ساعة أو ساعتين من وقت النشاط الذي يجب القيام به والقيام خلال هذه الفترة المخصصة لك بما تحبين القيام به، ومن ثم ملاحظة تأثير هذا الأمر على بقية اليوم ونشاطك خلاله.

6 – اجازة سعيدة مع اليوغا والتأمل

هل يمكن لك تخيل كم التعب الذي حصلت عليه خلال أيام الدراسة أو العمل وكم الأفكار التي تشغلك؟ بالطبع لا فهي أكبر وأكثر مما تتصورين ولا يمكن الحصول على اجازة سعيدة وممتعة مليئة بالراحة من دون تصفية الذهن وتفريغ العقل من كل تلك الأشياء التي تشغل تفكريك، وهذا يمكن أن تضمنه اليوغا والاسترخاء ويمكن لتطبيق روتين الصباح اليوغا أن يمد يد العون في ذلك، أو عليك الجلوس في مكان هادئ والتنفس بشكل عميق والتركيز على طريقة التنفس وطرد كل الأفكار السلبية.

5 – دعوة الأصدقاء إلى المنزل

دعوة الأصدقاء إلى المنزل

أنت وأصدقائك مررتم بالكثير من الانشغالات خلال الفترة السابقة ولم يكن هناك متسع من الوقت للالتقاء لكن الآن الوقت ملك لك يمكنك تمضيته معًا من خلال دعوة الأصدقاء إلى البيت ولا يمكن أن تنتهي النشاطات التي يمكن القيام بها خلال هذه الزيارات من الرياضة أو الاستماع إلى الأغاني الجديدة وتجربة الطهي معًا أو إقامة عروض للأزياء وتحديد الملابس التي تليق بكن من التي لا تناسبكن.

4 – الحصول على الكثير من الصور

الحصول على الكثير من الصور

كل النشاطات والإنجازات التي قمت بها خلال العطلة لا بد من حفظها وتذكرها وجعلها ذكريات غاية في الروعة وهذا يمكنك من خلال الحصول على الكثير من الصور السيلفي والصور الجماعية مع أصدقائك وزملائك في هذه النشاطات والاحتفاظ بهذه الصور بشكل آمن يحميها من الحذف والعودة إليها بين الحين والآخر بعد انتهاء العطلة للعودة بذاكرتك إلى تلك المتعة وفي الوقت ذاته تجديد طاقتك ونشاطك كما لو قمت برحلة مشابهة.

3 – النجاح عبر السوشيال ميديا

النجاح عبر السوشيال ميديا

لم تعد وسائل التواصل الاجتماعي مجرد وسائل للتسلية بل هي وسيلة رائعة وسريعة للانتشار، فيمكنك الحصول على الشهرة لموهبتك في أي شيء وليكن الرسم على سبيل المثال عبر التقاط الصور للوحات الرائعة التي تم إنجازها ونشرها في مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة ومتابعتها للحصول على متابعين، والأبواب التي يمكن أن تفتح لك بعد ذلك كثيرة فالإعلانات ستعود عليك بالمال وقد تحصلين على فرصة عمل بفضل انتشار موهبتك ولآن الأمر يحتاج اهتمام ووقت فالإجازة هي الحل.

2 – ترتيب الأشياء والملابس

الملابس التي لم ولن ترتديها والأشياء التي تم نسيانها والفوضى التي عمت في المكان خلال أيام العمل والدراسة، بالإضافة إلى الأوراق والكتب والملفات التي لا بد من تنسيقها وأفضل وقت للقيام بذلك هو العطلة وعلى وجه الخصوص بدايتها أي تحديد يوم أو يومين أول العطلة وتخصيصها لترتيب الأشياء وتنسيقها، والتخلص من القديمة منها وخلق مكان لأشياء جديدة ستحصلين عليها خلال التسوق في العطلة.

1 – إجراء بعض التجديدات

التغيير والتجديد من أهم الأشياء التي تمنحك قدر عالي من الإيجابية ويمكن أن تشكل انتهاء مرحلة وبداية مرحلة جديدة، وبالوقت ذاته بعض التجديدات لا يمكن القيام بها في أثناء أيام الدوام وخاصة إذا كانت هذه التجديدات تحتاج إلى التجربة والتأكد من أنها مناسبة لك مثل تغير لون شعرك إلى الأحمر أو الأرجواني على سبيل المثال، لكن العطلة هي الوقت الأنسب للتجريب فهي تمنحك وقت للتأقلم مع هذا التغير أو لإعادة الأمور إلى طبيعتها في حال لم يكن هذا الأمر مناسب.

كم هذه الأفكار بسيطة وممتعة وعلى الرغم من ذلك فهي غاية في الأهمية والفائدة لذا عليك التأكد من تجريبها كلها ونحن بانتظار رأيك بها ومشاركتنا بالنشاطات التي قمت بها من بين هذه الأفكار، ونتمنى لك اجازة سعيدة

إضافة تعليق

اضغطي هنا لإضافة تعليق