أسرار الصحةصحة

التهاب أوتار الركبة – مرض العصر المزمن وطرق الوقاية

التهاب أوتار الركبة (Hamstring Inflammation) هو التهاب واحد أو أكثر من الأوتار، التي تقوم بربط العظام والعضلات، وتسبب حركة المفاصل. يعود التهاب الأوتار إلى الحمل الزائد الحاد للعضلات. يمكن أن يؤثر التهاب الأوتار على وتر العضلة الرباعية الرؤوس، ووتر الرضفة، ووتر المأبضية.

كل تلك الأشكال من الالتهابات سنقوم بشرحها بشكل مفصل لتستطيعي تحديد المشكلة بالضبط، ومعرفة السبب والعلاج.

ما هو التهاب أوتار الركبة (Hamstring Inflammation)

يتكون التهاب أوتار الركبة من التهاب الأوتار التي تتلامس بشكل وثيق مع مفصل الركبة، والتي تتكون بدورها من عظم الفخذ، والذي يشمل جزء الفخذ والساق والرضفة الموضوعة أمام المفصل.

الوتر هو نسيج ضام ليفي، يتكون من نسبة عالية من الكولاجين الذي يتميز بمرونة معينة. يعمل الوتر على ربط العضلات الهيكلية بالعظام.

يمكن أن يحدث هذا الالتهاب نتيجة الصدمة أو الحمل الزائد، أي من الضغط المتكرر والمستمر على مفصل الركبة.

اعتمادًا على عظمة الركبة التي تتلامس مع الوتر، يمكننا التمييز بين الوتر الرضفي والعضلة المأبضية والعضلة الرباعية الرؤوس.

ما الفرق بين وتر الرضفة ووتر العضلة المأبضية والعضلة الرباعية الرؤوس؟

وتر الرضفة: يعمل على ربط الجزء السفلي من الرضفة بالظنبوب.

وتر العضلة المأبضية: يقع في الجزء العلوي والخلفي من الساق، ويتصل بالجزء الجانبي من عظم الفخذ ومحفظة مفصل الركبة.

وتر العضلة الرباعية الرؤوس: يربط هذا الجزء من العضلة الفخذية رباعية الرؤوس بأعلى الرضفة.

لذلك، بدءًا من توطين الألم، سنتمكن من فهم نوع التهاب الأوتار، إذا كان الرضفة أو عضلات الفخذ الرباعية أو المأبضية. لكن التهاب أوتار الركبة الأكثر شيوعًا هو الذي يصيب جزء الرضفة. غالبًا ما يُعرف باسم “ركبة العبور”.

ما هي أعراض التهاب أوتار الركبة

تختلف الأعراض المتعلقة بأمراض التهاب أوتار الركبة باختلاف الوتر المصاب بالالتهاب.

بشكل عام، يمكن أن تؤثر أعراض التهاب أوتار الركبة على الأنشطة اليومية للمريض بطريقة مزعزعة للاستقرار إلى حد ما بناءً على شدة الالتهاب نفسه.

التهاب وتر الرضفة:

عندما نتحدث عن التهاب أوتار الركبة الذي يصيب الرضفة، فإن الأعراض الأكثر شيوعًا هي:

  1. سماكة الوتر الرضفي.
  2. ألم في الوتر المصاب الذي يزداد مع إجهاد الركبة ويقل عندما تظل الركبة في حالة راحة.
  3. الإحساس بالصلابة.

عادة، إذا لم يكن الالتهاب الذي يصيب الوتر الرضفي شديدًا، فإن الألم أو الانزعاج سيحدث فقط أثناء زيادة استخدام المفصل، خاصةً عندما يتعلق الأمر بالرياضيين الذين يمارسون الرياضات التي تتطلب الجري أو القفز.

من ناحية أخرى، عندما يكون الالتهاب أكثر شدة، فإن الألم سيستمر حتى أثناء الراحة أو على أي حال لن يقتصر فقط على النشاط البدني، ولكن يمكن الشعور به أيضًا أثناء الأنشطة اليومية مثل صعود السلالم أو القيادة.

التهاب وتر العضلة المأبضية:

يصاحب التهاب أوتار الركبة الذي يصيب وتر العضلة المأبضية عدة أعراض:

  1. ألم في الجزء الخارجي والجزء الخلفي من الركبة.
  2. الشعور بالترهل والضعف في الركبة.
  3. تورم قد يترافق أيضًا مع احمرار في الركبة.

الألم، عندما يتعلق الأمر بالتهاب الأوتار في العضلة المأبضية، والذي يزداد سوءًا عند شد الركبة وثنيها.

التهاب العضلات الرباعية

عادةً ما يصاحب التهاب أوتار الركبة الذي يصيب العضلة الرباعية الرؤوس الأعراض التالية:

  1. ألم في منطقة الفخذ السفلي.
  2. تورم وإحساس بالحرارة في المنطقة.
  3. يميل الألم في هذا النوع من التهاب الأوتار إلى الزيادة عند ثني الساق.

أسباب التهاب أوتار الركبة

يعتبر التهاب أوتار الركبة مرضًا ناجمًا عن الحمل الزائد الوظيفي. وهذا يعني أن المرض يحدث عندما تتعرض الركبة لحركات مستمرة تضغط على الوتر بشكل خطير، وبالتالي تسبب الالتهاب.

لذلك، يمكن إرجاع الأسباب إلى أنواع معينة من الأنشطة الرياضية أو الوظائف التي تتطلب ضغطًا أكبر على الركبة.

في حالة التهاب الأوتار الرضفي:

يمكن إرجاع الأسباب إلى الرياضات التي يُتوقع فيها الجري أو القفز، مثل كرة الطائرة وكرة القدم وكرة السلة وما إلى ذلك، ولهذا السبب يُشار إلى هذا النوع من التهاب الأوتار أيضًا باسم “ركبة القافز”.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يحدث التهاب أوتار الركبة الذي يؤثر على وتر الرضفة بسبب بعض أنشطة العمل (مثل الناقلين على سبيل المثال).

في حالة التهاب الأوتار المأبضي:

المصابون بالتهاب الأوتار المأبضي هم في الغالب عداؤو الجبال والمتنزهون، في هذه الحالة، هؤلاء يخاطرون بالتهاب الوتر خاصة أثناء النزول الحاد.

في حالة التهاب أوتار العضلة رباعية الرؤوس:

فيصيب بشكل أساسي الرياضيين الذين يمارسون الجري السريع بالتناوب مع التوقف الحادة والانحناء على الساقين والقفزات. ومع ذلك، فإن هذا الوتر بالكاد يلتهب لأنه قوي جدًا.

الأسباب الأكثر شيوعًا لالتهاب أوتار الركبة

  • تضرر الركبة
  • الحمل الزائد الوظيفي.
  • تقلصات العضلات.
  • التعرض لإصابات.
  • زيادة الوزن.

تشخيص مرض التهاب أوتار الركبة

عادةً، ما يتطلب تشخيص التهاب أوتار الركبة فحصًا جسديًا دقيقًا ومعرفة التاريخ الطبي للمريض، يتم إجراؤهم من قبل طبيب متخصص في تقويم العظام.

عندما لا يكون هذان الاختباران كافيين، يمكنك الانتقال إلى الاختبارات القائمة على الصور، مثل:

  • الأشعة السينية: مفيدة للطبيب في فهم ما إذا كانت المشكلة ناتجة عن عظم متصل بأوتار المأبض.
  • الموجات فوق الصوتية للوتر العضلي: تسمح بفحص الحالة الصحية للوتر والعضلة المرتبطة به.
  • الرنين المغناطيسي: يسمح برؤية مفصلة ودقيقة لمفصل الركبة.

الفحص البدني:

الذي يتم إجراؤه مع طبيب متخصص في تقويم العظام، يتضمن ملامسة الركبة وتنفيذ بعض الحركات التي، من شأنها أن تسبب الألم للمريض.

التاريخ الطبي للمريض:

يسمح لنا معرفة تاريخ التهاب أوتار الركبة بتتبع الأسباب التي سمحت بالتهاب الأوتار. يمكن أن تساعد القدرة على تتبع العوامل التي تسببت في هذا الالتهاب الطبيب في تحديد التشخيص الدقيق من خلال علاجه المحدد.

هل يمكن منع الإصابة بالتهاب أوتار الركبة؟

يمكن منع التهاب أوتار الركبة بفضل الاحتياطات المهمة:

  • تجنبي ممارسة الرياضات الخطرة مثل كرة القدم وكرة السلة وما إلى ذلك. أو على الأقل لا تتجاوز في إجهاد المفصل.
  • قبل البدء في ممارسة النشاط البدني، من الضروري القيام ببعض تمارين إحماء العضلات.
  • يُنصح بأخذ فترات راحة متكررة، خاصة عند القيام بعمل أو نشاط بدني يكون فيه الضغط على مفصل الركبة مستمرًا.
  • استخدام المعدات المناسبة التي يمكن أن تحمي الركبة، سواء أثناء العمل أو في الأنشطة الرياضية.
  • ارتدِ أحذية مريحة تمنح قوس القدم الدعم المناسب، حتى لا تصيب المفصل بصدمة.

كيفية علاج التهاب أوتار الركبة؟

يمكن علاج التهاب أوتار الركبة، في أبسط حالات الالتهاب، من خلال العلاجات المحافظة مثل:

  • حافظي على الطرف السفلي في حالة راحة. قد تختلف فترة الراحة حسب شدة الالتهاب.
  • ضعي أكياس الثلج لمدة 15 إلى 20 دقيقة وكرريها 4-5 مرات في اليوم. يمكن أن يكون الثلج مضادًا قويًا للالتهابات ومسكنًا للآلام، خاصة إذا تم استخدامه في المرحلة الأولية من الالتهاب، فيمكن أن يساعد في مواجهة تفاقمه.
  • ضعي ضمادة ضاغطة تعمل على تخفيف الألم وتسريع الشفاء.
  • في حالة الألم الشديد الناجم عن الالتهاب، يمكن تناول الأدوية المضادة للالتهابات أو الباراسيتامول أو الإيبوبروفين.
  • بدلاً من تناول مضادات الالتهاب عن طريق الفم، يمكن استخدام علاج البلازما الغنية بالصفائح الدموية أو الخلايا الدهنية (الجذعية). نادرًا ما يتم إعطاء الحقن في حالة التهاب أوتار الركبة.

بمن يجب الاتصال عند الشعور بألم في الركبة؟

عندما يعاني المريض من التهاب أوتار الركبة، من الضروري استشارة طبيب متخصص في تقويم العظام يمكنه إجراء فحص دقيق للركبة وفهم ما إذا كانت التهاب الأوتار الرضفي أو العضلة المأبضية أو العضلة الرباعية الرؤوس.

بمجرد تشخيص المشكلة، سيتمكن طبيب العظام من ترتيب العلاج الأنسب لعلم الأمراض.

اتباع تمارين العلاج الطبيعي التي تتضمن تقوية عضلات الأطراف وتمارين الشد

من المفيد، في علاج التهاب أوتار الركبة التدخل من خلال العلاجات الآلية، ومن الأمثلة على ذلك الموجات فوق الصوتية، والتيكار، والليزر.

في أشد حالات التهاب أوتار الركبة، إذا لم تحقق العلاجات المحافظة نتائج مرضية، فيمكن اللجوء إلى الجراحة.

الجراحة في حالات أمراض التهاب أوتار الركبة نادرة جدًا، ولكن إذا قرر الطبيب إجراؤها، فسيتعين عليه المضي قدمًا في تنظير المفاصل.

الوقاية من التهاب أوتار الركبة

تتطلب الوقاية من التهاب أوتار الركبة الانتباه إلى استخدام المفصل والانتباه لفترات الراحة خاصةً إذا تم العثور على أولى علامات الألم في المنطقة المحيطة بالرضفة (التهاب الأوتار الرضفي)، على الجانب الخارجي أو الداخلي للركبة، خلف الساق عند الرضفة أو جانب الظنبوب.

الممارسات الجيدة لمنع التهاب أوتار الركبة

خطوات ناجحة لتجنب الإصابة بالتهاب أوتار الركبة

يعد أسلوب الحياة الصحي والنهج الصحيح للرياضة أساس الوقاية من التهاب الأوتار.

أثناء النشاط الرياضي: الإحماء الصحيح، تعلم الإيماءات الرياضية، التمدد في النهاية، احترام أوقات التعافي، والتي تختلف حسب العمر وكثافة الرياضة.

أثناء العمل: انتبهي للوضعيات السيئة، وغيّري وضعيتك بشكل متكرر.

خلال يوم: التحكم في الوزن، واتباع نظام غذائي صحي ومتوازن.

المصادر:

مطيعة الطحان

مهندسة زراعية، سورّية الجنسية، اعمل في مجال كتابة المحتوى. أعشق الكتابة سواء كتابة خواطر أو نثريات، مهتمة بكل ما يخص الأناقة والرياضة والجمال، وأسعى دومًا لمساعدة المرأة على رفع مستواها الثقافي والاجتماعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

هذه الإعلانات هي مصدر الدخل لنا عطل مانع الإعلانات لتساعدنا