فوائد الحناء للشعر وعلاج مشاكله وآثاره

الحناء أو الحنة، هذا النبات ذو الفوائد الكبيرة، والذي عرف واشتهر باستخداماته التجميلية، وخاصًة للشعر، فيمكن ووفقًا لهذا المقال، اعتبار الحنة واحدة من أسرار جمال الشعر، لكن كيف؟

إن مشكلة الشيب واحدة من أهم المشاكل التي يعاني منها الشعر، بالإضافة إلى عدم تأثر هذا اللون الأبيض في خصلات الشعر بالصبغات فهو لون كتيم، كما أن الصبغات غير أمنة، بعضها أو أغلبها تحتي على المواد الكيميائية والتي تضر بالشعر، وتسبب له المزيد والمزيد من المشاكل بدلًا من مشكلة الشيب، لكن الحل هو الحنة، ولذا فهي حقًا سر من أسرار الجمال.

الحناء للشعر

مقالات ذات صلة قد تهمك:

وليس ذلك وفقط ما تقدمه الحنة، وإلا لما صنفتها من ضمن أسرار جمال الشعر، إن بقية الفوائد في هذا المقال، مع الآثار التي قد تترتب على استعمالها، بالإضافة إلى نصائح بسيطة جدًا للحصول على أفضل النتائج.

فوائد الحناء للشعر

الحناء للشعر

علاج مشاكل فروة الرأس

إن القاعدة الأساسية للحصول على شعر بمظهر صحي وجميل، وبدون أي مشاكل من تساقط، أو غيرها، هي في جلدة الرأس.

لذلك من المهم الانتباه إلى طبيعة جلدة الرأس، والمشاكل التي يمكن أن تعاني منها، من قشرة، أو التهابات، أو تهيج، وتراكم للدهون عليها وبين خصلات الشعر، فلكل ذلك تأثير سلبي على الشعر.

وتعمل الحنة أو الحناء على تنظيف فروة الرأس من كل ما قد يعلق بها من دهون أو حتى بكتيرية ومكروبات، وبالتالي فهي تقدم حل مثالي وأول خطوات الحصول على شعر جميل وكثيف.

علاج مشاكل الشعر

وكخطوة ثانية ومهمة في طريق الحصول على شعر مثالي وغاية في الجمال، هي علاج مشاكل الشعر، والتي تتلخص في التقصف، والتساقط، والجفاف، وغيرها

وهذه المشكلات قد تحدث نتيجة للعديد من العوامل أهمها الحرارة في أثناء تصفيف الشعر، أو الحالة النفسية من قلق وتوتر والتعرض للضغوط.

وتعمل الحنة أو الحناء في هذا الشأن على علاج الشعر، وحمايته من هذه المشاكل، فهي تغذيه وتمنحه العناصر التي يحتاجها، فبذلك يمكن ضمان التخلص من مشكلة التساقط والتقصف، فالشعر قد أصبح قوي، بالإضافة إلى تخفيف من حرارة الشعر وتبريده، وبالتالي التخفيف مما يترتب على الحرارة من تأثير.

منع الشيب وصبغ الشعر

مشكلة الصبغات، والشيب، وغيرها هي مشاكل فعلًا تسبب القلق والإزعاج، وخاصة في حال كنت ممن يحبون التغير في لون الشعر، أو حتى ممن لديهم الشيب المبكر، فالصبغات مثلًا، تحتوي مواد كيميائية تضر بالشعر، وتزيد الشيب، والشيب مشكلة بحد ذاتها فهو يظهرك بعمر أكبر.

وتعمل الحناء على تقديم المساعدة في ذلك، فيمكن اعتبارها من أفضل الصبغات الطبيعية، نتيجة احتوائها على أصبغة، تعمل على تغطية الشعر من جميع جهاته، وإعادة اللون المحبب إليه، ومنع ظهور الشيب، أو تأخيره بشكل ملحوظ، لذا فهي السر في شباب الشعر الدائم.

وبالإضافة إلى كل تلك الفوائد فالحناء تلقى اهتمام واسع وخاصة في مجتمعنا العربي، فهي مرتبطة بالأفراح والمناسبات، كما أنها سهلة الاستخدام ومتوفرة بشكل كبير وواسع، لذا فهي حقًا سر من أسرار الجمال العربي الأصيل.

آثار استخدام الحناء للشعر

الحناء على الشعر

صبغة ثابتة يصعب التعامل معها

إن صبغة الحناء هي صبغة طبيعية بنسبة 100%؛ ولذلك تكون ثابتة أيضًا بشكل كامل، ففي النهاية هي تعمل على التغلغل في الشعر، والإحاطة بكل شعرة، وبجميع الجوانب، لذا فأمر التخلص منها أمر شبه مستحيل، وقد يسبب بعض الأضرار للشعر.

والحل هو الانتظار إلى أن ينمو الشعر، أي التخلص من الشعر المصبوغ بالحنة كاملًا، والأمر قد يستغرق بعض الوقت.

بالإضافة إلى ذلك فإن آثار الحنة أيضُا قد تعلق على الجلد المحيط بالشعر، أو اليدين، وأيضًا يصعب التخلص من ذلك في حال تركت الحنة على الجلد.

تسبب الحساسية للبعض

الحنة كغيرها من المواد، قد تسبب لبعض الأشخاص نوع من الحساسية، ويتمثل في تهيج جلدة الرأس، والجلد المعرض للحناء، بالإضافة إلى تساقط كثيف في الشعر، أيضًا قد تلاحظين جفاف غير مسبوق لشعرك، وخاصًة في حال استخدام الأنواع المقلدة والمصنعة الغير طبيعية من الحناء.

والحل لذلك يكون من خلال تجريب الحنة بشكل بسيط على منطقة من الجلد، أو الشعر بحيث يمكنك الشعور بالراحة اتجاه عدم حصول أي حساسية والتأكد من ذلك، قبل تطبيق الحنة على الشعر.

مشكلة الحصول على اللون الصحيح

إن الحنة صبغة ثابتة، وبالتالي لا يمكن التخلص منها قبل فترة بعد تطبيقها، لكن هنا تكمن المشكلة، ففي حال الحصول على لون غير مرعوب، أو غير محبب، لا يمكن التعامل مع الأمر بسهولة، فالحنة تمانع تأثير صبغة الشعر.

وقد يحدث الحصول على لون خطأ نتيجة للعديد من العوامل أهمها، طريقة استعمال الحنة الخاطئة كأن يتم خلطها وتحضيرها للاستخدام من خلال أدوات من المعادن، أو بسبب تطبيق الحنة على شعر حديث الصبغة العادية.

والحل في ذلك هو التأكد من الأدوات، وعدم وضع الحنة على شعر مصبوغ ما لم يمر عدة أشهر على الأقل.

نصائح بسيطة لاستخدام الحناء للشعر

  • اختيار نوع حنة طبيعي ومضمون، وتجريبها، وذلك لتجنب الحساسية.
  • استخدام أدوات غير مصنوعة من المعدن في تحضير وتطبيق الحنة، وذلك تجنبًا للتفاعلات التي تغير اللون.
  • استخدام شامبو مرطب في فترة وضع الحنة، وذلك لتجنب الجفاف.
  • حماية اليدين من بقع الحنة، وذلك باستخدام الكفوف، كما يجب لبس ملابس قديمة؛ وذلك لتجنب البقع الصعبة.
  • يمكن للزيت النباتي أن يعمل على التخفيف من أثر الحنة على الجلد المحيط بالشعر.

إذن الحناء كغيرها من الأشياء التي على هذا الكوكب أو في هذا الكون، يمكن أن تكون سر من أسرار الجمال، ويمكن أن يترتب على استخدامها بعض الأضرار، وذلك يتوقف على طبيعة الجلد والشعر، وطريقة التعامل مع الحنة واستخدامها، ونوعها، لذا عليك بالحكمة.